المطلوب اضافة بند ترفيه للاتفاق التركي الصهيوني لاهالي غزه

2 يوليو

سفينة-تركية-تحمل-مساعدات-لغزة-أرشيفكتب هشام ساق الله – شاهدت صور السفينه التركيه الليدي ليلي التي غادرت الشواطىء التركيه باتجاه قطاع غزه حامله 11 طن من المساعدات الانسانيه اطلب الاتراك ان يضيفوا بند ترفيه الى الاتفاق الصهيوني التركي لاننا بحاجه الى ترفيه لماذا لايحق للمواطنين بغزه حسب حجز يتم تسجيله للمواطنين ياخدوا شوط ويركبوا السفن التركيه ويشاهدوا محتوياتها اليس لنا الحق في التعرف على اشياء لانعرفها .

لاننا محاصرون منذ 10 سنوات وقبلها سنوات اخرى ولا نعرف كيف تسير الامور في العالم وممنوعين من السفر اليس لنا الحق بالاطلاع على هذه الاشياء الكبيره التي تزور قطاع غزه على الاقل نشاهدها وناخد شوط على الشواطىء الغزيه ونشاهد جمال الساحل الغزاوي ياعمي اذا مطلوب منا ندفع بندفع تذكره لتنظيم الامور على الاقل نشم رائحة اهلنا الاتراك الذين استعمرونا مئات السنوات .

اطالب لجان رفع الحصار ومن لهم علاقه بالموضوع ان يبحثوا الامر مع الاتراك ويطالبوهم بهذا الاقتراح والامر لكم يمكنكم ترتيب الاقتراح وتطويره علنا نفتح طريق امن يستطيع المواطن الفلسطيني ان يذهب اينما يريد عبر الطريق البحري التركي والسفن التركيه .

نعم نحن نعيش في سجن كبير بتنا لا نعرف الاشياء الا من خلال الصور والتلفزيون والانترنت لم اشاهد بحياتي سفينه عملاقه مثل السفينه التركيه ولم اركب طائره بحياتي ولم اشاهد اشياء كثيره فانا مسجون في سجن قطاع غزه لم اخرج منه منذ عام 1999 حيث زرت العراق مع وفد من نقابة الصحافيين اخر مره مرورا بالاردن الجميل المنظم الذي ابهرني.

وكانت غادرت سفينة المساعدات التركية “ليدي ليلى” الجمعة، ميناء مرسين جنوبي البلاد، لتقديم مساعدات إلى سكان قطاع غزة.

جاء ذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء التركية الرسمية “أناضول”، ومن المنتظر أن تصل السفينة المحملة بمواد غذائية وملابس ولعب أطفال إلى ميناء اشدود الإسرائيلي، بعد غد الأحد، وبعد خضوعها لفحص أمني إجباري في إسرائيل، سيتم توزيع المساعدات في غزة يومي الإثنين والثلاثاء، أي قبل إجازة عيد الفطر، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.
ويأتي إرسال حكومة أنقرة لسفينة المساعدات إلى قطاع غزة بعد اتفاق المصالحة بين تركيا وإسرائيل.

ووفقاً لوكالة “اناضول”، فإن السفينة تحمل 11 طناً من المساعدات العينية، وقبل انطلاق رحلتها من ميناء ميرسين، قال نائب رئيس الوزراء التركي، فيزي كايناك، إن “السفينة تحمل إلى جانب هذه المساعدات حب شعبنا لأشقائنا الفلسطينيين، فهذه السفينة تحمل في الحقيقة قلوبنا إلى غزة”.

كان ممثلون عن الحكومة الإسرائيلية والحكومة التركية وقعوا يوم الثلاثاء الماضي، على اتفاق المصالحة الذي أنهى 6 أعوام من القطيعة بين البلدين.

وعلى الرغم من عدم تلبية إسرائيل لمطلب تركيا برفع الحصار عن قطاع غزة، إلا أن الاتفاق يسمح بوصول شحنات المساعدة التركية إلى القطاع المحاصر عن طريق ميناء اشدود الإسرائيلي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: