أرشيف | 1:51 م

رحم الله الحاج احمد اسماعيل محمد مطر ابواسماعيل رجال الاصلاح الحاضر دائما

28 أكتوبر

%d8%a7%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%85%d8%b7%d8%b1كتب هشام ساق الله – اثناء تواجدي في مستشفى الشفاء وصلني خبر وفاة الحاج احمد اسماعيل مطر العم ابواسماعيل هذا الرجل الطيب الرائع الذي احترمته واحببته كثيرا منذ ان كنا نزور معا سجن نفحه حيث كان احد ابنائه معتقل وكنت ازور الاخ المناضل الصديق المرحوم عبد القادر العفيفي كان رجل جميل الكلام يمازح وكان كثير هو وابن عمه ابوميناوي يهددو زوجات ابنائهم بانهم سيزوجوهم حين يخرجوا ممازحه كنا نضح ونتمنى حينها الافراج عن كل الاسرى .

فور تلقي الخبر بكيت ونزلت دموعي وهي لحظات قليله وبقيت احاول الاتصال باخي وصديقي المناضل اسماعيل مطر ابواحمد لتقديم العزاء واخباره اني بالمستشفى ولا استطيع حضور الجنازه والحضور الى الديوان فواجب هذا الرجل عندي كبير كان دائما يحترمني ويحبني ويصر على التسليم علي في العزيات والافراح وكنت اقول انننا لن نصل ماتقوم به من واجب ياعم ابواسماعيل انت اقدرنا واكثرنا عطاء والقيام بالواجب .

المختار ابواسماعيل مطر عاش من اجل حل المشاكل والاسلاح وبناء السلم الاجتماعي الفلسطيني وتوحيد عائلاتها وقط شر المشاكل بينهم للوصول الى حلول يتسامح بعدها الجميع ويحلوا مشاكلهم وتنطفى المشاكل بينهم ويبنى مكانها المحبه والصلح والخير والابتعاد عن الشر والمشاكل .

ولد الحاج احمد اسماعيل محمد مطر في مدينة غزه عام 1930 من اسره غزيه وتلقى بداية تعليمه الاساسي في كتاب مدينة غزه وعمل مع العائله في الزراعه ومتابعة الارض فقد فقد والده المرحوم اسماعيل مطر مبكرا وهو في بداية طفولته عام 1948 في قرية برير اثناء قيامه بحصاد الارض .

تحمل ابواسماعيل مسئولية اشقائه مع اعمامه وشاركهم في زراعة الارض وفلاحتها والاعتناء بها وقام بافتتاح محل لبيع مواد البناء والاسمنت والشيد وكان يستورده حصل على المختار محلة الدرج ومتابعة شئون المواطنين وحل مشاكلهم وكان لها ابواسماعيل الذي اشتهر باواسط المخاتير ولجان الاصلاح وشارك بحل مشاكل ونزاعات في حي الدرج بالبدايه ثم في ارجاء مدينة غزه واصبح اسمه عنوان للاصلاح والنزاهه والحرص على حل المشاكل .

شارك المختار رحمه الله في حل اشكاليات حدثت في الضفه الغربيه وخاصه مدينتي نابلس والخليل وخاصه حوادث الطرق التي كانت تحدث على طرقها واحضار حقوق الناس وقد استدعاه السائقين الذين يقوموا بالحوادث وكان دائما يصل الى اماكن الحوادث ويضمن حقوق اطراف الخلاف حتى يتم انهاء كل المشاكل التي تحدث .

العم ابواسماعيل عضو بكل لجان الاصلاح المركزيه والفرعيه بكل مسمياتها وكان محط طلب الجميع لم يتمتع الرجل بقدرات على الاصلاح اضافه الى انه شخصيه محترمه موثوق بامانتها وقيامها بادوارها الاصلاحيه حتى اتمامها التقى الشهيد الرئيس ياسر عرفات عدة مرات في المناقشه بمشاكل وقضيا لحل الاشكاليات وراب الصدع في مدينة غزه وكان على علاقه متميزه مع اللواء الاسير فؤاد الشوبكي الذي شاركه بحل كبرى المشاكل وقضايا الموت والدم بمدينة غزه وهو عضو اساسي في لجنة الاصلاح المركزيه لحركة فتح منذ بداية السلطه حين كان يتولى مسئوليتها الاخ عبد اللطيف عبيد ابوسهيل .

لمن لايعرف عن الرجل انه كان يحب الرياضه ويتابعها ويحضر الى ملعب اليرمموك واحيانا اخرى يذهب الى ملاعب اخرى بقطاع غزه وكان يتابع ابنه اسماعيل احد كبار لاعبي كرة القدم في نادي غزه الرياضي ومدينة غزه وكان دائما يتضايق ويكره السباب من الجمهو لابنه اسماعيل احيانا وللاخرين وبقى يتابع اسماعيل حتى اصبح حكما محليا حضر اغلب المباريات وسمع سبته في اذنه ولكن الرجل كان يعشق الرياضه والرياضيين وكان احد مشجعي نادي غزه الرياضي .

الحاج ابواسماعيل اخر 5 سنوات بحياته استخدم الكرسي المتحرك وهذا لم يثنيه على القيام بواجبه الاجتماعي او حل النزاعات والمشاكل والمشاركه بالاصلاح انا كنت اراه دائما كان يحضر بعد صلاة العزاء الى بيوت العزاء او الافراع بصحفة احفاده كانوا يقودوا سيارته ويشركوه على امتداد القطاع بعمل الواجب ومجاملة الناس .

ابواسماعيل هذا الرجل الذي لم يرد صاحب حاجه او محدث مشكله حتى يقوم بالاصلاح بينه وبين خصومه حتى لو اضطر الى دفع اموال من جيبه حتى تتم الصلحه وتحل المشكله هاكذا عاش حتى توفي يوم 17/10/2016 وتم الصلاه عليه بالمسجد الذي اعتاد ان يصلي به طوال حياته كل الفروض وتم دفنه في المقبره الشرقيه لمدينة غزه بحضور حشود كبيره من عائلته وجيرانه ورجال الاصلاح والرياضيين واللاعبين واصدقاء ابنائه جميعا .

المختار ابواسماعيل له من الابناء اسماعيل وهو امين سر المكتب الحركي للمحاسبين اضافه الى انه عضو في اتحاد كرة القدم الفلسطيني لفترات مختلفه واحد النشطاء الرياضيين ووالاخ سمير ابونزار وهو محاسب وشخصيه معروفه والاسير المحرر حيدر الذي حكمته المحكمه الثهيوني ثلاث مؤبدات امضى فتره في سجون الاحتلال وتحرر بداية السلطه والمرحوم ياسر ابواحمد وكان اول من توفي من ابنائه كان مستاعده بعمله وكان يشرف على معمل طوب والاستاذ باسم ابوفارس الذي توفي قبل عامين وهو خريج محاسبة من جمهورية مصر العربيه والاخ نصر اصغر ابنائه .

ولديه من البنات ام سليم حرم فارس ابوكميل و ام محمد حرم المناضل الاسير المحرر جبريل العيله وام موسى حرم الاسير المحرر المناضل ميناوي موسى مطر الذي حكم في سجون الاحتلال ثلاث مؤبدات وسنوات كثيره امضى في سجون الاحتلال سنوات طويله وتحرر بدايات السلطه الفلسطينيه وعمل بجهاز المخابرات العامه .

اخذروا استعمال صنابير مياه مستشفى الشفاء

28 أكتوبر

%d8%b5%d9%86%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a%d8%a7%d9%87كتب هشام ساق الله – لو دخلت اثناء زيارة احد المرضى بمستشفى الشفاء ودخلت الحمام لفعل أي شيء وقمت بفتح صنبور المياه بالمستشفى بانك ستجد مياه بيضاء تتدفق املح من مياه البحر لو اخطات وتمضممت او غسلت وجهك او توظات فانك لن تتغرغر بالمساء بسبب شدة ملوحة المياه مش ناقص الا دخول السمك الى المواسير فالخط مسحوب من البحر رغم انه نابع من بئر موجود بالمستشفي .

من العيب والخطر ان المريض الماكث بداخل المستشفى لعدة ايام لتلقي العلاج مضطر من استخدامها بشكل يومي وعلى مدار الساحه واحضار مياه حلوه من داخل المستشفى او من خارجها او من البيت فالماده الاساسيه التي يحتاجها المريض هي المياه لتغسيل وجهه والشرب والوضوء في ظل وجود مياه بحر وربما اكثر ملوحه من مياه البحر .

المشاريع في مستشفى الشفاء كثيره وحركة العمل والبناء والتجهيزات تتم بشكل يومي ودائما ولم يتحرك احد لعمل محطة تحليه في داخل مستشفى الشفاء وتحويل هذه المياه الممرضه المالحه الى مياه حلوه وفق المتطلبات الطبيه العالميه وان يستطيع المريض شرب المياه هو او الزائر او أي احد يحتاج ماء في مستشفى الشفاء .

اطالب مصلحة الساحل ووزارة الصحه الفلسطينيه تقديم مشروع لمستشفى الشفاء للاسراع بمحطة تحليه في ظل ثورة محطات التحليه التي تمولها هذه الايام الدول الاوربيه لمثل هذه المحطات في اماكن كثيره في قطاع غزه وتستمع الى افتتاح مشاريع من هذا النوع .

احذروا الخطا واستعمال صنابير المياه في مستشفى الشفاء حتى لايتغير طعم فمك وتصيبك الملوحه وجهك وتضطر فور وصولك الى البيت لتصحيح الخطا والاتحمام بالبيت للتخلص من هذا الخطا الذي فعلته واكيد راح تشد دانك وتقول لن افعلها مره اخرى حتى لو كنت ساموت من العطش .