أرشيف | 7:42 م

نصائح شتويه غير نصائح الدفاع المدني ووزارة الداخليه

8 يناير
?????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله – المطر الذي يهطل على قطاع غزه والبرد الشديد الذي يسود الاجواء يذكرني بالشتاء زمان في بيتنا وكل بيوت قطاع غزه حين كنا نجلس حول الكانون ندفئ ايدينا واجسامنا في بيت صغير غرفتين ليس اكثر وناكل اكلات الشتاء اللذيذة والحلويات كم تلك الايام جميله والله يرحمك يا امي ويسكنك فسيح جناته .

منذ ساعات العصر كنا نجمع الحطب ونشعلها حتى تصبح النار جمر وندخل الكانون الي بيتنا ونلتف حوله او كنا نقوم بأشعار البابور ابو افتيله او ماكان يسمى بالاخرس وكم هو لذيذ ان تقوم بتحميص الخبز عليه وتقوم بعمل الشاي على الحطب او تقوم بدفن بطاطه او تشوي البندوره كنا لانشعر بالبرد ولا بالشتاء ونتمنى ان ياتي كل يوم حتى نفوع هذه الفوعه ونخرج عن التقليد والعادي .

اكلات كثيره اهل غزه كانوا ياكلوها في ايام الشتاء وسقوط المطر انقرضت لم يعد الا القليل الذين يتذكروها مثل حرق باصبح وباميه وعدس وسلق وعدس وملوخيه وفول وفوقعيه والحمصيص والكشك وششبرك والفتوش اكلات لذيذه وشتويه يحن ويتذكرها الكثير من الشباب الذين عاصروها ايام الفقر ودائما نحن اليها ونتمنى ان تقوم نسائنا بعملها ولكن .

والمفتول هو سيد اكلات الشتاء حيث كانت امي رحمها الله تقوم بفتل المفتول ونشره وعمله وتوزيعه على الاهل والاصدقاء والجيران مع الدجاج واللحم كم هو كبير كرم الفقراء وروعتهم حين يقوموا بعمل اكلات كلفه وحين اتذكر الكميات التي كانت تقوم بعملها امي اقول كان الله بعونها ورحمها الله كم كانت رائعه .

ما اجمل حلويات الشتاء الرائعه التي كانت تعملها امهاتنا مثل الزلابيه والعوامه والكلاج واصبع زينب وحلاوة سميد وكرابيج حلب والمهلبيه ورز بحليب والشعريه بالسكر والاكله اللذيذه رقاق مع حليب ومكسرات والي يقال لها في مصر ام علي وياعيني على الكستنه والبطاطا الحلوه على النار .

جلسات العائله حول الكانون في البرد الشديد والعاب الشتاء الجميله والمسابقات الثقافيه الاسئله والاجوبه والمنافسه على قول الشعر حسب القوافي واخر حرف وقول النكت كم كانت حياتنا سعيده وهادئه لم نفكر في شيء سوى ان تمضى الايام في ظل فقر شديد .

دائما الكهرباء تقطع في فصل الشتاء لساعات وكانت البدائل دائما جاهزه الشموع التي توضع في صحون حولها ماء لو مالت الشمعه او سقطت لاتحدث حريق في البيت او ضو لمبة الكاز فكانت الوالده تقوم بتنظيفه وتجهيزه لحين الطلب او اللوكس على الغاز مع الشنبر وكان يضيء بشكل واضح .

اما في هذه الايام فيمر الشتاء والصيف والربيع والخريف ولا احد يتذكر أي شيء عنه والاجيال القادمه لاتتذكر سوى الحرب والقصف والموت وانقطاع التيار الكهربائي واشياء ليس لها علاقه بما كنا نعيشه نحن الاباء في الزمن الجميل حتى اننا لانستطيع ان ننقل لهم تجربتنا في ظل الحداثه والعمارات والبيوت الموجوده الان فلا شيء يسمح بها وهي مرفوضه عند ربة البيت بتخرب الديكور والطراشه والجيبس واشياء كثيره .

نعم لحل التنظيمات الفلسطينية جميعهم اكس بيرد

8 يناير

تنظيمات فلسطينهكتب هشام ساق الله – اثار متابعو الفيس بوك والواتس اب كثيرا لعب احد كوادر الفصائل الفلسطينية اثناء اجتماعهم بسلطة الطاقة التي تعذب شعبنا وتذله الشده او احدى الألعاب على جواله انا أقول ان تلك التنظيمات جميعا من أولها الى اخرها تنظيمات أصبحت اكس بيرد اما ان تجدد دمائها وتتعاطى مع قضايا شعبنا او تحل نفسها فقد تعب شعبنا الفلسطيني منهم يحملوا شعبنا أموال طائله موازنات وايجارات مكاتب واشياء كثيره

الاحداث تثبت بان التنظيمات الفلسطينية جميعا ابتداء من أولها حتى اخرها لا تتناغم مع تطلعات وامال شعبنا ولم يرتقوا الى مستوى ما يحدث وكل عملهم وادائهم فقط من اجل خدمة امنائهم العافين وخدمة قياداتهم المتنفذة حتى الان لم أرى تنظيم بمستوى الحدث يجهزوا أنفسهم وبدلهم لجلسات العصف الفكري في موسكو يريد بعضهم ان يعيد الأيام الخوالي وشرف الفوتكا وتناول الطعام الرفاقي في موسكو

نعم جاياهم أيام جميله رحله الى بيروت لممارسة العصف الفكري مع الأخ ابوالاديب فيها كل ما تشتهيه النفس وياعيني على الاكل اللبناني والحلويات اللبناني وممارسة سياحة التفاوض والحصول على بوكيت ماني ممن ينتقدوهم في منظمة التحرير هؤلاء لا يبحثوا عن الوصول الى وحدة وطنيه وحل مشاكل الشعب بقدر الحصول على مصالحهم التنظيمية الضيقة واعداد تمثيلهم وكأنهم يمتلكوا الشارع الفلسطيني

ادعو مؤسسات الاستقصاء والأبحاث والدراسات ان يسألوا عن رضى شعبنا عن هذه التنظيمات وما هو البديل عنهم حتى يعرفوا انهم اصبحوا اكس بيرد وانتهى مفعولهم ففلسطين لم تتحرر ولم نحرك برميل واحد على الحدود ووجودهم اصبح عبئ على شعبنا الفلسطيني ويجب ان نتخلص منهم جميعا لا استثني منهم أحدا

عامان على انتفاضة او هبة الأقصى وحتى الان لم يحولوها لانتفاضه ثالثه ولم تشكل القيادة الوطنية الموحدة وحتى الان لم يستوعبوا لما يخرج هؤلاء الابطال ويقوموا بالدهس والانقضاض بسكاكين ومفكات لماذا هؤلاء يستشهدوا على مذبح الحرية من اجل فلسطين والقدس ولازال هناك من يتحدث عن الثورة والماركسية واشياء كثيره بتنا لا نفهمها

نعم جلسات العصف الفكري في موسكو يجب ان تعيد البعض منهم الى قوميتهم والتخلي عن الماركسية التي تخلى أصحابها عنها وان يستحضروا أفكار ومنطلقات واشياء جديده عسى شعبنا ان يرضى عنهم وعن أدائهم وافعالهم نعم تعبنا منهم نريد ان يتجددوا وينهونا من الحالة التي نعيشها

الوصول بساعات الكهرباء في اليوم الواحد الى 3 ساعات ضمن الخلافات السياسية والمناكفة وشهاد الزور من التنظيمات هي احدى عناوين فشل هذه التنظيمات فلم يفكر احد بالخروج للتظاهر على هذا الوضع السيء الذي وصلنا اليه ولا احد يتحرك من اجل حل هذه المشكلة او الانقسام او قول شيء غدا في بيروت وموسكو سيتقاتلون من اجل ان يتحدثوا ويطالبوا بحصصهم ولا احد هامل همنا ولا يشعر بمعاناتنا

نعم الذي لعب بجواله الألعاب اثناء الاجتماع يبدو انه يفهم الوضع بشكل جيد يدرك تفاهة المجتمعين جميعا وانهم أدوات فقط لتمرير ما يجري وتعذيب شعبنا الفلسطيني بهذه الساعات الثلاثة التي يتم وصل الكهرباء ولا حلول بالمستقبل القريب هذا عنوان حل ازمة الكهرباء المرة القادمة سنصل الى ساعة كل يوم حتى لا ننسى الكهرباء

الكهرباء وزيادة ساعاتها اهم بكثير من تلك التنظيمات الاكس بيرد واهم من أشياء كثيره يكذبوا علينا بها منذ أوائل القرن الماضي حتى الان لم يحرروا فلسطين ولم يفعلوا أي شيء سوى ان الاستفادة على قفى القضية الفلسطينية والاستمتاع بها وبخيراتها على حساب الشعب نعم زهقنا منهم جميعا من اقصى اليمين الى اقصى اليسار

غدا ستبدأ إجازة نهاية الفصل الأولى بعد انتهاء الارهاب التعليمي

8 يناير

%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d9%88%d9%84كتب هشام ساق الله – غدا ستبدأ اجازة نهاية الفصل الاول ويبدا عهد لعب القلول البنانير اينما تذهب تشاهد الاولاد بالشوارع والحارات يلعبوا القلول وتجهدهم منهمكين في اللعب وحملها ووضعها بالجيوب او بالزجاجات الفارغه فاللعب يبدا منذ الصباح حتى العوده الى البيت ومن ثم الانطلاق من جديد للعب مساكين اطفالنا وفتياننا لا يوجد برامج يلعبوا فيها والإجازة اصبحت اجازة القلول واللعب فيها.

الحمد الله انتهيت امتحانات الفصل الاول وانتهى الضغط والارهاب التي تعيشه الاسر الفلسطينيه مع هذه البرامج وهذا الضغط الكبير الذي يتم ضغط الاطفال فيه من قبل المدارس والمدرسين اضافه الى تعقيد الامتحانات الاولاد تعبوا من هذا الضغط والحمد الله الان يمارسوا لعب القلول للوصول الى الفصل الثاني الاصعب .

ابني محمود مخزن كميه كبيره من القلول من العام الماضي واحيانا يشتري قلول من اجل ان يلعب بها بجوار برج الظافر 4 ملعبه البيتي رغم هدم البرج وتدميره الا انه يذهب هناك يوميا ويلعب مع اصدقائه وجيراننا بالبرج قلول ويعود بعد انتهاء فترة اللعب الاولى ويذهب للعب في الفتره الثانية .

قال لي انه سيذهب الى حي الدرج عند الوالد حتى يلعب في الحي الشعبي الذي ولد فيه ويعرف كل اولاد الحاره من اجل لعب القلول فهناك اللعب اوسع واكبر وهناك طرق مختلفه للعب وبالنهايه يعود ومعه كميات كبيره من القلول .

من ضمن الالعاب الذي يمارسها الاطفال في الاجازه الشتويه الحجله يلعبها الاولاد والبنات داخل البيت او على ابواب البيوت المهم ان يلعبوا أي شيء لكي يمضوا وقتهم وتنطوي ايام الاجازه الممله للاطفال والفتيان والعجيب انهم يلعبوا في اوقات انقطاع الكهرباء وكلهم يعودوا ليمارسوا كل الالعاب الاخرى مثل مشاهدة التلفزيون او الجلوس على الانترنت .

كنا زمان ايام طفولتي نلعب في الاجازه الشتويه العاب كثيره لم تعد تلعب الا في الحارات الشعبيه وكنا نجد اوقات فراغ كي نقرا قليلا من القصص التاريخيه ونلعب كثيرا كم هو مهم ان يتم استغلال هذا الوقت ببرامج وخطط توجه هؤلاء الاطفال والفتيان والشباب في الاجازات او يتم اختصارها ويبدا الفصل الدراسي الثاني وننتهي من هذا التضيع الكبير للوقت والجهد .

كتبت المقال كي اذكر كل واحد منكم ايام الزمن الجميل حين كنا نلعب قلول وكرة قدم وطائره اضافه الى لعب يهود وفدائيه والعاب اخرى كثيره نسيت انا اسمائها انقرضت مع الزمن لم تعد تلعب اتمنى لاطفالنا الخير والبركه واتمنى لهم ان يعيشوا الزمن الجميل الذي عشناه رغم الفقر فقد كان افضل من هذه الايام وجميل ان تبقى لعبة القلول عبر العصور تلعب حتى يومنا هذا .

نحن سعداء لدرجة البكاء واللطم

8 يناير

%d8%b3%d8%b9%d8%af%d8%a7%d8%a1كتب هشام ساق الله – الشعور بالسعاده من بلد لبلد يختلف عن الاخر وسعادة شعبنا الفلسطيني تختلف عن سعادة المجتمع الصهيوني فنحن نتمنى لهم الموت والقتل والدمار وهم يبادلوننا نفس الشعور فقياس السعاده من قبل مؤسسة غلوب العالميه او غيرها من المؤسسات حساب خاطىء وناقص وسعادتنا مقارنه بالبشر من حولنا تكمن باشياء صغيره وضمن حقوق الانسان .

الانسان الفلسطيني يسعد بتحقيق حلمه باقامة دولة فلسطينيه مستقله وعاصمتها القدس وان يستطيع هذا الشعب ان يعيش مثل البشر في كل العالم على ارضه ياكل من خيراتها ويعيش في سمائها الجميل وجوها الرائع هذا حق انساني كفلته كل الحقوق والشرائع بالعالم .

الانسان الفلسطيني في قطاع غزه مثلا يحلم بان تزيد عدد ساعات الكهرباء اكثر من ست او ثماني ساعات يتمنى ان لاتقطع الكهرباء ابدا مثله مثل باقي جيرانه بالعالم نتمنى ان يفتح معبر رفح ويدخل كل يوم 100 فلسطيني منه ويحلم بان يجد الشباب فرصة عمل لهم بان يعملوا وهم خريجين من الجامعات ولديهم خبرات مختلفه .

نحن نحلم لكي نعيش ولا نريد ان نمارس ما يمارسه العالم نحلم بان نعيش ونتوحد بكرامه وان نكون مثل البشر من حولنا كيف يتم قياس من يقتلنا ويعدم شبابنا مع من يذبحوا ويقتلوا فلا يوجد مكان للمقارنه بيننا وبينهم وما تقوم به مثل هذه المؤسسات لتشويه الواقع الذي نعيشه .

انظروا الى الاستطلاع ونتائجه وستجدوا الفرق فكثير منكم سوف يبكي من شدة الفارق والمقارنه بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني .

أجري استطلاع دولي في أواخر عام 2015 حول السعادة والأمل والإحباط وهو الإستطلاع الدولي رقم (39) الذي تجريه مؤسسة “وين – غالوب العالميّة” (WIN – Gallup International ” بصفتها أكبر شبكة عالميّة مستقلّة لأبحاث السوق ولشركات ومراكز إستطلاعات الرأي العام في جميع أنحاء العالم ، حيث تضمّ (76) شركة ومؤسسة من أكبر الشركات المستقلّة في العالم ويبلغ إجمالي دخلها السنوي 550 مليون يورو وتغطّي (95 %) من السوق العالميّة ولا يُسمح فيها باشتراك أكثر من عضو ٍ واحد في كلّ دولة.

إنضمت هذه الشركات والمراكز مع بعضها البعض لتشكّل برنامجا َ عالميّا ً يتمّ على أساسه تبادل الأعمال على المستوى العالمي وتقديم أرفع مستوى من الخبرة والمهنيّة وخدمة العملاء. ويمثّل دولة فلسطين فيها المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي العام الذي يرأسه ويديره د. نبيل كوكالي.

قامت مؤسسة غالوب العالميّة (Gallup International) بسبر آراء ومشاعر الناس في جميع أنحاء العالم بأخذ عينة عشوائيّة من (68) دولة بلغ مجموعها (66.040) شخصا ً، ذكورا ً وإناث. وفيما يلي أهمّ نتائج هذا الإستطلاع: (66 %) من سكان العالم يشعرون بالسعادة بدرجات ٍ متفاوتة في حياتهم مقابل (70 %) في عام (2014). (23 %) لا يشعرون لا بالسعادة ولا بالتعاسة و (10 %) فقط يشعرون فعلا ً بأنهم “تعساء” في حياتهم. نسبة “السعادة الصافية” (أي النسبة المئويّة للسعداء مطروح منها النسبة المئويّة للتعساء) هي (56 %)على مستوى سكان العالم .

تعتبر كولومبيا أسعد بلد في العالم (نسبة “السعادة الصافية فيها”: 85 %) تليها بالترتيب جزر فيجي، المملكة العربية السعوديّة، أذربيجان وفيتنام، هذا في حين أنّ العراق أقلّ بلد سعادة للسنة الثانية في قائمة الدول المستطلعة آراؤها، أي بنسبة (– 12 %). (45 %) من سكان العالم متفائلون بالنسبة للوضع الإقتصادي لعام 2016، في حين أن نصف هذه النسبة، أي (22 %)، متشائمون و (28 %) يعتقدون بأنه لن يكون هناك تغيير مقارنة بعام (2015). أكثر الدول تفاؤلا ً في العالم من حيث النظرة إلى إمكانية الإزدهار الإقتصادي في عام (2016) هي نيجيريا (بنسبة 61 % “صافي تفاؤل”)، يليها بالترتيب بنغلاديش، الصين ثمّ فيتنام.

وبالمقابل، تعتير اليونان أكثر الدول تشاؤما ً من الناحية الإقتصاديّة حيث بلغت نسبة “صافي التفاؤل” (– 65 %). (54 %) من سكان العالم، أي ما يزيد عن نصف الكرة الأرضيّة، يعتقدون بأن عام (2016) سيكون أفضل من عام (2015). (16 %) فقط يعتقدون بأنه سيكون أسوأ، و (24 %) يعتقدون بأنه لن يكون هناك فرق بين العامين.

أظهر الإستطلاع بأن بنغلاديش والصين ونيجيريا وجزر فيجي والمغرب هي أكثر الدول أملا ً (أي تفاؤلا ً). وبالنسبة لشرائح العمر، فقد بينت الدراسة أنّ الشباب أكثر تفاؤلا ً بشكل ٍ ملحوظ من كبار السنّ، أي بالتحديد (31 %) ممّن هم دون سنّ ال (34) عاما ً متفائلون مقارنة ً ب (13 %) فقط ممّن هم فوق سنّ ال (55 عاما ً).

وعند تحليل نسبة “الأمل” أو التفاؤل بين دول العالم، قامت مؤسسة غالوب العالميّة بتقسيم دول العالم إلى ثلاث مجموعات: مجموعة الدّول الصناعيّة السبعة (G7) الكبرى، مجموعة الدول الصناعيّة المتقدمة العشرين (G20) ومجموعة الدّول النامية (وهي باقي دول العالم).

وبالرّغم من وجود فارق كبير في مستويات الدّخل بين سكّان هذه المجموعات الثلاثة، غير أنّ نسب “السعادة الصافية” في هذه الفئات الثلاثة عالية بشكل ٍ عام إذ بلغت (42 %) لمجموعة الدول (G7) و (59 %) لمجموعة الدول G 20)) و (54 %) لباقي دول العالم.

وقد علّق السيد جين – مارك ليجر بصفته رئيس مؤسسة غالوب العالميّة (Gallup International) على نتائج هذا الإستطلاع الدولي بقوله بأن:”2015 كان عاما ً عنيفا ً ومضطربا ً للعديد من الناس على وجه هذه الأرض. وعلى الرّغم من ذلك، فإن العالم بشكل ٍ عام يبقى مكانا ً سعيدا ً للعيش، حيث أنّ (45 %) من سكان العالم متفائلون بالنسبة للوضع الإقتصادي لعام (2016) وهي نسبة أعلى بمقدار (3 %) من العام المنصرم”.

وأمّا بالنسبة للأراضي الفلسطينيّة (الضفة الغربيّة وقطاع غزّة)، فقد كانت النتائج على النحو التالي: حول السؤال:”بالقدر الذي يخصّك أنت شخصيّا ً، هل تعتقد بأن عام 2016 سيكون أفضل أم أسوأ من عام 2015، أم لن يكون هناك تغيير ؟”، أجاب (22 %) سيكون أفضل، (49 %) سيكون أسوأ، (24 %) لن يكون هناك تغيير و (5 %) أجابوا “لا أعرف”/ رفض الإجابة. ونستنتج من ذلك أنّ النسبة الصافية هي (- 27 %) لصالح المتشائمين.

وردّا ً على السؤال:” مقارنة ً بالعام الحالي، هل تعتقد بأن العام القادم (2016) سيكون عام إزدهار اقتصادي في فلسطين أم عام عسر اقتصادي، أم لن يكون هناك تغيير ؟”، أجاب (14 %) سيكون عام ازدهار اقتصادي، (48 %) أجابوا “سيكون عام عسر اقتصادي”، (32 %) أجابوا “لن يكون هناك تغيير”، و (5 %) أجابوا “لا أعرف”/ رفض الإجابة.

وهذا يعني أن نسبة المتشائمين اقتصاديّا ً الصافية هي (- 34 %) . وبالردّ على السؤال الأخير:”بشكل ٍ عام وبالقدر الذي يعنيك أنت شخصيّا ً، هل تشعر بأنك سعيد جدّا ً، سعيد، لا سعيد ولا تعيس، تعيس، أم تعيس جدّا ً في حياتك ؟”، أجاب (41 %) بنسب متفاوتة بأنهم سعداء، (32 %) بأنهم لا سعداء ولا تعساء، (26 %) يشعرون بنسب متفاوتة بأنهم تعساء في حياتهم و (1 %) فقط أجابوا “لا أدري / رفض الإجابة”.

ويُستنتج من ذلك بأن نسبة الفلسطينيين السعداء في حياتهم تفوق نسبة التعساء أو من لا يشعرون بسعادة في حياتهم بمقدار (15 %). في تعليق له على نتائج هذا الإستطلاع قال الخبير الإقتصادي ورئيس المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي، الدكتور نبيل كوكالي بأن:”الجمهور الفلسطيني يشعر نسبيّا ً بالسعادة رغم نظرته المتشائمة تجاه الوضع الإقتصادي في العام القادم 2016.

وعزا د. كوكالي هذه النظرة المتشائمة للوضع الإقتصادي إلى الأزمة الإقتصادية التي تعيشها الأراضي الفلسطينيّة بسبب وقف المساعدات الأمريكيّة وشحّ المساعدات الماليّة المقدّمة من الدول المانحة والظروف الأمنيّة الصعبة التي تمرّ بها الأراضي الفلسطينيّة والتي تؤثّر تأثيرا ً كبيرا ً على مجمل القطاعات الإقتصاديّة، وبالأخصّ القطاع السياحي.

ناهيك عن مضايقات وقيود الإحتلال على جميع نواحي الحياة. وبالرّغم من ذلك كلّه، يقول د. نبيل كوكالي، تجد المواطن الفلسطيني يشعر بالسعادة في حياته، متفائلا ً ويبتسم للحياة، فاليسر المادي أو الإقتصادي يشكّل جزءا ً فقط من السّعادة، لا بل قد ينقلب أحيانا ً على صاحبه إلى تعاسة.

أجل، فالشعب الفلسطيني قد حقّق بقيادته الرشيدة ما يدعو للتفاؤل والسعادة باعتراف العالم الزاحف بدولته الفلسطينيّة المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف وهو يشعر بالتفاؤل والسّعادة بشبابه الناهض الطموح للعلم والمعرفة وللتخلّص من هذا الإحتلال البغيض طال الزمن أم قصر”. ا

لمنهجيّة: يشكّل هذا الإستطلاع بارومترا ً عالميّا ً للأمل والسعادة وهو تقليد سنوي عريق بدأ بتصميمه والشروع به تحت رئاسة د. جورج غالوب في عام 1977 ويجري كلّ عام منذ ذلك التاريخ. وقد أجري هذا العام من قبل الشركات والمراكز المنضمّة لمؤسسة غالوب العالميّة (WIN – Gallup International) في (68) دولة حول العالم. عيّنة الدراسة والعمل الميداني: بلغ العدد الإجمالي للمستطلعين (66.040) شخصا ً حيث بلغت العيّنة التمثيليّة في كلّ بلد حوالي 1.000 شخص، ذكورا ً وإناث. وأجريت المقابلة إمّا وجها ً لوجه (في 30 دولة لعدد 32.172 شخصا ً) أو عن طريق الهاتف (في 15 دولة لعدد 11.800 شخصا ً) أو عن طريق الإنترنت / أون لاين (في 23 دولة لعدد 22.068 شخصا ً).

وأجري العمل الميداني خلال الفترة من سبتمبر (أيلول) 2015 لغاية كانون أول (ديسمبر) 2015. وبلغ هامش الخطأ بشكل ٍ عام لهذا النوع من الدراسات (+/- 3-5 %) عند مستوى ثقة (95 %). مُقارنة بين الرأي العام الفلسطيني والإسرائيلي : بالقدر الذي يخصّك أنت شخصياً، هل تعتقد بأن عام 2016 سيكون أفضل أم أسوأ من عام 2015، أم لن يكون هناك تغيير؟

فلسطين خاليه من التحرش الجنسي؟؟؟؟؟؟

8 يناير

%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d8%b4كتب هشام ساق الله – فلسطين خاليه من التحرش الجنسي فالقصص بتم تسكيرها اول بأول ولا أحد يعاقب على ما يقوم من تحرش او الكشف عن قصص كثيره يتم اغلاق الملفات اول بأول لسمعة الوطن ففلسطين خاليه جدا من تجاوزات المسئولين الكبار والملفات يتم وضعها بالفريزر لكي يتم تجميدها وتحسب نقطه على صاحبها وبنمسك عليه ممسك.

التحرش في الكيان الصهيوني وصل الى اعلى قممه حيث تم حبس رئيس الدولة موشي كتساب واخر المتحرشين والمتورطين جنسيا كان سيلفان شالوم وزمان راحت على الي راح مثل اسحق مردخاي واخرين تم ادانتهم وانسحبوا من الحياة السياسية واخرين يمضوا سنوات في المعتقل.

ملف التحرش الجنسي دائما تتابعه الأجهزة الأمنية ويتم تصوير المتحرش واعداد ملفات له واذا توفر الشهود الي بدهم الفضيحة بيتم الحكم عليه اذكر اني قرات ما كتبته ياعيل ديان عن والدها المجحوم موشي ديان كان نسونجي على الاخر وكانت زوجته تعرف ولكن لا تتحدث عانت كثير من الالم على راي ابنتها ياعيل .

فلسطين خاليه من التحرش الجنسي وممارسة الجنس خارج دائرة الزواج فبسبب عاداتنا وقاليدينا كثيرا من القضايا تم تسكيرها زمان وتم اغلاقها لسمعة المحل وحتى لا تندرج فلسطين في دائرة التحرش الجنسي وممارسة المسئولين والقيادات الجنس يسكروا على طول على الموضوع ويتم فقط اخراج معلومة وتنبيه داخلي لا احد يشعر فيه .

التحرش ممارسة الجنس او التحدث بلغه جنسيه فاضحه تخدش الحياه او القيام بملامسه مباشره هنا او هناك اوممارسة الجنس خارج الحياه الزوجية وهناك ممارسات كثيره يطلق عليها تحرش جنسي جنة خمتط نجرش ضد الاطفال والتحرش يتم بكل المستويات والاعمار.

زمان الأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزه كشفت الكثير من هذه القصة وتم وضع الملفات بالفريزر لهذه الأجهزة وتسكير الملفات ولا أحد تم معاقبته من اعلى الى أدني المستويات ولا أحد يتحدث بهذا الامر وهناك من قام بعمل قصصه وحكايات وتسجيلها بالصوت والصورة والله يستر على كل الولايا زلام ونسوان حتى المشايخ يتابعوا مثل هذه القضايا بشكل شرعي.

الذي دفعني الى كتابة هذا الامر ما يهمس بين الفترة والاخرى عن مسئولين وقيادات تم ضبطهم وهناك صور وملفات وتسجيلات ولا أحد يتحدث عن هذا الموضوع لا الرقابات بأنواعها ففلسطين خارج حسبة التحرش الجنسي وغير مدرجه بكل ما يقال عن الانفلات الجنسي في العالم من تحرشات 0..

نعم الله يستر على كل الولاية رجال ونساء والعادات والتقاليد تمنع تداول مثل هذه المواضيع لسمعة المحل وسمعة فلسطين المناضلة وهؤلاء الذين يمارسوا مثل هذه الاشياء يستحيوا على حالهم ويضبوا حالهم ومكفي فضائح.

عام على هدم منزل الشهيد مهند الحلبي اول شهيد بهبة الأقصى في قرية سردا

8 يناير

%d9%85%d9%87%d9%86%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%84%d8%a8%d9%8aكتب هشام ساق الله – عام مضى على هدم منزل الشهيد مهند الحلبي في قرية سردا قضاء القدس المحتل اول شهيد في انتفاضة القدس حيث اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني القريه وقامت بهدم البيت رغم ان المنطقه تحت السيطره الفلسطينيه وللأسف قامت وزارة الصحه الفلسطينيه شطب الشهيد من كشوفات الشهداء واعادت تسجيله مره أخرى بتعليمات مباشره من الرئيس .

هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، فجر السبت، منزل ذوي الشهيد مهند حلبي في قرية سردا، شمال مدينة رام الله.

وقال شفيق حلبي والد الشهيد مهند في اتصال هاتفي مع “وفـــا” إن قوة احتلالية كبيرة اقتحمت قرية سردا عند منتصف الليلة الماضية، وشرعت بهدم المنزل المكون من ثلاثة طوابق ومخزن.

رفضت وزارة الصحة الفلسطينية برام الله، إدراج اسم الشهيد نشأت ملحم ضمن كشوفات شهداء انتفاضة القدس المندلعة منذ مطلع اكتوبر المنصرم.

وأفاد مراسل “الرسالة نت” أن وزارة الصحة في بداية الحدث، أضافت الشهيد ملحم إلى كشوفاتها، ورفعت إحصائية الشهداء إلى 150 بإرتقاءه. وبعد وقت قصير، تفاجئ الصحفيون بحذف اسمه من الكشوفات، وإرجاع عدد الشهداء إلى 149.

من يريد ان يستغل هذه الهبه او الانتفاضه ويجني ثمارها سياسيا ينبغي ان يصدر قرارات واضحه تدعم هذه الانتفاضه واغلاق باب المزايدات وعدم الازدواجيه بالتعامل وجه يدعم الانتفاضه ووجه اخرى يوجه لها الضربه تلو الضربه .

متى سيتصدى عناصر الاجهزه الامنيه ويحموا المواطن الفلسطيني في داخل مناطق نفوذهم حتى يشعر الاحتلال الصهيوني بانه حين يدخل أي منطقه فلسطينيه سيواجه بمقاومة عناصر الاجهزه الامنيه لا اعرف متى ستصدر هذه الاوامر شعرت بالغضب حين علمت بهدم بيت الشهيد مهند الحلبي في قرية سرده .

فلسطين وحده واحده وابنائها اينما يسكنوا فهم فلسطينيين والشهداء الذين يسقطوا في هبة القدس وانتفاضتها الجديده ينبغي ان يتم تسجيلهم شهداء سواء كانوا يسكنوا في غزه او رام الله او الناصره او عرعره او أي مكان فهم شهداء فلسطينيين استشهدوا برصاص الجنود الصهاينه وعلى وزارة الصحه التراجع عما جرى وتعيد تسجيل الشهيد مره اخرى برقمه 150 .

ينبغي ان تصدر اوامر واضحه تدعم هذه الهبه والتصدي لاقتحامات الجنود الصهايينه من قبل اجهزة الامن الفلسطيني كما حدث في بداية الانتفاضه الثانيه حين اصدر الشهيد القائد ياسر عرفات بالتصدي لاقتحامات أي شبر فلسطيني من اراضي السلطه في قطاع غزه على الاقل حين وقف عناصر الاجهزه الامنيه مع عناصر المقاومه وتصدوا لهذه الانتهاكات الواضحه وكانوا كتفا لكتف يقاوموا هذه التجاوزات والاقتحامات .

لن تتطور هذه الهبه الى انتفاضه تحقق اهداف شعبنا الفلسطيني الا بقرارات صعبية ينبغي اتخاذها بالتصدي لكل انتهاك للاراضي الفلسطينيه من قبل الاجهزه الامنيه الفلسطينيه حتى يعرف الكيان الصهيوني ان هناك حدود وهناك خطوط حمراء يجب ان يحسب حسابها فلا يجوز ان تقوم قوات الاحتلال الصهيوني بهدم بيت شهيد بمنطقة تقع ضمن اراضي السلطه الفلسطينيه باي حاله من الاحوال .

اشعر بالخزي والعار ان قوات الاحتلال الصهويني ابغلت الارتباط العسكري نيتها هدم بيت شهيد بقرية سردا وينسحب عناصر الشرطه والاجهزه الامنيه من المكان لتمكين قوات الاحتلال الصهيوني بهدم البيت وفرض منع التجول والقيام بكل مايريدوا .