عامان على اجراء انتخابات اقليم غرب غزه لحركة فتح

27 يونيو

غرب غزهكتب هشام ساق الله – عامان على اجراء انتخابات اقليم غرب غزه بحركة فتح في قاعة البيدر على شاطىء بحر غزه وتمت الانتخابات بنزاهه نتيجة تكاتف لجنة الاشراف على الانتخابات بقيادة الاخ عبد الله ابوسمهدانه وصحبه ونتيجة وحدة مناطق الاقليم ورغبه جامحه من كادر الاقليم باتمام العمليه الديمقراطيه .

عامان مضى من العطاء والعمل الدءوب استطيع ان اقول ان هناك حياة تنظيميه ونشاط متميز لاعضاء لجان الاقليم وهناك عمل وتفاني في لجان العمل التي تم تشكيلها وعمل على الارض متميز وخاصه اللجنه الاجتماعيه ولجنة الاسرى وهناك حضور بكل الفعاليات التي تقام على كافة المستويات ومشاركه رائعه لابناء الحركه في كل المناسبات .

لجنة الاقليم متماسكه الى حد ما فقد دخلت بينهم سوسة الحديد رغم ان هناك اختلاف في وجهات الراي وهناك مناكفات ولكن بشكل عام اعضاء لجنة الاقليم يحاولوا اغلاق كل من يمكن ان يضعوا اسفين في علاقاتهم التنظيميه مع بعضهم البعض والتفوا حول بعض من خلال انتخاب الاخ زياد مطر امين سر الاقليم وتوزيع المهام التنظيميه بينهم والامور تسير بشكل جيد رغم شح الموازنات التنظيميه …..

عامان مضىا بانتظار ان يتم تحديد انعقاد المؤتمر العام السابع وفي كل مره يتم تحديد موعد ولا يتم الالتزام به نتيجة الظروف التي تمر بها المنطقه وتم تحديد يوم 29/11 القادم كموعد لعقده وحتى الان لم تجري انتخابات بالاقليم حسب قرار القائد العام الاخ الرئيس محمود عباس في قطاع غزه سوى في اقليم غرب غزه واقليم غرب خانيونس وباقي الاقاليم تراوح مكانها .

قاومت لجنة الاقليم تقسم المناطق التنظيميه ومحاولات توالد المناطق التنظيميه بعد انعقاد المؤتمر .

يوم ظهور الانتخابات كنت قد نشرت هذا المقال عن اجراء الانتخابات اعيد نشره مره اخرى

مبروك للاخوات والاخوه الذين فازوا بعضوية لجنة اقليم غرب غزه في العرس الديمقراطي الذي حدث امس والذي امتد الى بعد منتصف الليل في منتجع البيدر السياحي على شاطىء بحر غزه وانتصرت فيه حركة فتح بكل قطاعاتها وتوجهاتها وكوادرها واستطاعت ان تصل الى شاطىء الامان في انجاز مؤتمرات مناطق اقليم غرب غزه وتتويجه في عقد مؤتمرها وانتخاب لجنة الاقليم .

نعم سقطت كل الكوت التابعه لاشخاص وكل من حاول ان يجعل من نفسه قائدا يخطط ويضع قوائم واسماء يقصي هذا من قائمته ويضم هذا وفاز ابناء وبنات حركة فتح في هذه الانتخابات الصادقين والذين يريدهم اعضاء المؤتمر بمجمله ونجحوا بعيدا عن الكوت والمسميات الكذابه وانتصرت حركة فتح في هذه الانتخابات .

صدق صديقي الذي قال لي في تعقيب اولي على هذه الانتخابات انك لو قمت بوضع اعضاء المؤتمر جميعا في ماجينه وقمت بغربله وخفق وشد ورخي فانك لن تخرج بافضل من هذه الاسماء الذين فازوا بالمؤتمر ونجحوا وحصلوا على عضوية المؤتمر وسيكونوا ممثلين للحركة واقليم غرب غزه في المؤتمر السابع لحركة فتح .

اثبتت نتائج اقليم غرب غزه بشكل واضح انه لا مكان ولا وجود لما يسمى تيار الشرعيه الذي يقوده اشخاص هم بعيدين عن شرعية الحركه ويدعوها وانه لايوجد لشيء اسمه تيار محمد دحلان المفصول من حركة فتح وان فتح بابنائها جميعا تنتصر وتستطيع ان تتجاوز كل العقبات ومن يعمل ينجح ويحصل ثمار عمله .

الصحيح اني زعلت كثيرا على صديقي الاخ المناضل عبد الحق شحاده امين سر اقليم غرب غزه لعدم تمكنه من الفوز في هذه الانتخابات والسبب ليس لان هذا الرجل المناضل سيء وفاسد لاسمح الله ولكنه لانه قائد نجح في تنفيذ مهمة عقد المؤتمر بمنطق صارم وتصدي لكل من حاول تعطيل انعقاد المؤتمر وطبق كل القرارات التي اتخذتها لجنة الاشراف وتصدى للجميع بعيدا عن الاهواء الشخصيه لذلك هناك من لايريد ان يفوز الحق فعاقبه لمواقفه التنظيميه السليمه والمحترمه ولكن اخي وصديقي عبد الحق استطيع ان اقول لك انك فعلا بطل نجحت بانهاء مهمتك التنظيميه بكل اقتدار ونجاح وهذا لم يفلح به احد من امناء سر الاقاليم الاخرى في قطاع غزه .

وكان وراء هذا النجاح الكبير الاخ المناضل الدكتور عبد الله ابوسمهدانه الذي اشرف بشكل متواصل منذ اشهر عديده على اجتماعات ونقاشات وانعقاد مؤتمرات المناطق ووصولها الى بر الامان وكذلك التحضير الجيد والرائع لمؤتمر الاقليم واختيار اعضاء المؤتمر رغم استبعاد الكثير من الكادر التنظيمي ولكن بالنهايه وصل المؤتمر بقيادته كل باسمه ولقبه فانا لا احفظهم جميعا فقد كانوا جميعا فريق ناجح استطاعوا ان يفككوا كل الالغام من الطريق والعقبات ونجحوا في عقد المؤتمر ووصل الى نهايته الطبيعيه بانتخاب لجنة الاقليم سواء رضينا او لم نرضى .

اقول لكل الاخوات والاخوه الذين رشحوا انفسهم وكان عددهم كبير جدا انتم الان امام امتحان مع من انتخبكم سواء كان عددهم كبير او قليل ان تستمروا بالتواصل مع اخوانكم وكوادر وقيادات الحركه وان تتواصلوا رغم عدم فوزكم بالانتخابات وكانكم فزتم وان تكونوا بكل لجان الاقليم تعطوا من اجل استنهاض حركة فتح بشكل كبير وتجاوزها كل ازماتها .

وانا سعيد جدا ان عدد الاخوات الفائزات في لجنة اقليم غرب غزه كان كبير واعلى من المطلوب وفازوا بالثلث تقريبا وهذا تفوق وانجاز كبير وان دل على شيء فانه يدل على وعي المؤتمر بكامل اعضائه وبتميز الاخوات الفائزات بشكل كبير بهذه الانتخابات واتمنى ان ياخذوا دورهم ونصل بيوم من الايام ان تصل احداهم الى موقع امين سر اقليم فهناك اخوات جديرات بهذا الموقع والمسمى التنظيمي ولديهم القدرات ان يكونوا قاده بكل المواقع والمسميات .

الكوكتيل الذي اخرجه مؤتمر اقليم غرب غزه رائع ومتميز فهو يضم اسير امضى 22 عام في سجون الاحتلال وخرج في صفقة وفاء الاحرار وهو منذ اللحظه الاولى لتحرره وهو يتواصل بكل الاماكن والمناسبات ولعل اخرها خيمة التضامن مع الاخوه الاسرى المضربين عن الطعام هو الاخ المناضل ايمن الفار رحم الله والدته توفيت هي ووالده وهما ينتظرانه لكي يخرج من الاسر ولكن ارادة الله شاءت .

وكذلك وجود كوادر متميزه تعنى بشؤون الاسرى ولعل فوز منسق ومفوض لجنة الاسرى بهذه الانتخابات الاخ رامز مطير هو مفوض الاسرى في لجنة الاقليم السابق وهو طبيب وعضو لجنة اقليم نشيط جدا وله علاقات اجتماعيه رائعه وفاز ايضا اعضاء نشطين من اعضاء لجنة اقليم غرب غزه واخوه مناضلين ورائعين وكذلك فاز اثنين من الاخوه من قيادة ونشطاء الشبيبه وهذا يمكن ان يؤدي الى تمثيلهم بالهيئات التنظيمه علنا نرى اندماج لكل اطر الحركه مع بعضها البعض في لجنة الاقليم حسب النظام الاساسي وبعيدا عن التشرزم الموجود .

انا ايضا سعيد ان تم نجاح امين سر منطقة تنظيميه لطالما عمل في الاطار التنظيمي واستطاع ان يصل الى مستوى تنظيمي اعلى ويفوز بهذه الانتخابات وهو الاخ منذر الحايك وانا سيعيد بنجاح حركة فتح كحركه متكامله متحده في هذه الانتخابات بعيدا عن الاستزلام والترقيع وتطبيق نظرية الاستحمار التنظيمي التي كانت متبعه في التعينات سابقا .

هذا النجاح يجعلنا نقول انه ينبيغ على كادر الحركه ان يعمل كثيرا كي يصل الى مرحله ينجح فيها وينال على ثقة ورضى ابناء حركة فتح وان يبقى كل واحد من كوادر الحركه يلتف حول حركته بعيدا عن المسميات والاسماء التي لاتهدف الا مصلحتهم الشخصيه والذين خربوا حركة فتح وحرفوها عن تجاهها وبوصلتها نحو تحرير فلسطين كل فلسطين .

هناك تحليلات كثيره حول المؤتمر ساقوم تباعا بالحديث عنها ونشرها مستقبلا ولكني اقول لاخ الدكتور زكريا الاغا مفوض مكتب التعبئه والتنظيم في المحافظات الجنوبيه والهيئه القياديه العليا لحركة فتح ومن خلفهم اللجنه المركزيه ان هناك من يعطل الانتخابات في المناطق والاقاليم وان المعطلين لهذه الانتخابات يهدفوا للوصول الى التعيين في المؤتمر السابع بعد ان وعدهم قائدهم جميعا وهو بالمناسبه عضو باللجنه المركزيه واول حرف من اسمه الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الدوليه لذلك هم يعطلوا الانتخابات في مناطقهم واقاليهم ويجب ان يتم الحديث معه وان يصدر تعليماته باحداث انطلاقه خلال الفتره القليله التي بقيت لعقد المؤتمر السابع .

انهت حركة فتح في قطاع غزة مؤتمر إقليم غرب غزة ، بالإعلان عن انتخاب 15 عضواً من بين 58 مرشحاً لعضوية إقليم غرب غزة. وبعد الانتهاء من عملية فرز الأصوات، أعلنت حركة فتح بغزة نتائج الانتخابات حيث فاز بعضوية إقليم غرب غزة كلاً من :-

1- أيمن الفار 288

2- رامز مطير 235

3- سميرة ستوم 232

4- نرمين ثابت 229

5- خالد النجار 211

6- حسام أبو عجوة 206

7- زياد مطر 196

8- صبحية الحسنات 193

9- أحمد عايش 186

10- منير غبن 179

11- خالد الجعبري 174

12- مها الشيخ يوسف 173

13- منذر الحايك 169

14- سالي عابد 160

15- وحصل كل من / محمد أبو نحل و شريف أبو وطفة على نفس عدد الأصوات 159 ، وبانتظار قرار الهيئة القيادية العليا لتبت بموضوعهم.

وكانت حركة فتح في قطاع غزة عقدت أمس مؤتمر إقليم غرب غزة ، بحضور د. زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، وإبراهيم أبو النجا عضو المجلس الثوري، أمين سر الهيئة القيادية العليا، وعبد الله أبو سمهدانة عضو المجلس الثوري، عضو الهيئة القيادية العليا، وأبو جودة النحال عضو المجلس الثوري، وأعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، بحضور د. زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، وإبراهيم أبو النجا عضو المجلس الثوري، أمين سر الهيئة القيادية العليا، وعبد الله أبو سمهدانة عضو المجلس الثوري، عضو الهيئة القيادية العليا، وأبو جودة النحال عضو المجلس الثوري، وأعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، ولجنة الإشراف على انتخابات إقليم غرب غزة وأعضاء المؤتمر ، وعدد غفير من قيادات وكوادر الحركة، وذلك لانتخاب قيادة إقليم جديدة مكونة من 15 عضواً من بين 58 مرشحاً.

وأكد د. زكريا الأغا على أنه لن يكون هناك تمثيل لأي إقليم غير منتخب في المؤتمر العام السابع الذي سيعقد في شهر أغسطس القادم . و قال في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر :” إن عقد المؤتمر الأول لإقليم غرب غزة جاء بعد عد غياب طويل للحركة في عقد مؤتمراتها نتيجة ظروف خارجة عن إرادتها بفعل التطورات الميدانية الداخلية التي شهدها قطاع غزة بفعل الانقسام الفلسطيني في المرحلة الماضية .

وأكد على أن عقد المؤتمر يأتي استمراراً للمسيرة الديمقراطية التي آمنت بها حركتكم فتح وترسيخاً لمبادئها وخطها السياسي والفكري الذي ناضلت وكافحت من أجله والنهوض بواقعها والحفاظ على وحدتها لتبقى دوماً العمود الفقري لقوى الثورة الفلسطينية في العمل الوطني والنضالي والسياسي ، وحركة قوية في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني والسير به إلى بر الأمان .

وتابع يقول : نفتتح اليوم المؤتمر الأول لإقليم غرب ، بعد أن تمكنت لجنة الإشراف من عقد مؤتمرات كافة مناطق الإقليم ولكم جميعاً أن تفخروا بهذا الانجاز وهذا السبق التنظيمي” . وأشاد بالجهود الكبيرة والمخلصة والدؤوبة التي قامت بها لجنة الإشراف وقيادة إقليم غرب غزة الحالية وإلى كل الأطر التنظيمية في الإقليم التي عملت كل ما بوسعها وواصلت الليل بالنهار من أجل أن تصل إلى هذه اللحظة الفارقة على ساحة قطاع غزة رغم كل العقبات والمعيقات والمحاولات لإفشال هذا التحرك التنظيمي الذي يشهده قطاع غزة .

وشدد د. الأغا على أن حركة فتح العملاقة التي أسسها الشهيد القائد والرئيس الخالد ياسر عرفات ورفاقه الكبار من أجل تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني ولتقود قافلة النضال الفلسطيني نحو الحرية والاستقلال والعودة يجب أن يستمر دورها بقوة واقتدار وعنفوان ثوري .

وأضاف: إن حركة فتح رغم كل الظروف التي مرت بها ورغم كل المحاولات لشق صفوفها ورغم كل الضربات التي تعرضت لها لازالت هي الأمل الذي يتطلع إليه الشعب الفلسطيني . وأكد على أهمية عودة قانون المحبة داخل هذه الحركة هذا القانون الذي افتقدته الحركة طويلاً في ظل البحث عن المكاسب الشخصية أو تحقيق الذات على حساب الآخرين داعياً أبناء الحركة إلى نزع الحقد وزراعة الحب والأمل والثقة بدلاً منه . وشدد د. الأغا على أن مؤتمر إقليم غرب غزة سيشكل نقطة الانطلاق لعقد مؤتمرات الحركة في كافة أقاليم قطاع غزة وصولاً للعرس الديمقراطي الكبير بانعقاد المؤتمر السابع في أغسطس القادم معرباً عن أمله أن يكون نقطة انطلاق جديدة في تاريخ هذه الحركة العظيمة.

وفي نفس السياق، قال د. عبد الله أبو سمهدانة :” نلتقي اليوم في عرس بهيج متمثل في مؤتمر المارد الفتحاوي في إقليم غرب غزة ، وهو الذي أرعب تحركه كل الخصوم وفرح له كل المخلصين ، لذا استحق بجدارة تسميته باسم الشهيد الراحل ياسر عرفات.

وأوضح أبو سمهدانة، أن كثير من العقبات واجهت المؤتمر لكن كان هناك إصرار على التقدم لاستنهاض التنظيم ، وتصدينا لكل محاولات التجييش ورفضنا تقسيم الاقليم لثلاثين منطقة وأبقيناها على 10 مناطق لندخل الانتخابات بكوادر متينة على أسس صحيحة .

وقال مخاطباً المشاركين في المؤتمر :” أهنأكم جميعاً بهذا العرس الفتحاوي البهيج والنجاح الكبير الذي يدل على أنكم الأوفياء لدماء ووصايا الشهداء. وهو دليل على نهجكم الصحيح نهج الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات .

وأضاف:” إن هذا الانجاز يعني مدى التزامكم بمبادئ حركة فتح وعلى رأسها الانضباط والالتزام ، والثابت على الثوابت الرئيس محمود عباس.

من ناحيته قال أبو جودة النحال للرواســـــي: إن ما نشهده اليوم عرس فتحاوي بامتياز ، وهو أول مؤتمر في المحافظات الجنوبية يؤكد إصرار الحركة على المضي قدماً بطريق الديمقراطية ، وكما أنه يأتي تنفيذاً لقرار الرئيس أبو مازن واللجنة المركزية بأن لا يكون تمثيلاً لأي إقليم غير منتخب في المؤتمر السابع

وأضاف:” هذا المؤتمر -مؤتمر الشهيد القائد ياسر عرفات لإقليم غرب غزة- الذي يعد أكبر إقليم من حيث السكان وعدد الكادر ، يؤكد لنا أنه لا يوجد مستحيل وأننا في حركة فتح نستطيع أن نمضي قدماً لعقد المؤتمرات في كافة الأقاليم بإذن الله”.

من جهته قال د. جهاد العتال عضو الهيئة الإدارية للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين وأمين سر نقابة أطباء فلسطين للرواســـي : ” يأتي انعقاد هذا المؤتمر لإقليم غرب غزة في ظل ظروف صعبة ، ولكن من واجب كل فتحاوي أن يخدم حركته من قلب هذا الواقع والعمل على استنهاض هذه الحركة العملاقة صاحبة المشروع الوطني الفلسطيني والتي ولدت من رحم المعاناة ، معرباً عن أمله في أن تقفز الحركة قفزة عظيمة للأمام ، واضعين دماء الشهداء ودماء الفتحاويين ممثلة بإخواننا أعضاء اللجنة المركزية وعلى رأسهم الشهيد ياسر عرفات نبراساً لنا”.

وقال حسن صباح عضو لجنة الإشراف : إن هذا عرس فتحاوي بامتياز شارك فيه كل الأخوة من جميع الفئات في الإقليم، مشيراً إلى تقديم بعض الأخوة أوراقاً وتوصيات من النواحي الاجتماعية والتنظيمية والثقافية، وقال: نرجو أن تؤخذ بعين الاعتبار في المؤتمر السابع ” وختم بالقول: هذا نجاح كبير يأتي بعد غياب 8 سنوات عن العمل الديمقراطي الحقيقي، وسنعمل جاهدين للحفاظ على هذا الإنجاز”

المقال قديم كتبته بعد ان اعلنت نتائج الفائزين في الانتخابات باقليم غرب غزه وتم عمل بعض التعديلات في الذكرى الاولى

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: