هشام ساق الله يستنكر منع الدكتور كمال الشرافي من السفر ومغادرة قطاع غزه لممارسة مهامه

17 أغسطس

كمال الشرافيكتب هشام ساق الله – استنكر واشجب بشده منع مستشار الاخ الرئيس محمود عباس ورئيس مجلس امناء جامعة الاقصى ورئيس الجامعه الاخ الدكتور كمال الشرافي من السفر ومغادرة قطاع غزه من قبل عناصر الاجهزه الامنيه التابعين لحركة حماس هذا الموقف والاجراء يتناقض مع حق حقوق المواطن ويخلط الاوراق مع بعضها البعض فالرجل يحاول منذ زمن حل مشكلة جامعة الاقصى هذه الخطوه تعقد الامور اكثر .

قبل ايام منعت اجهزة امن حركة حماس سفر عدد من الطلاب الحاصلين على منحه دارسيه للسفر للولايات المتحده الامريكيه سشباب وصبايا بدون مبرر هؤلاء الطلاب تعبوا حتى حصلوا على الفيزه والموافقه وتم تجهيز كل شيء لهم للدراسه في الولايات المتحده وبجرة قلم لم يسمح لهم بالسفر هكذا بدون مبرر ولم يتحدث احد عن منعهم من السفر .

حركة حماس دائما تنسى مواقف من يخدموها وهي بساعات الضعف والحاجه الي الاخرين ومن ضمن هؤلاء الذين قدموا الكثير لحركة حماس الدكتور كمال الشرافي شخصيا حين كان وزيرا للصحه والشئون الاجتماعيه خلال فترات متعاقبه وحين كان عضو بلجنة القوى الوطنيه والاسلاميه وبمواقع مختلفه ينسوا هذه المواقف ويحطموا اشياء كثيره بهذا المنع من اجل مواقف انيه ولحظيه .

انا شخصيا وبكل شجاعه اقول بان حق كل مواطن ان يسافر يكفينا تعقدات الاحتلال الصهيوني ومنعنا وحصارنا في قطاع غزه لاينبغي ان يكون حاجز حماس قبل الوصول الى مغادرة القطاع ايضا سيف مسلط على ابناء شعبنا ومن ضمنهم الاخ الدكتور كمال الشرافي ان يتم اعادته هكذا بدون أي مسوع فقط لان هناك خلاف سياسي او مهني معه

وكانت قوى اليسار الفلسطيني حزب الشعب والجبهه الشعبيهوالجبهه الديمقراطيه قد استنكروا قرار منع سفر الدكتور كمال الشرافي الى الضفه الفلسطينيه واعادته من حاجز بيت حانون وانتهاك حقه كمواطن فلسطيني قبل كل الالقاءب والمسميات والمناصب ولا اعلم ولم اقر ان كانت حركة فتح قد نددت واستنكرت هذا المنع .

الوزير الدكتور كمال العبد الشرافي “أبو العبد” من مواليد مخيم جباليا في قطاع غزة ورشح نفسه كمستقل في البرلمان الفلسطيني عام 1996،لمدة عشرة سنوات.وشغل منصب رئيس لجنة الرقابة لحقوق الإنسان في المجلس التشريعي. سياسي فلسطيني مستقل، وشغل منصب وزير الصحة في حكومة السيد الرئيس محمود عباس عام 2003، وشغل وزير الشئون الإجتماعية 2013

كما ويشغل منصب مستشار السيد الرئيس بدرجة وزير لحقوق الإنسان والمجتمع المدني، ويرئس العديد من المؤسسات الغير حكومية التي تعمل في مجال حقوق الإنسان والمجتمع المدني، ويشغل حاليا أيضا رئيس مجلس أمناء جامعة الأقصى بغزة ، وعضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء جامعة الأقصى، ورئيس مجلس إدارة مركز الميزان لحقوق الإنسان، وعضو مجلس أمناء مؤسسة الشهيد ياسر عرفات، ورئيس المركز القومي للدراسات والتوثيق، وعضو في مجلس أمناء مركز الائتلاف من أجل النزاهة والمسائلة “امان”،ولعب دور مهم ومؤثر في الوساطة بين حركة فتح في الضفة الغربية وحركة حماس في قطاع غزة كما ويعتبر من الشخصيات الهامة والفعالة والتي تحظى باحترام كبير عند كافة الفصائل الفلسطينية كما و يلقى قبول كبير عند الجهات المصرية الرسمية و الغير رسمية .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: