أرشيف | 8:31 م

على حركة فتح ان تقطع الحوارات مع حركة حماس حتى ترفع الصور المسيئه في ساحة السرايا

8 مايو

صور ابومازنكتب هشام ساق الله – ضربني وبكى وسبقني مافعلته حركة حماس كذبت الكذبه وشغلت ماكيناتها الاعلاميه من اجل ان يصدقها الجميع حتى لاتتحمل المسئوليه هي وكل الاطراف بموضوع احتراق الاطفال الثلاثه في مخيم الشاطىء وقامت اليوم بتعليق صور “دماؤنا في اعناقكم ..سيادة الرئيس ومعالي رئيس الوزراء” تتهم فيها الاخ الرئيس محمود عباس والدكتور رامي الحمد الله في خطوه ليس لها علاقه لا بالمصالحه ولا بالحوارات الجاريه .

حركة حماس اساءت لكل انواع العلاقات والحوارات حين تقوم بوضع هذه الصور في ميدان عام من اجل ان تتخلى عن مسئولياتها يريدوا ان يكسبوا شيء ويدمروا اشياء كثيره في طريق المصالحه.

انا اقول ان على حركة فتح ان توقف المفاوضات والحوارات مع حركة حماس بشكل كامل حتى تقوم برفع هذه الصور المسيئه وتعتذر لشعبنا الفلسطيني عن الخطوه المتسرعه والتهوره والتي تهدم اسس العلاقات الوطنيه والحوارات بين فصيلين فلسطينيين .

هذا القرار يجب ان تقوم به اللجنه المركزيه او تعلن عنه الهيئه القياديه لحركة فتح كما حدث حيث تم تفجير ابواب بيوت كوادر وقيادات حركة فتح ولم تعلن الاجهزه الامنيه انذاك من الجهه التي قامت بهذه الفعله ولم يتم التحقيق بما جرى وبقيت العلاقات مقطوعه والحوارات متوقفه اكثر من عام .

الجميع يتوجب ان يتحمل المسئوليه ومن يسيطر على تلابيب الاوضاع في قطاع غزه هو بواجهة الاحداث وماجرى بمخيم الشاطىء يتوجب ان يسارع بتحقيق المصالحه الفلسطينيه وانهاء الانقسام الداخلي والعوده الى ماتم الاتفاق عليه بمخيم الشاطىء والعوده من اجل اغلاق هذه الصفحه المخزيه السوداء من الانقسام الذي يقارب ان يصل عمره الى 10 سنوات .

دماء هؤلاء الشهداء يجب ان تنهي معاناة ابناء شعبنا من موضوع الكهرباء وتوقف مسلسل الشهيد تلو الشهيد الذي وتحميل هذا الطرف وذاك المسئوليه والحقيقه باتت معروفه لكل ابناء شعبنا بان المستفيد مما يجري هم اطراف الخلاف الفلسطيني الداخلي واستمرار الاوضاع السيئه والحصار الذي يعاني منه ابناء شعبنا الفلسطيني .

الذي استفزني اني تابعت مانشره الاعلام التنظيمي لحركة فتح فلم اجد أي بيان او موقف سوى بعض التصريحات لعل اقوى ماقرات تصريح الاخ فايز ابوعيطه الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزه منشور على موقع دنيا الوطن

أكد المتحدث باسم حركة فتح في قطاع غزة فايز أبو عيطة، أن توجيه حماس الاتهامات، لن يعفيها من مسؤوليتها عن تأزم الأوضاع الداخلية للقطاع وعن احتراق الأطفال الثلاثة من عائلة الهندي.

وأكد أبو عيطة في حديث لاذاعة “موطني” اليوم الأحد الرفض الكامل للاتهامات التي توجهها حماس في قضية احتراق الأطفال الثلاثة للرئيس وحكومة الوفاق وحركة فتح، في الوقت الذي يعلم فيه المواطنين أن حماس هي من تسيطر عملياً على القطاع، وتمنع حكومة الوفاق من أداء مهامها.

وأكد ابو عيطة أن توجيه حماس الاتهامات لن يعفيها من المسؤولية، ولن يحل المشكلة الاساسية في إنهاء الانقسام ولن يخفف من معاناة الشعب الفلسطيني، موضحاً أن حركة فتح والقيادة رفضتا الخوض في توزيع وتوجيه الاتهامات نظراً للوضع الانساني، وعدم استخدام قضية إنسانية في موضوع سياسي، مؤكداً أن اهتمام القيادة والرئيس محمود عباس انصب حول تقديم كل ما يلزم للعائلة المنكوبة وتوفير المسكن وكل الامكانيات المادية لهم.

وشدد أبو عيطة على ضرورة إنهاء الوضع المآساوي الكارثي في القطاع، ووقف معاناة الشعب الفلسطيني جراء الانقسام البغيض.

وطالب أبو عيطة شركة كهرباء القطاع تسليم العمل بشكل كامل لحكومة الوفاق الوطني، وأن تسمح حماس لحكومة الوفاق القيام بمهامها في القطاع، للتخفيف عن معاناة المواطنين.

تفاجئ المواطنون صباح اليوم بوجود لوحات اعلانية كبيرة في شوارع غزة تحمل صورة للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله مع جملة “دماؤنا في اعناقكم .. سيادة الرئيس ومعالي رئيس الوزراء” .

وتأتي تلك اليافطات في إشارة الى مسؤولية الرئيس ورئيس الوزراء عن فاجعة حرق الأطفال الثلاثة بمخيم الشاطئ غرب غزة بسبب استخدام الشموع عقب انقطاع الكهرباء.

وكانت حركة حماس حملت امس الرئيس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله المسؤولية في ظل حالة التمييز والتهميش التي يمارسانها ضد أهل غزة وإصرارهما على فرض ضريبة البلو، على الرغم من أنها مستردة من الاحتلال وكذلك رفض تقديم طلب رسمي للاحتلال لربط غزة بخط كهربائي إضافي.

33 عام ذكرى انشقاق ابوموسى كل الانشقاقات في حركة فتح ذهبت الى مزابل التاريخ

8 مايو

فتحكتب هشام ساق الله – 33 عام هي عمر اصعب انشقاق مر في تاريخ حركة فتح وخلف ورائه دمار وشهداء بالالاف واستسلم للنظام السوري وكان اداه لها فلم يتبقى منه أي شيء سوى الذكريات الاليمه ووصمة العار لكل من شارك فيه وذكرى تمر حدث في مثل هذا اليوم العاشر من ايار مايو عام 1983 وذهب هذا الانشقاق الى مزابل التاريخ ولم يبقى منها أي شيء يذكر .

انا اجدد هذا المقال الذي كتبته العام الماضي من اجل ان اقول لكل من تسول له نفسه ان يفكر بالانشقاق على حركة فتح او الخروج عنها بانه سيؤول الى مثل ما الت اليه كل المحاولات السابقه فالمطلوب هو اصلاح هذه الحركه الكبيره واخراجها من امراضها من اجل ان تستعيد عافيتها ودورها الريادي في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني .

الانشقاق هو ازمه داخليه لمن يفكر فيه وعدم فهم طبيعة ماتطرحه هذه الحركه الوطنيه الرائده من حل لكل قضايا شعبنا وفتح هي الحركه التي تمتشق البندقيه وتتبنى المقاومه والكفاح المسلح وهي نبض الشارع الفلسطيني وخياره الاول .

بداية أي انشقاق تاتي بالولاء لاشخاص وتكبيرهم واتباع مايقوله هؤلاء الاشخاص وكانه دين او علم زايد عن الانسان او او او وبالنهايه هؤلاء الاشخاص لهم اخطائهم وهفواتهم وخطاياهم وهم ليسوا ملائكه حتى يتم تفسيخ حركة فتح من اجلهم الحركه باقيه وكل الاسماء ذاهبه والتاريخ يكتب باحرف من عار كل من يخرج عن الحركه لصحالح اشخاص ومسميات باسم الاصلاح فالمعارضه تكون بداخل البيت الفتحاوي .

بعد وفاة العقيد سعيد المراغي ابوموسى قائد الانشقاق الذي حصل في حركة فتح وسبقه وفاة ابوخالد العمله زميله وابتعاد القاده التاريخيين وتنكر البعض منهم لهذه الخطوه الداميه لم يبقى من الانشقاق الا ذكرياته الحزينه وماجرى فيه من قتل وموت لشباب كانوا رائعين بتحريض من النظامين السوري والليبي .

انا اذكر ابناء حركة فتح بهذه الذكريات الصعبه والاليمه حتى لايفكر احد على الخروج يوما من الايام ولايدفعوا ابناء الحركه الى الخروج على الاطر الشرعيه في حركة فتح من خلال سرقة الحركة والاستحواذ عليها فحركة فتح كانت وستظل عصيه عن الكسر والانشقاق .

وتراكم الاشكاليات التنظيميه وعدم حلها وحسمها بسرعه يؤدي الى تراكم الاحداث ويؤدي الى اشياء ضاره في حياة التنظيم نتمنى ان يتم دراسة العبر والعظات من الماضي ومن الانشقاق الذي حدث في ذلك الوقت .

يصادف في العاشر من ايار مايو عام 1983 ذكرى الانشقاق في حركة فتح والذي قاده الضابط المنشق عن الحركة سعيد المراغي والذي عمل مساعدا للشهيد القائد سعد صايل واحتج على تعيين اللواء ابوالمعتصم عفانه مديرا للعمليات المشتركه وخرج هو ومجموعه والتجئوا الى النظام السوري الذي شن حرب على حركة فتح تم اجلاء قوات الثوره باتجاه الشمال اللبناني بعمليه ذكيه قادها الشهيد المرحوم اللواء زياد الاطرش وحوصرت مخيمات شمال لبنان وجرى قصفها من النظام السوري والليبي .

النظام السوري دائما كان يخطط بوضع القضيه الفلسطينيه في جيبه لمصادرة قرارها الوطني الفلسطيني وليغطي خيانته وعجزه عن تحرير فلسطيني الا بالشعارات البراقه الخداعه التي ظهرت اثارها اليوم من خلال قمعه لابناء شعبه وقتله الاف الاف من الشهداء والابرياء السوريين كما قام بالسابق بقتل الاف الاف الفلسطينيين في جرائم كثيره ارتكبت خلال حربه على المخيمات الفلسطينيه بداية الحرب الاهليه اللبنانيه .

سقط خلال هذا الانشقاق عدد كبير من ابناء شعبنا الفلسطيني ومن خيرة مقاتلي حركة فتح جراء هذا القصف السوري الليبي بمشاركة ضباط انشقوا من حركة فتح وكان هذا الانشاق الاكبر والاصعب في تاريخ حركة فتح مع دعم فصائل فلسطينيه مواليه للنظام السوري وجرى طرد المقاومه الفلسطينيه فيما بعد من لبنان .

وقد انضم الى تلك الحركه اثنان من اعضاء اللجنه المركزيه للحركه هم نمر صالح ابوصالح وسميح ابوكويك الملقب بقدري اضافه الى ابوخالد العمله العضو الدائم بكل حركات الانشقاق السابقه وعدد كبير من كوادر الحركه انضموا للمطالب العادله التي نادوا بها وهي التي تطالب بالتصحيح داخل الحركه وعدم التزام القياده بالنظام الاساسي للحركه والفساد المالي واشياء كثيره اريد بها حق ولكنها بداخلها كانت موجهه من المخابرات السوريه بهدف انهاء حركة فتح.

وقد شنت المخابرات السوري بواسطه هؤلاء المنشقين عمليه عسكريه لاخراج قوات فتح من كل لبنان بعد ان تمكنوا من العوده متسللين عبر البحر وفعلا هاجوا المخيمات الفلسطينيه في لبنان وقتلوا مئات بل الاف الفلسطينين وسجنوا اعداد كبيره من قادة حركة فتح الموالين للرئيس الشهيد ياسر عرفات لعدة سنوات في السجون السوريه فقط لانهم عرفاتيين .

ودمروا ونزحوا الاف العائلات وعاد البعض منهم الى صفوف الحركه ويوجد منهم الان اناس في السلم الهرمي التنظيمي العالي ولعل ابرز من عاد واعتزر برساله وجهها في حينه عضو اللجنه المركزيه للحركه سميح ابوكويك قدري وانا شخصيا اطلعت عليها في حينه وسميت تلك الحركه الانشقاقيه حركة فتح الانتفاضه وهي فصيل رئيس ضمن فصائل ال 10 المتواجده بسوريا والتي تحضر فقط الاجتماعات بدون أي دور وبقي ابوموسى هو امينها العام وتم اعتقال ابوخالد العمله من قبل النظام السوري ولم يشفع له تاريخه الطويل بالانشقاقات على حركة فتح .

وكنت بداية انشاء المدونه مشاغبات سياسيه قد استعرضت تاريخ الانشقاقات داخل حركة تفح ونعيد ذكرها فقط لكي نقول لمن يتحدث عن الانشاق داخل حركة فتح في داخل الوطن المحتل انه صعب ولايمكن ان يتم ويمكن فقط ان يحدث حرد او خروج من اطار الحركه ولكن لن يكون هناك انشقاق بمعنى انشقاق .

بدات حركة الانشقاق بداخل حركة فتح في بداياتها الاولى حين سمحت فتح بدخول تنظيمات بكاملها للانصهار بداخل الحركه وترك اسمائها القديمه والانخراط بحركة فتح فقد انضم كثيرون بتنظيماتهم الى الحركه ومن ضمنهم الاخ ابوالهول هايل عبد الحميد عضو اللجنه المركزيه وعصام سرطاوي واخرين وتحدث يومها احمد جبريل الضابط السوري مع الاخ ابوعمار لينضم هو وجبهته الصغيره المسماه جبهة تحرير فلسطين والتي اسست عام 1958 ووافقت فتح على انضمامه وتم تعيينه عضو باللجنه المركزيه للحركه انذاك الا ان احمد جبريل ومجموعته حاولوا السيطره على حركة فتح واختراقها باوامر من المخابرات السوريه وسرعان مافشلت محاولتهم وتم طردهم واعلن في حينها احمد جبريل الانشقاق عن الحركه وعودته الى تنظيمه القديم .

وفي عام 1974 اعلن صبري البنا وكان في حينها عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح الانشقاق عن الحركه بتحريض من النظام العراقي واطلق على حركته يومها فتح المجلس الثوري انضم اليه عدد من كوادر فتح استطاع ابوعمار شراء بعض ذممهم واعادتهم الى صفوف الحركه وسرعان ما انضموا فيما بعد الى حركات انشقاقيه اخرى حدثت بداخل الحركه وسيظل التاريخ يذكران حركة ابونضال قامت بقتل واغتيال عدد كبير من القيادات الفتحاويه وخاصه سفرائنا في العالم ويقال ان تلك المجموعه كانت مرتبطه بالاجنده الصهيونيه من خلال علاقات مع الموساد الصهيوني واعدم ابونضال البنا من قبل النظام العراقي بتهمة الخيانه وانتهى وسيظل التاريخ يكتب عنه اعماله الاجراميه والخسيسه باحرف من خرى حيث عمل كبندقيه ماجوره تنقل من جهاز مخابرات الى اخر .

وحاول اخرين في عام 1976 في لبنان القيام بعملية انشقاق كانت انتمائاتهم السابقه تحمل صفه ماركسيه عقائديه ولكن سرعان ماتم السيطره عليهم واعادتهم الى صفوف الحركه بعد تقديم حلول شخصيه لهم ومن ابرزهم ابوخالد العمله واخرين .

وفي عام 1980 انشق عدد من أعضاء الحركة تحت قيادة عبد الكريم حمدي (أبو سائد) مؤسسين حركة فتح/ مسيرة التصحيح وتم السيطره عليها واعادتهم الى الحركه خرج بعضهم للاقامه خارج لبنان وهاجروا الى الدول الاسكندنافيه .

وفي الاردن عام 1986 تزعم أحد قادة جيش التحرير اللواءعطا الله عطا الله ابوالزعيم تمرداً، في أعقاب تجميد ذلك البلد لاتفاق عمّان مع المنظمة، في 19 فبراير 1986. ووصفت حركته بأنها حركة تصحيحية، للإصلاح داخل فتح. واتهم قيادة المنظمة بالديكتاتورية. ودعا إلى حوار بين أهل الأرض المحتلة والحكومات العربية، لحل القضية الفلسطينية. وحاول المتمردون الاستيلاء على مكاتب المنظمة في الأردن، ومعسكر الكرامة غير أن التمرد كان مفتقداً التأييد الحقيقي، داخل فتح؛ ومتمتعاً بدعم الأردن، الراغب في شق أنصار عرفات فيه، ولا سيما أفراد لواء جيش التحرير .

عام على رحيل الطبيب النطاس البارع الفتحاوي عبد عبد الله ابومرحيل

8 مايو

عبد-ابومراحيلكتب هشام ساق الله – في التاسع من ايار يونيه 2015 رحل عنا الدكتور عبد عبد الله ابومراحيل الطبيب الانسان والنطاس البارع الفتحاوي الكبير الذي عانى كثيرا مع المرض رحمه الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا هذا الرجل الرائع الذي نتذكره ونترحم على روحه ونقرا له الفاتحه لم يكرمه احد لا في حركة فتح ولا بالمكتب الطبي الحركي المركزي ولم يبادر احد من المؤسسات التي شارك بتاسيسها حتى بنك الدم من اجل تسليط الاضواء على عطائه حتى تتعلم الاجيال من تجربته .

التقيت صديقي الحبيب هيثم احد كوادر مخيمات الاطفال والشبيبه الفتحاويه ايام الزمن الجميل في الانتفاضه الاولى امام مستشفى القدس ولم اره منذ ان غادر الوطن للدراسه في المانيا وجاء خصيصا لرؤية والده المريض وكان والده وقتها في مستشفى القدس بتل الهواء مصاب بجلطه حاده .

الدكتور الرائع والانسان عبد عبد الله ابومرحيل ابوياسر ولد في مدينة بئر السبع درس في مدارسها وهاجرت عائلته الى مدينة غزه واكمل باقي دراسته والتحق في مدرسة فلسطين الثانويه وحصل على معدل عالي في الثانويه العامه اهله للتححاق في كلية الطب بجامعة القاهره تخرج منها وكان من المتفوقين .

التحق باكرا في صفوف حركة فتح على يدي عضو اللجنه المركزيه الاولى للحركه المغفور له المرحوم القائد محمد الافرنجي قبل انطلاقة الحركه وكان من النواه الطلابيه المتعلمه الاولى التي بشرت لانطلاق حركة فتح وكان رحمه الله مع انطلاقة الكفاح المسلح ضد الكيان الصهيوني .

عاد الى ارض الوطن وعمل في مستشفى الشفاء في مدينة غزه وشارك في تاسيس بنك الدم الفلسطيني واحد اعضاء هيئته الاداريه لسنوات عدة وبقي طبيبا انسانا يخدم المرضى ويعالج الفقراء ويعمل من اجل الوطن وحركة فتح بصمت لايعرفه الا ابناء حركة فتح المخلصين ويعرف عطائه وبذله الفقراء الذين كانوا دائما يلجاوا اليه .

تولى مسئولية العلاج بالخارج فور بدء تاسيس السلط الفلسطيني وكان دائما يساعد المرضي ويعمل على تحويله بسرعه حسب الحاجه ولا يقصر بخدمة المرضي ودائما على راس عمله ليل نهار .

رحمه الله كان يساعد الطلاب الجامعيين الفقراء عن طريق الدكتور الطبيب الانسان الله يعطيه الصحه والعافيه الدكتور رياض الزعنون اول وزير للصحه الفلسطينيه صديقه وكذلك الاستاذ الفاضل حامد الجدي مدير عام التربيه والتعليم ايام الزمن الجميل والعلم والعطاء الله يعطيه الصحه والعافيه .

الاخ الدكتور ابوياسر كان على علاقه مع الشهيد القائد فيصل الحسيني ابوا القدس وعضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح هذا الرجل الرائع المعطاء كان يرسل الوفود الى قطاع غزه من الاجانب ليعرفوا حقيقة الواقع وكان دائما محطتهم الاولى بيت هذا الرجل المعطاء .

المرحوم الدكتور المعطاء عبد عبد الله ابومرحيل متزوج وله من الابناء ثلاثه هم ياسر وهيثم ومبارك وابنه واحده هي نهال .

تعازينا لهذا الرجل المناضل الذي اعطى فلسطين كثيرا وتعازينا لعائلة ابومرحيل المناضله وزوجته المناضله الصابره وابنائه الاخوه الرائعين ياسر وهيثم ومبارك وانسباهم والى كريمته نهال وانسبائهم والعائله الكريمه وانسبائهم ال ابومدين واصدقاء الدكتور وزملائه في العمل والى جموع حركة فتح في كل مكان برحيل هذا المناضل الكبير الانسان والذي عمل طوال حياته بصمت لخدمة الفقراء والمحتاجين تعازينا لاصدقاء المرحوم ال ابناء المرحوم الشيخ حسن الافرنجي جميعا كل باسمه ولقبه وموقعه الاجتماعي فقد ربطته علاقه وثيقه بهم وحميمه .

22 عام على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه إلى قطاع غزة

8 مايو

نصر-يوسفكتب هشام ساق الله – العاشر من ايار مايو عام 1994 يوم جميل اغر صحت فيه غزه على دخول طلائع قوات الثوره الفلسطينيه اليها وبدء انشاء السطله الوطنيه الفلسطينيه فقد دخلت إلى قطاع غزة أول مجموعة من القوات الفلسطينية، والبالغ عددها (150) رجلاً فلسطينياً بقيادة اللواء نصر يوسف عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، وهذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قوات نظامية فلسطينية الأراضي الفلسطينية.كان أفرادها يرتدون الزي العسكري الأخضر الزيتوني لجيش التحرير الفلسطيني.

وقامت الصحف العربيه قبل فتره بالحديث مجدد عن تولي اللواء نصر يوسف مجددا مسؤلية الامنيه في الضفه الغربيه وقطاع غزه وعودته مجددا الى صورة الاحداث وجرى الحديث معه ولكن حتى الان بانتظار ان يتم اتخاذ القرار بعد موافقته على هذه المهمه .

وقد جاء دخول هذه الطلائع كمقدمة لدخول دفعات أخرى من القوات الفلسطينية التي تم الاتفاق على تسلمها مهام الأمن في الأراضي الفلسطينية، بناء على ما نص عليه اتفاق أوسلو.

اذكر هذا اليوم الجميل حين دخلت تلك القوات وكانت كل غزه باستقبالها ويومها صدق اهل غزه ان هناك اتفاق سياسي سيتم تطبيقه بشكل حقيقي على الارض وان هناك اخرين سيعودوا الى الوطن والرئيس الشهيد القائد ايضا سيعود .

لم تعد السلطه الفلسطينيه تحتفل بهذا اليوم او تذكره على وسائل الاعلام لانه كان يوم العوده الى غزه اول الوطن وهناك من يريد ان ينسى غزه واسقطها من حساباتهم ويتم حشرها وتحويلها من اول الوطن والجزء النابض منه الذي دائما ينتصر بدمه وماله وعرقه لفلسطين.

واللواء نصر يوسف واسمه الحقيقي مصطفى سالم البشتاوي من مواليد جسر الجامع في غور الأردن قرب بلدة الشونة الشمالية في العام 1943 ، متزوج وله خمسة ذكور وعدد من الإناث .

حصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة حسن الصباح في مدينة اربد شمال الأردن، ودرس “التاريخ الإسلامي” في جامعة بيروت العربية ، ثم درس “الاقتصاد الإسلامي” في جامعة اليرموك في الأردن.

التحق نصر يوسف بحركة “فتح” منذ تأسيسها عام 1965 وهو ما يزال طالبا في الثانوية، وفي نفس العام التحق بجناحها العسكري “العاصفة”.

في عام 1967 تلقى دورة عسكرية في كلية “نان كين” العسكرية في الصين الشعبية، وعاد منها ليلتحق بقوات الثورة الفلسطينية.

في عام 1968 أصبح مسئولا للعمليات في القطاع الأوسط في “الأردن”، وشارك في معركة “الكرامة” في 21 مارس 1968، ثم شغل منصب قائد القطاع الشمالي في اربد.

وفي منتصف عام 1969م انتقل الى “لبنان” حيث أسس قوات الثورة في منطقة “العرقوب” والتي عرفت باسم “فتح لاند”، ثم انتقل الى “سوريا”، حيث أسس “قطاع الجولان”، شارك في أحداث “أيلول” في الأردن عام 1970م.

في عام 1973 التحق بقوات الثورة “المحمولة”، وشارك في حرب “أكتوبر” سواء عبر الجنوب اللبناني أو في الجبهة السورية، التي انضم إليها مع قوات فلسطينية لدى تراجعها في منطقة “سعسع”.

في عام 1974 ذهب الى “فيتنام” حيث درس ميدانيا تجربة “الثورة الفيتنامية”.

تولى منصب “نائب قائد شمال لبنان” في عام 1975م.

تولى دورة “أركان وقيادة ألوية” في كلية “لسترل” السوفيتية.

في عام 1979 تولى قيادة “قوات اليرموك” في “جيش التحرير الفلسطيني” في سوريا.

شارك في مقاومة الجيش الصهيوني أثناء اجتياح لبنان عام 1982، وكان يرابط مع قواته في منطقة “العيشية والريحان” في الجنوب اللبناني، وفي عام 1983 شارك في قتال المجموعات التي انشقت عن حركة “فتح” في لبنان.

تولى قيادة قوات “الكرامة” في الأردن في عام 1986م، وانتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة “فتح” في عام 1989م.

فاز بعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر الخامس للحركه الذي عقد في تونس عام 1989 واعتبر من التيار المعارض للرئيس الشهيد ياسر عرفات .

في 8 مايو 1994 كان على رأس القوات الطليعية التي عادت الى “فلسطين المحتلة” في إطار “اتفاقيات أوسلو”، حيث تولى منصب “مدير عام الأمن العام” و”الشرطة الفلسطينية”، اشترك في مفاوضات طابا الأولى عام 1995م.

تم تعينه وزير للداخليه في السلطه الفلسطينيه عام 2005 ورشح نفسه لعضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح في المؤتمر السادس الذي تم عقده في مدينة بيت لحم عام 2008 ولم يحالفه الحظ ولو يعد يظهر بوسائل الاعلام منذ هذا التاريخ .