اشتريت واكلت البطيخ الصهيوني

23 يونيو

البطيخكتب هشام ساق الله – سمحت وزارة الزراعه بادخال البطيخ بعد منعه لاكثر من سبع سنوات ماضيه بسبب الاكتفاء الذاتي وحمايه للمنتج الوطني الذي يزرع بارضي المحررات التابعه لحركة حماس رغم اني اؤيد مقاطعه المنتوجات الصهيونيه الا انني اشتريت البطيخ الصهيوني لان كل ممنوع مرغوب اردت ان اقارن بينهما رغم ان سعره اغلى من المنتوج الوطني .

نستورد كل انواع الفواكهه من الكيان الصهيوني لماذا لم يسمح باستيراد البطيخ الصهيوني في السنوات الماضيه من اجل حماية المنتج الوطني الذي يزرع بمزارع المحررات وحتى تبقى اسعاره عاليه لذلك تم منعه من قبل وزارة الزراعه التابعه لحركة حماس كان يفترض ان يتم فتح المجال للتنافس وحينها سيختار شعبنا المنتج الوطني ليس لانه الافضل بل لانه الارخص والبصل ايضا يتم منعه في موسمه حتى يتم بيع كل المزروع منه في المحررات .

اقل بطيخه صهيونيه الذي تم استيراده ودخول قطاع غزه وزنها 10 كيلو وسعر الكيلو 2 شيكل في حين البطيخ الوطني او البلدي سعر الكيلوا شيكل واحد واحيانا ارخص هذا وحده يدفع المواطن لشراء البطيخ البلدي الفلسطيني .

الصحيح البطيخ الصهيوني حلو ولذيذ واحمر على السكين وكذلك البطيخ المحلي ولكن التجربه اكبر برهان والانسان يجب ان يجرب ويكون حر بالخيار بين الوطني والصهيوني ولا يتم التحكم به من قبل السلطات المسئوله.

الله يرحم ايام زمان حين كنا نشتري البطيخ بالكميات الكبيره ناكل منه حتى نشبع ونجفف بزره ويتم تشميسه من اجل قليه ياه زمان عن البطيخ الجميل الرائع اما الان البطيخ بدون بزر وتشعر انه مختلف لايوجد له رائحه كما البطيخ زمان .

مدة استيراد البطيخ فقط لمدة ثلاث ايام دخلت حتى الان 60 سيارة بطيخ بواقع 1000 طن فقط لحين الاعلان مره اخرى وتجديد قرار المنع او السماح بدخوله مره اخرى وحتى الان .

الله يرحم الشهيد القائد ياسر عرفات كان يحب اكل البطيخ في السحور والعشاء مع الجبنه وكان دائما يدعو زواره لهذه الوجبه اللذيذه المفضله عنده رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا .

وكانت سمحت وزارة الزارعة التي تديرها حركة حماس في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، باستيراد البطيخ من إسرائيل لأول مرة منذ 7 سنوات.

وقال تحسين السقا مدير عام التسويق في الوزارة، “وافقت الوزارة على السماح باستيراد البطيخ من إسرائيل وإدخاله إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري”.

وأوضح السقا أنه تم السماح باستيراد البطيخ من إسرائيل لأسباب مرتبطة “بنقص المعروض، وارتفاع الطلب، وعدم تغطية الإنتاج المحلي الذي أدى إلى ارتفاع أسعاره بنسب عالية”.

وأضاف “في الصيف ومع شهر رمضان يزداد الإقبال على استهلاك البطيخ، وهذا العام كان هناك عجز بنحو 7 آلاف طن لتراجع المساحات المزروعة بنحو ألف دونم.. ومع ارتفاع أسعاره في الأسواق المحلية، قررنا إعادة السماح باستيراده من إسرائيل”، دون أن يذكر موعداً محدداً لبدء الاستيراد.

ووصل سعر الكيلو الواحد من البطيخ المحلي في غزة 2.5 شيكلاً ارتفاعاً من شيكل واحد في المواسم الاعتيادية، بينما يبلغ في أسواق الضفة الغربية حالياً 1.5 شيكلاً للكيلو.

يذكر أن وزارة الزراعة في غزة منعت استيراد البطيخ من إسرائيل منذ نحو 7 سنوات، نتيجة الاكتفاء الذاتي، فيما تبلغ حاجة القطاع من البطيخ بنحو 40 ألف طن سنوياً، بحسب الوزارة نفسها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: