أرشيف | 10:45 م

الهيئه القياديه لحركة فتح باقيه لا تغير فيها والاخ صخر بسيسو عضو اللجنه المركزيه مفوض مكتب التعبئه والتنظيم

19 مايو

صخر بسيوكتب هشام ساق الله – علمت من مصادر موثوقه في الهيئه القياديه العليا بان الهيئه جميعها باقي كما هي لم يتم اضافة احد اليها ولم يتم قبول استقالة أي منها والذي تغيير فقط هو الدكتور زكريا الاغ عضو اللجنه المركزيه فقد اصر على تقديم الاستقاله والاعفاء من منصبه وتم قبولها وتم تكليف عضو اللجنه المركزيه الاخ صخر بسيسو كمفوض لمكتب التعبئه والتنظيم .

اكدت لي المصادر ان القرار بانتظار ان يتم توقيعه من قبل القائد العام لحركة فتح الاخ الرئيس محمود عباس فقد تقرر من اللجنه المشكله من اللجنه المركزيه الابقاء على اعضاء الهيئه القياديه جميعا وقبول استقالة واعفاء الدكتور زكريا الاغا الذي اصرعلى تقديم اعفاءه وبعد مشاورات مع اعضاء اللجنه المركزيه تقرر ان يعود الاخ صخر بسيسو ويتلكم كمفوض مكتب التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبيه .

والجدير ذكره ان الاخ صخر بسيسو تولى مسئولية مكتب التعبئه والتنظيم بداية الانقسام الداخلي ولكنه سرعان ماقدم استقالته من مهامه بسبب احتجاجاته على منحه امكانيات اضافه الى حل مشاكل قطاع غزه المتراكمه من قبل الانقسام وتولى بعده الدكتور نبيل شعث ثم عاد الدكتور زكريا القيادي التاريخي في قطاع غزه الى تولي مهام تنظيميه وسرعان ما عاد بعد ان لم يتم منحه الامكانيات وحل قضايا مختلفه وعلى راسها تفريغات 2005 وكذلك اعادة الرواتب المقطوعه بتقارير كيديه ومنح الهيئه القياديه امكانيات تشغيليه .

الهئه القياديه العليا زارت رام الله الاسبوع الماضي والتقوا مع اعضاء اللجنه المكلفه ببحث ملف غزه وساتمعوا لهم اضافه الى انهم التقوا الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس لمدة 40 دقيقه استمع منهم الى شرح وافي حول مشاكل قطاع غزه وشرح لهم الوضع التنظيمي وضرورة الانتهاء من عقد المؤتمرات الحركيه اضافه الى الانتهاء من عقد المؤتمرات التنظيميه الثلاثه الباقيه من اجل تحديد موعد انعقاد المؤتمر العام السابع .

الذين ارسلوا التقارير الكيديه الى الاخ الرئيس محمود عباس واعضاء اللجنه المركزيه يهولوا بحجم جماعة محمد دحلان ويتهموا بعض اعضاء الهيئه القياديه بانهم من جماعة دحلان ذهبت تقاريرهم ادراج الرياح ولم يتم الاخذ .

هاردلك للذين كانوا يبحثوا عهن مسمى من ايتام المرحله السابقه الذين وسطوا طوب الارض لكي يعودوا من جديد الى الهيئه القياديه هاردلك للذين وسطوا اعضاء اللجنه المركزيه كي يتم وضع اسمائهم في بنك الاسماء لاختيارهم اعضاء بالهيئه القياديه العليا هارد لك للذين كانوا ينتظروا ووضعوا خطط لكي يقصوا خصومهم واعدائهم في الاقاليم والمكاتب الحركيه هارد لك هارد للك .

والهئه القايديه العليا هي الاخوه ابراهيم ابوالنجا امين سر الهيئه القياديه العليا والدكتور عبد الله ابو سمهدانة وهشام عبدالرازق وفيصل ابو شهلا والاخوه الدكتور عبدالرحمن حمد والدكتور زياد شعت وفضل عرندس وتيسير البرديني والدكتور حسن احمد ونبراس بسيسو ونهى البحيصي .

بانتظار ان يوقع الاخ الرئيس محمود عباس قراره النهائي بتكليف الاخ صخر بسيسو مفوض مكتب التعبئه والتنظيم وتجديد اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح .

والاخ صخر خلوصي بسيسو هو احد قيادات حركة فتح الذين انضموا في البدايات الاولى ورئس اتحاد طلبة فلسطين في العالم ومسئولية سفارات فلسطين في الدول الاشتراكيه وسفير لفلسطين في يوغسلافيا اضافه الى انه نائب مسئول الدائرة السياسيه في منظمة التحرير الفلسطينيه واحد القيادات المعتمد عليها في حركة فتح وعضو لجنة غزه ابان الانتفاضه الاولى وعينه الشهيد ياسر عرفات محافظ لشمال قطاع غزه ومحافظ للخانيونس ووزير الشباب والرياضه الفلسطينيه وتم تعينه في اللجنه المركزيه الاخيره بالمؤتمر السادس عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح تولى مسئولية مكتب التبعئه والتنظيم ثم مفوضية المكاتب الحركيه وعضو بلجنة الحوار مع حركة حماس .

الإعلانات

مبروك الماجستير للباحث المتميز نزار خميس محمد البطران بالعلوم السياسيه وعقبال الدكتوراه

19 مايو

نزار البطرانكتب هشام ساق الله – منحت اليوم جامعة الازهر كلية الاقتصاد والعلوم الاداريه بمدينة غزه شهادة الماجستير للباحث المتميز نزار خميس محمد البطران بالعلوم السياسيه عن رسالته الموسومه بعنوان المسيحية الصهيونية وأثرها علي السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل 2001_2008 واوصته لجنة الحكم والمناقشه برئاسة الدكتور مخيمر ابوسعده والدكتور عبد ربه العنزي مشرف والدكتور صلاح ابوختله كمناقش خارجي والدكتور ابراهيم ابراش كماقش داخلي بتسخير علمه لخدمة دينه ووطنه وشعبه وسط تصفيق وزغاريت الحضور .

اثنى المناقشون على اهمية رسالة الاخ نزار كونها تاتي في الفكر السياسي ورساله حديثه ومتميزه لاهمية الموضوع استمر النقاش من الساعه الواحده بعد الظهر حتى الساعه الثالثه مساءا وسط استمتاع الحضور وتميز المناقشان الخارجي الدكتور صلاح ابوختله والدكتور ابراهيم ابراش اللذان اثريا الدراسه بملاحظاتهم السياسيه والفكريه العميقه .

تترّكز الدراسة في الكشف عن المسيحية الصهيونية وأثرها علي السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل بفترتي الرئيس جورج بوش الابن 2001- 2008, وسعت الدراسة للتعرّف علي كيفية ونوعية التأثير الذي أحدثته المسيحية الصهيونية التي تحولت من جماعة دينية إلي لوبي سياسي ضخم يفوق تأثير اللوبي الإسرائيلي علي السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل, كما باتت تُعتبر القاعدة الانتخابية الأهم للحزب الجمهوري وتيار المحافظين الجدد.

فترصد الدراسة وتحلل أسباب هذا الدعم وأهم آلياته ورموزه انطلاقاً من دراسة البيئة التي نشأت فيها المسيحية الصهيونية في أوروبا, ومن ثم انتقالها وتمركزها في الولايات المتحدة الأمريكية, كذلك تقدّم الدراسة خارطة لعلاقات اللوبي المسيحي الصهيوني مع التكوينات السياسية داخل الولايات المتحدة وإسرائيل.

وتأتي أهمية الدراسة من كونها بالإضافة لتقديم إطار تاريخي للمسيحية الصهيونية؛ فهي تُقدّم خارطة مفصّلة لمواقع نفوذ التيار المسيحي الصهيوني وأبرز منظماته في الولايات المتحدة الأمريكية, بالإضافة لتقديم خارطة لعلاقات اللوبي المسيحي الصهيوني مع التكوينات السياسية داخل إسرائيل, وقد نالت الدراسة قسطاً وافراً من التحليل والنقد الموضوعي لتحقيق الهدف النهائي منها, وهي أيضاً تُركّز علي إطار زمني قصير نسبياً وذي أهمية كبيرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي, وهو ما من شأنه تقديم رؤية مدعومة بالبرهان والمنطق حول جانب مهم من أسباب الصراع في منطقة الشرق الأوسط.

وتسعي الدراسة إلي التحقُّق من وإثبات فرضيات الدراسة والإجابة علي تساؤلاتها, ولتحقيق النتائج المرجوّة منها, متوخّياً ما استطعت الموضوعية وأُسس البحث العلمي السليم؛ قامت الدراسة بتوظيف مناهج البحث العلمي التي تُناسب الظاهرة, ومن أهمها المنهج التاريخي والمنهج الوصفي التحليلي في سبيل تقديم تحليل عقلاني لطروحات وخطابات تيار المسيحية الصهيونية وإظهار الفائدة التي تعود علي إسرائيل نتيجة لنشاطاتهم ومواقفهم

كما توصّلت الدراسة إلى عدة استنتاجات أهمها أن المسيحية الصهيونية منذ انطلاقة مسيرتها سعت وعملت بشكل حثيث علي خلق الظروف والبيئة الملائمة لقيام دولة إسرائيل وساندتها بشكل مطلق في الوصول لأطماعها الاستعمارية, وأن الاهتمام بنبوءات الكتاب المقدس حول قيام إسرائيل زاد من حدة التوترات وتأجيج الصراعات بالشرق الأوسط وكان عقبة حقيقة أمام عملية السلام. وأن المسيحية الصهيونية لعبت دوراً مؤثراً في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إسرائيل في حقبة الرئيس بوش بما يخدم مصالح إسرائيل وأطماعها الاستعمارية.

كما توصّلت الدراسة إلى أن المسيحية الصهيونية تساهم بشكل مباشر في تطوير وتسارُع عمليات مصادرة الأراضي الفلسطينية وتقف سد منيع في وجه الحلم الفلسطيني بالحصول علي دولة مستقلة تحت رعاية القانون الدولي وفي إطار المجتمع الدولي.

وبناءً على هذه الاستنتاجات تُوصي الدراسة بضرورة تكثيف جهود الباحثين وخاصة علماء التاريخ والسياسة لبيان حقيقة المعتقدات التي يتبناها أتباع المسيحية الصهيونية من جهة, ومن جهة أخري تسليط الضوء علي الآثار المدمرة للمسيحية الصهيونية علي القيم الإنسانية مثل السلام وحقوق الإنسان والحريات العامة, وضرورة تعزيز لغة الحوار بين الطوائف الدينية وإقامة علاقات قوية مع الجهات التي تؤيد إحقاق الحقوق الفلسطينية من خلال السلام.

وعرفت الدراسه المسيحية الأصولية أو المسيحية الصهيونية بانها مذهب ديني عميق الجذور في التاريخ الاجتماعي والثقافي في الولايات المتحدة, وهو مرتبط بحركة الإصلاح الديني التي قادها مارتن لوثر ومنهج “التدبيرية” ، وهي أيديولوجيا دينية. إلا أن تحول هذا المذهب الديني إلى قوة سياسية هو تطور حديث نسبياً، وقد برز التأثير الكبير لليمين المسيحي على السياسة الأمريكية منذ وصول المحافظين الجدد إلى الحكم في عهد الرئيس رونالد ريجان عام 1981، مما جعل أنصار اليمين المحافظ يعبّرون عن جوهر فكر اليمين المسيحي، ويوظفونه في السياسة الخارجية الأمريكية بتشكيل تحالف وثيق بين المحافظين الجدد واليمين المسيحي، عبّر عن نفسه بصورة واضحة في سياسات الإدارات الأمريكية المتعاقبة.

وتكمن خطورة التيار المسيحي الصهيوني بأنه يتزعم النشاط السياسي والإعلامي الرامي لخدمة مصالح إسرائيل، حيث أن الناخبين من أتباع المنظمات المسيحية الصهيونية يعدون بعشرات الملايين، ولهذا فإن مركز الثقل الانتخابي بالنسبة للمنظمات المؤيدة لإسرائيل لم يعد يتمثّل في الناخبين اليهود بقدر ما أصبح يتمثل في الناخبين المسيحيين المؤيدين للصهيونية، وليس أدل على نفوذ هذه القوة السياسية من أن عدداً كبيراً من مسؤولي البيت الأبيض وأغلبية من النواب الجمهوريين في الكونجرس في عهد الرئيس بوش الابن هم من المسيحيين الصهاينة, ويظهر التأييد اليميني المسيحي لإسرائيل علي شكل الضغط في الكونغرس وعلى صانع القرار الأمريكي لتمرير السياسات الموالية لكل ما تريده إسرائيل, والتدخل في نقاشات السياسة الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي والقضايا التي تهم إسرائيل عامة، وحشد الاعتمادات اللازمة لهجرة اليهود من أوروبا الشرقية إلى إسرائيل والسعي لإعادة بناء معبد هيكل سليمان على أنقاض الحرم القدسي، وتنفيذ وعد الرب لأبناء إسرائيل بمنحهم أرض كنعان، وذلك تعجيلا لعودة المسيح (صالح, 2004).

لقد شكل تيار المسيحية الصهيونية في الولايات المتحدة على الدوام رافدًا استندت إليه الصهيونية في تحقيق مشروعها عبر تشكيل مجموعات ضغط تعمل لمصلحة إسرائيل,‏ وكسب قطاع واسع من الأوساط البروتستانتية الأصولية في أمريكا وعلى أعلى المستويات‏.‏ وإذا كانت المسيحية الصهيونية تبرز الآن كقوة محركة ودافعة للسياسة الأمريكية ونزوعها إلى معاداة العرب وحقوقهم والتحريض على خوض الحروب ضدهم تحت شعار “محاربة ‏الإرهاب‏”‏ أو غيرها من الشعارات,‏ فالحقيقة أن تيار المسيحية الصهيونية موجود منذ سنوات طويلة وبدرجات مختلفة في مراكز صنع القرار الأمريكي (العيد, 2008).

ذلك كان حافزاً لدراسة ظاهرة المسيحية الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة مع تنامي تأثيرها في قضايا السياسة الخارجية الأمريكية مع التركيز علي دورها المؤثر في أروقة صنع القرار الأمريكي, كما تستطلع الدراسة أشكال وأبعاد تحالف المسيحية الصهيونية مع المحافظين الجدد واللوبي الإسرائيلي والحزب الجمهوري, وكذلك مواقف اليمين المسيحي من قضايا السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الصراع العربي الإسرائيلي وعملية السلام, وإلقاء الضوء علي التأييد والدعم اللامحدود الذي تحصل عليه إسرائيل نتيجة لتلك التحالفات.

حضور متميز من الباحثين والاكاديمين اضافه الى حضور عائلة البطران وانسبائهم واصدقاء الباحث المتميز الاخ نزار البطران تم توزيع الحلويات والمشروبات الغازيه بنهاية المناقشه والاحتفاء بمنحه شهادة الماجستير والتقاط الصور وتهنئته والتمني له بالحصول على شهادة الدكتوراه بالقريب العاجل .

الباحث الرائع الاستاذ نزار خميس محمد البطران من مواليد مدينة غزه عام 1980 من عائله هاجرت من مدينة يافا المحتله درس في مدارس وكالة الغوث وتخرج وحصل على الثانويه العامه والتحق بجامعة الازهر وحصل على البكالوريوس بالعولوم السياسيه من كلية الاقتصاد والعلوم الاداريه وحصل ايضا على دبلوم برمجة كمبيوتر من جامعة الازهر ويعمل في السلطه الفلسطينيه برتبة رائد .

الاخ نزار حاصل علي العديد من الدورات التدريبية والشهادات في مجال التنمية المجتمعية والتنشئة والتثقيف السياسي وعمل في مجال التدريب في عدة مؤسسات وله عدة دراسات ومقالات ذات طابع سياسي قومي ووطني اتمنى له دوام النجاح والتفوق وعقبال الدكتوراه والف مبروك .

قائمة أسماء الأسرى المحررون ضمن عملية التبادل عام 1985

19 مايو

تحرير-اسرى1نشر صديقي الاسير المحرر والباحث على صفحته الخاصه فلسطين خلف القضبان قائمة أسماء الأسرى المحررين ضمن صفقة التبادل التي تمت ما بين
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة ، وحكومة الإحتلال الإسرائيلي
بتاريخ 20 آيار 1985 والتي عرفت باسم ” عملية الجليل “

http://www.palestinebehindbars.org/asmamoharron15May2k7.htm

بامكانك قراءة الاسماء على صفحتي الاخرى 

http://hosh.ps/?p=308599

 

 

المناضل والثائر الاممي الياباني كوزو أوكاموتو تحرر بهذا اليوم

19 مايو

كوزو-اكوموتوكتب هشام ساق الله –مضى على تحرر المناضل الاممي الياباني كوزو أوكاموتو 31 عام هذا الفدائي الذي قام بعمليه جباره في مطار العدو الصهيوني في مدينة اللد المحتله واسشهد من كانوا معه في العمليه واصيب هو بجراح وامضى ثلاثة عشر عام في سجون الاحتلال من حياته معزولا في زنزانه وحده بدون ان يستطيع التواصل او الحديث مع احد وكانوا يخططوا تدمير حياته وجعله مجنون او يدفعوه الى الانتحار ولكنه بقي صامدا حتى تم تحريره من سجون الاحتلال الصهيوني عام 1985 .

قال لي صديقي لماذا لم يتم تكريم هذا المناضل حق التكريم من قبل السلطه الفلسطينيه والرئيس محمود عباس كرئيس لدولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينيه الذي يقوم بتكريم القاده والمناضلين ومن نسيهم التاريخ ويقدرهم وهذا الامر جميل ورائع الا يستحق هذا المناضل الاممي ان يتم تكريمه تكريما محترما .

وان يتم عمل تقارير واخبار عنه وان يتم ايضا تكريمه من قبل الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين غريب اني حضرت حفلة الجبهه الشعبيه الاخيره ولم ياتوا على ذكره باي كلمه ولم يتم تسليط الاضواء عنه واجراء مقابلات او أي شيء عن اخبار هذا المناضل الكبير الا يستحق دائما هذا المناضل الكبير ان يتم تسليط الاضواء عليه بكل مناسبه .

اعلم ان هناك من يحسب حساب تكريم هؤلاء الابطال والمناضلين خوفا من ان يتم زجه في تاييد الارهاب ودعمه من قبل الكيان الصهيوني والدول الاوربيه ولكن يجب ان يتم اتخاذ قرار شجاع بتكريم ابطال هذه المرحله من الكفاح الوطني الفلسطيني امثال هذا المناضل الكبير وامثال كارلوس وجورج عبد الله وكل المناضلين العرب الذين شاركوا الثوره الفلسطينيه فهؤلاء الابطال يستحقوا التقدير والتكريم .

قبل فتره كتب المناضل والاسير الوطني الكبير محمود الزق ابوالوليد عن هذا الرجل على صفحته وفي حينه قمت بالاحتفاظ بما كتبه وقلت اني ساكتب عنه يوم مقال ومر اليوم الذي قام بعمل العمليه الاستشهاديه ولم اتذكر الموعد واليوم اقوم بنقل ماكتبه الاخ ابوالوليد حول ذكرياته يوم تحرر من سجون الاحتلال الصهيوني وماشاهده بام عينه في هذا اليوم التاريخي.

يقول الرفيق محمود الزق ” لن انسى هذا المشهد فى حياتى حين تحررنا من الاسر عام 85 فى صفقة تبادل الاسرى … من مطار اللد معصوبى الاعين ومكبلى الايدى والاقدام الى مطار سويسرا حيث تمت عملية التبادل … ومنها الى ليبيا ….. كان فى انتظارنا قادة الثورة ومن بينهم حكيم الثورة جورج حبش ….وصلنا قاعة المطار … ” .

ويضيف الزق ” فوجئنا برجل يركض صوبنا ويحتضن كوزوا اوكوموتوا بشدة ….هذا الرجل كان القائد جورج حبش … رجال الصحافة ركضوا صوب المشهد …والغريب ان جورج حبش بدا يركض وهو يحتضن كوزوا فى قاعة المطار وهم يركضون خلفة …. فرحا كالاطفال وخائف علية كام على وليدها …. ما اروعها من لحظات كفلسطيني عليك أن تقرأ عن هذا الرجل ( كوزو اوكاموتو)” .

كوزو أوكاموتو (冈本 公 三) من مواليد 7 ديسمبر، 1947) وهو طالب علم النبات من عائلة من الطبقة المتوسطة ,وكان عمره 24 عاما عندما تم تجنيده في الجيش الأحمر الياباني، اعتقل في وقت لاحق في لبنان . وخلال اقامته في لبنان، أشهر إسلامه، و كان واحدا من مرتكبي عملية مطار اللد. يتحدث كوزو العديد من اللغات مثل اليابانية والإنكليزية والعبرية والعربية والصينية والروسية بطلاقة.

في 30 أيار، 1972، كوزو أوكاموتو جنبا إلى جنب مع ياسويوكي ياسودا، وأوكودايرا تسويوشي، وصلوا إلى مطار اللد الإسرائيلي في تل ابيب عن طريق الطيران الجوي الفرنسي قادمين من روما وبعد النزول من الطائرة ذهب الثلاثة إلى منطقة الأمتعة للمطالبة باسترداد أمتعتهم، وأخذوا اسلحة رشاشة كانت معبأة داخل حقائب السفر، وشرعو في فتح النار على الركاب الآخرين في منطقة الأمتعة .

وكان الهجوم عملية مشتركة بينهم وبين الجبهةالشعبية لتحرير فلسطين التي كانت وراء هذه الفكرةردا على مساعدة اليابان بشن هجمات على الفلسطنين ,و نتج عنها قتل 26 شخصا وجرح 71 آخرين. وقتل ياسويوكي ياسودا في الهجوم عندما نفدت ذخيرته. اما تسويوشي أوكودايرا انتحر بقنبلة يدوية .

كوزو أوكاموتو اصيب بجروح واعتقل عندما حاول الفرار من المحطة هذا الهجوم أصبح معروفا باسم مذبحة مطار اللد. وكان الضحايا معظمهم من المسيحيين كان واحدا من الضحايا الإسرائيليين هارون كتسير وهو الشقيق الاصغر ل فرايم اللذي أصبح الرئيس الرابع لاسرائيل .

الحكومة الإسرائيلية اتهم أوكاموتو بموجب أنظمة الطوارئ الدفاع، التي أنشئتها سلطات الانتداب البريطاني في عام 1945وطبتها على المقاتلين الإسرائيليين والعرب و عين له المحكمة المحامي كريستمان ماكس المولد في شيكاغو المدرب في بريطانية ولديه خبرة في الدفاع عن المتهمين الإسرائيليين بموجب أنظمة الطوارئ قبل عام 1948 وقد فوض أوكاموتو المحامي لتخليصه من حكم الاعدام في 23 يوليو عام 1973حكم على كوزو أوكاموتو إلى السجن مدى الحياة في إسرائيل.

وقد قامت والجبهة الشعبية وعناصر الجيش الأحمر الياباني بخطف ن طائرة يابانية تابعة للخطوط الجوية وطالبوا بالإفراج عن أوكاموتو في مقابل الافراج عن الرهائن على متن الطائرة وأطلق سراح أوكاموتو في عام 1985 بعد 13 عاما، وذلك كجزء من عملية تبادل للأسرى مع الفصائل الفلسطينية وبعد خروجه من السجن في إسرائيل انتقلت كوزو أوكاموتو إلى ليبيا ثم سوريا وأخيرا إلى لبنان حيث لم شملهم مع غيره من أعضاء الجيش الأحمر الياباني.

في 15 فبراير 1997، اعتقل لبنان خمسة من أعضاء الجيش الأحمر هارو واكو، ماساو أداتشي، ماريكو ياماموتو، توراكازو أوكاموتو وكوزو لاستخدامهم جوازات سفر مزورة والانتهاء تأشيرةدخولهم وحكم عليهم بالسجن ثلاث سنوات وقد اصدرالحكمة القاضي سهيل عبد سامز في 31 يوليو 1997.

و بعد ان انتهت مدة السجن،قام لبنان بترحيل اربعة من اعضاءالجيش الأحمر الياباني، وترحيلهم إلى الأردن ومن عمان إلى اليابان عبر الطائرة وقد منحت الحكومة اللبنانية حق اللجوء السياسي لأوكاموتو كوزو لأنه وفقا للحكومة اللبنانية انه كان قد شارك في عمليات المقاومة ضد إسرائيل وتعرض للتعذيب في السجون الإسرائيلية لايزال كوزو أوكاموتو مطلوبا، حيث طلبة الحكومة اليابانية أن يتم تسليمه إليها وقيل في حينه انه تزوج من لبنانيه وهو يقيم في لبنان حتى الان .

صديقي المناضل القائد جمال ابوحبل تحرر بمثل هذا اليوم

19 مايو

جمال ابوحبلكتب هشام ساق الله – اخي وصديقي المناضل جمال ابوحبل ابونضال هذا المناضل الرائع والناشط بمجال اللاجئين والاسرى والقائد التنظيمي تحرر بمثل هذا اليوم انشر ماكتبته عنه حين قطع راتبه من قبل السلطه الفلسطينيه لاختلاف تنظيمي ووجهات نظر هذا الرجل الذي احتفل قبل يومين بذكرى ابعاده الى مرج الزهور ببدايات الانتفاضه الاولى يعاقب على مواقفه ورايه بقطع راتبه نتذكر بعد 31 عام الافراج عنه كان يوم جميل الافراج عنه وعن كل الاسرى الابطال .

الأخ المناضل القائد الكبير جمال ابوحبل ابونضال تعرفت عليه عام 1985 حين تحرر من سجون الاحتلال الصهيوني في صفقة عام 1985 فور التحاقه في الجامعه الاسلاميه وكان خلالها اخا وابا وصديقا وقائدا لجيل كبير من الشبيبه الفتحاويه تعلمنا على يديه الكثير وشارك ببناء جيل من المناضلين الذين اصبحوا فيما بعد قائد ومسئولين كبار في حركة فتح .

الاخ المناضل الكبير ابونضال اذكر يوم ولد الى الحياه ابنائك نضال وجهاد ويوم تزوجت اخت الاخ المناضل الاسير المحرر معين مسلم رحمها الله فقد توفيت اكثر من عام وحضرنا يومهاعرسك وكان مهرجان وطني كبير لحركة فتح في منتصف مخيم جباليا الذي تحاصره قوات الاحتلال وتمنع أي نشاط وطني وتنظيمي واذكر يومها كيف حاصروا المهرجان والعرس .

الاخ المناضل الكبير جمال ابوحبل ابونضال قوات الاحتلال الصهيوني كانت دائما تستدعيه وتعتقله وتطارده في كل حركاته وسكناته وشارك بقوه في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى وكان احد قادة القياده الوطنيه الموحده واحد قاده حركة فتح في قطاع غزه اعتقلته بعدها قوات الاحتلال الصهوني اعتقالا اداريا وللتحقيق عدة مرات فكانوا يعرفوا نشاطه وقدره وانتمائه .

في داخل المعتقل كان الاخ المناضل الكبير جمال ابوحبل احد قيادات الاسرى في سجون الاحتلال اينما يكون يعرفه كل ابناء شعبنا ويعرفه عدد كبير من اعضاء اللجنه المركزيه المخصيين الذين لايقولوا الحقيقه منذ ان كان مناضلا في سجون الاحتلال حتى الان .

اخي المناضل الكبير جمال ابوحبل تم اصدار قرار من وزير الدفاع الصهيوني بابعاده خارج الوطن نظرا لنضاله ونشاطه التنظيمي وخطورته وتم ابعاده الى جنوب لبنان ومن ثم تم الى الجزائر الشقيق بلد المليون شهيد ومن ثم الى تونس وعمل في مقر القياده الفلطسينيه هناك مع لجنة غزه حين كان محمد دحلان الذي يتهم الان هو وغيره من ابناء حركة فتح بانهم متجنحين له وينسى هؤلاء ان محمد دحلان وحتى فصله من صفوف الحركه كان يشكل الشرعيه التنظيميه .

اخي المناضل الكبير جمال ابوحبل عاد الى الوطن مع طلائع الحركه العائدين وعمل في العمل المجتمعي اكثر من عمله في السلطه الفلسطينيه وفي الاجهزه الامنيه فقد تولى مسئولية لجنة اللاجئين في مخيم جباليا وعمل الكثر من اجل المخيم وابنائه وترشح لانتخابات الحركه وفاز بعضوية اول اقليم منتخب وبقي على تواصل مع ابناء حركة فتح يشارك في كل نشاطاتهم واعمالهم ونضالهم .

اخي المناضل الكبير جمال ابوحبل ادرك اهمية الرياضه الفلسطينيه قبل اللواء جبريل الرجوب الذي يدير كل شيء له علاقه بالرياضه والحاكم العسكري لها وتم انتخابه لعدة مرات رئيس نادي خدمات جباليا للاجئين اعطا هذا النادي سنوات طويله من عمره واستطاع النجاح به في المجال الرياضي والثقافي والاجتماعي وانجز الكثير له وبقي رئيسا للنادي حتى تم الاستيلاء عليه من قبل حركة حماس وتغيير مجلس ادارته .

اخي المناضل جمال ابوحبل هذا المناضل الكبير اكبر من كل الاسماء الذين ينسبوه اليها واقدم من دحلان وغير دحلان وتاريخه النضالي الطويل براق وناصع البياض فلم يسجل عليه أي نوع من الفساد ولم يتهمه احد وظل طوال فترة نضاله وعمله حتى الان ابيض لايوجد عليه ماخذ وعيب ان يتم تسميته على هذا او ذاك والتقارير الكيديه دائما تصيب الاطهار والشرفاء .

الاخ المناضل جمال ابوحبل رشح نفسه سابقا للمجلس التشريعي الفلسطيني وهذا حقه بعد ان تركت الحركه خير ابناء الحركه هكذا بدون ان تجري انتخابات داخليه لانتخاب لكوادر الحركه وهو باللجان التحضيريه المختلفه في اقليم الشمال للاشراف على الانتخابات التنظيميه فيها وسبق ان رشح نفسه لمنصب نائب رئيس اتحاد كرة القدم صحيح انه لم يحالفه الحظ بهذا الموقع ولكن ابونضال اشهر من نار على علم .

اقول ماكتبه وانا مقتنع ان قضية قطع الرواتب الذي يقوم بها البعض في حركة فتح ويصمت عليها اعضاء في اللجنه المركزيه ويريد هؤلاء ان يزينوا للاخ الرئيس محمود عباس الامور ولا يطلعوه على الحقائق وعلى مايجري على الارض ويدفعوا بكوادر حركة فتح في قطاع غزه الى الخروج عن القياده الشرعيه للحركه في ظل استفحال الظلم وبنفس الوقت عدم القيام باي عمل او انجاز وظلم قطاع غزه بمواقع ومناسبات كثره فهناك من يتعامل بمنطق جغرافي بغيض .

والمناضل ابونضال ابوحبل ينتمي الى حركة فتح منذ ٤٠ سنة ، خاض فيها جميع معاركها ، والتزم بكافة مواقفها ، وكان مثالاً يحتذى به للاجيال التي تعاقبت على الحركة ، حتى تم أسره من قبل قوات الاحتلال ، بتهمة النشاط في حركة فتح ، وقضى ١٢ سنة في السجون الاسرائيلية.

صديقي المناضل والقائد الوطني الكبير محمود الزق ابوالوليد تحرر بهذا اليوم الجميل

19 مايو
?????????????????????????????????????????????????????????

كتب هشام ساق الله – علق صديقي الكبير القائد الوطني محمود الزق حين كتبت عن صفقة الجليل لعام 1985 انه تم الافراج عنه فيها بل 31 عام حيث تم نقلهم الى مطار بنغريون الصهيوني وتم نقلهم بواسطة الطائرات الى سويسرا وكان في ذلك الوقت من من تم ابعادهم الى الخارج لرفض الكيان الصهيوني ان يعود الى غزه حيث اسرته وعائلته .

عاش المناضل الكبير في المنافي حتى عاد متسللا الى ارض الوطن رغم انف قوات الاحتلال الصهيوني ليعيش من جديد في غزه التي احبها وعشقها وعشق ترابها ليكون وسط الجماهير المناضل يعاني مايعانيه كل مناضل فلسطين تذكر حين التقى بوالده الذي احضر له عروسه في ذلك الوقت الى سوريا .

كتبت العام الماضي مقال عن هذا الرجل المناضل حين كتب صديقي الحبيب الصحفي الالمعي حسن جبر عن الاخ المناضل ابووليد الزق قائلا” صديقي ابو الوليد محمود الزق …..انت اكبر من المناصب والرتب واكبر من المؤامرات والدسائس لانك في قلوبنا للابد سر على الطريق كما انت وكما عرفناك قائدا حفر طريقه بالدم والمعاناة ” وانا اضمن صوتي الى صوته واقول له انت قائد وطني بامتياز واكبر من كل التنظيمات فشعبنا والوسط السياسي يعرف تنظيمك من خلالك انت والمناضلين بهذا التنظيم .

كنت قد تحدثت معه يوم كتبت مقالي عن ابن قضيته ومجموعته الشهيد المناضل عون العرعير رحمه الله وقال لي انه شاهده في الزنازين ضباط التحقيق الصهاينه يقوموا بالاعتداء عليه بالضرب بالعصي بشكل مخيف وكان ابوالوليد في ذلك الوقت عمره 15 عام ومشبوح بالتحقيق في زنازين الاحتلال الصهيوني في سجن غزه المركزي .

من المؤكد ان هذا الرجل المناضل الذي سيواصل مسيرة نضاله الان كمستقل وطني غير مقيد باي تنظيم سياسي او حزبي سيكون منفتح اكثر ويعمل اكثر من اجل فلسطين وقضيتها كيف لا وهو المناضل الاسير الذي امضى سنوات طويله في سجون الاحتلال وحين تم تحريره من سجون الاحتلال الصهيوني واصل كجندي ومقاتل في صفوف الثوره الفلسطينيه حتى عاد متسللا الى الوطن وبطريقته ضاربا عرض الحائط منعه امنيا من قبل قوات الاحتلال الصهيوني .

كنت سابقا قد كتبت نبذه عن هذ المناضل اود ان اعيدها لتسليط الضوء عليه ابوالوليد هذا المناضل الذي اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني 15 عام متواصل خرج فيها في صفقة تبادل الاسرى عام 1985 الى خارج الوطن لازال يعيش عقلية الثائر المناضل المقاتل رغم كل تلك السنوات وهو دمس الأخلاق محبوب ما ان يمر احد لزيارة صديق او قريب او مناضل يعرفه في خيمة الإضراب بساحة الجندي المجهول إلا ويمر على ابو الوليد ويسلم عليه فسريره مزار وطني لكل التنظيمات الفلسطينية .

ومحمود الزق يمارس الأقوال ويقرنها بالأفعال فلم يتخلف يوما عن المشاركة باي مناسبة وطنيه منذ عودته الى الوطن في نهاية شهر 12 عام 1995 متسلل عبر الحدود عائدا الى وطنيه لكي يمارس نضاله على ارض الوطن بين رفاقه وجنوده وابناء شعبه .

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1971 وكان عمره خمسة عشر سنه ونصف وكان اصغر أسير داخل المعتقل وحكمت عليه بالسجن المؤبد ثلاثة مرات أضافه الى 75 عام بتهمة مقاومة الاحتلال الصهيوني والانتماء لقوات التحرير الشعبيه الجناح العسكري السري لجيش التحرير الفلسطينيه وتنقل في كل سجون الاحتلال الصهيوني .

وبعد ان تم حل قوات التحرير في داخل المعتقل انتمى الى جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وتم إطلاق سراحه ضمن الأسرى المحررين الى خارج الوطن حيث تم نقله الى مطار اللد وتم نقله بواسطة الطائرات الى سويسرا ومن هناك الى ليبيا وسوريا والى لبنان حيث التحق مباشره في قوات الثورة الفلسطينية وخدم في مخيم شاتيلا وشارك في معركة مغدوشة الشهيرة التي قادها الشهيد المناضل اللواء عبد المعطي السبعاوي واصيب مرتين بجراح خطيره في شاتيلا والاخرى في مغدوشه .

وابو الوليد هو من ارفع الرتب التنظيمية المشاركه في اضراب الاسرى المحررين في ساحة الجندي المجهول في مدينة غزه قبل ثلاثة اعوام فهو عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الفلسطيني ومنسق لجان المحافظات في لجنة القوى الوطنيه التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينية ومسئول لجنة الفعاليات والانشطه فيها .

وهو منسق عام الحملة الشعبية لمقاومة الجدار الحدودي التي كانت تقام فعالياتها أسبوعيا على طول الشريط الحدودي وب 5 مواقع مع فلسطين التاريخية وكان دائما يشارك في تلك الفعاليات المتطوعين الأجانب أضافه الى جماهير كبيره من ابناء شعبنا اشتبكت خلالها مع قوات الاحتلال الصهيوني ورشقوهم بالحجارة وقد استشهد وأصيب العديد من الفلسطينيين بتلك الفعاليات الشعبية .

ومحمود الزق من مواليد حي الشجاعيه في مدينة غزه عام 1955 درس في مدارسها المرحله الابتدائيه والاعداديه وانهى دراسة الثانويه العامه في داخل المعتقل وقد تلقى تعليمه عام 1989 في بلغاريا ودرسة اللغه البلغاريه في معهد اللغات والصحافه هناك ولدية من الابناء وليد 24 عام ونضال 22 عام وميس 20 عام ورانيا 18 عام ورزان 12 عام واحمد 14 عام واسامه 12 اعوام والجميله الصغيره حنين 5 اعوام .

صديقي المحرر المناضل احمد ابومعيلق تحرر بهذا اليوم الجميل

19 مايو

احمد-ابومعيلقكتب هشام ساق الله – تحدثت العام الماضي مع صديقي الاسير المحرر المناضل والقائد الفتحاوي القديم احمد فياض ابومعيلق على الفيسبوك واعرف انه خارج الوطن وهناته بذكرى تحريره الذي مضى عليها 30 عام في صفقة الجليل تعرفت عليه يومها حين التحق بالجامعة الاسلاميه كطالب قال لي بالامس كانت ثوره والبوصله معروف تجاهها واليوم الطاسه ضايعه.

قال لي خرجت من السجن ولم اكن قد تزوجت ولم يكن لي ولد ولا تلد ولا شقه خاصه ولا عمل ولا راتب ولا أي شيء خرجت من السجن لا املك أي شيء كنت اعرف ما اريد واعرف اين ساذهب وكنت اعرف طريقي جيدا والان بعد ان اصبح لي اولاد وزوجه وحياه وراتب وشقه وكل شيء لا اعرف اين ساذهب وماذا اريد .

قال لي الاخ المناضل احمد انه الان خارج السجن الكبير قطاع غزه في الخارج يتنسم هواء عليل والكهرباء عندهم لاتنقطع ابدا ويعيش حر بعيدا عن القال والقيل والضغط والانقسام الداخلي الذي يعيشه اهل غزه ينتظر ان يفتح المعبر وينتظم امره كي يعود مجدد الى السجن الكبير في قطاع غزه ويعيش في محبوبته غزه ولا يعرف ماذا يخبىء له المستقبل ومتى سيعود .

الاخ المناضل ابوفياض قال يجب ان نتعلم تجارب الشعوب ونفهم طبيعة مايحدث فالوزير ورئيس اركان الجيوش والرؤساء يكونوا بمواقعهم وحين يتم احالتهم الى التقاعد يبحثوا عن اعمال جديد من اجل ان يعيشوا وكان هؤلاء يضعوا مصلحة الوطن في كل تعاملاتهم .

ومازحني اخي ابوفياض قائلا الاخ القائد اليوم عندنا هو من خاض في تاريخه النضالي 10 عزيات او شارك في ميسرات سلميه ونسينا الذين دفعوا الدم والاعتقال والعذاب والتشرد والمطارده واصبحنا نجري وراء اصحاب التاريخ البراق الذين خاضوا على العزيات وشاركوا فيها .

انا تعرفت على اخي المناضل ابوفياض فور خروجه من المعتقل الصهيوني وتسجيله في الجامعه الاسلاميه عام 1985 وتحرره في صفقة الجليل انذاك وبدات بيننا صداقه قويه فلم تمنحه قوات الاحتلال الصهيوني هويه وكان يحمل ورقه وكل مايشهاده الجنود الاسرائيليين ويطلبون هويته يعرفون انه اسير محرر وكان دائما يعاني من هذه الورقه وويلاتها وبقي يعاني ومطلوب ان يقوم بمراجعة مقر الحاكم العسكري بانتظام لتجديد تاريخ هذه الورقه وكنوع من الاقامه الجبريه .

المناضل القائد احمد ابومعيلق اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني واتهمته بالانتماء لحركة فتح وهدمت بيتهم في مدينة رفح وكذلك في مخيم المغازي وحكمت عليه بالسجن المؤبد لمشاركته بعمليات عسكريه ضد قوات الاحتلال .

وخاض تجربة التحقيق في زنازين الكيان الصهيوني وكان دائما بطلا وكان احد قادة الحركه الاسيره الفلسطينيه داخل سجون الاحتلال حتى تحريره من سجون الاحتلال وعودته الى بيته بعد قضاء سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني .

وخاض تجربة العمل النقابي والتنظيمي فور خروجه من الاسر التحق بالجامعه الاسلاميه وتولى مهام مسؤولية الحركه في الجامعه وعمل بجد واجتهاد ونشاط في بناء جيل الشبيبه وكان قائد متواضع ومعطاء عانى كثيرا من هذه المهمه التنظيميه بالاستدعاء الدائم لمقرات المخابرات الصهيونيه وكذلك الاعتقالات الدائمه .

في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى تولى مسؤولية قيادة تنظيم قطاع غزه في اصعب واحلك الاوقات فيها حتى اعتقلته قوات الاحتلال وتم التحقيق معه وخاض تجربة صعبه ومريره بجسده استطاع ان يوقف ضربه صهيونيه موجهه لتنظيم قطاع غزه بصموده في زنازين الاحتلال وصدر قرار بابعاده الى خارج الوطن وابعد هو وكوكبه من المناضلين من ابناء حركة فتح والتنظيمات الفلسطنييه الى جنوب لبنان .

واستقر به المقام فيه بالجزائر والتحق في معسكرات الثوره الفلسطينيه هناك واكمل دراسته الجامعيه وكان احد اهم القيادات الفتحاويه الذين عملوا هناك حتى عاد الى الوطن مع القوات العائده الى قطاع غزه وعمل في الشرطه وتنقل من موقع الى موقع فيها وكان احد الكوادر المميزين فيها .

خرج الى التقاعد مبكرا وهو في عز شبابه حسب قانون الرئيس محمود عباس لعام 2008 ونشط بهذا المجال لخدمة ابناء ابناء الاجهزه الامنيه المتقاعدين وهو من انشط الشباب المتقاعدين ويعمل بجد ونشاط هو وزملائه بهذه المهمه ويقدموا لاخدمات لجميع المتقاعدين حسب الامكانيات الموجوده لديهم .

امثال القائد المناضل احمد ابومعيلق كثيرون من المناضلين والقاده الذين تم تجاوزهم وعدم اختيارهم بتلك المجالس الاستشاريه الشكليه والاسماء كثيره وعديده اتمنى ان يتم عرض كل الاسماء التي تم تجاوزهم على امتداد اقاليم قطاع غزه ويتم تكليف ازلام ليس لهم تاريخ نضالي خاضوا معارك العزيات والمسيرات والافراح ويتم استثناء المناضلين الحقيقيين .