10 سنوات على الجريمة البشعة بقتل الشهداء اسامه واحمد وسلام بهاء بعلوشه والشهيد محمود الهبيل

10 ديسمبر

%d8%b4%d9%87%d8%af%d8%a7%d8%a1-%d8%a8%d8%b9%d9%84%d9%88%d8%b4%d9%87كتب هشام ساق الله – وانا ابحث في ارشيفي وجدت ذكرى قتل الشهداء الاطفال الثلاثه اسامه واحمد وسلام بهاء بعلوشه قتلوا بتاريخ 11/12/2006 اثناء توجههم برفقة مرافق والدهم الشهيد محمود الهبيل الى المدرسه حيث تم اعتراضهم على بعد امتار من منزلهما من قبل عدة سيارات وقاموا باطلاق النار عليهم وقتلهم جميعا بدم بارد .

 

استيقظت ليندا زوجة العقيد بعلوشة لتعد الإفطار لأطفالها الثلاثة وتساعدهم على ارتداء زيهم المدرسي ، وتصنع لهم حقائبهم المدرسية في أكتافهم، ثم تنطلق بهم السيارة إلى المدرسة، ولكن بعد دقيقتين أو ثلاث فقط، تنطلق زخات الرصاص لكي يتحول الأطفال الثلاثة أسامة تسع سنوات، وأحمد ثماني سنوات، وإسلام ست سنوات، إلى جثث هامدة اخترقها الرصاص حتى الموت، فتجمدت على وجوههم براءة الطفولة المغدورة، ومعهم الشهيد محمود الهبيل .

 

فاجعة القتل التي حدثت هزت اركان المجتمع الغزاوي بكامله فلم يتخيل احد ان هناك من يمكن ان يقدم على قتل هؤلاء الاطفال بدم بارد وبشكل همجي انتقام لاي سبب يمكن ان يكون او معاقبة هؤلاء الاطفال على أي شيء واطلاق هذا الكم الكبير من الطلقات عليهم يدل على ان هؤلاء الذين قاموا بهذا الاغتيال وهذه الجريمه البشعه هم ليسوا من البشر ترى كم بقي منهم على قيد الحياه.

 

القاتل يقتل ولو بعد حين هذه الجريمه النكراء لم يتم طوي صفحتها والقاء القبض على قتلت هؤلاء الاطفال ولازالت مسجله في كشوفات الاجهزه الامنيه ضد مجهول رغم ان السلطه قدمت مجموعه من الاسماء اتهمتهم بقتل هؤلاء الاطفال الابرياء ولم يتم التحقيق معهم او مسائلتهم .

 

اغلقت المحال التجاريه ابوابه في هذا اليوم الحزين واعلن الاضراب العام في كل قطاع غزه حزنا على هؤلاء الاطفال وتم الصلاه عليهم في مسجد الكنز في مدينة غزه القريب من بيت والد الشهداء الثلاثه وفتح بيت عزاء امه كل ابناء شعبنا الفلسطيني سواء من يعرف والدهم العقيد بهاء بعلوشه او من لم يعرفه استنكارا لهذه الجريمه البشعه التي حدثت معه .

 

وتم الصلاه على جثمان الشهيد محمود الهبيل في مسجد الشيخ زايد في ساحة الكتيبه في جنازه عسكريه وسجي على عربة عسكريه بشكل رسمي واطلقت طلقات الوداع له قام بها عناصر من الشرطه العسكريه الفلسطينيه .

 

تم عمل نصب تذكاري للمكان الذي قتل فيه الاطفال ليكون شاهد على الجريمه النكراء وقد مررت من المنطقه وقد تم رفع هذا النصب التذكاري واللوحه المسجل عليها اسماء هؤلاء الاطفال الشهداء وحتى لو تم رفعها فلازال كل من يمر في المكان تحدثه نفسه بهذه الجريمه البشعه النكراء .

 

مر موكب الشهداء في شوارع مدينة غزه واصطف المواطنين على جانبي الطريق يودعوا الشهداء الاطفال والشهيد المرافق محمود الهبيل الذين قتلوا بدم بارد في جريمه لم تعرف مدينة غزه ابشع منها ترتكب بحق اطفال في عمر الزهور .

 

لم يبقى للعقيد بهاء بعلوشه احد من ابنائه فقد قتلوا جميعا ولكن ارادة الله ان يرزق بولدين ذكور 2007-08-2 اسماهما باسماء الشهداء الذي قتلوا ليعوضه الله عوض خير .

 

والجدير ذكره ان العقيد بهاء بعلوشه هو احد اسرى حركة فتح المحررين امضى سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني وطاردته قوات الاحتلال وكان ضمن مجموعات حركة فتح المقاومه حتى غادر قطاع غزه عبر الحدود وعاد من قوات الامن الوطني والتحق في صفوف المخابرات العامه .

 

والاخ بهاء تم انتخابه في المؤتمر السادس لحركة فتح عضو بالمجلس الثوري ولازال يعمل في جهاز المخابرات العامه وعلى راس عمله حتى الله .

 

رحم الله الشهداء والفاتحه على ارواحهم الطاهره والصبر والسلوان لوالديهما وعائلتهم وكل من عرفهم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: