أرشيف | 6:39 م

التجار الحقيقيون لا يوجد معهم تصاريح للسفر خارج قطاع غزه

18 يناير

معبر ايرزكتب هشام ساق الله – أكد لي أحد التجار الكبار في قطاع غزه انه لا يوجد لديه تصريح للقيام بعمله داخل فلسطين المحتلة وان تصريحه مسحوب ولا يعلم سبب سحبه وان كل التصاريح التي تصدر لتجار غير معروفين معظمهم يمارس اعمال غير التجارة والجدير ذكره ان الكيان الصهيوني سحب ما يقارب ال 1800 تصريح من التجار بدون ابداء الأسباب.

التاجر الكبير الذي حدثني قال انه يعمل على الجوال يشتري ويبيع ويقوم بكل اعماله عن طريق الفاكس والايميل ويدفع كل ما عليه من التزامات كضرائب للكيان الصهيوني وكذلك للسلطة الفلسطينية في رام الله وغزه وانه يتحدى ان كان عليه أي شيء امني ولكن ما يتم عليه نوع من التضيق الصهيوني لابتزاز السلطة الفلسطينية سياسيا ولا احد يتحرك من هيئة الشئون المدنية ولا السلطة في رام الله .

سألته كل يوم يصدر تصاريح جديده قال لي صحيح يصدر كل يوم تصاريح ولكن مش تجار وليس لهم علاقة بالتجارة وكل ما يصدر من جديد هم عمال يعملوا داخل الكيان الصهيوني بمهم مختلفة باسم انهم تجار وانه يتحدى ان كان أحد من التجار الكبار المعروفين قد صدر لهم تصاريح.

واكد التاجر بان البعض قام بنفسه بالاتصال بالجانب الصهيوني واستعادة تصاريح لهم او عن طريق محامين صهاينة داخل الكيان يقوموا بتحصيل مبالغ كبيره عن كل عمليه ولا احد يفعل للتجار المسحوبة تصاريحهم أي شيء او يقدر ظروفهم الصعبة فالتلفون والفاكس والأزيميل لا يحل المشكلة ينبغي ان يسافر التجار ورؤية مصالحهم.

وتساءل التاجر متى ستتحرك السلطة الفلسطينية وأجهزتها لدى الكيان الصهيوني من اجل انهاء موضوع سحب تصاريح التجار وإصدار تصاريح جديده بعد ان نتوقف عن شراء السلع والبضائع الصهيونية ونفكر جيدا بالتوجه الى الجانب المصري لشراء بضائع من نفس الشركات التي نشتري منها السلع عبر الكيان الصهيوني وهذه الخطوة ستؤدي الى خفض الأموال التي تحصل عليها السلطة الفلسطينية من الضريبة الإضافية وهي عباره عن مليارات الدولارات كل عام فقط من البضائع التي يتم استيرادها عبر الكيان الصهيوني.

ينبغي ان يتحرك التجار ورجال الاعمال والقيام بخطوات احتجاجيه حقيقيه ضد ما يحدث من سحب التصاريح وينبغي ان تتحرك السلطة اكثر مما عليه الان فأنها أيضا تخسر أموال طائله بعدم زيادة الكميات التي يتم شرائها فالتجار يشتروا البضائع الضرورية الان.

وأضاف التاجر ماذا نفعل الكل طمعان فينا بغزه ورام الله يحاولوا حلبنا وذبحنا ولا احد منهم يقدر ظروفنا والمصاعب التي نعيشها في شراء البضائع وبيعها وتحصيل ثمنها الوضع التجاري صعب في قطاع غزه والجميع يعاني واخر وضع العقبات ما تطلبه وزارة الداخلية بحكومة حماس شهادة خلو طرف من البلدية والكهرباء وغيرها مش عارف من وين نلاقيها .

 

افاد شهود عيان لوكالة سوا الإخبارية ان  وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة أصدرت تعميماً جديدا للمواطنين الراغبين بالسفر .

 

وبحسب شهود عيان فإن التعميم الذي علق على معبر بيت حانون “ايرز” وحمل اسم “تعميم هام ”  يطلب من المواطنين قبل السفر تسوية الذمم المالية المستحقة قانونياً عليهم للوزارات والبلديات وشركة الكهرباء قبل مغادرة القطاع .

 

وقال الشهود ان التعميم يطلب من المسافر إحضار خلو طرف من وزارتي الاقتصاد والمالية ، وخلو طرف من البلدية التابع لها ، وكذلك اخر فاتورة كهرباء للمنزل ومواقع ومصالحك التجارية. واختتم التعميم بعبارة :” تسوية المستحقات الواجبة عليك تضمن لك تسير أعمالك التجارية”.

 

بدوره أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة إياد البزم ان هذا القرار يتعلق فقط بفئة التجار ورجال الأعمال. وقال البزم لوكالة “سوا” الاخبارية مساء الاربعاء ان هذا القرار غير ساري المفعول حتى اللحظة ، حيث تم إعطاء مهلة مؤقتة للتجار ورجال الاعمال لتسوية أوضاعهم المالية وسداد مستحقاتهم سواء كانت للكهرباء أو البلديات وكل ما يتعلق بالذمم المالية.

 

وأكد على أن الجهات المختصة ستعلن عن بدء تنفيذ هذا القرار خلال الفترة المقبلة، بعد انتهاء المهلة الممنوحة للتجار ورجال الاعمال لتسوية أوضاعهم المالية. وأشار الي ان هذا الاتفاق جرى مع وزارات المالية والاقتصاد والحكم المحلي ، إضافة لشركة الكهرباء.

الإعلانات

21 عاما على ذكرى انتخاب الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات

18 يناير

%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d8%b1-%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%a7%d8%aaكتب هشام ساق الله – يصادف اليوم الذكرى العشرين لانتخاب الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات كأول رئيس للسلطة الفلسطينية بانتخابات حره ديمقراطية في العشرين من كانون ثاني يناير عام 1996 لازلت اذكر هذا اليوم الجميل الرائع الذي شعر كل شعبنا لأول مره ان يمارس مثل كل الشعوب في الارض خياراته الديمقراطية وينتخب القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات في منافسه جمعته مع المرحومة المرشحة الاخرى رحمها الله سميحه خليل هذه المناضلة الكبيرة .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات تركنا منذ عشر سنوات ولازلنا نذكره كل يوم في كل حادث وذكرى وحدث ونترحم عليه وعلى ايامه وندعو له بالرحمة والمغفرة وان يكون من اهل الجنه وبالفردوس الاعلى ونقول دائما لو كان ابوعمار بهذا الحدث لفعل وفعل وفعل ولو ان ابوعمار عرف ان هؤلاء الذين اصبحوا اعضاء باللجنة المركزية لمات مرات ومرات .

رحم الله ايامك يا أبو عمار لقد قتلت من قبل الكيان الصهيوني وبقي قتلك واستشهاد لغز من الغاز التاريخ وتستر على قتلك العديد ممن يعرفوا من قتلك ولم يقوموا بكشف قتلتك وارتضوا ان تقتل رحمك الله وفي الغد يموتوا ويرحلوا الى الرفيق الاعلى وحينها ستتعلق برقابهم وتقول لله عز وجل هؤلاء الذين قتلوني يومها لن يستطيع احد الكذب امام الواحد القهار .

ياسر عرفات (24 أغسطس 1929 القاهرة، مصر- 11 نوفمبر 2004 باريس، فرنسا)، سياسي فلسطيني وأحد رموز حركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال. اسمه الحقيقي محمد عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني، عرفه الناس مبكرا باسم محمد القدوة، واسمه الحركي “أبو عمار” ويُكنى به أيضاً.

وهو رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996. وقد ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969 كثالث شخص يتقلد هذا المنصب منذ تأسيس المنظمة عام 1964، وهو القائد العام لحركة فتح أكبر الحركات داخل المنظمة التي أسسها مع رفاقه في عام 1959.

عارض منذ البداية الوجود الإسرائيلي ولكنه عاد وقبِل بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 في أعقاب هزيمة يونيو 1967، وموافقة منظمة التحرير الفلسطينية على قرار حل الدولتين والدخول في مفاوضات سرية مع الحكومة الإسرائيلية. كرس معظم أوقاته لقيادة النضال الوطني الفلسطيني مطالباً بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

شرع عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية في أخر فترات حياته في سلسلة من المفاوضات مع إسرائيل لإنهاء عقود من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. ومن تلك المفاوضات مؤتمر مدريد 1991، واتفاقية أوسلو، وقمة كامب ديفيد 2000. وقد أدان بعض الإسلامين واليسارين في منظمة التحرير الفلسطينية التنازلات التي قدمت للحكومة الإسرائيلية، وأصبحوا من المعارضة.

وفي عام 1994 مُنحت جائزة نوبل للسلام لياسر عرفات، وإسحاق رابين، وشمعون بيريز بسبب مفاوضات أوسلو. وفي تلك الأثناء اهتز موقف السلطات الفلسطينية بسبب طلب نزع سلاح حماس وحركات المقاومة الأخرى وتسليمه لفتح.

بنهاية سنة 2004، مرض ياسر عرفات بعد سنتين من حصار للجيش الإسرائيلي له داخل مقره في رام الله، ودخل في غيبوبة. مات ياسر عرفات في 11 نوفمبر 2004 بباريس عن عمر جاوز 75 عاما. لا يعرف سبب الوفاة على التحديد، وقد قال الأطباء أن سبب الوفاة هو تليف الكبد، ولكن لم يتم تشريح الجثة.

في اطار اتفاقيات أوسلو تم اقامة سلطة وطنية فلسطينية ،مرحلية مؤقتة ،لحين البدء ،في مفاوضات الحل النهائي ،والوصول لحل الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967وفي 1 تموز 1994 عاد ياسر عرفات، مع أفراد القيادة الفلسطينية ،إلى الاراضي التي اعلنت عليها السطة، وهي (أجزاء من الضفة وقطاع غزة) وقد التزم عرفات خلال ذلك، بإيقاف الاعمال المسلحة ضد إسرائيل ونبذ الإرهاب

بعد اتفاقيات أوسلو، أثر الهدوء النسبي الذي ساد، فاز عرفات واسحق رابين وشمعون بيرس بجائزة نوبل للسلام. ولم يلبث عرفات، أن انتخب رسميا كرئيس فلسطيني للسلطة الفلسطينية، في انتخابات كانت مراقبة من قبل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر فاز عرفات بنسبة”88% من الأصوات