21 عاما على ذكرى انتخاب الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات

18 يناير

%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d8%b1-%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%a7%d8%aaكتب هشام ساق الله – يصادف اليوم الذكرى العشرين لانتخاب الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات كأول رئيس للسلطة الفلسطينية بانتخابات حره ديمقراطية في العشرين من كانون ثاني يناير عام 1996 لازلت اذكر هذا اليوم الجميل الرائع الذي شعر كل شعبنا لأول مره ان يمارس مثل كل الشعوب في الارض خياراته الديمقراطية وينتخب القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات في منافسه جمعته مع المرحومة المرشحة الاخرى رحمها الله سميحه خليل هذه المناضلة الكبيرة .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات تركنا منذ عشر سنوات ولازلنا نذكره كل يوم في كل حادث وذكرى وحدث ونترحم عليه وعلى ايامه وندعو له بالرحمة والمغفرة وان يكون من اهل الجنه وبالفردوس الاعلى ونقول دائما لو كان ابوعمار بهذا الحدث لفعل وفعل وفعل ولو ان ابوعمار عرف ان هؤلاء الذين اصبحوا اعضاء باللجنة المركزية لمات مرات ومرات .

رحم الله ايامك يا أبو عمار لقد قتلت من قبل الكيان الصهيوني وبقي قتلك واستشهاد لغز من الغاز التاريخ وتستر على قتلك العديد ممن يعرفوا من قتلك ولم يقوموا بكشف قتلتك وارتضوا ان تقتل رحمك الله وفي الغد يموتوا ويرحلوا الى الرفيق الاعلى وحينها ستتعلق برقابهم وتقول لله عز وجل هؤلاء الذين قتلوني يومها لن يستطيع احد الكذب امام الواحد القهار .

ياسر عرفات (24 أغسطس 1929 القاهرة، مصر- 11 نوفمبر 2004 باريس، فرنسا)، سياسي فلسطيني وأحد رموز حركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال. اسمه الحقيقي محمد عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني، عرفه الناس مبكرا باسم محمد القدوة، واسمه الحركي “أبو عمار” ويُكنى به أيضاً.

وهو رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996. وقد ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969 كثالث شخص يتقلد هذا المنصب منذ تأسيس المنظمة عام 1964، وهو القائد العام لحركة فتح أكبر الحركات داخل المنظمة التي أسسها مع رفاقه في عام 1959.

عارض منذ البداية الوجود الإسرائيلي ولكنه عاد وقبِل بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 في أعقاب هزيمة يونيو 1967، وموافقة منظمة التحرير الفلسطينية على قرار حل الدولتين والدخول في مفاوضات سرية مع الحكومة الإسرائيلية. كرس معظم أوقاته لقيادة النضال الوطني الفلسطيني مطالباً بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

شرع عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية في أخر فترات حياته في سلسلة من المفاوضات مع إسرائيل لإنهاء عقود من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. ومن تلك المفاوضات مؤتمر مدريد 1991، واتفاقية أوسلو، وقمة كامب ديفيد 2000. وقد أدان بعض الإسلامين واليسارين في منظمة التحرير الفلسطينية التنازلات التي قدمت للحكومة الإسرائيلية، وأصبحوا من المعارضة.

وفي عام 1994 مُنحت جائزة نوبل للسلام لياسر عرفات، وإسحاق رابين، وشمعون بيريز بسبب مفاوضات أوسلو. وفي تلك الأثناء اهتز موقف السلطات الفلسطينية بسبب طلب نزع سلاح حماس وحركات المقاومة الأخرى وتسليمه لفتح.

بنهاية سنة 2004، مرض ياسر عرفات بعد سنتين من حصار للجيش الإسرائيلي له داخل مقره في رام الله، ودخل في غيبوبة. مات ياسر عرفات في 11 نوفمبر 2004 بباريس عن عمر جاوز 75 عاما. لا يعرف سبب الوفاة على التحديد، وقد قال الأطباء أن سبب الوفاة هو تليف الكبد، ولكن لم يتم تشريح الجثة.

في اطار اتفاقيات أوسلو تم اقامة سلطة وطنية فلسطينية ،مرحلية مؤقتة ،لحين البدء ،في مفاوضات الحل النهائي ،والوصول لحل الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967وفي 1 تموز 1994 عاد ياسر عرفات، مع أفراد القيادة الفلسطينية ،إلى الاراضي التي اعلنت عليها السطة، وهي (أجزاء من الضفة وقطاع غزة) وقد التزم عرفات خلال ذلك، بإيقاف الاعمال المسلحة ضد إسرائيل ونبذ الإرهاب

بعد اتفاقيات أوسلو، أثر الهدوء النسبي الذي ساد، فاز عرفات واسحق رابين وشمعون بيرس بجائزة نوبل للسلام. ولم يلبث عرفات، أن انتخب رسميا كرئيس فلسطيني للسلطة الفلسطينية، في انتخابات كانت مراقبة من قبل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر فاز عرفات بنسبة”88% من الأصوات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: