عام مضى على رحيل القائد الفتحاوي ابو وليد العراقي الاخ خالد محمد الجواري

31 أكتوبر

%d8%a7%d8%a8%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82%d9%8aكتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل المناضل والقائد الفتحاوي ابووليد العراقي الاخ خالد من الجواري نستذكره ونترحم عليه ونقرا الفاتحه على روحه الطاهره ننشر الذكرى حتى يستذكره اصدقائه ويتعرف عليه ابناء شعبنا وقراء صفحتي مشاغبات هشام ساق الله .

سمعت انا عن ابو وليد العراقي وقرات عنه من نشرة النشره التي كان يحررها الشهيد الاعلامي المتميز رحمه الله خليل الزبن ابوفادي فكان يتابع قضيته باستمرار وكان على تواصل دائم معه يرسل له كل مايحتاجه وكان دائما يتصل به فحسب ذاكرتي المتواضعه انه اعتقل من قبل السي أي ايه الامريكيه بتهمة دعمه ومساندته للارهاب بعد انتهاء الحرب البارده وانهيار الاتحاد السوفيتي .

ضغط الامريكان كثيرا على الاخ ابووليد العراقي من تعذيب وتحقيق واعتقال لفتره طويله جدا يريدوا ان يثبتوا ان الاخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات يقف خلف هذا الرجل المناضل العراقي الجنسيه والفلسطيني الهو والانتماء الوطني وحاولوا ان يورطوا فلسطين بالارهاب وكان هذا بدايات عودة السلطه الفلسطينيه .

حاول قصار النظر مساعدته واستصدار شهاده انه عضو في منظمة التحرير الفلسطينيه حتى يتم تخفيف حكمه او الافراج عنه وكانت هذه الورقه في حينه ستدين الاخ الرئيس ياسر عرفات رحمه الله وتلصق به تهمة الارهاب لا اتذكر التفاصيل يومها غضب الاخ الرئيس غضبا كبيرا وعاقب كثير منهم على هذه الفعله .

الرجل امضى في السجون الامريكيه 18 عام على الاقل وتم اطلاق سراحه ولكن للاسف بعد اغتيال وقتل الشهيد خليل الزبن لا احد يتابع امثال هذا المناضل وغير حتى نعرف عنه الكثير وقد كان حسب ماذكر موقع امد الاخباري الصندوق الاسود للاخ الشهيد ابواياد صلاح خلف والشهيد خليل الوزير ابوجهاد والاخ القائد ياسر عرفات وكان يكلف بمهام كثيره خاصه لايعرفها الا هو والقليل القليل .

اليوم علمت بوفاة الرجل رحمه الله وانشر ماكتب عنه في موقع امد حتى يعرف الجميع ان هذا العراقي البطل كان فلسطيني الهو والانتماء والعمل اعتقل في السجون الامريكيه لمدة طويله واليوم يتوفى رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .
وكتب الاعلامي الفلسطيني قيس قدري صديق الراحل، أن أبو الوليد هو الصندوق الأسود ورجل الظل؛ كان يعمل بصمت شديد بعيدا عن الأضواء مع أبو اياد في الأمن الموحد ومع أبو جهاد في القطاع الغربي ( الداخل ) في مرحلة تواجد المقاومة في لبنان.

بعد الخروج من لبنان ظل على رأس عمله، وقام بمهمات كبيرة وخطيرة في خدمة النضال الوطني الفلسطيني وما كان لأحد سواه القيام بها.

وأضاف قدري، أقام افي قبرص تحت اسم مستعار الى أن تمكنت الأجهزة الاستخبارية العالمية منه وسلمته لأمريكا حيث أمضى سنوات طوال من حياته في أحد أكثر سجون الولايات المتحدة الأمريكية حماية.

له أفضال كثيرة على الآف الشباب من المناضلين .

رحم الله هذا الفقيد الكبير وتعازينا الحارة لزوجته وأبنائه ولكل من عرفه كما عرفناه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: