30 عام على ذكرى استشهاد الطالب صائب محمود سالم ذهب شهيد جامعة بيرزيت

2 ديسمبر
?

?

كتب هشام ساق الله – ذكرني صديقي الاخ وائل ذهب بذكرى استشهاد شقيقه الصديق العزيز شهيد بيرزيت والشعب الفلسطيني البطل رحمه الله صائب محمود سالم ذهب واتفقنا على ان اكتب مقال في ذكرى استشهاده يوم الرابع من كانون اول ديسمبر عام 1986 في مظاهره صاخبه جرت بين طلاب جامعة بيرزيت وقوات الاحتلال الصهيوني ادت الى استشهاد صائب وزميله الطالب جواد ابوسلميه من خانيونس انذاك .

يوم استشهاد الشهيد صائب رحمه الله وصلنا الخبر وقررت قيادة الشبيبه في قطاع غزه تصعيد المظاهرات في اليوم التالي يوم استشهاد اخونا وحبيبنا وصديقنا القائد صائب ذهب هذا الشاب الرائع المتفوق والخلوق العاقل الذي رمى حمم غضبه ضد قوات الاحتلال فهو كاقرانه ابناء قطاع غزه دمه حامي تعلم المقاومه والثوره وكان يشارك في كل مظاهرات جمعة بيرزيت ليعطي مثالا حيا للطالب المتفوق الذي يتقدم ويقود المظاهرات هو وصديقه الشهيد الذي سبقه القائد شرف الطيبي .

رحم الله الاخ والصديق العزيز صائب ذهب صديقي وزميلي في مدرسة يافا الثانويه كان صفه بجوار صفي واذكر حين شارك بمظاهرة مدرسة يافا التاريخيه في عام 1982 وكان من الطلاب المتفوقين في صفه وفصله ومن النوابغ حصل في الثانويه العامه على معدل عالي التحق بموجبه بجامعة بيرزيت كلية علوم قسم كيمياء وحصل على اعلى علامه يحصل عليها طالب بجامعة بيرزيت انذاك .

وكنت كتبت في احد مقالاتي جمله عن الشهيد صائب ذهب في احد مقالاتي عن الشهداء الذين غادرونا وقلت حينها ولن انسى الشهيد والصديق المغفور له صائب ذهب ابن حي التفاح هذا الرجل الذي كان من اكثر طلاب مدرستنا يافا الثانويه للبنين تفوقا وتقدما في التعليم والثقافه والدراسه والاخلاق الحميده فكان من الشباب المصلي والعابد التحق في جامعة بيرزيت وبقي يصلي في الجامعه وكان من الشباب المميز .

التقيته قبل استشهاده بايام بالحرم الجامعي الجديد تحدثنا عن ذكرياتنا وتناقشنا بالسياسه والوضع العام وتحدثنا عن الشبيبه واللجان العامله فيها والنشاط الفتحاوي بغزه فقد كان ابنا بارا لحركة فتح وقد استشهد في تظاهره اقامها طلاب جامعة بيرزيت ضد قوات الاحتلال الصهيوني قمنا يومها بنقل جثمان الشهيد صائب من بيرزيت الى غزه وقد تم اجلاس جثمانه في سياره مرسيدس ومرت يومها السياره على حاجز ايرز رغم الاجراءات الامنيه المشدده على الحاجز كنا ننتظر وصوله ووصل يومها قرب منتصف الليل وفي الصباح قامت فتح يومها باشعار اطارات السيارات واعلان الاضراب العام في كل مدينة غزه ويومها استشهد معه طالب اخر من مدينة خانيونس هو الشهيد جواد ابوسلميه يومها اطلقت الجامعه الاسلاميه اسمهما على اكبر مظله في داخل الجامعه .

رحم الله الشهيد صائب محمود ذهب الذي ولد في مدينة غزه بتاريخ 5/8/1964 والتحق في مدارس وكالة الغوث في المرحلتين الابتدائيه والاعداديه والتحق في مدرسة يافا الثانويه بالقسم العلمي وحصل على معدل عال جدا اهله للالتحاق في جامعة بيرزيت كلية العلوم قسم كيمياء وكان طالب متفوق وملتزم واحد ابناء حركة الشبيبه الطلابيه رغم ان حركة حماس حاولت ان تعتبره احد ابنائها وتضع اسمه ضمن شهداء الكتله الاسلاميه في ظل تقصير حركة فتح في شهدائها وعدم كتابة تاريخ ابطالها ومناضليه الذين كانوا مثال للبطوله والاخلاق والالتزام امثال الشهيد الطالب المتميز صائب ذهب رحمه الله .

صائب من عائله مناضله هاجرت اسرته من قرية المسميه الكبرى عام 1948 الى مدينة غزه ووالده المناضل الاخ محمود ذهب عمل في وكالة الغوث بمستشفى الصدريه مسئول التغذيه فيها وكان احد كوادر حركة القوميين العرب قدم ابنه الشهيد صائب على مذبح الحريه وقصف الكيان الصهيوني بيته اربع مرات ورفض ان يلتحق بالسلطه بداياتها وكان دائما مناضلا ووطنيا ادى خدمات جليله لحركة فتح والثوره الفلسطينيه حتى التحق بالرفيق الاعلى رحمه الله واسكنه فسيح جنانه وانشاء الله يلتقي في عليين بابنه الشهيد صائب ذهب .

فشلت مساعي كوادر حركة الشبيبه بايصال جثمان الشهيد صائب ذهب الى مدينة غزه لكي يتم تنظيم مظاهره له ودفنه وسط ابناء شعبنا بمظاهره حاشده وقام الجيش الصهيوني بالقاء القبض على الجثمان الذي قام بارسال جثمانه الطاهر الى المشرحه وقام بمنتصف الليل بدفنه بمقبرة الصبره بداية الشارع المؤدي الى بيته في حي التفاح بحضور 20 من ابناء العائله وجيرانه .

اقامت حركة الشبيبه في قطاع غزه انذاك بيت عزاء له كان بمثابة مظاهره وطنيه ورفضت العائله ان يتم تبنيه من قبل الكتله الاسلاميه انذاك وتم رفع الاعلام الفلسطينيه يومها واعتبر والده ان ابنه شهيد لمنظمة التحرير الفلسطينيه وحركة فتح وشهيد جامعة بيرزيت البطله .

تغلبت حين بحثت عن صوره للشهيد صائب ذهب على الانترنت وحاولت ان اجد له صوره في موقع جامعة بيرزيت رغم ان الشهيد صائب كان الشهيد الثاني للجامعه بعد الشهيد شرف الطيبي وكان معه الشهيد جواد ابوسلميه وتبعه الشهيد موسى الحنفي رحمه الله والاربع الاوائل هم من قطاع غزه من شهداء جامعة بيرزيت كان ينبغي ان تظل صورهم على صفحة جامعة بيرزيت .

للاسف حركة فتح والشبيبه لم تكتب تاريخ ابطالها العظام والقاده الميامين الذين اعطوا بدمائهم الطاهره لفلسطين الكثير الكثير دون ان يتم انصافهم وانصاف اهلهم من قبل القياده الفلسطينيه وينبغي ان يتم تكريم هؤلاء واسرهم من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس فهؤلاء كوادر متميزين اعطو الكثير لفلسطين ومنحهم الاوسمه التي يتم منحها للشهداء والقاده الكبار .

ينبغي ان يتم تاريخ تاريخ الانتفاضه الاولى والكتابه عن كل الشهداء الذين سقطوا فيها ووضع صورهم على شبكات الانترنت وتوثيق هذا التاريخ النضالي الطويل العتيد من قبل مواقع الاعلام ليربطوا بين شهداء الماضي وشهداء الحاضر فالشعب والثوره الذي لايحترم شهدائه ليس له ماضي ولا حاضر ولا مستقبل .

حين رحل الشهيد القائد صائب محمود ذهب كان طالب في السنه الرابعه لم يبقى له سوى عدة ساعات كي يتخرج من الجامعه ويحصل على التفوق وكانت علاماته ونتائجه بالجامعه عاليه جدا رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

غادرنا الشهيد صائب وله 4 اشقاء اخوه و4 شقيقات تعازينا مره اخرى لعائلة ذهب برحيل الشهيد الحبيب صائب رحمه الله وتعازينا لاولادهم واحفادهم واهالي المسميه واصدقاء صائب بالمدرسه وجامعة بيرزيت وكل من عرفه رحمه الله واتمنى ان تقراوا الفاتحه على روحه الطاهره واشكر صديقي العزيز الدكتور عبد الله كراز زوج شقيقة صائب الذي اعطاني معلومات وتذكرت بصحبته ذكريات كثيره عن الشهيد صائب رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: