اهلا بالشركه الوطنيه في قطاع غزه

6 نوفمبر

%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%87كتب هشام ساق الله – اسعدني نجاح تجربة شركة الوطنيه الفلسطينيه المشغل الثاني للجوال في فلسطين في قطاع غزه ونجاح عملية الاتصالات فيها واتمنى ان تتم العمليه باسرع وقت وان نجد ضره لشركة جوال المحتكر لخدمة الاتصال غيره حتى ولو كانت الخدمه اقل جوده بالبدايه وكانت الاسعار اعلى من عروض شركة جوال فنحن ننتظر الوطنيه بفارغ الصبر كي اعود واستخدم شبكه فلسطينيه بدل استخدام الشبكه الاردنيه .

اعرف ان من يعرقل دخول معدات الوطنيه هي شركة جوال وعلاقاتها المتشعبه مع الشركات الصهيونيه التي تستقوي بها وتريد منع الشركه الفلسطينيه الثانيه من التمتع بسوق قطاع غزه فهناك عشرات الاف الكارهين لشركه جوال وخدماتها السيئه ولديهم مواقف منها في اشياء كثيره نتمنى الاسراع بالانتهاء من تجهيز شبكات شركة الوطنيه وادخال المعدات الاساسيه لكي تبدا بالعمل في قطاع غزه .

انا شخصيا اريد الوطنيه ليس لاني شريك بالوطنيه او لدي علاقات مع احد منهم ولكن لكسر انوف الغرور والكبر الذي يسيطر ويعتلي مدراء شركة جوال الذين لايروا احد ويتعاملوا مع ابناء شعبنا فقط للربح ويتعاملوا معهم على انهم هساس امام عظمة وقدرات شركة جوال الكبيره اصبح هؤلاء المدراء والموظفين في شركة جوال يشعروا بالغرور الكبير والكبر ماطار طير وارتفع الا كما طار وقع على رقبته وانكسر وهذا ماسيحدث مع بدء عمل الوطنيه فشركة جوال ستصدم بالواقع وتعود الى احترام زبائنها واحترامهم والتعامل معهم باحترام .

الغرور والحقد الذي يسيطر على شركة جوال ومدرائها الكبار في التعامل مع الناس هو مقتل هذه الشركه والمجموعه وقد سبق قلت هذا للسيد عمار العكر المدير التنفيذي لمجموعه بال تل هذا الامر برساله ونصحته على عدم تكرار تجربة البنك العربي الذي كان البنك العربي الاول والذي اغترت ادارته واراد ان يكون بنك الصفوه وليس بنك الشعب ولهذا تراجع ادائه .

واقول لادارة الشركه الوطنيه المشغل الثاني الذي يستعد لدخول سوق قطاع غزه التواضع التواضع مع الجمهور وتقديم خدمات افضل من شركة جوال بحسن التعامل وحل المشاكل اول باول وعدم تركها تتراكم واخد تجارب شركة جوال السيئه والاستفاده منها بالوصول الى قلوب الجماهير التواقه للتخلص والانعتاق من عبودية شركة جوال وعدم وجود منافس لها في سوق الاتصالات الهام في قطاع غزه .

بانتظار بدء عملكم في قطاع غزه واستخدام خدماتكم بانتظار ان نجد ضره لشركة جوال تفشنا بالانتقام من تعاملها الغير محترم وتعيدنا الى الشبكه الفلسطينيه والعوده للتواصل الكبير مع الاصدقاء .

تهنئتي هذه لاتعني اني اصبحت في جبيب احد الوطنيه او غيرها بل للترحيب بنجاح التجربه فقط ووجود منافس وهذا لن يمنعني على الكتابه عن الوطنيه او غيرها ان وجدت تجاوزات او اشياء يمكن ان اكتبها فالجميع معرض للانتقاد والسلخ في حالة الخطا وعدم احترام الجماهير .

وقال مدير عام عمليات غزة في شركة الوطنية موبايل، هيثم أبو شعبان، إن الشركة نجحت بتركيب أول برج إرسال لها في قطاع غزة، وأجرت مكالمات تجريبية على عدة أرقام خلوية لفحص قوة محطة الإرسال في القطاع.

وأضاف لـ “دنيا الوطن”، أن هناك جزءًا من المعدات دخلت بالفعل لغزة، بينما الجزء الآآخر بانتظار موافقة الجانب الإسرائيلي، لذلك لا يمكن إطلاق الخدمات التجارية والفنية للشركة، حتى تكتمل كافة الأعمال، مبينًا أنهم يحتاجون مئات المواقع وأبراج الإرسال، حتى يتمكنوا من مباشرة عملهم وتغطية كافة الأماكن في قطاع غزة.

وأشار إلى أنه لا يوجد موعد محدد لإدخال المعدات المتبقية، فكل هذه الأمور تتعلق بظروف المعابر وتخضع لإجراءات السلطات الإسرائيلية، مؤكدًا أنه في حالة دخول المعدات التشغيلية فإن الشركة ستبدأ عمل اللازم وفق ذلك.

ولفت أبو شعبان، إلى أن بعض المعدات التشغيلية في طريقها لقطاع غزة، وستصل قريبًا عبر الميناء وهي التي وافق الجانب الإسرائيلي على دخولها رسميًا للقطاع.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: