أرشيف | 4:24 م

اولاد البشاوات الجدد في فلسطين اصحاب الدم الازرق معاملاتهم يتم انجازها اسرع من الطياره

13 يونيو

هشامكتب هشام ساق الله – اولاد القاده الكبار في السلطه الفلسطينيه اصبحوا ينادوا الباشا ابن الباشا وهؤلاء لهم خصوصيه خاصه جدا فيتم تعينهم في الوظائف التي تدر اموالا كثيره واكثر من العادي فهم دائما موظفين في وزارة الخارجيه وعلى السلك الدبلوماسي لان رواتبهم اضعاف راتب الموظف العادي او على سلك النيابه والقضاء فبدل طبيعة العمل تكون ضعف الراتب العادي لاعلى موظف واذا تم تعينه في وظيفه فيتم تعينه بشكل استثنائي كمدير دائره حتى يستطيع ان يعمل ويكفيه راتبه .

بسهوله يحصلوا على التوقيعات الخاصه ومسوغات التعيين بسرعة البرق كيف يحدث لا احد يعرف الامر لايستغرق سوى ساعات قليله بعد اجتماع رسمي للقياده الفلسطينيه هناك من يمرر الامر ويحصل على التوقيع والمعامله فورا تصبح مثبته ومنجزه ويصبح ابن الباشا الجديد باشا موظف بدرجه عاليه جدا رغم انه تخرج قبل قليل وربما ينجز معاملات التخرج ولم يستلم الشهادات هذه هي الشفافيه وهذه هي المساواه والعداله .

في ناس ياعمي بلبقلهم هدول جاءوا من سلالاات متارنبه وخاضه لايقولوا لا ويجيدوا الاتكيت والنفاق ولديهم قدرات خارقه وحارقه وبنات وزوجات القيادات مواضيعهم سالكه على الاخر هذه هي الشفافيه والعداله فبالامس جرى الحديث عن ابنة سفيره تخرجت وتعينت وبيانات نفي وتاكيد على صفحات الفيس بوك واليوم جاري الحديث عن وزير كبير تعيين زوجته وشقيقها والي مخبى اكثر واكثر واكثر .

هذه الشفافيه العاليه جدا لا تخضع للرقابه فالرقابه ومكافحة الفساد هي فقط للمواطنين العاديين والموظفين الصغار ولكن معاملات مكتب الرئيس محمود عباس التي يتم توقيعها بعمله او بدون علمه فهي غير خاضعه لكل انواع الرقابه ومكافحات الفساد ومعاملات ابناء الكبار في السلطه ماشيه زي الطلق ولعه اتمنى ان يجد موضوعه في الصحافه الاستقصائيه البحث فالامر يكمن في مكتب الرئيس وديوان الموظفين العام ووزارة الماليه لمن يريد ان يبحث .

هذه الوظائف تحتاج الى واسطه قويه وتدخل كبير لذلك اولاد الباشوات الجدد من قادة السلطه لايعملوا في أي وظيفه عاديه فقبل ان يتم تعينه بهذه الوظيفه التي تحتاج الى درجه عاليه من الكفاءه ومرتبها عالي جدا ويتم السؤال عن الراتب والبدلات واصدقاء البابا في الوزراه حتى يضمنوا عدم ظهور هبله في الوزاره وضمان ان يكون الى جانب الصف الاول بالوزاره كالوزير ووكيل الوزاره .

ولكن اغلبهم يتم تشغيله في السلك الدبلوماسي كقناصل في الخارج ويتم منحهم بدلات وعلاوات ودائما يكونوا على الحجر عند الصندوق القومي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينيه حتى ياخذوا كل حقوقهم ويتم ترقيتهم بسرعة الصاروخ حتى يصبحوا مستقبلا سفراء يتم ابتعاثهم باسم الشعب الفلسطيني الى دول مختلفه فهم بشوات اولاد بشوات دونان يكون للكثير منهم أي معلومه عن القضيه الفلسطينيه الصحيح انهم يتعلموا هناك ويستفيدوا من تجربة الموجودين قبلهم بالسفاره لانهم صلاة النبي نبهين وشاطرين .

ويتم تشغيل البعض منهم وكلاء نيابه وقضاه فراتبها عالي جدا وتحتاج واسطه كبيره اضافه الى قرار من المستوى السياسي الاعلى وهذا الامر سهل لمن يبحث عن مصلحة ابناءه بغض النظر عن كفاءتهم المهم ان يتم تشغيلهم براتب عالي جدا يجعلهم يعيشوا في هذه الظروف الصعبه .

وبعض اولاد الباشوات ممن لهم علاقات مع مؤسسات المجتمع المدني والانجي اوز يتم تعيينه بالمؤسسات الاجنبيه بالدولار الامريكي واليورو الاوربي نظرا لتميزهم الكبير والشديد مش مهم يمتلكوا الشهادات المهم انهم اولاد الباشوات الكبار ويتم من خلالهم حل مشاكل كثيره وتذليل كل العقبات في تلك المؤسسات بواسطة البابا او الماما .

وهناك من يتم تشغيلهم على بند مستشارين عند صديق او صديقة البابا الباشا ويتم صرف رواتبهم بالدولار الامريكي فبعض هؤلاء لديهم جنسيات اجنبيه متعدده يمكنهم ان يبرزوا جوازات سفرهم وبالنهايه يتم اعطاءهم رواتبهم من عطايا تلك الدول المانحه ولتذليل قضايا ومواضيع يقوم بتسهيلها البابا الباشا .

وبعض هؤلاء يعملوا بالشركات الفلسطينيه الكبرى والتي تمنح موظفيها رواتب عاليه مثل شركة جوال والاتصالات وكذلك البنوك بكل مسمياتها وخاصه للبنات او الشباب الحلوين الي زي اللوز الي بوز الواحد منهم اشقر وبيبيض الوجه امام الاجانب ويجلب سمعه للمؤسسه الاقتصاديه ان ابن الباشا يعمل لدينا ونتشرف بزيارة يقوم بها الوالد الى الابن لكي يتم ترقيته كل عام .

لايوجد بطاله لاولاد هؤلاء الكبار ابدا فزوجاتهم وابنائهم وبناتهم وحتى خدمهم وطباخينهم وخرافهم ودجاجهم كلهم يعملوا ويتقاضوا رواتب من السلطه او من طرف من اطراف السلطه وبالاخر بيشكوا ويبكوا وقاطعين ايديهم وشاحتين عليهم وكلهم عليهم قروض من البنك واستحقاقات للفيزا كارت بعد ان قضوا ايام العطل بالتسوق في عمان والدول الاروربيه في الخارج .

ماشاء الله اولادهم لايلبسوا الا الماركات العالميه ونساءهم على الفرازات مابيلبسوا الا الجميل والغالي والذهب والجواهر وصلاة النبي على بناتهم مابيتجوزا الا ابناء المليونيريه والاغنياء وكله بالاخر تسهيل مهمات ومابيركبوا الا اغلى السيارات الحديثه لهم ولزوجاتهم وابنائهم وكلابهم وخرافهم وقططهم .

كان الله في عونكم يا ابناء القيادات في قطاع غزه فبعد ثماني سنوات من الانقسام تجد انه في كل بيت على الاقل 4 عاطلين عن العمل من خريجين الجامعات بعضهم يحمل الماجستير والدكتوراه و لا فرص عمل في الشركات ولا الوزارات وابناء قطاع غزه الاكفاء مسقطين من العمل بالسفارات والسلك الدبلوماسي فقط ابناء الباشوات الجدد هم من يحق لهم ان يكونوا بغض النظر عن شهاداتهم الجامعيه وقدراتهم وكفاءاتهم حتى وان كانوا هبل .

مقال قديم تم تجديده

الإعلانات

الفلفل في غزه اهم من الموز

13 يونيو

فلفلكتب هشام ساق الله – الفلفل موجود على كل مائدة طعام في قطاع غزه بألوانه المختلفة الأحمر والأخضر والمكبوس والمخروط وكل أنواعه وإشكاله وكله حريقه يلهب الفم ولكن هذا النوع من الطعام محبوب ووجبه وصنف رئيسي على طاولة الطعام في شهر رمضان وغير شهر رمضان ولكن بشهر رمضان له خصوصيه .

حتى وان كان الطعام لا يحتاج الى الفلفل فترى البعض الغزاوي يضع هذا الفلفل على مائدته وكانوا في الزمنات بيمزح معهم اللاجئين الذين هاجروا الى غزه واصبحوا من عشاق الفلفل وتطبعوا بعادات اهل غزه انه يؤكل مع الكنافه .

ترى وانت تمر في أسواق قطاع غزه أنواع مختلفة من الاطعمه ولكن المميز الذي تنظر اليه ويمكن ان تسال عن سعره ويكون في متناول الفقير والغني هو الفلفل اذا كان لونه اخضر وصغير ومن النوع الي بيحرق فهو يستوقف الماره ويبيع صاحبه مالديه باسرع وقت ممكن .

والفلفل المكبوس مع المخلل والطراشي بانواعه المختلفه يتم صنعه وبيعه في شهر رمضان وهناك محلات وبسطات كثيره تبيع هذا النوع من المقبلات اللذيذه التي يستمت كل واحد في شعبنا بتناولها وهي تجمع الموائد الغزيه بكل مستوياتها حتى الاغنياء جدا يضعون الفلفل على موائده ويمكن بيحرقش كثير لكنه موجود .

ولعل صحن السلطه في الفلفل او سلطة الفلفل لوحدها فهم الصحن الرئيسي عند معظم الغزازوه حتى ان الرجل لايقوم بعمل أي شيء ليساعد زوجته سوى عمل صحن الفلفل أي السلطه الحراقه التي تلهب الحلوق وهو الصحن الاول الي بيخلص بسرعه على المائده .

ترى الفواكه وخاصه الموز معلق في اسواق مدينة غزه الا انه لا يستهوي المشترين في شوارع مدينة غزه بقدر مايستهويهم الفلفل بالوانه المختلفه واصنافه الي بتحرق وبتشلفط ولكنها جمليه ولذيذه ودائما طعام الغزازوه بيحرق .

حتى على الرز يضعوا فلفل اسود وبهارات حاره وهي الوجبه التي يقيم اهل غزه دعواتهم ويطعمون ضيوفهم فيها مثل القدر او الرز المقدر فكثيرا من ضيوفهم من خارج القطاع يستمتع بحرارة طعامهم ولذته واذا لم يوضع الفلفل بداخل الرز والقدره فانهم يدقون الفلفل مع اليومون ويضعوه على الرز حتى يكون الطعام يوافق مزاجهم ومايحبون .

يمكن اهل غزه ان يكون الطعام يؤثر على طباع اهل غزه الحامي من هذا الفلفل لذلك فهم يشتاطون غضبا بسرعه وحميتهم عاليه وصدامهم مع الكيان الصهيوني عالي ويفوق أي مكان في الجغرافيه الفلسطينيه باختصار حاميين .

حتى الشيء الوحيد الذي يطلبه اهل غزه بالخارج ان يرسل اليهم كهدايا الفلفل الي بيحرق وبيشلفط ويقومون بزراعته في احواض حتى يذكره ويستخدموه في وجباتهم الخاصه ويطعمون فيه اصدقائهم الذين يزورونه .

يقال ان الفلفل في الهند والباكستان احر من الموجود في قطاع غزه وهذه الشعوب تستخدمه بكثره اكثر ولكن الغزازوه في المحيط العربي يستخدمونه بكثره وفي اغلب انوع الطعام في داخله وان لم يكن باخله يكون على موائد الطعام كمقبلات .

حتى ان احدى النكات كانت تقول حين تم التوقيع على اتفاقيه اوسلوا بدء بتطبيق غزه اريحا اولا بانه سيكون شعار السلطه الفلسطينيه قرنين فيلفل وموزه في اشاره الى موز اريحا وفلفل غزه .

خازوق الانقسام الداخلي اندق ولن يخلع

13 يونيو

خازوقكتب هشام ساق الله – اكاد اجزم بان هناك اتفاق سري بين حركتي فتح وحماس على ماجرى بالانقسام بالانقلاب الذي حدث قبل تسعة سنوات ويدخل عامه العاشر من اجل تهميش قطاع غزه وفصله عن الوطن والقضيه اللهم تقبل شهدائنا الذين سقطوا بهذا الانقسام واشفي جرحانا وتقبل عمل واجر الذين عانوا من هذا الانقسام البغيض من اعتقال واستدعاء وتضررت مصالحهم خلال هذه السنوات .

قد يقول قائل بان هذا الكلام غير واقعي ولكنه منطقي فهناك اتفاق حدث من تحت الطاوله لا اعرف من قام بتوقيعه والاتفاق عليه بين حركتي فتح وحماس وهناك اتفاق جرى مع الكيان الصهيوني بعد نسحابه من غزه على تسلم حماس المسئوليه عن قطاع غزه وبقاء حركة فتح في قطاع غزه ضعيفه واستباب الامور من اجل تخفيض سقف شعبنا الفلسطيني والانفصال بقطاع غزه عن الوطن وتهميشه وحصاره ومعاناته الكبيره .

حسب نظرية المؤامره هذا الامر وارد وممكن وحسب مايجري على الارض فقد تم تهميش قطاع غزه خلال السنوات التسعه وحصاره من قبل الكيان الصهيوني وتعرض خلالها قطاع غزه الى معاناه كبيره وثلاث حروب مع الكيان الصهيوني انتصرنا فيها على الكيان الصهيوني ومن حلاوة تلك الانتصارات اصبح معنا سكري وعانينا معاناه كبيره ولازلنا نقول فسخنا اليهود والصهياينه ونحن نعاني وشعبنا كله دروع بشريه لما يجري وكلنا مع المقاومه والمقاومه احلى ناس واجد شباب ومزيد من الرباط والنصر والصمود .

الله لايرد كل شعبنا ليس لهم راي ولا موقف ولا أي شيء تم من خلال هذا الاتفاق الذي نشك انه موجود تهميش عشرات الاف الموظفين العسكريين والمدنيين وتم تشغيل اخرين من اتباع وانصار حركة حماس وتبادل الوظيفه والرزقه على راي اهل غزه خلال السنوات الماضيه والشعب صامد ويعاني من كل انواع الحصار والركود وصامد والله يكون بعونك ياشعبي شدي حيلك يابلد .

حتى الان ضحايا هذا الانقسام الداخلي ينتظروا ان تتم المصالحه المجتمعيه حتى يتم تعويض من فقدوا ابنائهم وممتلكاتهم وجرحوا بهذه الفتنه الداخليه وهناك معتقلين واسرى لدى كل طرف من هذه الاطراف ينتظروا ان يتم الافراج عنهم وانهاء ملف الاعتقال السيسي البغيض في مصالحه مجتمعيه مكتمله ولكن اين يمكن تحقيقها انضم اليهم على الخازوق ضحايا اعادة الاعمار وارجاع بيوتهم بعد ان كانوا ملاكين لبيوتهم اصبحوا مستاجرين ينتظروا ان تمن عليهم الوكاله او اليواندي بي بدفع ايجار البيت المهم ان المقاومه منتصره مش مهم كل الشعب والاهم ان تبقى القيادات على راس مناصبها ويستمر الانقسام ويستمر الحلب لابناء شعبنا .

لايمكن تحقيق المصالحه الفلسطينيه ويبقى الوضع على ماهو عليه وهناك اتفاق وقتما يتفقوا يقولوا ان هناك مصالحه وحين يخوضوا في النقاش حول المواضيع ويغادروا قطاع غزه هدول بيبطلوا وهدول بيبطلوا ويعود التراشق هذا الوضع مكيف عليه الكيان الصهيوني ومكيف عليه كمان قيادات حركة حماس يعدوا ويحضروا المقاومه ويقوا ضرباتها ويجمعوا اموال ايضا للقيادات وبيزيدوا عدد نسوانهم وكمان بيعرضوا خصرهم وبيسمنوا كثير واصبحوا يفهموا بالروائح وانواع البدل ولدى كل واحد منهم سيارات حديثه وجيبات وكذلك لدى نسوانهم واصبحوا يمارسوا الفساد كما مارسه من قبلهم .

اما حركة فتح فهي من تراجع لتراجع وكل فتره يتم تكليف قياده جديده وشابكين الحركه مع بعضها البعض ومايجري اخف مصاريف واقل فقد تم توقيف المصاريف الجاريه في الاجهزه الامنيه والاقتصار فقط على الرواتب وكذلك ووقف العلاوات والترقيات ولا يوجد تطوير لقطاع غزه وهناك انتقال للقرار السياسي واصبح اهالي القطاع مواطنين درجه ثانيه او ثالثه وممكن اصبحوا فلاشا وشبكوا فتح مع بعضها دحلان والشرعيه واصبحنا فرق متخاصمه والله يستر من الي جاي .

وحركة فتح بعد تسعة سنوات من عمر الانقسام ليس لها وجهة نظر واصبح الموظفين الذين التزموا بالشرعيه موظفين مستنكفين تم رفع كل انواع العلاوات عنهم ومصيرهم مهدد ويلوح لهم التقاعد المبكر للعسكريين والمدنيين ولا احد يسال عنهم وتم تكهينهم ببيوتهم الموت والجلطات والامراض بدات تغزوهم وشدي حيلك يابلد وهناك مواقف متباينه بالمواقف بين اعضاء اللجنه المركزيه بعضهم مع واخرين ضد ولا احد يعرف مواقفهم ابدا .

اما الكيان الصهيوني مكيف على الي بيصير ويتلاعب بنا يفتح خط مع حركة حماس ويغازلهم بانه يريد هدنه طويلة الامد مقابل استمرار الوضع على ماهو عليه ورفع الحصار وفاتح طاقة نور للمفاوضات مع السلطه وحين يتفق مع الجهتين يعمل على توحيدنا وانهاء الانقسام .

باختصار الي راحت عليهم الناس الي تضررت بالانقسام الداخلي وكذلك بالحروب المختلفه والتجار والشعب هم الذين تضرورا اما القيادات وضعهم فوق ريح اصبح معظمهم اغنياء ولديهم اموال وعقارات ومشاريع ومصالح كثيره .

نعم ربما ما كتبته حاله من الهستيريا اعاني منها نتيجة الاحباط الذي اعيشه انا وغيري من ابناء شعبنا فقدنا الثقه بكل القيادات فتح وحماس واصبحنا ننظر الى نظرية المؤامره ونحلل وفقها واصبحنا مقتنعين ان من يستفيد مما يجري هو فقط الكيان الصهيوني والقيادات المعنيه باستمرار الانقسام .

المعلم واحد بين كل الاطراف وهم من يقرروا بتحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه وحين ياتي الاوان والموعد تحل كل المشاكل وينتهي كل الانقسام ويبدا اطرافه بتفكيك الموضوع بعد مرور سنوات وسنوات عليه وبيكون الامر يمكن اسهل بالنسبه الهم .

رحم الله شهداء الانقسام الداخلي وشدي حيلك يابلد من شيخك حتى البلد بانتظار النصر القادم حتى نشعر بحلاوه الخازوق اكثر وتزداد معاناة ابناء شعبنا اكثر واكثر .

الانقسام يدخل عامه العاشر ولازالت المصالحه تراوح مكانها والانقسام سيد الموقف

13 يونيو

المصالحهكتب هشام ساق الله –يومان تفصلنا عن دخول العام العاشر من الانقسام البغيض ولازلنا نرجو تحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه على الرغم من تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ولكن الوضع بقي على ماهو عليه نسير في حقل من الالغام باحثين عن بصيص امل بتحقيق هذه المصالحه على الارض وانهاء كل اثار الماضي وتحقيق المصالحه المجتمعيه ولازالت الجماهير الفلسطينيه في قطاع غزه لاتثق بكل مايتم الحديث به عن المصالحه صدق صديقي الاستاذ عدنان النجار الذي قالها ببداية الانقسام انتظروا 10 سنوات وبعدها سنرى الحلول وهانحن ندخل عامنا العاشر .

حتى الان لم يتحقق من المصالحه سوى تشكيل حكومة الوفاق الوطني وهي فعليا وعلى الارض لاتسيطر على شيء رغم انه تم تسليم مقر الحكومه وبعض الوزارات ولكن حتى الان كل شيء بقي على ماهو عليه ولم يتغير أي شيء ولعل المشكله التي حدثت بداية الشهر اثناء تلقي الموظفين لرواتبهم ومنعهم منها وطرح قضيه متفق عليها في اتفاق القاهره ان يتم غربله الموظفين العسكريين والمدنيين من خلال لجنة تقيم قبل اجراء الانتخابات ويتم اعطاءها مهله ثلاث شهور .

كنا نتوقع ان يتم الافراج عن المعتقلين السياسيين الذين عانوا كثيرا من ويلات الانقسام الداخلي في غزه والضفه الغربيه وان يكون هذا القرار اول القرارات التي تتخذها حكومة رامي الحمد الله ولكن لم يتم العمل باي صوره من الصور لاغلاق هذا الملف الذي تحدثوا عنه في القاهره قبل ثلاث انه اصبح ورائهم وكان يفترض ان تم تبيض السجون من كل المعتقلين السياسيين المغلفه قضاياهم بقضايا جنائيه وامنيه ويتم التحفظ عليهم حتى الان بانتظار ان يتم تبادل للاسرى بين غزه والضفه الغربيه .

كنا نعتقد ان تشكيل حكومة الوفاق الوطني ستؤدي الى دمج الموظفين وهيكلتهم في وزاراتهم ويعمل الجميع من اجل خدمة ومساعدة المواطنين على تجاوز سنوات سيئه مرت على ابناء شعبنا كنا ننتظر ان تفتح المعابر ويرفع الحصار ويتم اعادة بناء البيوت التي هدمها العدوان الصهيوني واعادة الاعمار وكنا نتوقع ان يتم الوقوف الى جانب عائلات الشهداء الذين فقدوا اعزائهم في هذه الحرب الصهيونيه ولكن حتى الان اسر الشهداء لم يتلقوا مخصصات لابنائهم من حكومة الوفاق الوطني .

كنا نتوقع ان يتم تسليم الجمعيات الاهليه التي سيطرت عليها حركة حماس ومقراتها وان يتم اخلاء مقر حركة فتح المركزي الذي تم تحويله الى مركز شرطه وسجن والى اخلاء مقر منظمة التحرير الفلسطينيه الذي تم تحويله الى مقر لوزارة العدل والى اخلاء اماكن كثيره تم الاستيلاء عليها وتسليمها لاداراتها واصحابها ولكن حتى الان لايتم الحديث عن هذا الامر .

عوائل شهداء الانقسام وجرحاها هم اكثر المتضررين مما جرى بالانقسام حتى الان لم يتم تعويض أي منهم باي شيء وهم متروكين من أي مساعده او أي شيء سوى مايتقاضوه من مخصصات لابنائهم الشهداء وبعض الجرحى حتى الان لم يتقاضوا أي شيء بسبب عدم اعتمادهم وكثير منهم يعانوا من الحصول على تحويلات واطراف طبيه واجهزه مساعده واشياء كثيره يحتاجونها .

حركة فتح ليس لديها أي شيء تجاه أي شيء والامور داحله معها على التواكيل والبركه وليس لديها أي برنامج بانتظار ان يتم فتح هذا الملف وتوفير الاموال اللازمه من اجل ان يتم تعويض اهالي الشهداء والجرحى والمتضررين من احداث الانقسام والعمل على حل هذا الموضوع مجتمعيا .

لا نعلم متى سيتم البدء بتحقيق المصالحه على الارض بشكل عملي وانهاء كل اثارها على الشارع الفلسطيني ضمن مخطط وطني موحد يشارك فيه كل الشعب الفلسطيني بكل فصائله الوطنيه ومؤسسات المجتمع المدني وكل العائلات والعشائر نساء ورجال واطفال حتى ننهي هذه الصفحه السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني .

الظلم الذي حدث خلال السنوات الماضيه على ابناء حركة فتح في قطاع غزه من اعتقالات قامت بها الاجهزه الامنيه اضافه الى قمع الحريات واستدعاء كوادر حركة فتح من ساعات الصباح حتى نهاية الدوام الحكومي وممارسات صعبه ارتكبت بداية هذا الانقسام ومستمره حتى الان رغم تشكيل حكومة الوفاق الوطني ولعل اخره اعتقال المناضل عرفات ابوشباب احد قيادات صقور فتح والذي غادر القطاع وعاد اليه وتم اعتقاله على معبر رفح واعتقال اخرين والاستدعاء يتم كل يوم .

ستظل هذه الذكرى الاليمه احد النقاط السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني حيث استشهد في هذا اليوم البغيض مئات الشهداء وجرح الاف المواطنين جراء انقلاب حماس على السلطه وسيطرتها على كل قطاع غزه وتشكيلها حكومه واجهزه ووزرات مقابله للموجود واعتقال الاف الكوادر من حركة فتح واستدعاء الاف منهم الى المقرات الامنيه وممارسة ممارسات قمعيه بحقهم خلال هذه السنوات وكبح للحريات واغلاق مؤسسات ومصادرة ممتلكاتها والسيطره على مؤسسات وجمعيات اهليه واغلاق 32 مؤسسه اعلاميه وصادرة محتوياتها .

الاعتذار الذي قدمه رئيس حكومة الوفاق الوطني سابقا اسماعيل هنيه بعد ان ادت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني اليمين الدستوري امام الرئيس محمود عباس اذانا منها ببدء تطبيق المصالحه واجراء الانتخابات لكل من تم الاساءه اليه او ظلمه لايكفي يجب ان يتم عمل الكثير من مبادرات حسن النيه من اجل جسر هذه الهوه الكبيره التي احدثها الانقسام الفلسطيني الداخلي بالعائلات الفلسطينيه وبالمجتمع وبالمؤسسات وباشياء كثيره وعمل مبادرات مجتمعيه كثيره من اجل ان يصبح هذا الاعتذار شيء يمكن ان يستوعبه من تضرر باحداث الانقسام ووجهت اليه اهانه او تجاوز بحقوقه الانسانيه .

اكتب هذا المقال وكنت اتمنى ان اكتب اشياء اكثر واوضح اشياء اكثر ولكن لازلت اشعر باني اضع على راسي وقلمي وكتاباتي الرقيب الذي يسيطر علي لاني لا اعتقد ان المصالحه تمت وان تشكيل الحكومه لايعني تحقيق المصالحه والاجهزه الامنيه التي تسدعي وتعتقل لازالت كما هي ولن يستطيع رئيس الوزراء في حكومة التوافق ووزير الداخليه ان يمنع اعتقال احد في قطاع غزه وليس لديه صلاحيات على أي شيء .