القائد الفتحاوي الاسير زكي السكني اجرى عمليه جراحيه ناجحه وهو بخير وعاد الى سجنه

3 أغسطس

زكي السكنيكتب هشام ساق الله – اجرى الاسير الفتحاوي القائد زكي رشاد السكني المعتقل لدى الاجهزه الامنيه التابعه لحركة حماس منذ ثماني سنوات ودخل عامه التاسع اليوم اجرى عمليه جراحيه هي السادسه منذ ان اصيب واعتقل في مثل هذا اليوم وهو جريح ومصاب وحكمت عليه المحكمه العسكريه في غزه بالسجن الفعلي 15 عام وتم تخفيض مدة اعتقاله الى 10 وهو السجن الوحيد المستثنى من قضاء ثلثي المده باوامر عليه بانتظار المصالحه المجتمعيه .

علمت من مصادر موثوقه ومركده بان الاسير القائد ابورشاد قد اجرى عمليه جراحيه ” فتاق في بطنه اجراها له الدكتور النطاس البارع احمد شهوان في مستشفى بلسم العسكري شمال قطاع غزه وان حالته الصحيه بخير وتعافى خلال الايام التي امضاها في المستشفى وتم اليوم اعادته الى سجن الكتيبه مره اخرى

السجين زكي السكني ينتظر فرج الله وينتظر المصالحه المجتمعيه لكي يتم الافراج عنه من سجنه بعد ان امضى 8 سنوات كامله ويبدا يومه اليوم بعامه التاسع على التوالي من عمر الانقسام الداخلي وهو صابر وصامد ومحتسب ينتظر الفرج فكل المعتقلين يمكن ان يتم اطلاق سراحهم الا هو و شادي احمد وجميل جحا ونائل حرب من معتقلين حركة فتح ينتظروا الفرج والمصالحه وان يهتم احد من قيادة حركة فتح ليحرك ملافاتهم مع حركة حماس خلال اللقاءات التي تجري .

زكي السكني هذا الشاب الرائع الفتحاوي المجبول بحب فلسطين هذا الفدائي الذي انتمى الى كتائب شهداء الاقصى وكان احد قادتها الميدانيين حكمت عليه المحكمه العسكريه الحمساويه بالسجن الفعلي 10 سنوات بعد التخفيض بتهمة حيازة متفجرات وصنعها وهذه مهمته ضد الاحتلال الصهيوني يتم استثنائه ايضا بقضاء ثلثي المده التي تجاوزها وامضاها ويتم وضع فيتوا على اطلاق سراحه من سجنه .

سبق ان كتبت مقال عن تبادل اسرى بين فتح وحماس يتم اطلاق سراح زكي السكني ومن معه من ابناء حركة فتح ويتم ايضا اطلاق سراح معتقلين من حركة حماس في الضفه الغربيه من المغلفه قضاياهم مثل زكي بقضايا امنيه واقتصاديه وغيرها من التهم التي تستوجب استمرار اعتقال عناصر حماس في الضفه وعمل تبادل محترم فلا يجوز استمرار اعتقال هؤلاء المناضلين من الجهتين في سجون بعضنا البعض والسنوات تمضي وتمضي وهؤلاء لايزالوا في السجن زكي وشادي احمد وجميل جحا ونائل حرب .

من الاخر للاسف زكي والشباب اخر هم حركة فتح وقيادتها في اللجنه المفاوضه مع حركة حماس بقيادة الفريق الكامل ميسي حركة فتح الذي لايستغل أي لقاء من اللقاءات التي تجري دائما بطرح هذه القضيه بقوه واطلاق سراح المعتقلين من كلا الجانبين وانهاء الملف المخزي بالاعتقال السياسي ووقف الاعتقالات والاستدعاءات التي تتم من الجانبين .

اما الاجهزه الامنيه التابعه للسلطه الفلسطينيه باختصار بيورطوا اولاد الناس وخاصه ابناء حركة فتح المخلصين ولا احد منهم يسال عنهم يكتفوا بما تدفعه الهيئه القياديه العليا لحركة فتح في قطاع غزه من كنتينه لهؤلاء المناضلين وحين يتم الافراج عن أي من المعتقلين المتهمين بالتعاون والاتصال برام الله لايصطندف احد من هؤلاء بالاتصال بالمعتقلين المفرج عنهم او حتى ارسال تحيه لهم .

الاخ المناضل زكي السكني من مواليد 12/8/1975 سوريا لوالد مبعد عاد الى ارض الوطن وتوفي وكان زكي معتقل في سجون حماس ورفضوا الافراج عنه خلال فترة العزاء ووداع والده وتلقي العزاء فيه وهو المناضل الذي شارك بكل معارك الثوره تلقى تعليمه الاساسي في الاردن وغزه والتحق بالشرطه الفلسطينيه وهو الان برتبة ملازم انظروا الى الظلم التاريخي بحق هذا المناضل واخرين يقولوا عن انفسهم عقيد ومقدم وعميد حكمت المحكه العسكريه التابعه لحركة حماس عليه بالسجن الفعلي 15 عام وتم تخفيضها الى 10 سنوات امضى منها 8 سنوات ولازال ينتظر الافراج عنه والحريه .

زكي له شقيق معتقل في سجون الاحتلال الصهيوني ومحكوم بالسجن الفعلي 27 عام بسجن عسقلان ويتبع لحركة الجهاد الاسلامي استشهد نجله الصغير طارق اثناء مشاركته بمخيم لابناء المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني اقامته جمعية واعد التابعه لحركة حماس وتوفى بحادث طرق اثناء مشاركته في المخيم ويومها ناشدت الاخ ابوالعبد هنيه وقيادة حركة حماس بالسماح للاخ زكي بوداع ابن شقيقه لتعلقه الشديد به ورفضوا انذاك وبحمد الله تم تهريب نطفه من المعتقل تم زرعها في رحم زوجة شقيقه احمد وانجبت سوار ومعتز وعمرهما قبل ايام بلغ العام .

امضى الاخ زكي الحرب والعدوان الصهيوني على قطاع غزه في سجنه رغم المناشدات باطلاق سراحه تحسبا من ضرب المعتقل من قبل الطيران الصهيوني هو وابناء حركة فتح شادي احمد وجميل جحا ونائل حرب في داخل السجن .

الاخ المناضل زكي السكني ابورشاد التقى عدة مرات بمسئول الامن العام لحركة حماس الاسير المحرر توفيق ابونعيم بانتظار ان يتم الافراج النهائي عنه وبانتظار ان تتحركة قيادة حركة فتح في اللجنه المركزيه وتطرح موضوعه بقوه هو وزملائه المعتقلين القدامى شادي احمد وجميل جحا ونائل حرب .

امس تصادف الذكرى الثامنه لاقتحام الاجهزه الامنيه لحي الشجاعيه وعائلة حلس واعتقال الاخ زكي السكني الذي كان يتواجد في المنطقه وتم اعتقاله جريح خلال فترة اعتقاله اجرى 6 عمليات جراحيه صعبه والحمد الله هو بخير وبصحه جيده وعاد الى سجنه بين اخوته المعتقلين السياسيين في سجن الكتيبه نتمنى ان يتم الافراج عنه .

وبقى ان نقول بان الاسير المناضل القائد في كتائب شهداء الاقصى متزوج وله من الابناء رشاد عمره 16 عام ورنده 14 عام وثراء 11 ورنين 9 ورهف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: