أرشيف | 9:10 م

بدي اعرف أي صفحة رسميه لحركة فتح على الفيس بوك او على شبكة الانترنت

29 يناير

فتحكتب هشام ساق الله – منذ ان وصلني بيان حركة حماس على الانترنت يوم الخميس والذي يندد بحركة فتح وموقفها على الفيس بوك بشان الشهداء السبعه الذي قضوا باحد الانفاق في مدينة غزه وانا ابحث عن الصفحه التي كتبت هذا الكلام المخزي والذي يتشفى والذي لاينبغي كتابته بمثل هذه الاحداث الصعبه وجرح حركة حماس هو جرح الشعب الفلسطيني اتفقنا او اختلفنا معها فحركة فتح ليس من شيمها الشماته بالاستشهاد والمواد ورش الملح على الجرح الفلسطيني .

وانا ابحث عن حركة فتح في صفحات الفيس بوك وجدت مئات الصفحات التي تحمل اسم حركة فتح منا الصفحات الرسميه واخر لاقاليم واخرى لناطقين باسم الحركه واخرى لمناطق وشعب تنظيميه تعبت وانا ابحث عن الصفحه التي ذكرت الكلام المستنكر الذي كتب عليها وتم اعتمادها من قبل حركة حماس على انها صفحة رسميه لحركة فتح .

للاسف حركة حماس تنتظر وتتلكك من اجل مهاجمة حركة فتح واعتماد أي كلام موجود على صفحات تحمل اسم حركة فتح ليخرج الناطقين باسمها من اجل الرد عليه ولا احد منهم يسال أي من قيادات حركة فتح عن صحة هذا الكلام كيف تتحدث حركة فتح بمثل هذا الكلام وهناك لقاءات تجري في الدوحه وهناك تاملات بان يتم تشكيل حكومة وحده وطنيه بالقريب العاجل .

من كتب الكلام المستنكر على أي صفحه من صفحات حركة فتح أي كان فهو لايعرف حركة فتح ولا يعرف انها لا تتشمت بالشهداء ولا تحمل احد مسئولية أي حدث ولا تتدخل بشان حركة حماس او غيرها ولا يعرف هذا الذي كتب الكلام المستنكر هذا ظروف اهل مكه وحركة فتح في قطاع غزه وطبيعة التشابك الموجود في قطاع غزه ولا يعرف سوى انه يتشفى ويكتب فقط حتى يسيء الى تاريخ الحركه ونضالها الكبير .

نختلف مع حركة حماس كثيرا في قطاع غزه ولكن لازلنا على مبادىء فتح وعاداتها وتقاليدها المحترمه لانتشمت بحالة الموت ونشارك مثل ابناء شعبنا فكل عائله من عائلات الشهداء السبعه الذين سقطوا في حادث النفق يوجد منهم عشرات بل مئات الكوادر الفتحاويه الجميع مجروح من ابناء شعبنا بخسارة هؤلاء الشهداء السبعه .

انا اناشد الاخ القائد العام لحركة فتح الاخ الرئيس محمود عباس بصفته عمود خيمتنا الفلسطينيه والفتحاويه ان يصدر تعليماته الصارمه باغلاق كافة المواقع والدكاكين التي تحمل اسم حركة فتح وان يتم تحديد موقع محدد او مواقع معروفه لابناء الحركه لايصدر عنها الا الكلام الرسمي كما هو موجود في قطاع غزه فهناك موقع رسمي واحد يتحدث باسم حركة فتح وهو من يمكن الرجوع اليه في المواقف الرسميه هو موقع الرواسي سواء انا اتفقت معها ام اختلفت فانا شخصيا ارجع اليها حين اريد ان اعرف الموقف الرسمي للحركه .

واناشد الاخ الرئيس محمود عباس القائد العام ان يصدر تعليماته باصلاح الاعلام التنظيمي ووقف الكثير من المنسابين الذين يتحدثوا ويكتبوا وينطقوا بما يسيء لحركة فتح وتاريخها النضالي ويلجم هؤلاء المفلتين الذين يتدخوا بساحة العمل التنظيمي من الناطقين باسم الحركه او القيادات الذين لايعرفوا طبيعة الوضع في قطاع غزه وحساسياته المختلفه .

وكانت نددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بما وصفته “تعمد الإعلام الرسمي لحركة “فتح” النيل من شهداء الإعداد والتجهيز الذين قضوا داخل نفق للمقاومة في قطاع غزة. وقالت حماس في بيان تلقت “سما” نسخه منه “تأبى القيادة المتنفذة بفتح .

اقولها واجري على الله ويجب على قيادة حركة فتح في قطاع غزه ان ترد على الاتهامات التي اوردتها حركة حماس والتعبير عن اصالة حركة فتح بالدعوه للقاء او زيارة بيوت عزاء الشهداء السبعه باسم حركة فتح باعداد كبيره فهناك في كل عائله من عوائل الشهداء السبعه ابناء اعزاء لنا في حركة فتح والحركه الوطنيه ينبغي ان نعلنها اننا ابناء شعب واحد ومصاب حركة فتح او حماس هو مصاب الشعب الفلسطيني .

الإعلانات

10 سنوات على انتخاب المجلس التشريعي بدورته الثانيه

29 يناير

المجلس التشريعيكتب هشام ساق الله – استغربت كثيرا ان احد من الكتاب والمواقع الالكترونيه لم يتذكر انتخاب المجلس التشريعي الحالي ولم يذكر به احد كتبت ملاحظه عندي يوم انتخاب المجلس التشريعي في الخامس والعشرين من كانون ثاني يناير 2006 وانتخاب الاخ الرئيس محمود عباس رئيس للسلطه الفلسطينيه حتى اتابع من يتذكره من الكتل البرلمانيه او كتاب الراي فلم ارى احد تذكره باستثناء الكاتب الدكتور جهاد حرب في مقال نشر على موقع معا الاخباري .

انا ذكرت في صفحتي مشاغبات هشام ساق الله بذكرى انتخاب الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات في العشرين من هذا الشهر قبل عشرين عام وكتبت مقال ذكرت فيها بهذه الذكرى الاولى لاول انتخابات تشريعيه فلسطينيه في عهد السلطه الفلسطينيه ولكني اردت ان افوت الكتابه عن ذكرى المجلس التشريعي الفلسطيني الذي لم نشاهد منه أي شىء سوى تعزيز الانقسام الفلسطيني الداخلي وتعميقه ولم يستفد شعبنا الفلسطيني منه أي شيء سوى المصاريف العاليه وعمل اعضاء المجلس التشرعي من كلتلة التغيير والاصلاح وكتلة فتح البرلمانيه كبصامات للانقسام

ترى العجب بممارسة الهبل القانوني بين كتلتي فتح وحماس كل في موقعه هذه تعقد جلسات لمناقشة مواضيع وتعتبر جلستها قانونيه وتلك تجتمع بالضفه الغربيه باعضاء كتلة فتح وبعض الاحيان ياتو بالكتل البرلمانيه الاخرى من اجل اضفاء شرعيه لتلك الاجتماعات التي لاتعتبر اجتماعات رسميه لا بالتواكيل النواب المعتقلين ولا بحضور نواب فتح والتنظيمات الفلسطينيه .

اعضاء المجلس التشريعي تقاضوا مبالغ وبدلات ماليه بملايين الملايين ولم يستفد منهم ابناء شعبنا ابدا في تشريع قوانين او مراقبة حكومات او قول الحق والوقوف الى جانب ابناء شعبنا الفلسطيني وللاسف جسدوا جميعا الانقسام الفلسطيني الداخلي ووقفوا بشكل حزبي الى جانب جماعة كل منهم ودعموها .

الصحيح ان الكيان الصهوني عزز هذا الانقسام باستمرار اعتقال نواب المجلس التشريعي وخاصه بالضفه الغربيه اعتقالا اداريا لعدة مرات منذ انتخابه والحكم على كثير منهم بالسجن الفعلي واخرين لازالوا في الاسر مثل القاده الاخ مروان البرغوثي والرفيق المناضل احمد سعدات امين عام الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين واخيرا اعتقلوا الرفيقه خالده جرار وقبل ثلاثة ايام اعتقلوا ثلاث نواب من حركة حماس كان اخرهم النائب عن القدس المبعد الى رام الله محمد ابوطير .

للاسف السلطه الفلسطينيه لم تعطي قضية اعتقال نواب المجلس التشريعي في سلم اولوياتهم وتعاملت مع هذا الامر على انه شيء طبيعي وعادي وتعاملت بشكل حزبي وتنظيمي اكثر منه ان هؤلاء نواب المجلس التشريعي ويجب ان يتم حمايتهم وحماية حصانتهم للاسف الشديد حركة حماس دائما تتحدث عن انتهاء شرعية الاخ الرئيس محمود عباس الذي انتخب بنفس يوم انتخاب اعضاء المجلس التشريعي ويتناسوا ان شرعيتهم مرتبطه ببعضها البعض .

رغم الانقسام الداخلي لم تتوقف السلطه الفلسطينيه عن دفع رواتب كل اعضاء المجلس التشريعي بدون تمييز وبعض النظر عن انتماءاتهم التنظيميه وهناك من يتقاضى بدلات مختلفه من حكومة حماس في غزه وبدلات اخرى من حكومة الدكتور رامي الحمد الله نظير حضورهم نقاشات اضافه الى استضافه وغيرها ويامين شايفهم رايحين جايين على الضفه الغربيه نواب غزه بدون نتائج واضحه .

يتم الاستعاضه عن المجلس التشريعي وتشريعه للقوانين الفلسطينيه بمراسيم رئاسيه يصدرها الاخ الرئيس محمود عباس وتنشر بالصحف الرسميه وتصبح نافذة الفعل والعمل بقوة القانون وهذه المراسيم هي مايحكم الوضع الفلسطيني الداخلي وكتلة التغيير والاصلاح التابعه لحركة حماس تصدر قوانين يتم تطبيقها في قطاع غزه .

ذكرى حزينه واليمه هذه الذكرى التي لم يمارس اعضاء المجلس التشريعي دورهم بسبب الانقسام منذ انتخابهم ولم يجتمعوا الا اجتماعات قليله وحين يجتمع الوطن كان يجتمع بالفيديو كونفرانس والله يكون بعون الوطن ولا احد يعلم متى سيستمر شرعية هذا المجلس ومتى سيتم انتخاب المجلس التشريعي في دورته القادمه العمر كله للنواب واعضاء المجلس التشريعي والله يرزقهم ودام الهبل القانوني السائد .

في العشرين من شهر كانون ثاني / يناير 1996 جرت أول انتخابات للمجلس التشريعي الفلسطيني، حيث توجه أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، لأول مرة في تاريخهم الحديث، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات عامة ديمقراطية حرة ومباشرة لاختيار رئيسهم للسلطة الوطنية الفلسطينية، واختيار ممثليهم في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وفي 25 كانون ثاني /يناير 2006 جرت الانتخابات التشريعي للمجلس التشريعي، وتم تنصيبه في الثامن عشر من شباط/ فبراير 2006، شاركت في هذه الانتخابات كافة الأحزاب والفصائل الفلسطينية (ما عدا حركة الجهاد الإسلامي) التي جرت على أساس قانون الانتخابات الجديد ، قانون رقم 13 لسنة 2005، القائم على أساس النظام الانتخابي المختلط مناصفة لعدد مقاعد المجلس التشريعي (50% – 50%) بين نظام الأغلبية (ذي الدوائر المتعددة) والنظام النسبي (أو نظام القوائم) باعتبار الأراضي الفلسطينية دائرة انتخابية واحدة، بحيث يتم انتخاب ستة وستين نائباً على أساس نظام (تعدد الدوائر) موزعين على الدوائر الانتخابية الست عشرة حسب عدد السكان في كل دائرة وبما لا يقل عن مقعد واحد لكل دائرة. وستة وستون نائباً يتم انتخابهم على أساس نظام التمثيل النسبي (القوائم).

المجلس التشريعي في النصوص القانونية تعود فكرة إنشاء المجلس “التشريعي” الفلسطيني إلى وثيقة “إعلان المبادئ” التي وقعت في العاصمة النرويجية أوسلو بالأحرف الأولى في 19أغسطس/ آب 1993، وتم وضع التفاصيل المتعلقة بالمجلس التشريعي في الاتفاقية الفلسطينية الإسرائيلية للمرحلة الانتقالية لعام 1995. كما أن المشرّع الفلسطيني في المجلس التشريعي الأول “المدة النيابية الأولى 1996-2006” وضع في القانون الأساسي الإطار القانوني للمجلس التشريعي باعتباره ركيزة أساسية في النظام السياسي.

الي ناسي نتائج انتخابات المجلس التشريعي واعضاء المجلس يمكن ان يزور هذا الموقع ويشاهد مابداخله .

https://www.elections.ps/ar/tabid/587/language/en-US/Default.aspx

اداء صلاة الجمعه امام مقر الصليب الاحمر في مدينة غزه تضامنا ودعما للاسير الصحافي محمد القيق

29 يناير

محمد القيقكتب هشام ساق الله – اديت صلاة الجمعه اليوم امام مقر الصليب الاحمر الدولي بمدينة غزه الذي نظمتها حركة مهجة القدس التابعه لحركة الجهاد الاسلامي تضامنا مع الاسير المضرب عن الطعام الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 65 يوم بشكل متتالي بحضور حشد كبير من عناصر وكوادر وقيادات الجهاد الاسلامي ولجنة الاسرى للقوى الوطنيه والاسلاميه وحضور لافت من نشطاء مؤسسات الاسرى .

افترشنا الارض ودعونا بتثبيت الاسير المناضل في حربه وصراعه بالامعاء الخاويه ضد السجان الصهيوني وجيشه الذي لايقهر وهذه البطوله الكبيره التي يسطرها البطل الكبيرالاسير محمد القيق هو واخوانه الاسرى الذين يسطروا عالمية الاسلام العظيم الثانيه ويجسدوا بطوله نوعيه .

خطب خطبة الجمعه الشيخ عبد الفتاح حجاج ابواحمد هذا الشيخ الذي دعا للصحافي محمد القيق بالتثبيت والتمكين وقال بانه شوكه في حلق السجان الصهيوني وسكينه في جسد هذا الاحتلال الصهيوني يناضل بامعاءه الخاويه دعا له بالتثبت والصبر والتمكين وسرد جزء من قصة سيندنا يوسف عليه السلام وصبر سيدنا يعقوب على البلاء .

وتحدث الشيخ الجليل عن انتفاضة الاقصى المباركه الجاريه في شوارع واحياء مدينة القدس المحتله بعد ان تمكن الصهاينه من تطبيق الفصل الزماني والمكاني للمسجد الاقصى خرج عليهم شبان وصبايا صغار السن بسكاكين صغيره وهزموهم واستطاعوا ان يبددوا مخططاتهم .

وتحدث الشيخ عن الصحافي المناضل الكبير محمد القيق ابن مدينة دورا بالخليل التي قدمت الشهيد تلو الشهيد بهذه الانتفاضه المباركه واصراره على اللنصر والحريه او الشهاده ودعا بتثبيت الاسير واهله وزوجته واخوانه وابنائه وجزم بان الاسير سينتصر باضرابه وتحدث عن حادث استشهاد الشهداء السبعه من شهداء القسام الذين وجهوا باستشهادهم رسالتين الاولى للكيان الصهيوني بان المجاهدين سيواصلوا عملية البناء والتمكين فالمستوطنين تحدثوا انهم يسمعوا اصوات الحفر من تحت بيتوتهم حتى الانتصار والنصر المبين لفلسطينن والرساله الاخرى وجهت للاسرى المحررين بان المجاهدين يوصلوا الليل بالنهار من اجل خطف جنود صهاينه حتى يسعد الاسرى ويعودوا للحريه .

اغلق شارع الشهداء من منطقة الصليب الاحمر وتم الفرش لصلاة الجمعه بحضور حشد كبير من المصلين امتلىء الشارع ووحضور عدد كبير من المخاتير ورجال الاعلام وحضور لافت لوكالات الانباء العربيه والعالميه اضافه الى حضور صحافي ومصورين غطو الحدث الجميل الرائع لمهجة القدس وحركة الجهاد الاسلامي .