القائد الوطني الجبهاوي عوني عبد الفتاح عبد الرحمن الطناني صديق وزميل دراسه بالجامعه الاسلاميه لم اكتب عنه

9 أغسطس

13438823_10153506643867172_7463362056103594003_nكتب هشام ساق الله – حين توفي الصديق العزيز الرفيق المناضل عوني عبد الفتاح عبد الرحمن الطناني ابوباسل هذا الرجل الرائع لم اكتب عنه في ذلك الوقت والسبب اني راسلت نجلة الصحافي والاعلامي المتميز في بيروت الاخ باسل ولم يرسل في حينه المعلومات عنه واليوم ارسل لي المعلومات ساكتب عنه حتى نذكر فيه اصدقاءه ومن عرفوه ونقرا على روحه الفاتحه ترحما عليه راجين من الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون .

ستقيم الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين بقيادة الامين العام الرفيق احمد سعدات مهرجانا تابينيا للرفيق المناضل ابوباسل يوم ال 19 هذا الشهر بساحه كبيره بالمخيم قرب منزله وسينشر برنامج الحفل التابيني بوسائل الاعلام .

الرفيق المناضل ابوباسل توفي يوم الجمعه الموافق 24 ايار يونيه 2016 بحادث طرق صعب وتم دفنه باليوم التالي بجنازه حاشده بحضور اصدقائه واحبائه ورفاقه الذين عايشوه بكل مراحل حياته ونضاله ومن حبوه واحترموه هذا الرجل الرائع الصامت الذي لم يتغير وبقي على عهد الرفاق الاوائل والمناضلين وتوفي وهو بنفس الدرب والخط رحمه الله .

انا تعرفت عليه حين التحق في الجامعه الاسلاميه فور خروجه من المعتقل بعد ان امضى ثماني سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني واصبح في حينه مسئول الجبهه الشعبيه في الجامعه الاسلاميه او مسئول جبهة العمل الطلابي كنا نلتقي ونتناقش ونتحدث ونلتقي في المناسبات بداخل الجامعه وخارجها وحين اغلقت الجامعه الاسلاميه بداية الانتفاضه الاولى لم اره فتره طويله والتقينا قبل وفاته باحد اعتصامات الصليب الاحمر ومره اخرى بمناسبة فرح لدى احد الرفاق كم كانت سعادتي بلقائي به وحين تعرفت مره على الاعلامي والصحافي المتميز الاخ باسل اخبرني اخي عبد الناصر هذا ابن صديقك الرفيق ابوباسل ارسلت يومها معه السلام .

ولد الرفيق المناضل عوني الطناني في مخيم جباليا للاجئين من اسره هاجرت من بلدة هربيا المحتله درس في مدارسها المرحله الابتدائيه والاعداديه ودرس الثانويه العامه وكبر في المخيم على تعلم اساليب النضال ورشق الجنود الصهاينه بالحجاره ومقاومتهم واعتقلته قوات الاحتلال عدة مرات وتطور الحجر ليمارس الكفاح المسلح .

جيل المناضل عوني عشقوا الرفيق جيفاره غزه وعشقوا الجبهه الشعبيه ونضالها الواضح في مخيم جباليا والتحق في صفوف الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين ودرس رحمه الله في معهد فلسطين الديني الازهر وكانت بدايته منها حيث قام بالقاء زجاجة موليتوف من منطقة المشتل المقابله للارض الجامعه الاسلاميه صوب دوريه عسكريه صهيونيه وحاول انتزاع سلاح جندي صهيوني في شارع عمر المختار بالقرب من سينما النصر بمدينة غزه .
نشط عوني في داخل معهد فلسطين الديني وكذلك المدارس المحيطه بمنطقة دراسته وكان طوال الوقت يدخل طلاب جدد الى الحركه الوطنيه والى صفوف الجبهه الشعبيه حيث قامت احدى الدوريات الصهيونيه باختطافه اثناء ممارسة مهامه التنظيميه المختلفه يوم الثالث والعشرين من ايلول سبتمبر عام 1976 وبدات حياته مع الاعتقال .

تم التحقيق معه في زنازين الاحتلال الصهيوني بشراسه كي يعترف وصمد صمود الابطال في التحقيق وحكمت المحكمه الصهيونيه عليه بالسجن الفعلي لمدة ثماني سنوات امضاها متنقلا في سجون الاحتلال الصهيوني ينهل من الثقافه الوطنيه ويتعلم حب فلسطين من المناضلين الابطال امضى فترة اعتقاله كامله وتم الافراج عنه ليعود من جديد ليدرس في الجامعه الاسلاميه من جديد .

بعد الافراج عنه عاد ليمارس نضاله الجماهيري في صفوف الجبهه الشعبيه وكان ملتزما بقراراتها وعمل في التجمع الوطني الديمقراطي الاطار الجماهيري للجبهه الشعبيه وكان احد عناوين الجبهه واحد قادتها في قطاع غزه وعمل المناضل ابوباسل في وكالة الغوث لتشغيل اللاجيئين ليخدم ابناء شعببه .

عمل الرفيق عوني في منظمة الشهيد رشاد مسمار في مخيم جباليا، كعضو قيادة منطقة منذ العام ألفين حتى وفاته، وهو أبرز عقول المنظمة وأهم أعمدة نجاحها، إلى جانب مسؤوليته عن الإطار الجماهيري للجبهة الشعبية، واللجنة الاجتماعية، ما جعله قريبا من الجماهير، يتلمس احتياجاتها ويساعدها.

لم تغادر الكوفية الحمراء ذراعي ابو باسل في ايامه الاخيرة خاصة عند تأديته الواجبات الاجتماعية، وصار وجهه أيقونة للتآخي والتعاضد وفي مساء رمضاني من صيف عام 2016 كان عوني يغادر بيت عزاء قبل ساعة من الافطار تقله مركبة مع اخوته وأبناء عمه على شارع صلاح الدين وترتبت الاقدار لتكون هذه الخاتمة البيضاء نهاية عمر من النضال بحادث سير مؤسف افجع كل محافظات الوطن

الرفيق المناضل ابوباسل لديه من الابناء باسل و محمد و عبد الفتاح و مجدو و محمود

رحم الله المناضل الكبير عوني الطناني ابوباسل هذا الرجل الذي اعطى فلسطين كل مايستطيع وبقي على عهد الشهداء والمناضلين الابطال التصق بالشعب وعمل من اجله لم يجري وراء المواقع والمناصب .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: