عام على رحيل المناضل رجل الاصلاح الحاج عبد العزيز محمد أبو شريعه أبو احمد

3 يناير

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d8%a7%d8%ad%d9%85%d8%afكتب هشام ساق الله – في الخامس من يناير كانون ثاني 2016 رحل عنا العم الصديق الحاج رجل الاصلاح المتميز في مدينة غزه والوجه المعروف الحاج المناضل عبد العزيز محمد أبو شريعه والد الاخ المناضل الاخ احمد أبو شريعه مقبل عام تمضي الأيام بسرعه فقدناه وفقدنا جلساته الجميلة الرائعة وحديثه المتميز بالإصلاح وراب الصدع بالأسر الفلسطينية هذا الرجل الذي لم يتأخر يوما عن الخروج من بيته لأنهاء أي مشكله مع أي شخص يأتيه ملهوفا لاهثا يريد الأمان.

العم المناضل رجل الخير والاصلاح الحاج أبو احمد يسعى ليل نهار من اجل اصلاح ذات البين في كل مدينة غزه ويتم استدعائه صباح مساء وهو دائما جاهز يلف عباءته الرائعة ويذهب بالخير غير عابئ بان صحته عليلة او بصحه جيده المهم انه يخرج بسرعه الى الاصلاح.

الحاج أبو احمد دائما ديوانه عامر ودائما يستقبل الناس فيه ويستقبل العائلات للإصلاح اضافه الى انه رجل يسعى بالخير فهو ينطلق منه ويعود اليه ليكمل عمله ونشاطه الاصلاحي حتى اخر الليل رحمه الله كم رجل غانم وصاحب واجب ومضياف ودائما يفع الخير كلنا امل ان يكون هذا كله في ميزان حسناته وان يكون من اهل عليين في الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.

العم أبو احمد هذا الرجل المحب العطوف الذي امتنع عن الطعام وعن كل شيء حين مرضت شريكة حياته زوجته ام احمد وبقى الى جانبها حتى عادت قويه الى بيتها ونورته وكان طوال الوقت كانه هو المريض الذي لايستطيع ان يعمل أي شيء .

هذا الرج المناضل الذي عاش ظروف نضالي صعبه خلال مطاره ابنه احمد ونضال ابنائه جميعا وعاش ظروف صعبه في عائلته فهي عائله مناضلة استشهد منها العشرات ولعل التجربة الاصعب كانت حين طورد احمد واعتقله الكيان الصهيوني وهو مصاب ب 45 رصاصه وكان بوضع صعب بقي في غيبوبة حتى احياه الله وتم تحريره بعد توقيع اتفاق اوسلوا وتم الافراج عنه وكان يصاحبه برحلات علاجه لا يفارقه ابدا.

الحاج أبو احمد تلقى دوره في حل النزاعات من جمعية المخاتير قبل فترة وجيزة تراه يحمل الكتب ويدرس ويأخذ الملاحظات لكي يتعلم الطريقة العصرية بحل النزاعات الى جانب علمه بالقضاء العشائري وما تعلمه من ابائه واعمامه واجداده وعاد من جديد الى مقاعد الدرس كي يثف نفسه ويدرس من جديد وحصل على شهاده بتفوق من هذه الدوره الرائعة التي استمرت اكثر من شهر .

الحاج ابوا حمد من مواليد مدينة بئر السبع عام 1939 تلقى تعليمه فيها في الكتاب والمرحلة الابتدائية وهاجرت عائلته الى قطاع غزه ودرس حتى مرحله متقدمة وعمل في مهن مختلفة وكان رئيس للجنة الاصلاح لحركة فتح وعضو اللجنة العليا في قطاع غزه وعضو بنقابة المخاتير اضافه الى رجال الاصلاح يعرفونه من من مدينة رفح حتى بيت حانون.

تعازينا لعشيرة أبو شريعه والحساينه ولأبنائه الأخوة الاعزاء الاصدقاء احمد ل\المدير بالمجلس الأعلى للشباب والرياضه واحد كوادر وقيادات حركة فتح واشقائه محمود وابراهيم ومعين والاخ علي وشقيقاته وازواجهم وانسباء ال أبو شريعه واقاربهم وعشيرته والى ابناء حي الصبرة وكل من عرفوه .

رحم الله هذا الرجل الرائع صديقي العم ابواحمد الذي سنفتقده جميعا وسيعز علينا فراقنا ولكن هذا هو قضاء الله وقدره ونهاية كل انسان منا هيو الموت فلا احد سيحيا ويبقى خالدا الا وجه الله الحي الذي لايموت .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: