أرشيف | مايو, 2016

15 عام على رحيل فارس القدس الشهيد القائد فيصل عبد القادر كاظم الحسيني

30 مايو

فيصل-الحسينيكتب هشام ساق الله – نهاية مايو عام 2001 تكرر ما حدث بيوم النكبه هذا العام حين اقتحمت الجماهير العربيه الحدود وعادت الى فلسطين تكررت بمدينة القدس حين حمل جثمان الشهيد القائد فيصل الحسيني ابوالعبد واقتحمت الحواجز وغاب يومها الاحتلال عن القدس وشارك عشرات الاف بتشيع جثمانه الطاهر ودفن الى جانب والده وجده بباحات المسجد الاقصى لازال بقلوب المقدسيين رغم مرور 14 سنوات على رحيله .

الاخ القائد فيصل الحسيني الذي استشهد بالكويت في 31/مايو عام 2001 حيث عثر على جثته في احدى غرف الفندق حين كان يزور الكويت للتوسط لانهاء الخلاف الفلسطيني على اثر حرب الخليج مبعوثا من قبل الرئيس الشهيد ياسر عرفات وحينها قيل انه اصيب بازمه قلبيه حاده ادت الى وفاته وبعدها اعيد طرح الموضوع وقيل انه تم اغتياله من قبل الموساد الصهيوني الغادر كما حدث مع القيادي الحمساوي الشهيد محمود المبحوح بدبي وان ماحدث مع الحسيني هو تكرار لتجربة الموسود بدون ترك اثار على هذه العمليه .

نشرت القضيه ولم يتم تتبع اثارها للتاكد مما جرى وتم طوي الصفحه بدون تحقيق او تثبت ومر الخبر كالريح العابر بدون ان يتم اجراء تحقيق موسع فيه سواء من اجهزة الامن الفلسطيني او الاجهزه الامنيه العربيه واعادة المشهد الذي حدث والتحقيقات التي تمت حتى يتم التثبت مما قيل ولكن للاسف هذا ماجرى فرغم انه لم يتم التثبت من تفاصيل الحادث انا اقولها جهاره بان ابوالعبد مات مقتولا شهيدا ولحق والده وجده ولن ننساه ابدا فالرجل لازال مكانه شاغر بالقدس رغم كل الجهود المبذوله للسد مكانه الا ان ابوالعبد كان وسيبقى احد اعمدة القدس الشاهقه المرتفعه الواقه بمواجهة العدو الصهيوني التي تزود عن حياض القدس وهو ميت راقد بقبره .

التقيته في احد المرات حين زرت مدينة القدس بصحبة اختين من كوادر فتح هما عايشه ابومغصيب وامل عجور القياديتين في الحركه حين كانوا يحاولوا الحصول على تاشيره من السفاره الايطاليه بالقدس وكان يتوجب ان ياخذوا كتاب منه وقد استقبلنا على باب بيته المتواضع واجلسنا واحضر لكل واحد منا كوب من الشاي بنفسه وكان يومها الجو ماطرا فسالنا كيف حضرتم اجبته بالسياره وهي متوقفه امام الباب فسال عن السائق فقلت له انه على الباب فاصر على ان يحضر السائق وجلب له كوب من الشاي يومها ادركت اني امام قائد متواضع .

تعارفنا وقال لي ان هناك اسره من ال ساق الله تعيش بمدينة القدس وهناك امراه كانت قابله ولدت نصف القدس وانه يعرفها شخصيا وترحم عليها فقد كان يعرف كل القدس فردا فردا وحين عدت الى البيت سالت والدي فقال صحيح حكيه وذكر لي اسمها واسم زوجها وقصة وجودهم بالقدس .

وكنت في تلك الفتره احاول العمل في جمعية الدراسات العربيه ضمن طاقمها العامل في قطاع غزه ووعدني ايامها خير للعمل ولكن عدم المتابعه حالت دون تحقيق امنيتي بالعمل مع هذا الرجل القائد بحق .

ولد الحسيني في العاصمة العراقية بغداد في 1940، وأنهى دراسته الثانوية في العاصمة المصرية القاهرة, وحصل على شهادة الليسانس في العلوم العسكرية من الكلية العسكرية في سوريا في 1967، والتحق بحركة القوميين العرب في 1957، وانضم إلى م. ت. ف بعد 1967.

وكان الحسيني نشيطاً ضد الاحتلال الإسرائيلي, واعتقل واخضع عدة مرات للإقامة الجبرية، وتولى قيادة حركة “فتح” في الضفة الغربية, وشارك في المفاوضات الرسمية بين المنظمة وإسرائيل في مدريد. والمرحوم الحسيني متزوج من السيدة نجاة الحسيني وله منها عبد القادر وفدوى وهو ابن القائد الشهيد عبد القادر الحسيني. وعرف المرحوم بتواضعه ودماثة أخلاقه وغيرته الحقيقية على وطنه وخاصة القدس الشريف.

وقد عين الحسيني عضو في اللجنه المركزيه لحركة فتح عام 1989 بعد انعقاد المؤتمر العام الخامس للحركة وفي عام عام 1996 تم انتخابه عضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مسؤولاً عن ملف القدس ,كما ترأس الوفد الفلسطيني في محادثات واشنطن عام 1993، خلفاً للدكتور حيدر عبد الشافي . كما أسس عام 1979معهد الدراسات العربية في بيت الشرق المقر الرسمي لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة القدس.

وقد نعاه الرئيس ياسر عرفات في بيان جاء فيه: رحل إلى جوار ربه فجر اليوم مناضل بارز وقائد فذ عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مدير ملف القدس، المحافظ على عروبتها، المقاتل في مدى السنوات من أجل أن تنجو وتظل فلسطينية في مواجهة أثقل هجمة عرفها تاريخ القدس من أجل تهويدها.

تحمل ما لا يتحمل البشر، خضع للمداهمة مئات المرات في “بيت الشرق” والى التوقيف والمساءلة الإسرائيلية الغاشمة مرات أخرى، وتلقى التهديدات وتعرض لمحاولات القتل، وظل صامداً بصمود جبال القدس التي تواجه الاحتلال والقضم وتشويه المعالم، وكلما تعرضت الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية للانتهاك هب فيصل لنجدتها.

القدس مدينته وبيته وأسرته وروحه، تكرس من أجلها وكرسته أميراً لها فغدت همه اليومي الذي انقطع له وانشغل به، فكان حتى آخر لحظاته يقاتل قتال الأبطال في سبيل فلسطينيتها وعروبتها.

وكان يهجر موقع القيادة كلما أحدق الخطر، ويمضي إلى صفوف المدافعين بصدورهم في مواجهة الاستيطان والاستيلاء على الأرض، معتصماً تارة ومتظاهراً ثانية ورافعاً قبضته وصوته تارة ثالثة، فيكون فعله كاسحاً يتردد في العالم من أقصاه إلى أقصاه.

هو الشهيد ابن الشهيد ابن الشهيد فقد استشهد والده القائد الفلسطيني الكبير بمعركة القسطل عام 1947 في شهر نيسان بعد معركه كبيره جرت بينه وبين القوات الانجليزيه الصهيونيه واستشهد جده كاظم باشا الحسيني يوم ثورة البراق الاولى وهو يقاتل على فرسه المستعمر الانجليزي .

نم قريرا ايها الفارس الكبير فلازال هناك الكثيرون الذين يذكروك ويذكروا فعلك وادائك بالتصدي للمحتلين . وتم دفنه الى جانب جده كاظم باشا الحسيني ووالده القائد عبد القادر الحسين في باحات المسجد الاقصى حيث وصى ان يدفن هناك وكلنا امل ان يتم نقل قبر الرئيس الشهيد الى جانبهم بيوم من الايام كما اوصى الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات.

الإعلانات

34 عام على اغتيال الشهيد السفير نعيم خضر اغتيل في بروكسل على يد الموساد الصهيوني

30 مايو

نعيم-خضركتب هشام ساق الله– تعرفت على اسم الشهيد القائد نعيم خضر من خلال كتيب صغير قرأته له قبل الانتفاضه الاولى بعد استشهاده بسنوات عن مقومات الدوله الفلسطينيه المستقبليه الاقتصاديه والسياسيه والدينيه وادركت اسباب اغتيال هذا الرجل المناضل والمثقف الفلسطيني من قبل الموساد الصهيوني رغم انه لم يحمل بندقيه ولم يكن مقاتلا يمارس الكفاح المسلح فقد كان طوال الوقت اعلامي ودبلوماسي ومثقف يطالب بعدالة قضيته هو وكوكبه من ابناء الفتح الذين انتشروا في اوربا .

بحثت في كتاب حركة فتح بين المقاومه والاغتيال للكاتب اللواء محمود الناطور عن ظروف اغتيال الشهيد السفير نعيم خضر ووجدت انه اغتيل خلال تلك الفترة كانت تجري الاستعدادات للانتخابات الإسرائيلية ولذلك قام مناحيم بيغن بعمليتين لرفع أسهمه لدى الراي العام الإسرائيلي. تمثلت العملية الأولى في قيام جهاز الموساد الإسرائيلي باغتيال نعيم خضر ممثل منظمة التحرير في بلجيكا يوم 1/6/1981م وتم تدمير المفاعل النووي في العراق انذاك .

لازلت اذكر ماجاء في الكتاب الرائع والقيم الذي كتبه هذا الشهيد ولازالت افهم رؤيته الثاقبه بان دوله فلسطينيه ستنشأ وانها ستحتاج الى مقومات اقتصاديه وسياسيه ودينيه ليتنا نعيد طباعة كتب هؤلاء المفكرين والمثقفين ونعود من جديد لنتحدث عنهم ونفتح صفحاتهم الناصعه في ظل النماذج السيئه والتي جائت بواسطه لكي تمثل في فلسطين في السفارات وممثليات منظمة التحرير الفلسطينيه .

هؤلاء الشهداء والقاده امثال ماجد ابوشرار وعصام سرطاوي محمود الهمشري ووائل زعيتر ونعيم خضر وفضل الضاني وسعيد الحمامي وغيرهم هؤلاء الكوكبه المناضل من ابناء فتح الذين بشروا بعدالة الثوره الفلسطينيه والقضيه الفلسطينيه في اوربا وكانوا بحق رجال رجال لازالت منظمة التحرير الفلسطينيه تبني علاقاتها مع كل العالم الاوربي على الاساس والمداميك التي وضعها هؤلاء الشهداء اغتالهم الموساد لخطورتهم ولما الحقوا من ضرر لدولة الكيان الصهيوني وكشف وجهها البشع وايديها المجرمه الملطخه بدماء الاطفال والشيوخ والنساء من ابناء شعبنا الفلسطيني .

الشهيد نعيم خضر ولد في قرية الزبابدة بقضاء جنين في 30/12/1939م منحدراً من أسرة مناضلة، أتم تعليمه الابتدائي فيها والثانوي في مدينة جنين. التحق بجامعة لوفان في بلجيكا ونال منها شهادة الدكتوراه في القانون الدولي. انضم لحركة فتح سنة 1967م وأبدى نشاطاً في الأوساط الطلابية، فاختير رئيساً لاتحاد طلبة فلسطين فيها، كما سمي سنة 1969م ممثلا لحركة فتح هناك، وفي سنة 1975م عين ممثلا رسميا ل(م.ت.ف) في بلجيكا.

وعمل ممثلاً لها لدى السوق الأوروبية المشتركة والبرلمان الأوروبي ومجلس الحوار العربي – الأوروبي. شارك في كثير من المؤتمرات الدولية ومنها مؤتمرات الاتحاد البرلماني الدولي ومجالسه منذ سنة 1975م واجتماعات الحوار البرلماني العربي الأوروبي، كما شارك في تنظيم ندوات حول أوضاع العرب في الأراضي العربية المحتلة منذ سنة 1967م خلال شهر 1/1981م والقى فيها بحثاً هاماً عن الأوضاع الاقتصادية المتردية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأقام علاقات وثيقة مع عدد كبير من رجال الفكر والسياسة والنواب في معظم دول أوروبا الغربية، وضع عدداً كبيراً من الدراسات وله بعض المؤلفات عن القضية الفلسطينية منها: كتاب عن الدولة الفلسطينية المقترحة. شارك بفعالية في العديد من المؤتمرات العربية والدولية، له عدد من المؤلفات والأبحاث السياسية والاقتصادية، وكان عضواً بارزاً في لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني الفلسطيني وعضوا في اتحاد المحامين الديمقراطيين في بلجيكا وعضو في الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

المهام التي أوكلتها منظمة التحرير الفلسطينية للدكتور نعيم خضر حملته للمشاركة في الكثير من جلسات مجلس الأمن الدولي والعديد من المحاضرات الدولية التي كانت تنظمها هيئة الأمم المتحدة. وكان من عادته أن يعود مع وفد فلسطين، وقد حقق نجاحات مهمة للمنظمة كالاعتراف الرسمي بمنظمة التحرير كعضو مستقل ضمن المجموعة الأسيوية وفي مجموعة ال 77 (مجموعة دول عدم الانحياز).

وفي نفس الوقت لعب د. نعيم خضر دوراً بارزاً في تقدم الحوار الأوروبي العربي من خلال عمله ونشاطه في بروكسل. حيث نجح في إقامة علاقات مع اللجنة التي تقود مجموعة الدول الأوروبية وخاصة مع كلود شيسون وجاستون ثورن فكان يلتقي بهم وبالعديد من الشخصيات الأوروبية في لوكسمبورغ وستراسبورغ وفي البرلمان الأوروبي.

وإذا كانت الدول الأوروبية التسعة التي اجتمعت في مؤتمر البندقية في حزيران 1980 قد اعترفت بالشعب الفلسطيني وبمنظمة التحرير الفلسطينية فالفضل الأساسي يعود إلى العمل المتواصل لنعيم خضر في المحادثات المتبادلة مما كان له الأثر الأهم في التحول في العلاقات بين أوروبا والعالم العربي.

هذا وقد كان الشهيد د. نعيم خضر عضواً بارزاً في لجنة الشؤون الخارجية التابعة للمجلس الوطني الفلسطيني الذي كان عضواً فيه، وكان عضوا” في اتحاد القانونيين الفلسطينيين وعضوا في اتحاد المحامين الديمقراطيين في بلجيكا وعضواً في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

لم يكن نعيم خضر صاحب نظريات بيد انه كان رجل فكر محام عن قضيته ، لم يكتف بالترافع في دعواها بل بحث أيضاً القضايا والأبعاد الإنسانية المرتبطة بها. فنال احترام وثقة الرأي العام الأوروبي واستطاع أن يؤثر فيه ، فكان رجلا شعبيا يعبر عن نفسه أمام الشعوب والقيادات الأوروبية، محاوراً ومدافعاً عن عدالة قضية فلسطين. كان فكره وخطابه بعيداً عن الجمود والانغلاق

قال عنه الرئيس الراحل ياسر عرفات “من الممكن قراءة قضية الشعب الفلسطيني في حياة نعيم ويمكن للباحثين أن يعكفوا على دراسة القضية الفلسطينية، وتحليل ثقافة وعادات شعبنا الفلسطيني من خلال دراسة حياته وبصماته التي لا تمحى.. فآثاره ملكٌ للشعب الذي ولدهُ وللامة التي أنجبت ” .

كان د. نعيم خضر مناضلاً في صفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح كرس حياته وقناعته وارادته وفكره وعمله لأجل قضية فلسطين. شقيقه الدكتور بشارة خضر المحاضر في جامعة لوفان . له العديد من الكتب والأبحاث المتخصصة بالشؤون الأوروبية والعلاقات العربية والفلسطينية الأوروبية

ست سنوات على اقتحام أسطول الحريه من قبل قوات الاحتلال الصهيوني

30 مايو

سفينة-مرمرهكتب هشام ساق الله –ست سنوات مر على اقتحام اسطول الحريه المتوجه الى بحر مدينة غزه من قبل الوحدات الخاصه في البحريه الصهيونيه وتوتر العلاقات بين تركيا والكيان الصهيوني وصلت الى القطيعه السياسيه واصرت تركيا على ان يقدم الكيان الصهيوني اعتذار عما جرى وفعلا تم ما اردت واعتذرت الحكومه الصهيوينه عن الجريمه التي ارتكبتها بحق اسطول الحريه .

وتاتي ذكرى اسطول الحريه مع حمله تزمع عدد من المؤسسات الحقوقيه والشعبيه في اوربا على تحريك اسطول للحريه لكسر الحصار الصهيوني على قطاع غزه بدا بالتحرك والتجمع باتجاه غزه ربما نشهد فعل دولي جديد من خلال ارسال السفن وسنرى ماذا سيكون رد فعل دولة الكيان الصهيوني وهل ستسمع لهذه السفن بالوصول الى شواطىء غزه .

وقام الكيان الصهيوني بتقديم تعويض لعائلات الشهداء الذين سقطوا في هذا الاعتداء السافر وقررت عوائل الشهداء التبرع بكامل هذا المبلغ للشعب الفلسطيني وفعلا تم دفعه تبرع للمقاومه الفلسطينيه في غزه .

جماهير شعبنا الفلسطيني على شاطىء بحر مدينة غزه كان ينتظر وصول سفن اسطول الحريه منذ الصباح الباكروسط قلق كبير في ظل اعلان الكيان الصهيوني بانه سيمنع وصول تلك السفن الى قطاع غزه وميناء مدينة غزه باستخدام القوه.

ففي فجر يوم 31 مايو، 2010 بعد الساعة الرابعة فجرًا، تم الهجوم على سفن أسطول الحرية في المياه الدولية من قبل القوات الإسرائيلية، حيث قتلت 9 وأصيب أكثر من 26 من المتضامنين، في أحداث وصفتها مصادر عديدة “بالـمجزرة” و”الجريمة” و”إرهاب الدولة” وقد نفذت عملية الهجوم على الأسطول قوات إسرائيلية خاصة، حيث استخدمت هذه القوات الرصاص الحي والغاز.

وقد روى شهود عيان ممن كانوا على متن سفينة مرمرة التركية ,أن قوات البحرية الإسرائيلية قامت بإضعاف البث حتى لا يستطيع الإعلاميون نقل الحدث إلى العالم وحاوت أن تصعد على متن السفينة عن طريق إلقاء حبال من القوارب السريعة إلى ظهر السفينة وبالطلقات المطاطية ورش الماء على المتضامنين ولكن المتضامنين إستطاعو أن يبعدو الحبال التي قذفت على ظهر السفينة فمنعو الجيش الإسرائيلية من الصعود على ظهرها.

استخدم الجيش المروحيات والقنابل الصوتية وانهالوا على المركب بالرصاص الحي ,وخصوصا على غرفة البث ,مما مكن الجنود أن يستولوا على السفينة. وروى بعض الشهود العيان عن رؤيتهم لجثث تلقى في المياه من قبل القوات الإسرائيلية وإعدام لجرحى .

مجزرة أسطول الحرية هى اعتداء عسكري قامت به القوات الإسرائيلية وأطلقت عليه اسم عملية نسيم البحر أو عملية رياح السماء مستهدفةً به نشطاء سلام على متن قوارب تابعة لأسطول الحرية. حيث اقتحمت قوات خاصة تابعة للبحرية الإسرائيلية فجر الاثنين كبرى سفن القافلة “مافي مرمرة” التي تحمل 581 متضامنًا من حركة غزة الحرة -معظمهم من الأتراك- داخل المياه الدولية،وقعت تلك الأحداث فجر يوم 31 مايو، 2010 في المياه الدولية للبحر الأبيض المتوسط. وقد وصفت بأنها مجزرة، وجريمة، وإرهاب دولةونفذت هذه العملية باستخدام الرصاص الحي والغاز.

وقد نظمت حركة غزة الحرة ومؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية أسطول الحرية وحملته بالبضائع والمستلزمات الطبية ومواد البناء مخططة لكسر حصار غزة ، وكانت نقطة التقائها قبالة مدينة ليماسول في جنوب قبرص وتقل 633 شخصًا من 37 بلدًا وبعض المصادر تقول أن عدد النشطاء هو 750 ناشطًا من 50 بلدًا.

وقوبل هذا الهجوم بنقد دولي على نطاق واسع، وطالب مسؤولون من أنحاء العالم من الأمم المتحدة بإجراء تحقيق. وألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي رحلته إلى الولايات المتحدة، والتي كان من المقرر أن يلتقي فيها باراك اوباما، وعاد إلى إسرائيل من كندا، ورفضت إسرائيل دعوات من الأمم المتحدة والحكومات في جميع أنحاء العالم من أجل إجراء تحقيق دولي في الهجوم على الاسطول المحمل بالمعونات المرسلة إلى غزة.

وقامت إسرائيل بتشكيل لجنة تحقيق ويرأسها القاضي السابق في المحكمة العليا يعقوب تيركل، وتضم شخصيتين من كندا وأيرلندا بصفة مراقبين فقط. وستكلف اللجنة أيضا بالنظر في ملائمة الحظر البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة مع أحكام القانون الدولي وقد قرر مجلس حقوق الإنسان تشكيل لجنة تحقيق دولية في الهجوم علي على الأسطول

وقد جرى خطف السفينة من المياه الدولية مما يعتبر بالقانون الدولي قرصنة.

وقد طالب في حينه إسماعيل هنية رئيس حكومة غزه والقيادي في حماس، المجتمع الدولي بمساندة السفن المتجهة إلى غزة. وقال هنية في كلمة له خلال حفل افتتاح مرفأ الصيادين في غزة بعد تجهيزه لاستقبال السفن: «نطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية وأحرار العالم، أن يقفوا إلى جانب القافلة، وأن يتصدوا لعربدة الاحتلال في البحر، وأن يساندوا أبناء الشعب الفلسطيني في غزة».

وأضاف هنية: «الحصار سوف يكسر إن وصلت هذه القافلة إلى غزة، إن وصلت القافلة، فسيكون ذلك نصرا لغزة ومن في القافلة»، وتابع: «إن تعرض لها الصهاينة ومارسوا إرهابهم، فهو نصر لغزة والقافلة، لأنها ستصبح فضيحة سياسية وإعلامية دولية، وستحرك من جديد قوافل أخرى لكسر الحصار».

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان: «أن بلاده قد استعدت لإيقاف قافلة السفن مهما كان الثمن»، ووصف قافلة السفن بأنها نوع من «التحرش»، داعيا المجتمع الدولي إلى ما أسماه «تفهم إجراءات إسرائيل الصارمة»، وأضاف: «لدينا كل العزم والإرادة السياسية، لمنع هذا التحرش ضدنا، أعتقد أننا مستعدون مهما كان الثمن لمنع هذا التحرش».

وكانت نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطينوقفة شعبية لإحياء ذكرى شهداء مجزرة أسطول الحرية التي ارتكبها قراصنة الاحتلال بحق متضامنين أتراك وأجانب قدموا لكسر الحصار عن غزة على متن سفينة مرمرة التركية في العام 2010.

وتجمع المئات قبالة النصب التذكاري لشهداء أسطول الحرية في ميناء غزة، حاملين صور شهداء مرمرة والاعلام الفلسطينية والتركية ورايات حركة الجهاد الإسلامي، حيث أعربوا في وقفتهم عن تضامنهم مع عوائل الشهداء ووجهوا التحية للشعب التركي المساند والداعم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني.

وتقدم المشاركين في الوقفة الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، إلى جانب السيد محمد كايا مدير مكتب منظمة الإغاثة الإنسانية التركية “IHH” في الأراضي الفلسطينية.

وثمن الهندي في كلمة له مواقف الشعب التركي من القضية الفلسطينية وإصراره على محاكمة قادة الاحتلال الذين ارتكبوا الجريمة البشعة بحق المتضامنين الأتراك.

القائد الاسير مروان البرغوثي ابوالقسام مفخره لحركة فتح ينبغي متابعة قمعه ونقله الى سجن اخر

29 مايو

مروان البرغوثيكتب هشام ساق الله – منذ ان نشر الاعلام الفلسطيني اخبار حول قمع ونقل الاخ الاسير القائد مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه والنائب في المجلس التشريعي تابعت تطورات الامر وسالت فلم يعطني احد أي رد حول الى اين تم نقل الاخ مروان او أي استنكار من عضو باللجنه المركزيه لقمعه ونقله التعسفي او بيان من تنظيم فتح في الضفه الغربيه او قطاع غزه او يتحدث احد عن هذا المناضل الكبير مروان ياعالم فخر لحركة فتح وهو الاسرى في سجون الاحتلال من حافظوا على مقاومة حركة فتح وانتماء ابنائها في كل مكان .

الاخ المناضل والقائد الفتحاوي مروان البرغوثي الذي اعد مبادرة الاسرى لانهاء الانقسام الداخلي لم يصدر أي بيان رسمي عن أي مسئول في حركة فتح او المجلس التشريعي او السلطه الفلسطينيه ولم يتابع الاعلام اين تم قمع وعزل الاخ مروان فهذه المره التي تزيد عن ال 32 مره التي يتم فيها قمع قائد مثل مروان البرغوثي ولا يتابع ولا احد يسال عنه .

للاسف اللجنه المركزيه لحركة فتح مقصره بحق ومكانة الاخ المناضل مروان البرغوثي لا اعلم ماهذا التقصير وهذه السلبيه وكانه مش عضو باللجنه المركزيه ولا هو عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانيه ولا انه رمز عزة وفخر لحركة فتح ان يعتقل قائد في الخليه الاولى لحركة فتح ويحكم 5 مؤبدات و50 عام هذا الرجل المناضل القائد الجماهيري والاكاديمي الحاصل على شهادة الدكتوراه والسياسي المتميز فخر لحركة فتح ان لايسال احد من القاده المنبطحين عنه الذين يفترض انه زميل لهم بالخليه الاولى .

اليوم كتبت الاخت المناضله فدوى البرغوثي عضو المجلس الثوري لحركة فتح ام القسام زوجة الاخ القائد مروان على صفحتها طمانتنا عليه ” اخوتي واخواتي ، أصدقائي وصديقاتي الأعزاء .لقد تم إبلاغنا من الصليب الأحمر ، ان المناضل مروان البرغوثي أبو القسام ، يتواجد الآن في ما يسمى سجن جلبوع ، الواقع شرق مدينة الناصرة ، ولم يبلغنا اذا ما كان في العزل الانفرادي ، او في قسم العزل الجماعي ، وسنتأكد من ذلك حين يتسنى للمحامي زيارته في الأيام القادمة ، مؤكدين ان كل الضغوطات التي يمارسها الاحتلال ضده و من اجل اخماد صوته ، لن تنال من عزيمته ، و صبره ، وصلابته ، ولن تزعزع إيمانه بحق شعبنا وعدالة قضيتنا ، وحقنا بل واجبنا في النضال ضد الاحتلال والظلم والاستبداد ” .

لك اخي مروان كل الاحترام والتقدير مني ومن كل ابناء حركة فتح الذين عرفوك وعرفوا نضالك ودورك عن قرب تاكد ان لك اخوه واصدقاء ومناضلين سيبقوا على عهدك وعهد الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات لن نتنازل عن الكفاح المسلح ولن نتنازل عن خيار المقاومه وسنظل نرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وسنظل نرفض السلام ونطالب باطلاق سراحك ونرفض الخطوات التطبيعيه واللقاءات المجانيه مع الكيان الصهيوني .

كنت اتمنى ان يخرج احد اعضاء اللجنه المركزيه ويطمئن كوادر وقيادات وابناء حركة فتح عن الاخ مروان البرغوثي ان يتحدث أي شيء عنه ولكنهم للاسف بدهمش يزعلوا الكيان الصهيوني ودائما صورايخ كلامهم تخطع لشروط الرباعيه والبعض منهم لا يعتبر الكيان الصهيوني عدو له .

صدقت اختي ام القسام حين كتبت على صفحتها ” أبو القسام ، سجن ، إبعاد ، مطاردة ، إقامة جبرية تحقيق ، تعذيب ،عزل إنفرادي ، عزل جماعي ، في هدريم ، في ريمون ، في نفحة ، في جلبوع وين ما بدهم يعزلوك ، حبيت شعبك اكثر ، وتمسكت بحقه أكثر ، وشعبك حبك أكثر ، انت مش معزول انت بتعيش فينا.” .

وكانت مصلحة السجون الصهيونيه يوم الثلاثاء 25-5-2016 قامت بنقل القائد الوطني مروان البرغوثي بشكل تعسفي من سجن رامون الصحراوي الى جهة غير معلومة وذلك بعد ان وصل هذا السجن قبل ايام معدودة ومنعته خلال هذه الفترة من التنقل بين اقسام السجن المختلفة، وكانت هذه هي المرة الاولى التي ينقل فيها القائد الوطني مروان البرغوثي من قسم العزل الجماعي في سجن هداريم بعد ان كان قد احتجز في هذا القسم لمدة عشر سنوات متواصلة ولم تسمح له سلطات السجون بالتواصل مع اخوانه الاسرى في باقي السجون.

الحملة الشعبية لاطلاق سراح القائد الوطني المناضل مروان البرغوثي وكافة الاسرى تدين بشدة نقل القائد البرغوثي الى جهة غير معلومة وتؤكد ان كل هذه الاجراءات والعقوبات بحقه لن تنال من عزيمته واراداته وانه قامه وطنية وعالمية يزيد السجن من صلابتها وثباتها وقوتها ، وتتوجه له ولاخوانه الاسرى في كافة السجون والمعتقلات بتحية الاجلال والاكبار وتؤكد لهم ان موعدنا مع الحرية آت لا محالة.

ولد القائد الاسير مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية و أمين سر حركة فتح في فلسطين، عام 1959 في قرية كوبر غرب مدينة رام الله وبعتبر البرغوثي مهندس الانتفاضة وعقلها المدبر ورمزاً للوحدة الوطنية ومقاومة الاحتلال.

واعتقل عند بلوغه 15 عاما وحصل على الثانوية العامة داخل السجن. وما أن انقضت سنوات السجن الطويلة الأولى بين عام 1978 وحتى أفرج عنه في مطلع العام 1983 حتى انتقل إلى جامعة يبرزيت ليحتل رئاسة مجلس الطلبة فيها لثلاث دورات متعاقبة ويعمل أيضا على تأسيس منظمة الشبيبة الفتحاوية في الأراضي الفلسطينية.

تعرض البرغوثي للاعتقال والمطاردة طوال سنواته الجامعية حيث اعتقل عام 1984 لعدة أسابيع وأعيد اعتقاله في أيار 1985 لأكثر من 50 يوما ، ثم فرضت عليه الإقامة الجبرية في نفس العام ثم اعتقل إداريا في آب 1985، وكان السجين الأول في الاعتقالات الإدارية.

في عام 1986 تم إطلاق سراحه وأصبح مطاردا من قوات الاحتلال إلى أن تم اعتقاله وإبعاده خارج الوطن بقرار من وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك اسحق رابين .

وعمل بعد إبعاده مباشرة إلى جانب الشهيد القائد أبو جهاد واستمر البرغوثي في موقعه في المنفى عضوا في اللجنة العليا للانتفاضة في م.ت.ف التي تشكلت من ممثلي الفصائل خارج الأراضي الفلسطينية، وعمل في اللجنة القيادية لفتح (القطاع الغربي) وعمل مباشرة مع القيادة الموحدة للانتفاضة.

في المؤتمر العام الخامس لحركة فتح (1989) انتخب عضوا في المجلس الثوري للحركة وكان اصغر اعضاء المجلس الثوري سنا والوحيد من كادر الاراضي المحتله العضو المنتخب في هذا المجلس .

في نيسان/أبريل عام 1994 عاد البرغوثي على رأس أول مجموعة من المبعدين إلى الأراضي المحتلة، وبعد ذلك تم انتخاب البرغوثي بالإجماع نائبا للحسيني وأمين سر الحركة في الضفة الغربية.

في عام 1996وفي إطار الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية انتخب عضوا في المجلس التشريعي نائبا عن دائرة رام الله، البرغوثي، الذي يحمل درجة البكالوريوس في التاريخ والعلوم السياسية ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية عمل حتى تاريخ اعتقاله محاضرا في جامعة القدس في أبو ديس،

متزوج من السيدة والمحامية فدوى البرغوثي .عضو المجلس الثوري لحركة فتح.

وللبرغوثي أربعة أولاد أكبرهم القسام (الذي اعتقل أواخر العام 2003 لتسعة وثلاثين شهرا) وربى وشرف وعرب.

تعرض ‘أبو القسام’ إلى أكثر من محاولة اغتيال على أيدي القوات الإسرائيلية ونجا منها، وعند اختطافه في 15/4/2002 قال شارون رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك ‘أنه يأسف لإلقاء القبض على البرغوثي حيا وكان يفضل إن يكون رمادا في جره’.

في 20/5/2004 عقدت المحكمة المركزية في تل أبيب جلستها لإدانة القائد المناضل مروان ألبرغوثي، حيث كان القرار بإدانته بخمسة تهم بالمسؤولية العامة لكونه أمين سر حركة فتح، وبكونه مؤسس وقائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح. وقد طالب الادعاء العام بإنزال أقصى العقوبة بحق البرغوثي وطالب بإصدار حكم بسجنه ستة وعشرون مؤبدا.

عُقدت الجلسة الأخيرة لمحاكمة القائد المناضل مروان البرغوثي في السادس من حزيران 2004، في المحكمة المركزية بتل أبيب وأصدرت الحكم عليه بالسجن خمسة مؤبدات وأربعين عاما،

البرغوثي، خلال سنوات الاعتقال ، لعب دورا بارزا في نجاح ‘اتفاق القاهرة’.

وفي المؤتمر السادس لحركة فتح عام 2009 انتخب البرغوثي عضوا في اللجنة المركزية للحركة كما انتخب زوجته المحامية فدوى البرغوثي عضوا في المجلس الثوري للحركة.

وترأس القائد المناضل مروان البرغوثي القائمة الموحدة لحركة فتح في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الثانية، في التاسع من أيار 2006 وقع البرغوثي نيابة عن حركة فتح ‘وثيقة الوفاق الوطني’ الصادرة عن القادة الأسرى لمختلف الفصائل الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقد تبنت منظمة التحرير الفلسطينية هذه الوثيقة باعتبارها أساسا لمؤتمر الوفاق الوطني، وقد قادت هذه الوثيقة إلى اتفاق مكة بين حركتي فتح وحماس وتشكيل أول حكومة وحدة وطنية في تاريخ السلطة الفلسطينية في شباط 2007.

في العام 2010 حصل القائد البرغوثي على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من معهدالبحوث والدراسات التابع لجامعة الدول العربية

صدر للبرغوثي مجموعة من الكتب خلال سنوات الأسر وهي كتاب ‘الوعد’ وكتاب ‘الوحدة الوطنية قانون الإنتصار’ وكتاب’ مقاومة الإعتقال’ ( نص مشترك كتبه البرغوثي وعبد الناصر عيسى رئيس الهيئة العليا لأسرى حماس في سجون الإحتلال ، وعاهد أبو غلمة رئيس الهيئة القيادية لأسرى الجبهة الشعبية في سجون الإحتلال وعضو اللجنة المركزية للجبهة ، كذلك صدر للبرغوثي كتاب ‘الف يوم في زنزانة العزل الإنفرادي’ (يسرد فيه سيرة التعذيب والتحقيق والعزل خلال الف يوم من العزل والتحقيق الذي تعرض لها بعد إعتقاله في الخامس عشر من نيسان 2002. وكان قد صدر له قبل اختطافه ‘رسالة الماجستير’ عن العلاقات الفلسطينية –الفرنسية

تعزيه للاصدقاء الاعزاء ال الصوراني الكرام بوفاة الحاج خالد الصوراني ابووليد

29 مايو

تعزيهاتقدم بالتعازي الحاره من اصدقائنا وجيراننا في البلد ال الصوراني الكرام بوفاة المرحوم الحاج خالد الصوراني ابوالوليد الرجل الطيب المناضل رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا انا لله وانا اليه راجعون انا لله وانا اليه راجعون .
اتقدم من نجله الاخ وليد وكريماته وعموم ال الصوراني كل باسمه ولقبه وصفته رحم الله ابا الوليد واسكنه فسيح جنانه .
التعازي غدا اليوم الثالث عمارة الزهارنه شارع الجلاء

سياسة تحطيم الرموز التاريخيه ابتداء من ياسر عرفات لاقصاء الاخرين

29 مايو

11227883_10153395941229809_3984958297622910896_nكتب هشام ساق الله – الذي يجري من قبل بعض القيادات الفلسطينيه والذين يستهدفوا تحطيم الرموز التاريخيه لشعبنا الفلسطيني امثال الشهيد الرئيس ياسر عرفات اضافه الى القيادات الموجوده بقصد وعن سابق اصرار وترصد هؤلاء تحركهم الاحقاد الداخليه الدفينه لاينظروا الى مصالحه فلسطينيه او تحقيق وحده وطنيه وانما يريدوا ان يكتب التاريخ من جديد من لحظة انطلاقتهم المتاخره .

سياسة اكذب اكذب اكذب حتى يصدك الناس ويتم وضع ماده على الانترنت يمكن للاطفال والاجيال القادمه ان تجدها وتتعامل معها على انها حقائق في ظل غياب الاخرين عن توثيق روايتهم التاريخيه ونشرها وتدعيمها بالكتب والافلام والقصص والمقالات خؤلاء لن يستطيعوا تمرير احقادهم والشهداء في عليائهم يحلقوا ولكن هؤلاء الذين يريدوا تشويه التاريخ يريدوا ان يضعوا روايه حتى ولو صغيره ليثبتوا انهم الاحق والافضل .

المساس بالقيادات التاريخيه لشعبنا ابتداء من الشهيد القائد ياسر عرفات مرورا بالقائد الرئيس الاخ محمود عباس واتباع منهج الاساءه سيجعل الاخرين يحاولوا الرد والاساءه الى شهداء اخرين بقبورهم دعونا من سياسة تشويه الشهداء وتحطيم الرموز كيف يريدوا ان نتصالح مع بعضنا البعض ونحقق وحده وطنيه واخرين يشهوا رموز شعبنا .

لن يكتب التاريخ الفلسطيني من لحظة الانطلاقه المتاخره لاي تنظيم أي كان حتى لو حرر فلسطين فالتاريخ يكتب مسيرة نضال شعبنا الفلسطيني ويكتب مسيرة نضال الابطال والمناضلين الذي استشهدوا وجرحوا واسروا منذ بدايات المخطط الصهيوني بالاستيلاء على فلسطين حتى ينطق الحجر ويقول خلفي يهودي وصهيوني كما يرمن شعبنا الفلسطيني وخلال هذه المسيره الطويله سيخرج علينا كثير من المدعين الذين يشوهوا التاريخ .

لن تتحقق المصالحه في القاهره ولا في الدوحه ولا في سويسرا طالما يريد احد ان يقصي الاخر ويستبعده لن تتحقق المصالحه طالما هناك من يشوه رموزنا التاريخيه ولن ننتصر طالما ان هناك حالة من الاقصاء والاشتباك الاعلامي والمجتمعي والعائلي والتفريق بين هذا وذاك لن ننتصر طالما نحن نشوه الشهداء والرموز .

ماذا سيستفيد من الذين يحاولوا تشويه تاريخنا وتحطيم رموزنا من حالة الحقد والتقسم وابعاد شعبنا عن الطريق الصحيح سوى انهم سيبقوا قاده في غفله من التاريخ ويستمروا في جني الارباح والغنائم وينزلوا عن الجبل فاساس الانتصار والرجوله تقتضي ان نحترم الموتى في قبورهم فهم بين يدي الله والله يحاسبهم ويحاسبنا ولن يستطيع هؤلاء ان يحجبوا الشمس بغربال .

والجمل لايرى عوجة رقبته حين يتحدث البعض عن الفساد وهم غارقين به حتى اذنيه يتحدثوا عن الفضائل والمثل وكانهم لم يمارسوه في حياتهم هؤلاء الذين يشاركوا في تحطيم الرموز الفتحاويه ويشوها مسيرتهم ويلصقوهم بالفساد والتجاوز نسوا فسادهم وتجاوزاتهم في كل المجالات عيب مايجري وانتم تشوه الرموز اخرين سيشوهوكم ويتحدثوا عنك .

دعونا نحترم بعضنا البعض ونحترم شهدائننا ومناضلينا وعدم تشوي أي كان من قادة شعبنا الفلسطيني بشكل يجعلنا قضاه وجلادين في نفس اللحظه ولا يرىرى هؤلاء عوجة رقابهم ودعونا نتعامل مع عدالة قضيتنا الفلسطينيه والظلم التاريخي والمادي الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني الذي يمارس بحقه كل انواع القتل والارهاب دعونا نتوحد من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين دعونا نتفق على الحد الادنى من اجل ان يصدقنا العالم ويقف الى جانبنا دعونا نصدق انفسنا حين ننظر الى المراه ونتحدث عن ذاتنا

اتمنى ان ياتي اليوم الذي يتوحد فيه كل شعبنا الفلسطيني تحت اطار البيت المعنوي لشعبنا الفلسطيني منظمة التحرير الفلسطينيه وتنضم اليها حماس وحرة الجهاد الاسلامي وباقي التنظيمات الفلسطينيه ويعود الهدف الاساسي لتاسيس هذه المنظمة من جديد الى تحرير فلسطين كل فلسطين بكل الوسائل المختلفه يصطف كل شعبنا وفصائله خلف قياده تقود نضال وحرب حقيقي ضد الصهاينه المحتلين الذين يحتلوا ارضنا وتقصيهم وتجليهم منها لتعود فلسطين بلد السلام والامان من جديد .

اليوم ذكرى تأسيس الكيان المعنوي للشعب الفلسطيني منظمة التحرير الفلسطينيه

29 مايو

منظمة التحرير11227883_10153395941229809_3984958297622910896_nكتب- هشام ساق الله: يصادف غدا الذكرى السنوية الثانيه والخمسين لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية الكيان المعنوي للشعب الفلسطيني داخل الوطن وبالشتات هذا الجسم الذي أعاد الاعتبار للقضية الفلسطينية وقاد نضالها وأصبح الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وخاض صراع مع أنظمة ودول أرادت التدخل بشئونها الداخلية وناضلت من اجل القرار الوطني الفلسطيني المستقل واليوم وبعد هذه السنوات نحن على مفترق طرق حاد خاصة بعد الإعلان عن النية لإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني خلال الانتخابات التشريعية القادمة داخل الوطن ولربما يتم بالشتات حسب الاتفاق الأخير الموقع من كل الفصائل الفلسطينية ودخول فصائل كحماس والجهاد الإسلامي إلى عضويتها

مهما كان الرأي منها فإنها بحاجه إلى إصلاح جذري وإعادة تنشيطها والانطلاق بها من جديد لاستكمال تحرير باقي الوطن وتحمل المسؤوليات والتبعات التاريخية التي كلفت بها وحملتها منذ تأسيسها وخاصة أن الشعب الفلسطيني مشتت في جميع أرجاء المعمورة يعاني وانه الشعب الوحيد بالعالم الذي لا يزال يعاني من جراء الاحتلال لوحده في ظل صمت عربي ودولي وإنساني لمعاناة الشعب الفلسطيني .

بهذا اليوم نستذكر مسيرة الشهداء الذين سقطوا في معارك شعبنا الفلسطيني الطويلة ونستذكر الجرحى والأسرى وكل من سقط بمجازر العدو الصهيوني أو بأيدي بعض الأنظمة العربية نستذكرهم جميعا ونحن نحتفل بهذا اليوم العظيم من تاريخ شعبنا فالذكرى مرت خلال السنوات الماضية بإعلانات خجولة وخافته واقتصرت على البيانات من فصائل منظمة التحرير وبعدم الاحتفال بهذه الذكري بما يليق بهذا الكيان المعنوي .

إن منظمة التحرير الفلسطينية بكافة أعضائها والفصائل المنضوية تحت لوائها مدعوه لان تكون على مستوى التحدي وتتحمل مسؤولياتها التاريخية في إصلاح هذه المنظمة وتجديد شبابها من جديد والانطلاق بها حتى تقود من جديد تحرير باقي الوطن وتعمل على حل قضية اللاجئين والنازحين وعودة اللاجئين إلى وطنهم وبيوتهم حسب قرارات الأمم المتحدة .

وفصائل منظمة التحرير بحضور جلسات منظمة التحرير الفلسطينية ومناقشة كل كبيره وصغيره وعدم اقتصار النقاش على الموضوع السياسي ونسيان عمل دوائر المنظمة والأجسام المنضوية تحت لواء اللجنة التنفيذية فهناك حاله كبيره من الترهل والتوهان والتقصير تعاني منها منظمة التحرير والفصائل تسكت على دورها .

في التاسع والعشرين من شهر مايو عام 1964 أعلن عن تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية وانتخاب الأستاذ احمد الشقيري رئيسا لها خلال الاجتماع الذي عقد بمدينة القدس وانتخاب اللجنة التنفيذية للمنظمة هذا الجسم الذي انطلق من القدس بقرار من الجامعة العربية والذي اتخذه مؤتمر القمة العربي الذي انعقد في يناير عام 1964 بالقاهرة .

وبعد استقالة الأستاذ احمد الشقيري في اعقاب احتلال اسرائيل لكل الاراضي الفلسطينيه تم اختيار الاستاذ يحيى حمود رئيسا للجنة التنفيذية الذي استمر لمدة ثمانية شهور ،وانتخب بعده الأخ الشهيد القائد ياسر عرفات حتى استشهد مسموما عام 2004وتم انتخاب الأخ محمود عباس رئيسا للجنة التنفيذية بعد استشهاده على الفور .

واستطاعت منظمة التحرير أن تحصل على اعتراف عربي بوحدانية تمثيلها بمؤتمر الرباط بالمغرب عام 1973 على أنها الممثل الشرعي والوحيد بموافقة كل الدول العربية بما فيها الأردن التي كانت تنازع المنظمة تمثيل الأهل بالضفة الغربية وأدى هذا إلى دخول المنظمة إلى اللعبة السياسية والى فتح مكاتب لها في جميع دول العالم ورعاية المصالح الفلسطينية وكانت قد استصدرت قرار من ألجامعه العربية برعاية الفلسطينيين بداخل المخيمات باتفاق شهير لا زال يطبق في مخيمات لبنان .

منظمة التحرير الفلسطينية مهما كان الاتفاق أو الاختلاف حولها من قبل المؤيدين أو المعارضين لها فهي مرجعية السلطة الفلسطينية وهي التي وقعت الاتفاقيات مع العدو الصهيوني وبناء على اتفاقياتها جرت الانتخابات التشريعية الأولى والثانية وكذلك الرئاسية وتمت هذه الانتخابات وفق سقف اتفاق أوسلو وهذا يعني أن المعارضين الذين شاركوا يتوجب أن يخضعوا لسلطة وكيانيه هذه المنظمة .

اللجنة التنفيذية يتم انتخابها من قبل أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني وقد كانت أخر انتخابات العام الماضي حيث عقد مؤتمر وطني استثنائي بمدينة رام الله لاستكمال أعضاء اللجنة التنفيذية الذين تم انتخابهم في مؤتمر غزه الأخير عام 1996 وتم انتخاب أعضاء بدل من الذين توفوا أو استقالوا .

ونرفق لكم تقرير سابقا كنا قد أعددناه في السابق عن كل دورات المجلس الوطني الفلسطيني بكل جلساتها وأسماء أعضاء اللجنة التنفيذية وكذلك مقررات كل جلسه واهم دوائر منظمة التحرير الفلسطينية ومهامها وأهدافها .

ملف كامل عن منظمة التحرير الفلسطينيه منذ انشائها حتى دورة غزه عام 1996

يمكنكم متابعته من الصفحه الاخرى لي على هذا الرابط

http://hosh.ps/?p=308834