اللهم اني صائم

28 يونيو

اللهم اني صائمكتب هشام ساق الله – امس استفزني المقابله التافهه التي قام بها عضو اللجنه المركزيه سلطان ابوالعنين وشعرت ان من يقودني من قيادات حركة فتح وصل بهم الاسفاف الى الحد الادنى والذي استفزني اكثر البيان الغير واضح والموجه لشخص محدد والذي اصدره الناطق باسم حركة فتح اسامه القواسمه ردا على مقابلة عضو اللجنه المركزيه بتعليمات مباشره من المتنفذين في السلطه الفلسطينيه .

كتبت مقال حول المستوى التافه الذي وصل اليه القيادي الكبير في حركة فتح من خلط الاوراق بشكل غير عادي والذي يهدف الى ان يضحك علينا كل التنظيمات الى المستوى الواطي الذي وصل اليه لا اعرف ماذا يريد الرجل مكبوت في اجتماعات اللجنه المركزيه لذلك يقوم بالتفريغ مع الصحافه الفلسطينيه ويقول كل مابنقسه زمن القاده الذين لايمارسوا أي نوع من القياده .

الذي منعني من كتابة المقال بعد ان كتبته كمسوده موقف رئيس الاداره المدنيه الصهيونيه الذي هاجم سلطان ابوالعننين فلم ارد ان اكون مع الصهاينه في مهاجمته رغم حالة الهبوط الغير عادي الذي وصل اليه بقطع رؤس الصهاينه .

اتسائل اين الانضباط التنظيمي القيادي من هؤلاء المنفلتين من اعضاء اللجنه المركزيه واين مراجعات الاخ الرئيس القائد العام لهم هل يتم الامر من خلال تصدير موقف بشكل غير مباشر من ناطق باسم حركة فتح لايحق له ان يصدر بيان ينتقد مستوى تنظيمي اعلى منه .

والذي استفزني اكثر هذا المنصرف بان كيمون الذي زار مدينة غزه اليوم ومن حوله من المنافقين من موظفين الوكاله الكبار الذين غطو خارطة فلسطين في مدرسة الزيتون من اجل ارضاء معلمهم متناسين بان فلسطين ستظل فلسطين ولن يستطيع احد ان يغطيها او يقتلعها واعجبني الصحافي الفلسطيني الذي زعق حتى بح صوته وهو يصرخ على بان كيمون هو وصحافيه اجنبيه وسوء التعامل مع الصحافيين الذين غطو والذين قهروا بالاجراءات الامنيه والاداريه السيئه التي مارستها وكالة الغوث .

لو ان نقابة الصحافيين موجوده في قطاع غزه لقامت برد فعل كبير وقوي من خلال بيان ينصف الصحافيين ويهاجم هذا القبيح الذي يكثر قبايح وهو يغادر موقعه ولكن قيادة النقابه مسافره ونقلت حياتها الى الضفه الغربيه ومش فاضيين لشئون زملائهم فهم يعرفوا انه لايوجد انتخابات قريبه .

استغرب من موقف التنظيمات الفلسطينيه التي لم تصدر بيانات تدين هذه الفعله المشينه من وكالة الغوث بتغطية خريطة فلسطين وهذا الموقف المخزي من بان كيمون ورجال امنه والموظفين الكبار في وكالة الغوث .

يبدو ان الجميع في كل المستويات يعتبروا قضية تغطية خارطة فلسطين قضيه تافهه لذلك لم يتعاطوا معهم ولم يثيروها وستطوى كما طويت قضايا كثيره حتى لايزعلوا منهم احد فنحن في وضع ضعيف ومشتت وبتنا لاندرك ابعاد المواقف حتى لاناخذ مواقف ..

وبالنهايه هناك من يصدر بيان يقول ان القضيه لم تكن مقصوده واجتهاد لعمال الوكاله وانا اقول لموظفين الوكاله الكبار الذين اصدروا تعليماتهم للموظفين لعمل هذا الامر كنوع من النفاق الوظيفي .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: