حياتنا أصبحت شحن بشحن أهالي قطاع غزه مشروع استثماري الجميع يستغلهم

7 يناير

دعاء الكهرباء

كتب هشام ساق الله – أصبحت الكهرباء الان 3 ساعات فقط كل 12 ساعه هي مش للشبع فقط لشحن الحد الأدنى من الجوالات والبطارية واستخدامها للأشياء الدورية جدا ما يجري لا يستطيع احد ان يتفهمه قضية الضغط على الشبكة نعي ان هذا الوقت وقت الذروه ولكن اول مره لنصل لهذا الحد الصعب باختصار نحن لسنا على بال احد حتى يتم حل مشاكلنا ومعاناتنا باختصار نحن مشروع استثماري يتم حلبنا ويستغله الجميع في غزه ورام الله .

 

اليوم قالت لي سيده نفسي اعجن عجنه واخبزها خلال فترة الثلاث ساعات لم نعد نخبز يا ابوشفيق لم نعد نقدر على شحن جوالاتنا ولا شحن البطارية الخاصة بإنارة البيت ولا عمل أي شيء بالثلاث ساعات أحيانا تاتي الساعة الواحدة ليلا وتنقطع وجه الفجر ونحن نيام لم نعد نفعل أشياء كثيره وندفع كل شهر اكثر من الشهر الذي سبقه ولا فرق بين من يدفع وديونه صفر ومن لايدفع وعليه عشرات الاف الشواكل الكل سواء.

 

اقولها الي مش قادر يتحمل مسئولياته فليتنحى جانبا ويترك الحكم والسلطة باختصار حل مشكلة الكهرباء اهم بكثير من حل مشاكل القدس او تحرير فلسطين كل فلسطين ما فائدة ان يتم تحرير فلسطين على الورق امام التكلفة والتكلفة الكبيرة التي تدفع لكل شيء ابتداء من المقاومة والانتهاء برواتب الموظفين وأبناء الشعب كله يتعذب ويشعر بالغضب الشديد جراء ما يجري بتقليص ساعات الكهرباء باختصار بدناش تحرير فلسطين وبدناش لا سلطه ولا فصائل فلسطينية.

 

على الفصائل الفلسطينية جميعا ان يحلوا انفسهم ويعود قادة هذه الفصائل المخصيه الى صفوف الشعب اذا هم لا يستطيعوا ان يفعلوا أي شيء لحل مشكلة الكهرباء لا نريدهم جميعا فهم يمارسوا السياحة التفاوضية وجابياهم أيام جميله في موسكوا بالحوارات والعصف الفكري اضافه الى اجتماعات بيروت التي ستحدث للجنه التحضيرية للمجلس الوطني بدناش لا مجلس وطني ولا مؤتمر عام لحركة فتح نحن ننتخب هؤلاء لكي يجسدوا معاناة شعبنا وزيادة حصاره .

 

على حركة حماس وسلطتها في قطاع غزه ان يسلموا القطاع لأي احد يستطيع حل مشكلة الكهرباء أي احد يأتي الرئيس  أبو مازن وسلطته في رام الله او تاتي قطر يأتي أي احد يتسلم السلطة وينير الكهرباء طوال ال 24 ساعه باختصار لا اهميه للمال ولا للحياة مع هذا التغذيب الذي يعاني منه أبناء شعبنا الفلسطيني تعبنا كثيرا فاختصار جدول الكهرباء والحياه فقط من اجل الشحن لا تساوي شيء ولا المال يساوي شيء باختصار حلونا .

 

الحياه ب 3 ساعات كهرباء كل 12 ساعه الحيوانات يعيشوا افضل منا تعبنا مما يجري ونطالب بحلول سريعة يكفي تعذيب لابناء شعبنا في قطاع غزه فلينظر أي احد الينا لا نريد حلول لا بمؤتمر باريس ولا بالمقاومة ولا تحرير القدس ولا أي شيء فقط نريد زيادة ساعات الكهرباء حتى نستطيع تحمل حرب رابعه قادمه فالكيان الصهيوني لم يستطع الانتصار على شعبنا فقط من انتصر على شعبنا حماس في غزه والسلطة الفلسطينية في رام الله هم فقط من قهروا الرجال الرجال في حصارهم لشعبنا واستنزافه فقط بجعله مشروع خاص يربحوا من معاناتنا وآلامنا  .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: