استياء شديد لعدم تنفيذ استحقاقات الترقيات العسكري الى الناحيه الماليه هذا الشهر

30 يونيو

اموالكتب هشام ساق الله – بعد ان وقع القائد الاعلى الاخ الرئيس محمود عباس على حركة الترقيات ضمن الاستحقاقات لم يتم تنفيذ استحقاقات العسكريين هذا الشهر كما كان من المتوقع وتم تاجيلها على مايبدوا وهناك اجهزه امنيه تم خصم تبرع مستشفى خالد الحسن لامراض السرطان مما ادى الى صدمه كبيره والعسكريين يقوموا بكشف حساباتهم في البنوك اليوم على الصراف .

حسب ماتم التصريح به من اكثر من مصدر بالسلطه الفلسطينيه بان الترقيات العسكريه التي تم توقيعها بداية العام ستترجم براتب هذا الشهر وكان كل المستفيدين من هذه الرتب يتوقعوا ان تزداد رواتب بشكل واضح ويستطيعوا مواجه مصاريف رمضان وعيد الفطر المبارك ولكن للاسف فوجىء الجميع بعد صرف هذه الزيادات براتب هذا الشهر وفوجئ العديد من عناصر الاجهزه الامنيه بخصم يصل الى 300 شيكل من راتب هذا الشهر لمنتسبي جهاز الشرطه الفلسطينيه والشهر الماضي تم خصم من منتسبي اجهزه امنيه اخرى .

الجدير ذكره بان الترقيات التي تم توقيعها من الاخ الرئيس محمود عباس القائد الاعلى للاجهزه المنيه تم ترجمتها الى الناحيه الاداريه والماليه لمتسبي الاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه وقيل ان منتسبي الاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه سيتم تنفيذها اداريا والناحيه الماليه سيتم تاجيلها لشهر حزيران يونيه الحالي .

هناك قلق وظيفي بالنسبه لمنتسبي الاجهزه الامنيه في قطاع غزه حول مصيرهم ومصير عودتهم للدوام والعمل في اجهزتهم الامنيه بعد الانقسام وبعد سيطرة حماس على السلطه وقيامها باستبعاد عناصر الاجهزه الامنيه الذين رفضوا العمل معهم والتزموا بقرار الشرعيه الفلسطينيه والسنوات تمضي وهم بمكانهم وتم بالسابق خصم علاوه الرياده والقياده عنهم وتم خصم علاوة الاداره والمواصلات عن الموظفين المدنيين .

الجدير ذكره انه تم الاتفاق بين فتح وحماس وباقي التنظيمات في القاهره على تشكيل لجنة عسكريه ويتم دارسة ملفات كل منتسبي الاجهزه الامنيه التابعين لحماس والضفه الغربيه ويتم اختيار الملائمين للعمل وتولي المرحله القادمه ولكن هذا الموضوع بقي غامض ولم تتشكل لجنة من الجامعة العربيه والاجهزه الامنيه المصريه لتحديد هذا البند والامر بقي غامض ومجهول بانتظار تحقيق المصالحه وترجمة اتفاقات القاهره بكل النواحي .

منتسبوا الاجهزه الامنيه الذي لديهم استحقاق العلاوه التي وقعها الاخ الرئيس محمود عباس يطالبوا بترجمة استحقاقتهم الى الناحيه الماليه حتى يستطيعواالتسلح والصمود في وجه مايعانيه الموظف في قطاع غزه من غلاء معيشه اضافه الى الحصار واشياء كثيره وتحديد موعد صرف الزياده بالراتب .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: