9 اعوام على رحيل الشهيد القائد نضال العامودي بطل من ابطال ابطال الفتح

11 يناير

%d9%86%d8%b6%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%88%d8%af%d9%8aكتب هشام ساق الله – ذكرى استشهاد االبطل نضال حسين العامودي أبو حسين تصادف في الثالث عشر من كانون ثاني يناير 2008 وتم اطلاق مجموعات عسكريه باسمه معروفه في اوساط حركة فتح اعتقد ان من يحمل روحه على كفه لا يكون بجيب احد يكون فقط بجيب فتح وفلسطين يناضل من اجلها كما كان الشهيد العامودي للأسف الاحياء يحرفوا نهج وخط الشهداء .

هذا المناضل العنيد ولد في مخيم الشاطئ للاجئين على شاطئ بحر غزه بتاريخ 8/11/1973 من عائله هاجرت من قرية الجوره قرب المجدل ترعرع في المخيم على حب فلسطيني وامل العودة الى قريته الأصلية وتلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس المخيم ولعب في شوارعها وازقتها وعانى الالم والحرمان والتحق باكرا في صفوف حركة فتح ضمن لجان الشبيبة للعمل الاجتماعي في المخيم.

شارك في فعاليات الانتفاضة الفلسطينية الاولى منذ بدايات وانضم الى مجموعاتها الراشقه للزجاجات الحارقة والحجارة وكان من ابطال المخيم الابطال يشار له بالبنان رغم صغره لجراءته الغير معهوده واعتقل والده من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بداية الانتفاضة للتحقيق وصمد صمود كبير وتم الافراج عنه لعدم ثبوت اي قضيه عليه .

اعتقلته قوات الاحتلال للمرة الاولى يوم 20/8/1988 للتحقيق ولم تستطع ان انتزاع أي اعتراف منه نظرا لمعرفته وتجربته الأمنية الرائعة امضى 18 يوم وعاد ليشارك في فعاليات الانتفاضة الاولى واصيب نضال 4 مرات باعيره مختلفة في جميع انحاء جسده الطاهر وبقى يناضل فاسمه نضال اسم على مسمى.

عادت قوات الاحتلال الصهيوني لاعتقاله مره اخرى في عام 1991 مدة 5 شهور ثقلت تجربته النضاليه وزادته عنفوان اكثر واكثر وتصميم على ان يواصل نشاله وعمل مع المناضل الشهيد القائد عاهد الهابط وكان احد مفاتيح هذه المجموعة ويساعدهم في كل فعالياتهم وتحركاتهم كيف لا وهو ابن مخيم الشاطىء وهؤلاء ابطاله وابناء الفتح الميامين .

وبعد استشهاد القائد البطل الشهيد عاهد الهابط واشتباكه مع قوات الاحتلال الصهيوني تم انكشاف امره وطورد لقوات الاحتلال وتم اعتقاله عام 1993 حكمته قوات الاحتلال الصهيوني بالسجن المؤبد وخلال فترة اعتقاله كان أحد النشطاء الرائعين لحركة فتح داخل سجون الاحتلال الصهيوني خاض اضرابات ومواجهات مع مصلحة السجون حتى تم إطلاق سراحه بعد ان أمضي ثلاث سنوات في سجون الاحتلال ضمن احدى الاتفاقات التي وقعتها السلطة مع سلطات الاحتلال.

التحق في جهاز الامن الوقائي وقام بعمل مجموعه من الدورات العسكرية الخارجية والداخلية وكان ضابط مشهود له بوطنيتة والتزامه واخلاقه الرفيعة ويحظى بثقه واحترام مسئوليه وابناء شعبنا وبقى على تواصل مع التنظيم في المخيم وكان يشارك في كل المناسبات ويجامل اصدقائه .

التحق بالكوكبة الاولى المؤسسة لكتائب شهداء الاقصى في قطاع غزه قبل ان تندلع الانتفاضة الفلسطينية الثانية انتفاضة الاقصى وقبل ان يفجر المجحوم المجرم ارئيل شارون شرارة الانتفاضة ويقتحم الحرم القدسي الشريف ويتم ضربه بالأحذية من قبل المصلين في المسجد الاقصى وتشتعل نيران الانتفاضة غضبا لهذا الفعله الحمقاء .

مع بدء ارسال استشهادين قدم نفسه لكي يكون النموذج والقائد وان يكون القدوه وقدم شقيقه طلال على مذبح الحرية وشارك بوضع عبوات ناسفه وباشتباكات عديده مع قوات الاحتلال الصهيوني وكان نموذج متميز للمناضل الصادق الراغب بالاستشهاد او الانتصار ضد هذا الكيان الصهيوني الغاصب .

وكان نضال اول من زرع عبوة ناسفة علي شارع كوسوفيم سابقاً مع بداية الانتفاضة ويفجرها ليقتل ويصيب العديد من المستوطنين كان ينقلهم الى مستعمرة غوش قطيف سابقاً. وقام بزرع عبوة كبيرة علي طريق نتساريم بتاريخ 14/3/2002م ليفجر ويحطم وينسف اسطورة المركافاة التى يتغنى بها الاحتلال وليقتل كل من فيها حيث كانت الضربة القاسمة لسلاح دبابات الاحتلال يتلقي درسا لن ينساه علي يد القائد نضال واخوته فى كتائب شهداء الاقصى حينها .

تقدم مجموعة من كتائب شهداء الاقصى علي طريق ناحل العوز ليشتبك مع دورية احتلال ويطلق قذيفة R.B.G ويفجر عبوة حيث اصاب العديد من جنود الدورية حسب اعترافات العدو بتاريخ 23/2/2003م .

وقام بتدريب عدد من الاستشهاديين وتقدم مجموعة منهم مكونة من ثلاثة استشهادين لينفذوا عملية بالقرب من نتساريم واشتبكوا في حيهنا مع جيب عسكري بتفجير عبوة واطلاق نار ولقد عاد هو والمجموعة بسلام بعد ان كبد الاحتلال خسائر واضحة اعترف بها العدو وكانت صفعة قوية للاحتلال بان يدخل المقاتلين الى عقر دارهم

و كان احد المشرفين علي العملية العسكرية النوعية والتى كانت بسيارة مفخخة علي طريق كفار داورم سابقاً بقيادة الاستشهاد ي محمود العناني ، بتاريخ 8/5/2003م ، واتت في حينها رداً علي اغتيال القائد فى سريا القدس محمود الزطمة ، والتى قتلت واصابت عدد من جنود الاحتلال ولتلقن العدو درساً جديدا وبعمل نوعي مميز غير معتاد عليه في حينه .

واشرف علي العملية الاولي للاستشهادي نبيل مسعود وكانت شرق معبر كارني والذي اشتبك الاستشهادي نبيل مسعود مع قطعان المستوطنين مع عددة سيارات كانوا يستقلونها متوجهين الى مستعمرة نتساريم سابقاً هو واستشهادي اخر ، وبعد الاشتباك فى نصف ساعة دخل نضال ليغطي علي الاستشهاديين ويعيدهم الى قواعدهم بسلام .

و كان احد القيادات التى اشرفت علي عملية اسدود البطولية والتى استشهد فيها المقاتل نبيل مسعود هو واستشهادي اخر ليقتل العديد من الصهاينة وليلقن الاحتلال مرة اخرى درساً لن ينساه وليأتيه الاستشهاديين من حيث لايحتسب .

وقام بتدريب الاستشهادي طارق ياسين وخطط هو ورفاقه للقيام بعملية بطولية علي طريق جسر الموت الصهيوني الذي كان الفاصل الواصل بين كوسوفيم وحاجز ابو هولي (غوش قطيف) بتاريخ 24/7/2005م ، فكانت الضربة القاسمة للاحتلال قبل الرحيل وقتل فيها العديد من المستوطنين وجنود الاحتلال وارتقي فيها الاستشهادي طارق ياسين ورفيقه ،

اول من اطلق الصواريخ وقذائف الهاون علي مستعمرات وقوات الاحتلال فى كل اماكن تواجده حتى تطورت صورايخنا واصبح نضال القائد الاول الذي يشرف علي حملات اطلاق مئات الصورايخ من نوع اقصى 103 وبدأ من حملة ابابيل وسجيل وخريف غزة وغيرها والتى اصابت اهدافها بدقة وكانت حصيلتها العديد من الاصابات فى صفوف قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه وخسائر مادية واضحة خاصة فى مدينة سيدروت والمجدل المحتلة ولقد شكلت هذه الصواريخ نقلة نوعية فى مواجهة الاحتلال وطورت علي ايدي كتائب الاقصى حتى اصبحت تصل الى عمقه وتدق مضاجعه .

ويوم الاحد القاتم مساء 13/1/2008م تلقينا خبر استشهاد المغوار نضال بصدمة كبيرة لفراق اعز الناس وأكثرهم تضحية ، لقد ودع أزقة المخيم وهو يمضي في جنباته ليلقي نظرة الرحيل ليواعد الثوار من رفاقه بأن الطريق اخرها بريق نور .

ولواء نضال العمودي من الاجنحه النشيطه جدا لكتائب شهداء الاقصى ولديها دور نضالي واجتماعي متميز ولديها قياده سياسيه واعيه تعبر عن الكفاح المسلح الذي امنت فيه حركة فتح منذ بداية الانطلاقه الفلسطينيه منذ 49 عام وتواصل هذه المسيره .

قمت بزيارة موقع كتائب شهداء الاقصى لواء نضال العامودي واخذ معلومات كثيره منه للتعريف بهذا البطل والمناضل الكبير له الرحمه والجنه وان شاء الله في الفردوس الاعلى ومزيدا من النشاط والعمل والاحترام والتقدير للاخوه في لواء نضال العامودي الذي يواصلوا طريقهم النضالي على طريق هذا المناضل والشهداء الابطال لشعبنا الفلسطيني .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: