نقطة نظام هناك من ظلموا بعدم اختيارهم اعضاء بالمؤتمر السابع لحركة فتح والعدد 1400 غير مقدسه

16 نوفمبر

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%af%d8%b3كتب هشام ساق الله – المراره في حلوق الكثير من ابناء وكوادر وقيادات حركة فتح الذين لم يتم اختيارهم ضمن اعضاء المؤتمر هؤلاء الذين افنوا زهرات اعمارهم وشبابهم في الثوره الفلسطينيه وناضلوا في صفوفها واعتقل البعض منهم ويعملوا في الاطر التنظيميه في مجالات كثيره ظلموا ولم يتم اختيار الكثير منهم ضمن اعضاء المؤتمر السابع لحركة فتح .
ال 1400 عضو في المؤتمر هو رقم غير مقدس ويمكن رفعه لارضاء الكثير من الكوادر والقيادات الذين تم تجاوزهم لاعتبارات مختلفه اكثرها شخصي والاخر عدم ضمان هؤلاء من ناحية التصويت ولايريدوا ان ياتوا بمن يواجه ويتحدث ويقول ويغرد غير الموجود الان هؤلاء غير مرغوب بهم .

حدثني احد القيادات والكوادر العسكريه الذين انتمى الى حركة فتح في بداياتها وحضر العديد من مؤتمراتها والمراره في حلقه وهو يتحدث ويشكوا انه ليس عضو بالمؤتمر لم يتم اختياره ولم يتم طرح اسمه لاعتبارات مختلفه حصص المتقاعدين العسكرين ولم يتم يتم ترشيحه من الذين يرشحوا يقول لماذا لم يتم اختياري ولماذا لم يتم ترشيحي هل العدد ال 1400 الذي تم اغلاقه بقرار من الاخ الرئيس هو مقدس ونهائي .

استذكر عدد المؤتمر الخامس لحركة فتح حين اغلق العدد على 650 كادر بالبدايه وفجاه تم رفع العدد الى اكثر من 1200 عضو باضافات سريعه وحضر الاعضاء بليله مافيها قمر حين تم جلبهم من الساحات الخارجيه بطيارات خاصه وغيرت الزياده مجرى المؤتمر واتذكر في المؤتمر السادس حين اغلقت لجنة الاشراف على المؤتمر 1400 عضو وبعدها تم رفعها الى الى 1700 عضو وبعدها ارتفع عدد اعضاء المؤتمر الى 2400 وزياده والله اعلم كم عدد من صوتوا بالمؤتمر وجلساته .

انا اقول ان هناك وقت لانصاف كثير من الكوادر والقيادات الذين ظلموا لاعتبارات شخصيه جدا ممن يختاروا اعضاء المؤتمر وهناك بالامكان يمكن ان يضاف عدد من الذين يستحقوا العضويه ليكونوا اضافه في المؤتمر من الكادر المتميز بالحركه الذي ترك ولم يتم اختياره وبالامكان ايضا التنسيق لهم وجلبهم من كل الساحات مع عصر الفكر والبحث فكير من الكوادر كتب على صفحاته على الفيس عن الظلم بعدم اختياره بطريقه او باخرى .

اطالبكم باسم الشهداء وباسم المناضلين الاسرى ان تنصفوا المناضلين حتى لو لم يستطيعوا الخروج من القطاع و الحصول على تصاريح من سلطات الاحتلال ان يكونوا هؤلاء اعضاء في المؤتمر لان الامر يؤثر عليهم من الناحيه النفسيه وهناك قيادات مما يختاروا يراجعوا كل يوم على الجوالات ويتلقوا شكاوي ممن حرموا من عضوية المرتمر ولا احد يتحرك ليضيف هؤلاء وينصفهم .

اعود واقول ان الا ال 1400 عضو الذين تم اختيارهم هو رقم غير مقدس ويمكن زيادته كما في كل المؤتمرات الحركيه ويتم انصاف الكادر الذي يستحق وارضاء من امضوا حياتهم في الثوره الفلسطينيه والنضال الفلسطيني وسجون الاحتلال الصهيوني .

الاسماء المحرومه من عضوية المؤتمر كثيره ولا داعي لعدها احتراما لهؤلاء الكوادر ولسمعتهم النضاليه بان الشارع الفتحاويه يعتبرهم قاده ويعتبرهم مثل اعلى وقدوه حسنه وممثل رائع لحركة فتح من عدم دعوتهم لحضور المؤتمر السابع بعض هذه القامات اكبر من كثير ممن اختيروا لعضوية المؤتمر ووجهت لهم الدعوه .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: