أرشيف | 8:14 م

لمن يهمه الامر الرجاء عمل هيئة ارتباط ولجنة لشكاوي الموظفين

22 يناير

لمن يهمه الامركتب هشام ساق الله – ادعو الاخوه في السلطه الفلسطنييه وبحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ان يقيموا هيئة ارتباط مع السلطه والحكومه حتى يستطيع كل مواطن وموظف ان يقدم شكواه بواسطته ليتم نقلها الى المسئولين بما انهم اسقطوا قطاع غزه من حساباتهم فهناك كثير من القصص والحكايات والشكاوي والمظالم ينبغي ان يتم النظر فيها وان تصل الى المسئولين يكفي غياب استمر 9 سنوات من عمر الانقسام الفلسطيني .

لم نعد نثق في الوزراء الموجودين في قطاع غزه فهؤلاء لا بيحلوا ولا بيربطوا حتى بوزاراتهم التي هم عليها مسئولين فهناك وكلاء ووكلاء مساعدين ومدراء عامين من حركة حماس هم من يديروا اوضاع هذه الوزارات وهم مجرد مسميات فقط ولا احد منهم ينقل شكوى مواطن وموظف او مريض يضطر الى مناشدة الاخ الرئيس محمود عباس .

اما عن باقي المسميات وخاصه المحافظين الخمسه فهم يقوموا بواجب اجتماعي فقط لاغير بيحضروا عزيات وافراح وافتتاح محلات ويلتقطوا صور مع المواطنين ويزوروا الناس المرضي واشياء كثيره واخر همهم هم المواطنين وشكاويهم فلدى كل واحد منهم شكاوي تخصه ورسائل ينقلها الى جماعته واقاربه .

اما المكاتب التي محسوبه وتعمل في قطاع غزه مثل مكتب الدكتور زكريا الاغا والدكتوره امال حمد ومكتب التشريعي كتلة حركة فتح ومكاتب اخرى سريه وغير سريه لا احد ينقل مطالب الناس والمواطنين واذا قاموا بارسال فاكس هنا او هناك فلا يتم استقباله ويتم خرطه قبل ان ينظر به .

ما اطالبه ان يكون لدينا في قطاع غزه مكتب ارتباط رسمي لحكومة الوفاق الوطني والسلطه الفلسطينيه يتم نقل الشكاوي والرسائل والمظالم الى الضفه الغربيه ويتم تسجيل الرساله والزام الجهه الموجه لها هذه الرساله ان تنظر بالشكوى وترد على المواطن خلال مدة اقصاها شهر .

نعم لقد طال الغياب والزمان ولدينا مصالح كثيره وكثير من المسئولين لا يردوا على المكالمات التي تاتيهم من غزه ولا ينظروا الى الرسائل التي ترسل هؤلاء لديهم يبدو تعليمات سريه بعدم التعامل والتعاطي مع قضايا المواطنين في قطاع غزه لذلك نريد ان يكون هناك مكتب ارتباط مثل هيئة الارتباط والشؤون المدينه التي تتواصل بين المواطن والكيان الصهيوني وهي التي تنقل التصاريح وتحصل على الموافقات .

هناك الكثير من الموظفين الذين لديهم استحقاقات بالترقيات واصبح لديهم مواليد جدد وهناك من يريد ان يتقاعد وهناك من حصل على شهادات جامعيه مثل الماجستير او الدكتوراه يريد ان يضيفها وهناك من يريد ان يحصل على اجازه والسفر بشكل رسمي وهناك من يريد ان يحصل على قسيمة راتب من اجل الحصول على قرض وهناك من يريد ان يتقدم بشكوى ضد من هم على راس عملهم وهناك من يريد ان يناشد الاخ الرئيس محمود عباس بدل ان يتم نشر الامر على الصحف الرسميه وهناك وهناك وهناك .

عيب ان يتم التخلي على جيش من الموظفين تم التخلي عنهم والنكران لهم بعد سنوات امضوها بالعمل وتاسيس الوزارات والهيئات الحكوميه وحملوا عبىء بداية السلطه الفلسطينيه هكذا يتم تكهينهم مثل الخيول التي كبرت عيب ان يتم التعامل معهم مع موظفي الوزارات المختلفه وعدم الرد على مكالماتهم والتخلي عنهم نهائيا فالكل في غزه يشعر بانتظار الاصعب وانتظار ان يتم احالة كل قطاع غزه الى التقاعد .

اطمئنوا حركة حماس وحكومتها لن تعارض ولن تمنع قيام مثل هذا المقر وموظفوه من العمل ويمكن ان يشرف عليه احد الطراطير في قطاع غزه في المواقع المتقدمه وينقلوا شكاوي المواطنين او يرسلوها على الانترنت او باي طريقه يريدونها المهم النظر الى شكاوي جيش الموظفين الذي تم تكهينه واحالته للمعاش بدون قرار رسمي .

الإعلانات