أرشيف | 4:50 م

مشاعل على الطريق الجزء الثالث كتاب جديد للواء الركن عرابي كلوب

6 نوفمبر

%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d9%8aكتب هشام ساق الله – عادني بالبيت اخي وصديقي اللواء الركن عرابي كلوب هذا الرجل الذي لايكل ولايهدا اجده انه بمهمة الكتابه وتوثيق حياة جيل ممن التحقوا بالثوره الفلسطينيه وحركة فتح منذ بداياتها هؤلاء المناضلين الذين لم يبحثوا عن اسماء ولا عن بطولات ناضلوا من اجل النضال ومن اجل تحرير فلسطين اما ان يكونوا شهداء او ينتصروا على الكيان الصهيوني اهداني اللواء ابومحمد كتاب كتب عليه اهداء جميل لي فهو دائما يهديني كتبه .

حين اكتب عن كتب المناضل اللواء عرابي كلوب اكون بحاله من الفخر وخاصه حين اقرا عن هؤلاء الابطال والشهداء الذين سطر بيديه تاريخ حياتهم وذاتياتهم اجد البطوله والروعه واتعلم كثيرا مما يكتب فانا مدمن قراءة مايكتبه اللواء عرابي كلوب في المواقع الالكترونيه وعلى صفحته وبكتبه الثلاثه دائما ارجع الى مايكتب واعتمد معلوماته فالرجل يكتب ليس للشهره او للمال فقط لاحقاق الحق .

مشاعل على الطريق تم طباعته بواسطة مركز عبد الله الحوراني للدراسات برئاسة الدكتور كمال الشرافي رئيس مجلس الاداره والاخ ناهض زقوت مدير عام المركز الذي شارك بالتنسيق والتحضير للكتاب وكان يوم التوقيع على الكتاب بالحفل الرائع الذي اعد ووجدت له يوتيوب على الانترنت سانشره مع مقالي احتراما للجهد الكبير الذي يقوم به المركز بدعم الكتاب ودعم المبدعين من الشعراء والادباء .

كتب مقدمة الكتاب الاخ الدكتور كمال الشرافي رئيس مجلس ادارة مركز عبد الله الحوراني للتوثيق والاعلام كلمات جميله رائعه انصف الشهداء والكاتب والكتاب كما كتب مقدمه للكتاب الاخ القائد عبد الله الافرنجي محافظ مدينة غزه وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح واحد قادة الجيل الجميل بحركة فتح كلمات رائعه وصادقه عبر فيه عن اعتزازه بهؤلاء الابطال الذين مضوا وترحم عليهم وشكر الكاتب على تدوين تاريخ ابطال شعبنا الفلسطيني كما قدم للكتاب الاخ السفير يحيى رباح وهو كاتب واعلامي واحد قادة حركة فتح الاوائل وعضو بالمجلس الاستشاري لحركة فتح .

وتضمن الكتاب نبذه تاريخيه عن حياة كوكبه من الشهداء المرحومين باذن الله ساذكرهم جميعا حسب الترتيب الذي ورد بالكتاب هم جلال محمد العبد كعوش ومنهل توفيق مكاوي شديد واحمد محمد قاسم الاطرش وربحي محمد حسين الاسطى ربحي ابوالشعر وعبد المطلب داود الدنك الفسفوري وخليل عز الدين محمد الجمل وفؤاد اسعد شمالي ومصطفى سليم النفار ابوسليم البحريه وحسين بشير ابوالخير وومحمد بوديا وباجس محمود ابوعطوان ابوشنار والمصور السينمائي هاني جوهريه وفاخر عادل النحال وعلي داود جرادات وشفيق احمد نصر .

والشهداء جورج شفيق عسل ودلال سعيد المغربي والمصور السنمائي عبد الحافظ الاسمر والمصور السينمائي ابراهيم مصطفى ناصر وابراهيم عبد العزيز احمد بريغيت والنقيب سمير عزت طوقان والنقيب يوسف عبد الله محمد سلطان واللواء محمود احمد مفلح الروسان ورفيق احمد السالمي وابراهيم اسماعيل الخطيب وحموده اسماعيل حموده حليم وحنا عيد مقبل والمقدم مجدي شفيق الانصاري علي الزنبق والمصور مراد عبد الرؤوف والمقدم عبد الكريم ذيب عبد الخالق نور علي والمقم ركن محمد عبد الله ابوعياش شاستري والعقيد حسين حسن الهيبي والعقيد عبد الغفار حلمي الغول وكمال الدين عبد السراج وموسى فرحان ابوعابده والعميد عبد الله عبد الحميد لبيب قاسم .

والشهداء محمد اسماعيل محمد الكحلوت وفتى الثوره سعيد خليل المزين والقاضي العقيد حسني سليم سليمان والعميد الركن ثلاح الدين احمد عبد الجبار والمربي اسعد هاشم علي الصفطاوي والمحامي محمد هاشم خير الدين ابوشعبنا والسفير الدكتور عصام كامل عبد الرحمن سالم وحسن كامل محمد زيدان والمعلم القائد فتحي محمد قاسم البلعاوي واالعقيد محمد جميل عارف الهدمي وعوني رباح القيشاوي والعميد امين محمد محمد كايد والعقيد هاني عمر اسماعيل ابوزينه وسالم محمد شرهان الساعدي والدكتوره فريال محمد عودة البنا وعبد المجيد نمر زغموط والعقيد مسعود حسين محمود عياد والعقيد الدكتور تيسير زايد محمد خطاب واللواء محمد توفيق فالح فلاح الروسان والعميد سعد الدين يوسف انيس الريس وجهاد اسماعيل عاشور العمارين وروحي نمر علي رباح .

والشهداء خليل محمد خليل الزبن والمحامي فاروق يونس ابوالرب والعميد فوزي ابراهيم علي ماضي والمقدم علي سعيد علي مكاوي واللواء احمد حسن ابوعلبه والعميد عصام عبد الرحمن بكير عنان واللواء الركن محمد احمد اسماعيل غانم وحسن علي عبد الله الصبارين والعميد فيصل فرحان المصدر والربي جريرنعمان حسن القدوه واللواء شرطه فهمي يوسف محمد عكيله واللواء فريد مطلق عمر القطب واللواء محمد محمود خميس والمستشار ناهض منير طاهر الريس والعميد محمد عبد الله ابراهيم عواد والشاعر محمد غازي حسيب القاضي والشاعر صلاح الدين صادق الحسيني وجميله احمد خميس صيدم والسفير زيد خضر علي ابوالعلا والاعلامي قراد محمود ياسين سلايمه ومصطفى حمد ابوسعيد سعده ربحي موسى والقاضي اللواء عبد العزيز محمود وادي والسفير الدكتور نبيل محمد علي قليلات .

والشهداء اللواء بحري ناجي احمد يوسف حبيبه واللواء الركن جميل احمد الحاج احمد واللواء نزيه حلمي حسيب المباشر نزار عمار واللواء حسن علي محمد الخوالده واللواء حسن محمد عبد الهادي عبد الله واللواء سمير خميس حسني السكسك والمقدم جمعه عبد القادر سليم زياره واللواء يوسف حسن محمد هديب ابوزيد هديب الربيه زينب ابراهيم الوزير والاعلامي محمود طاهر محمود اللبدي واللواء يوسف عبد العزيز احمد حسن و احسان توفيق صالحه والفريق احمد ابراهيم عبد القادر عفانه والفنان غسان مطر والسفير المحافظ زهدي قاسم عبد المجيد القدره واللواء رفيق محمد محمد التونسي واللواء نافذ جميل سعيد مسمار واللواء علي محمد محمود بديوي واللواء ماجد محمد توفيق النجمي .

هذا الكتاب ال 20 الذي اصدره اللواء عرابي كلوب والكتاب الثالث من مشاعل على الطريق فالاول كان قبل اشهر تحدث فيهاعن قيادات ورموز منظمة التحريرالفلسطينيه ولديه كتب عديده مخطوطه بخط اليد تحتاج الى طباعه واخراج وهي بحاجه الى تمويل وطباعه فالرجل .

اللواء الركن عرابي محمد كلوب ولد في مخيم رفح لأسرة هاجرت من فلسطين عام 1950 وحاصل على الماجستير في العلوم العسكرية من أكاديمية القيادة والأركان في يوغسلافيا سابقاً وتفرغ في صفوف الثورة الفلسطينية عام 1968 وتلقى تعليمه العسكري في العراق والجزائر والاتحاد السوفيتي سابقاً والصين الشعبية ورومانيا حصل على دورات قيادة سرايا وقيادة كتائب وأركان ألوية وأركان حرب .

كما حصل على دورات في الإدارة في كل من بيروت وألمانيا الشرقية سابقاً واليونان والدنمرك وسنغافورا وعمل نائب لمدير الإدارة العسكرية في بيروت منذ عام 1977 نائب لرئيس هيئة التنظيم والإدارة في تونس حتى عام 1989 وعمل مديرا للتنظيم والإدارة في قوات صبرا وشاتيلا باليمن عام 1990 وعاد إلى ارض الوطن عام 1994 .

عمل مديرا عاما للتنظيم والإدارة في الشرطة الفلسطينية منذ عام 1996 حتى عام 2004 وعمل مستشاراً لمدير الشرطة منذ عام 2005 حتى عام 2007 الانقسام الفلسطيني الداخلي

Advertisements

رايي حول قطع الرواتب قمت بالتصريح به لوكالة قدس برس

6 نوفمبر

%d9%82%d8%af%d8%b3-%d8%a8%d8%b1%d8%b3“قطع الرواتب” سلاح عباس الأقوى في مواجهة خصومه

عادت سياسة قطع رواتب الموظفين الحكوميين الفلسطينيين التي انتهجها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، منذ نحو عقد من الزمان، لتطل مجدّدا على قطاع غزة وتستهدف العشرات من المحسوبين على تيار القيادي المفصول من حركة “فتح”، محمد دحلان، وسط استياء وغضب كبير في الأوساط الفتحاوية.

وفوجئ قرابة ستين شخصًا من موظفي السلطة، غالبيتهم من جهاز “الأمن الوقائي” من المحسوبين على تيار دحلان، بعدم نزول رواتبهم عن الشهر الماضي في البنوك، حيث تأكد لاحقا أنه تم قطعها من قبل السلطة الفلسطينية.

الآغا: قرار خاطئ ومرفوض

انتقد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، زكريا الآغا، بشدة قطع رواتب العشرات من العاملين في السلطة خلافا للقانون.

واعتبر الآغا في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن هذا القرار “خاطئ ومرفوض” مهما كانت مبرّراته، مضيفا “سياسة قطع الرواتب خلافا للقانون لا يمكن قبولها وهو إجراء غير إنساني بالإضافة لكونه غير قانوني وهو لا يمس فقط الشخص المعني بل أسرته وأطفاله”.

وقال المفوض العام لحركة “فتح” في قطاع غزة “مثل هدا الإجراء وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشها شعبنا، ستكون له نتائج مأساوية تزيد من الألم والمعاناة لأبناء شعبنا”.

ودعا رئيس السلطة الفلسطينية إلى العدول عن قرار قطع رواتب الموظفين “حفاظا على السلم الأهلي والمجتمعي”.

“جريمة نكراء”

ومن جهته، أكد النائب عن حركة “فتح” أشرف جمعة، أن سبعة وخمسين موظفا من موظفي السلطة تم قطع رواتبهم بشكل “تعسفي” في قطاع غزة، مطالبا بالتوقف عن هذه السياسة التي وصفها بـ “الإرهابية”.

وقال جمعة لـ “قدس برس”، “نحن نرفض سياسة قطع الرواتب التي ابتعها الرئيس محمود عباس منذ عام 2007، وهي جريمة نكراء ونوع من أنواع الإرهاب الفكري والنفسي والاجتماعي الذي يمارسه ضد أصحاب الرأي ومخالفة واضحة لقانون الخدمة المدنية وقوى الأمن العام لعام 2005”.

وأضاف “من المؤسف أن السلطة تتعامل مع نفسها كأنها فقط سلطة لحركة فتح وان الموظف هو موظف في حركة فتح ولكن الأصل فان السلطة هي سلطة لجميع أبناء الشعب الفلسطيني”.

واعتبر جمعة، أن قطع الرواتب يعبر عن “ثقافة خطيرة تهدد المجتمع الفلسطيني بأكمله”.

وقال “نرفض استمرار هذه السياسية الإرهابية (قطع الرواتب) ويجب أن تتوقف ويجب إعادة من قطعت رواتبهم سابقا”، حسب تعبيره.

وأشار إلى أن قطع راتب أي موظف يتم وفق القانون إن كان لديه أي تقصير أو ملاحظات ومن خلال تشكيل لجان تحقيق يحث يتم إتباع القانون في هذا الأمر.

وطالب عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، الموظفين المقطوعة رواتبهم بالتوجه برسائل إلى كل من؛ رئس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، والجهات المانحة للسلطة الفلسطينية “لوضعهم في صورة ما تعرضوا له من تعسف وظلم وظيفي”، إلى جانب العمل على رفع دعاوى قضائية في المحاكم الفلسطينية والدولية.

زيادة التأزم الفتحاوي

ورأى الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، هشام ساق الله، في هذه الخطوة عاملا لزيادة حدة التأزم والتوتر بين جناحي دحلان وعباس.

وقال ساق الله لـ “قدس برس”، “مثل هذه القرارات تزيد توتير الحالة الفتحاويه كثيرًا وتزيد من تبادل الاتهامات باتجاه أشخاص ساهموا بقطع الرواتب وتؤدي إلى حالة التشاحن والحقد والغل كما أنها لن تحد من حالة محمد دحلان وتزيد من شعبيته والتماسك الداخلي لعناصره وتؤدي إلى زيادة الهوة في الخلاف والشقاق الفتحاوي الداخلي”.

وأضاف “ينبغي أن يتم إعلاء الصوت بمعارضة قضية قطع الرواتب ووقفها إلى الأبد وإعادة رواتب كل من تم قطعها بتقارير كيديه وأن يتم الالتزام بالنظام الأساسي للسلطة ولا يقطع راتب إلا بمحكمه وبتشكيل لجنة وفق القانون”.

واعتبر أن ما يجري من شأنه أن يوسع الهوة في صفوف حركة “فتح” ويزيد شعبية محمد دحلان ويعطيه وتياره مبررا لمهاجمة عباس.

وأكد ساق الله أن هذا الأمر يحرج قيادات حركة “فتح” على كل المستويات وذلك لتعرضهم للمراجعات اليومية للمفصولين والمطالبة بإعادة رواتبهم.

ويشار إلى أن السلطة الفلسطينية استخدمت سياسة قطع الرواتب مع حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بعد سيطرتها على قطاع غزة في صيف 2007؛ حيث قطعت رواتب الآلاف من الموظفين الذين رفضوا الاستنكاف وواصلوا العمل مع الحركة في الوظائف الحكومية.

كما أنها أقدمت قبل عامين على قطع رواتب حالي 300 موظفا من المحسوبين على دحلان، إلا أنها عادت وأرجعت تلك الرواتب.

ويدور خلاف شخصي كبير بين عباس ودحلان أدى إلى فصل دحلان من التنظيم وعدم السماح له بالعودة لا سيما قبل عقد المؤتمر السابع للحركة نهاية الشهر الجاري وذلك رغم تدخل عدة دول عربية للصلح بين الرجلين.

ـــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

اهلا بالشركه الوطنيه في قطاع غزه

6 نوفمبر

%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a%d9%87كتب هشام ساق الله – اسعدني نجاح تجربة شركة الوطنيه الفلسطينيه المشغل الثاني للجوال في فلسطين في قطاع غزه ونجاح عملية الاتصالات فيها واتمنى ان تتم العمليه باسرع وقت وان نجد ضره لشركة جوال المحتكر لخدمة الاتصال غيره حتى ولو كانت الخدمه اقل جوده بالبدايه وكانت الاسعار اعلى من عروض شركة جوال فنحن ننتظر الوطنيه بفارغ الصبر كي اعود واستخدم شبكه فلسطينيه بدل استخدام الشبكه الاردنيه .

اعرف ان من يعرقل دخول معدات الوطنيه هي شركة جوال وعلاقاتها المتشعبه مع الشركات الصهيونيه التي تستقوي بها وتريد منع الشركه الفلسطينيه الثانيه من التمتع بسوق قطاع غزه فهناك عشرات الاف الكارهين لشركه جوال وخدماتها السيئه ولديهم مواقف منها في اشياء كثيره نتمنى الاسراع بالانتهاء من تجهيز شبكات شركة الوطنيه وادخال المعدات الاساسيه لكي تبدا بالعمل في قطاع غزه .

انا شخصيا اريد الوطنيه ليس لاني شريك بالوطنيه او لدي علاقات مع احد منهم ولكن لكسر انوف الغرور والكبر الذي يسيطر ويعتلي مدراء شركة جوال الذين لايروا احد ويتعاملوا مع ابناء شعبنا فقط للربح ويتعاملوا معهم على انهم هساس امام عظمة وقدرات شركة جوال الكبيره اصبح هؤلاء المدراء والموظفين في شركة جوال يشعروا بالغرور الكبير والكبر ماطار طير وارتفع الا كما طار وقع على رقبته وانكسر وهذا ماسيحدث مع بدء عمل الوطنيه فشركة جوال ستصدم بالواقع وتعود الى احترام زبائنها واحترامهم والتعامل معهم باحترام .

الغرور والحقد الذي يسيطر على شركة جوال ومدرائها الكبار في التعامل مع الناس هو مقتل هذه الشركه والمجموعه وقد سبق قلت هذا للسيد عمار العكر المدير التنفيذي لمجموعه بال تل هذا الامر برساله ونصحته على عدم تكرار تجربة البنك العربي الذي كان البنك العربي الاول والذي اغترت ادارته واراد ان يكون بنك الصفوه وليس بنك الشعب ولهذا تراجع ادائه .

واقول لادارة الشركه الوطنيه المشغل الثاني الذي يستعد لدخول سوق قطاع غزه التواضع التواضع مع الجمهور وتقديم خدمات افضل من شركة جوال بحسن التعامل وحل المشاكل اول باول وعدم تركها تتراكم واخد تجارب شركة جوال السيئه والاستفاده منها بالوصول الى قلوب الجماهير التواقه للتخلص والانعتاق من عبودية شركة جوال وعدم وجود منافس لها في سوق الاتصالات الهام في قطاع غزه .

بانتظار بدء عملكم في قطاع غزه واستخدام خدماتكم بانتظار ان نجد ضره لشركة جوال تفشنا بالانتقام من تعاملها الغير محترم وتعيدنا الى الشبكه الفلسطينيه والعوده للتواصل الكبير مع الاصدقاء .

تهنئتي هذه لاتعني اني اصبحت في جبيب احد الوطنيه او غيرها بل للترحيب بنجاح التجربه فقط ووجود منافس وهذا لن يمنعني على الكتابه عن الوطنيه او غيرها ان وجدت تجاوزات او اشياء يمكن ان اكتبها فالجميع معرض للانتقاد والسلخ في حالة الخطا وعدم احترام الجماهير .

وقال مدير عام عمليات غزة في شركة الوطنية موبايل، هيثم أبو شعبان، إن الشركة نجحت بتركيب أول برج إرسال لها في قطاع غزة، وأجرت مكالمات تجريبية على عدة أرقام خلوية لفحص قوة محطة الإرسال في القطاع.

وأضاف لـ “دنيا الوطن”، أن هناك جزءًا من المعدات دخلت بالفعل لغزة، بينما الجزء الآآخر بانتظار موافقة الجانب الإسرائيلي، لذلك لا يمكن إطلاق الخدمات التجارية والفنية للشركة، حتى تكتمل كافة الأعمال، مبينًا أنهم يحتاجون مئات المواقع وأبراج الإرسال، حتى يتمكنوا من مباشرة عملهم وتغطية كافة الأماكن في قطاع غزة.

وأشار إلى أنه لا يوجد موعد محدد لإدخال المعدات المتبقية، فكل هذه الأمور تتعلق بظروف المعابر وتخضع لإجراءات السلطات الإسرائيلية، مؤكدًا أنه في حالة دخول المعدات التشغيلية فإن الشركة ستبدأ عمل اللازم وفق ذلك.

ولفت أبو شعبان، إلى أن بعض المعدات التشغيلية في طريقها لقطاع غزة، وستصل قريبًا عبر الميناء وهي التي وافق الجانب الإسرائيلي على دخولها رسميًا للقطاع.