المؤتمر السابع لحركة فتح تمحور الى ثلاث محاور واعضاء غزه تمحوروا ويجب ان يطالبوا بمطالب غزه الحياتيه

27 نوفمبر

%d8%ab%d9%84%d8%a7%d8%ab-%d8%b7%d8%b1%d9%82كتب هشام ساق الله – نعم حسب ماعلمت من مصادر مطلعه جدا فيالمؤتمر فان المؤتمر سيتمحور الى ثلاث محاور انتخابيه للجنه المركزيه والمجلس الثوري ليس لاعضاء المؤتمر في قطاع غزه سوى التمحور بتلك المحاور دون ان يكون لهم راي سوى انهم يلحقوا المعلمين حسبمصالحهم وحسب تحالفاتهم .

غزه مفتته مشتته ليس لها موقف جماعي بالحد الادنى وهم مش روس بالمحاور المذكوره سوى انهم يمارسوا دور المشجع والمنطر والذي يحاول ان يجذب الى محوره المؤيدين بالعلاقات العالمه او بالمحبه .

المحاور الثلاثه ليست لها برنامج سيساسي سوى ان المحور الاول القريب من الاخ الرئيس يلتزم بتعليماته ورؤيته الشخصيه فقط مع اشياء يتحدثونها للاعلام المحلي ليس لها لعلاقه بالمستقبل ولا بالحاضر فالجميع مخصي امام الرئيس والجماعة المتجفظه وباقي الاجنحه يطرحوا التغيير والتبديل ولكن البرامج غير مكتوبه والوعود شكليه ستطلع عليها الشمنس وتسيح .

المحورالرئيس هومحورالشرعيه شرعية الاخ الرئيس في ظاهر الاور وهي مجموعه يتزعمها احد احد اللجنه المركزيها لحاليين ومعه كل رجال الرئيس الذين اصبحوا اكس بيرد والذين تم استدعاءهم ليكونوا ضمن قائمة الرئيس فيهم من غزه اعداد دحلان الظاهريين الذين يعطوا الايزوا على العداء لدحلان هذا او ذاكوالذي اقصوا الكثير مناعضاء المجلس الثوري ولجان الاقاليم وجلبوا جماعتهم الذين سبق ان فشلوا بكل المهام التي كلفوا بها وهي جماعة تحظى بشعبيه كبيره لانها تريد رضى الرئيس محمد عباس ومحموله ربما النواه الصلبه لخلع محمد دحلان واجلاءه ويتزعمه محمود العالول ومعه احمد حلس واحمد نصر واخرين .

اما المحور الثاني وهو محور الاسرى المحررين ويتراسه اخ من القدس وفي نشطاء الاسرى فيالضفه وقطاع غزه اضافه الىوزيرالاسرىهذه المجموعه تريد ان تصحح مسيرة حركة فتح وتعطيى الاسره دورفي المرحله القادمه ومترشح معهم اسرى من قطاع غزه وهي قائمه تعمل على وصول عدد منهم الى اللجنه المركزيه او يتم تعينهم بعد الانتخابات كعضاء في المجلس الثوري والمركزيه وباقي الهيئات التنظيميه .والذي يتزعمه الاسيرالنائب القائد مروان البرغوثي والاخ احمد غنيم

المحور الثالث وهو محور يطالب بالتغيير والتحسين التنظيمي ويلتف حوله عدد كبير من كادر فتح في الضفه وغزه يتزعمه الاخ روحي فتحوح وتوفيق الطيراوي وعدب الرحمن حمد واخرين من غزه وهوتيار لاباس به يرغب بتحسين اوضاع الحركه واختيار لجنة مركزيه تقول لا للرئيس محمود عباس .

الثلاث محاور ليس لها بالمؤكد برنامج سياسي ولا برنامج لتعديل النظام الاساسي بحركة فتح ووقف توغل اللجنه المركزيه ومعاقبتها والوقوف بوجه توغلاتها في اتخاذ القرارات وعقد جلسات المجلس الثوري بمواعيده كل ثلاث شهور وتطبيق قراراتها ومتابعة تطبيق قراراته وتصعيب عملية الفصل والاستعانه عنها ببنود اخرى موجوده بالنظام الاساسي .

مطالب غزه التي بنيغي ان يتبناها اصحاب المحاورالثلاثه
اعادة العلاوات التي تم خصمها مثلعلاوة الاشراف للمدنين والقياده للعسكريين ووضع موظفين غزه ضمن الهيكليات الحكوميه واعمال الترقيات المجمده منذ 10 سنوات وان يكون للموظف دور في المرحله القادمه على الا يستفرد في حال تحقيق المصالحه موظفين حماس بكل المستويات القياديه بالوزارة او الهيئه .

رفح الحصار الداخلي المفوض من قبل الاحتلال الصهيوني والمشجع من قبل وزارة الشئئون المدنيه وخاصه موضوع السيستم الذي يحتل قطاع غزه بطريقه اخرى وجديده كذلك السماح لمعبر رفح بالفتح باستمرار من خلال علاقه ممتازه من النظام المصري .

وقف عمليات الفصل للموظفين الا بمحكمه او تشكيل لجنة ووقف التقارير الكيديه التي يتم اعتمادها من قبل قيادة التنظيم والاجهزه الامنيه

توظيف عدد كبير من العاطلين عن العمل وخاصه من ابناء حركة فتح المظلومين والذين لا يعلوا من 10 سنوات مضت هي عمر الانقلاب الحمساوي وارجاع البطاله الدائمه والمؤقته للمظلومين ممن عملوا بالاجهزه الامنيه وكذلك المؤسسات الاخرى .

استعادة املاك حركة فتح المتمثله بالمقرات التي كانت تملكها بالطابو مثل مقر الهيئه الحركيه العليا ومؤسسة الصخره والمطالبه باعادة مقرات الاتحاد العام واتحاد العمال ولجنة الانتخابات التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينيه

اعطاء دور اكبر لحركة فتح في تشكيل الحكومات الفلسطينيه فلا يجوز ان يكون رئيس الحكومه مش عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح واعضائها من نواب حركة فتح او كوادرها مع اشراك الفصائل الفلسطينيه الاخرى في ائتلاف منظمة التحرير الفلسطينيه حتى توافق حركة حماس والجهاد الاسلامي على الانخراط بحكومة وحدة وطنيه .

اعادة المفصولين بطرق كيديه والمصولين زمان وتصحيح رواتب تفريغات 200 وحل موظفين مطار غزه وهيئة الطيران

مطالبنا عادله بعد انتخاباتا لمؤتمر السابع والمجلس الثوري نطالب بحل الحكومه الحاليه وتشكيل حكومه فلسطينيه حتى توافق حماس على العوده لانضمان الى حكومة وحدة وطنيه وتسهيل المعيشه والحياه على اهالي قطاع غزه .

على كل المحاور ان تقوم بتبني مطالب غزه المذكروه والغير مذكوره وان تكون محور هذا المحور واساسه حتى نستطيع ان ننتصر بديمقراطيه فتح وبنتائج الانتخابات اما ان تكون هذه المحاور فارغه المضمون من كل شيء فقط للتحالف العشائري والعائلي فان فتح ستعود الى الخلف كما عادت بالمؤتمر السابع .

اتنا شخصيا عضو بالمتؤتمر السابع لن انتخب احد كان في اللجنه المركزيه السابقه باستثاء اثنين هم الاخ الرئيس القائد العام عمود خيمتنا والاخ القائد المناضل الاسير مروان البرغوثي والباقي لن انتخب منهم احد اما اعضاء المجلس الثوري المخصيين الذين تركوا مهامهم للجنه المركزيه فلن اختار احد ممن كان عضو بالمجلس الثوري بالسابق الا من رحم ربي واقتنعت به .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: