حركة فتح بدون الكفاح المسلح مش هي حركة فتح

16 نوفمبر

فتحكتب هشام ساق الله – قال احد قيادات وكوادر فتح لاحدالمواقع الالكترونيه الشهيره بان التعدل الذي ينوي المؤتمر السابع ان يقوم فيه ان الكفاح المسلح ليست الطريقه الفضلى لاستعماله في المرحلة الحالي وانا اقول ان أي مساس بالكفاح المسلح هو اخراج حركة فتح عن فتح التي نعرفها والتحقنا جميعا في صفوفها فجميعنا التحقنا من اجل انها طرحت الكفاح المسلح ولازالت تتبناه ومن اجل فتح ديمومة الثوره والعاصفه شعلت جراحها .

حركة فتح هذا التنظيم الكبير العريق بالكفاح المسلح كان يمثل شعبنا ويستقطب الصغار والفتيان والشباب والشيوخ النساء وكل فئات الشعب الفلسطيني وكان يحظى باحترام العالم العربي فكل شبابه كانوا يتمنوا ان يلتحقوا بصفوف حركة فتح هذا التنظيم المجاهد المكافح الذي رفع شعار تحرير فلسطين كامله .

جربنا المفاوضات الكذابه المرثونيه وشاهدنا عدوان العدو الصغهيوني على شعبنا منذ ان تبنىت فتح الى جانب الكفاح المسلح خيار السلام عبر منظمة التحرير الفلسطينيه وشاهدنا ماذا فعل السلام بنا ومايفعل كيف نسقط اهم خيار فيتاريخ حركة فتح ونقول انه يشكل مخاطر على شعبنا الفلسطيني وكاننا نسينا ان الالتحاق بحركة فتح يعني النصر او الشهاده وان كل فتحاوي مشروع شهيد .

ان اسقاط الكفاح المسلح يعري حركة فتح من كل ادواتها ومن كل مستقبلها والمراهنه على السراب أي عملية السلام التي لن تنجح ابدا فالكفاح المسلح هو مستقبل حركة فتح ومستقبل كل التنظيمات المقاومه الفلسطينيه في ظل التعت الصهيوني والامريكي بعد انتخاب ترامب رئيسا يدعم دولة الكيان بلا حدود .

انا اقول ان لانلعب بالنظام الاساسي من الناحيه العسكريه والكفاح المسلح والمبادىء الاساسيه التي انطلقت بها حركة فتح وان تبقى كل كلمه كما هي فلم تفيد رفع الكفاح المسلح من النظام ولن يغير وجهة نظر الكيان الصهيوني ولن تصبح هناك دوله فلسطينيه مستقله ولن ينسحب الكيان الصهيوني ويخلي المستوطنات وينسحب من اراضي ال 1967 ولن تصبح القدس عاصمة للدوله الفلسطينيه انظروا اجراءات الكيان الصهيوني لذلك يجب ان يبقى خيار الكفاح المسلح وخيار المقاومه مشرعا كما هو لاننا سنعود له مستقبلا وبدون تردد كخيار لشعبنا الفلسطيني التواق لتحرير فلسطين .

هناك تيار متصهين في داخل حركة فتح هرلاء يريدوا ان يدمروا مضمون وتاريخ حركة فتح ومستقبله من خلال الانبطاح بالسلام والمفاوضات واللقاءات التطبيعيه والهروله وراء السراب خووما من ان يوسموا بالارهاب والانضباط لشروط الرباعيه الدوليه وشورط الاحتلال الصهيوني ولايريدوا لحركة فتح الخير والعوده الى امجادها السالفه بالكفاح المسلح واستمرار تبنيه .

كم واحد استقطبت حركة فتح بالسلام كم لنا من الجيل الناهض من الفتيان والشباب سوى اولادنا واحفادنا فقط وشعبيتنا تنحصر بسبب فشل العمليه السلميه فشعبنا تواق لتحرير فلسطين والذي يرمن بالمقاومه والكفاح المسلح فقد علمت حركة فتح كل التنظيمات الفلسطينيه والعربيه والاجنبيه منذ عملية السلام والتطبيع المجاني مع الكيان الصهيوني والانبطاح للعمليه السلميه وفتح تشيخ وتتراجع .

بدون الكفاح المسلح ستكتب شهادة وفاة حركة فتح لن تصبح الاولى كما يقول كادرها فالمقاومه المسلحه او الجماهيريه تخيف الكيان الصهيوني وترهبه وتوجعه وهؤلاء شعب مثل الزنبرك يجب ان تظل تهددهم وتضغط عليهم حتى يخافوك ويحسبوا حسابك .

فتح بالكفاح المسلح سيتجدد شبابها وترجع الى ماكانت عليه وابنائها مستعدين للتضحيه والاستشهاد واعادتها الى الخط الاول من المقاومه والنضال بكل الطرق التي يتم اقرارها والاتفاق عليه فكادر فتح مستعد للتضحيه والفداء وهذه ليست كلمات بل هي حقيقه وفتح هي حركة تحرر وطني لازال امامها تحرير فلسطين متى ستتحرر فلسطين بعد 100 عام من التعلق بالسلام ومتى ستحقق فتح اهدافها بالمفاوضات والتطبيع ام بالمقاومه والكفاح المسلح .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: