انا خجل الا يخجل الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء وقادة المقاومه والفصائل من وقفة اهالي الشهداء للمطالبه بحقوقهم

10 مايو

31294b4a-484f-4ee7-970a-d6354ba88c80كتب هشام ساق الله – خرجت اليوم ليس كعادتي في ساعات الصباح ومررت امام مؤسسة اسر الشهداء والجرحى التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينيه واذا انا امام الوقفه الاسبوعيه لعوائل الشهداء الذين استشهدوا في الحرب والعدوان الاخير عام 2014 ونحن نقترب من الموعد بعد عامين لم تصرف السلطه الفلسطينيه لعوائل الشهداء مخصصات شهريه كي يعيشوا بشرف خجلت ان اقف معهم ماذا ساقول لهم .

الا يخجل الاخ الرئيس محمود عباس ابومازن رئيس السلطه الفلسطينيه ورئيس منظمة التحرير الفلسطينيه والقائد العام لقوات الثوره الفلسطينيه والقائد العام لحركة فتح وعمود خيمتنا الفلسطينيه ان تقف امهات وازواج وبنات الشهداء وابائهم امام المؤسسات في قارعة الطريق يطالبوا بحقوق الاكرمين منا الا يخجل الدكتور رامي الحمد الله رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ان تقف عوائل الشهداء لتطالب بحقوق ابنائهم الذين زبحوا على مذابح الحريه من اجل فلسطين .

الا يخجل قادة الفصائل المقاومه جميعا ابتداء من حركة حماس والجهاد الاسلامي وفصائل المقاومه الاخرى كل باسمه ولقبه وصفته مما يجري ان موقفهم ووقفتهم امام هذا الملف الصعب الذي يتسول فيه الاكرمين منا حقوقهم امام مؤسسة اسر الشهداء بعد عامين من الانتصار الكبير الذي حققوه ولم يستطيعوا حماية كرامة اسر الشهداء المطالبين بحقوقهم ليس الا .

الا يخجل قادة وكوادر وقيادات الفصائل الفلسطينيه جميعا من اول حماس حتى الصاعقه والقياده العامه بان يقف اباء وامهات وزوجات وابناء الفصائل متى سيقوموا بدورهم ويعلوا اصواتهم ويتم اجبار كل القائمين على الوضع بان يلتزموا بحقوق الشهداء وان يتم صرف مخصصاتهم باثر رجعي حتى يعيش ابنائهم واسرهم بكرامه وشرف ولا يلعنوا اليوم الذي حرموا فيه من ابائهم ومنعوا من حقهم بالحياه .

نعم يجب ان نخجل جميعا مما يجري ومن هذا الاعتصام الاسبوعي يوم الثلاثاء لعوائل الاكرمين منا الذين يانوا جميعا في قبورهم ويلعنوا قياداتنا جميعا من الاول الى الاخر على مواقفهم المخزيه تجاه عوائلهم وتجاه هذا الصلف وهذه القسوه التي يتم التعامل مع عوائل الشهداء وخاصه لانهم من قطاع غزه في حين يفتحوا ايديهم ويصرفوا اموالهم لشهداء هبة القدس اليس الجميع شهداء وشهداء لفلسطين كل فلسطين .

كم نحن مقصرين بحق الشهداء وخاصه هذه الفئه من شهداء حرب وعدوان صيف 2014 والتي استمرت 51 يوم وسقط فيها 2200 شهيد و12 الف جريح وهدمت بيوت كثيره هدم كلي وجزئي تجاوزت ال 31 الف بيت نعم كيف سنواصل المسيره والنضال وننتصر اذا قصرنا بحق الشهداء والجرحى والمتضررون من هذه الحرب حتى نعيد الكره مره اخرى بالصمود ومواجهة العدوان الصهيوني .

شاهدت اكثر من 200 امراه يقفوا امام مؤسسة اسر الشهداء بشارع الشهداء ومعهم رجال وشباب واطفال في مشهد ابكاني واستفزني واشعرني بالخجل والعار تجاه ماشاهدت انقله لكم كي تعرفوا ان الشعب والثوره والفصائل التي لاتقدر شهدائها وابنائها لا تستحق الانتصار ولا تستحق الحريه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: