أرشيف | 8:17 م

غزه مثل باقي مدن العالم بها عرض مسرحية المصور قصه تروي حكاية كل فلسطيني

20 يناير

المصوركتب هشام ساق الله – دخلت مركز رشاد الشوا الثقافي قبل موعد المسرحيه بربع ساعه وكل اعتقادي ان الحضور محدود وفوجئت كثيرا ان القاعه ممتلئه انظر الى اليمين فارى صديق او مثقف شباب وصبايا من مختلف الاعمار رجال مثقفين من كل التوجهات السياسيه الفلسطينيه حضور لافت امتلئت القائعه عن اخرها انطفء نور القاعه وفتحت الستار وتصفيق حاد لا اصدق اني في غزه منذ زمن طويل لم تعرض مسرحيه .

الفنان الرائع والمتميز علي ابوياسين درويش اليافاوي الذي يعيش في مخيم من مخيمات اللاجئين الفلسطينيني على شاطىء البحر الابيض المتوسط شدنا لمدة ساعه الا ربع وهي وقت المسرحيه بقصه واقعيه جميله يمكن ان تنعكس على كل ابناء شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج عائله هاجرت من يافا وعاشت عيشة المخيم البائسه ابنها معتقل في سجون الاحتلال الصهوني ولازال وابنها الاخر شهيد سقط برصاص الكيان الصهيوني باحد الانتفاضات الفلسطينيه وابن اخر هاجر الى دول الغربه واب ينتظر ابنه يخرج من سجون الاحتلال الصهيوني وابنه ان يعود من الغربه .

رائع ماقام به الفنان علي ياسين بدور المصور الذي يحمل هموم الوطن كله على كاهله يصور لا للارتزاق فقط بل يوثق حياة الفلسطيني التواق الى العوده الى قريته ومدينته يحمل هم كل المخيم صور كل المخيم وكل زاويه فيه يعرف المدينه التي يعيش فيها تحدث عن اسر الشهداء وعن الامهم وعذاباتهم ولعل قصة المراه التي انتظرت ان تنجب وانجبت بعد 16 عام وكبر ابنها امامها وسقط شهيد بعد ان التحق بالجامعه تريد ان تسترد صورته بعد 6 سنوات من التقاطها مع ابنها الشهيد .

ابكانا الفنان الرائع درويش وادخل طاقم العمل الفني الذي يقف خلفه والكلمات الرائعه من مؤلف العمل الصديق الحبيب الاخ الدكتور عاطف ابوسيف جعلنا نشعر ونقول بان هذه القصه تشبه عائلة فلان وعائلة فلان لم تكن المسرحيه غريبه عن واقع شعبنا صفق الجمهور كثيرا اثناء مجريات المسرحيه ووقف عن الشهاده وانهاء الانقسام ونضال شعبنا والمخيم وكلمات ووقفات كثيره رائعه .

قال لي الاخ الدكتور عاطف قبل ان تبدا المسرحيه قبل 20 عاما كتبت صحيفة صهيونيه عن مسرحيه كتبتها انذاك ان في غزه يوجد مسرح نعم في غزه من تحت الانقاض والالم والحصار والمعاناه والشهاده يوجد مسرح مثل كل العالم المتمدن باريس ولندن وكل عواصم العالم التي تتباهي بالفن والثقافه غزه مثل الطائر الفينيقي القديم تنطلق من الرماد لتطير وتحلق من جديد بواقعها الثقافي الجميل .

المسرحيه تستحق ان تعرض اكثر من عرض واقترح ان يتم عرضها على طلاب المدارس الثانويه والاعداديه وان تعرض في الجامعات الفلسطينيه لتعمق الشعور الوطني وخاصه وان الجيل الصاعد تغيب عنه اشياء كثيره مثلما تم عرضها في هذه المسرحيه الرائعه .

المسرحيه الرائعه نص الصديق الرائع الدكتور عاطف ابوسيف وتمثيل الفنان الكبير علي ابوياسين واخراج المسرحي المتميز حسين الاسمر هذا الرجل اراه دائما بقهوة الكروان الشعبيه ولكني لا اعرف اسمه دائما يكتب ويقرا في القهوه ومدير الانتاج وائل عفانه وتصميم وتنفذيذ الديكور المعبر اسماعيل دحلان وتصميم اضاءه هشام مرشد وتنفيذ اضاءه نضال عيسى وتنفيذ الموسيقى فادي ابوياسين وساعد المخرج ثائر ابوياسين ونفذ العمل الرائع المتكامل فرقة البيادر المسرحيه .

فرقة البيادر المسرحيه فرقه اهليه تاسست سنة 1994 وكانت باكورة اعمالها مسرحية المهرج وقدمت الفرقه على مدار السنوات الماضيه المسرحيات التاليه ابوعرب في خانة اليك وابيض واسود ورحلة الى الملك والجره والدب وغزه على ع التكه والغرباء ولايشربون القهوه وفيلم سينما ودار الجنون والعشرات من الاعمال المسرحيه القصيره الى جانب عملها على تدريب الممثلين منذ سنة 200 .

انتجت الفرقه العديد من الاعمال المسرحيه بالتعاون مع مؤسسات مختلفه مثل وزارة الثقافه الفلسطينيه ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين والاتحاد العام للمراكز الثقافيه وقامت بالاشراف على تنفيذ الانشطه الفنيه في مركز هولست الثقافي في الفترات مابين عام 2002-2004 وتعاونت مع معظم الممثلين البارزين في قطاع غزه وشاركت في العديد من المهرجانات العربيه والدوليه ورشحت من قبل وزارة الثقافه لتمثيل فلسطين في اكثر من مهرجان مسرحي وشاركت الفرقه في العديد من الندوات والدورات المسرحيه المختلفه في البلدان حول العالم .

وحصل مدير الفرقه الممثل والمخرج علي ابوياسين سنة 2005 على جائزة افضل ممثل في مهرجان الربيع الدولي في تونس عن ادائه للموندراما المسرحيه ابوعرب في خانة اليك .

ومؤلف العمل المسرحي الرائع المصور الاخ الدكتور عاطف ابوسيف ولد عام 1973 في مخيم جباليا – غزة – فلسطين ، لأبوين لعائلة هجّرت من مدينة يافا .

درس عاطف ابو سيف اللغة الانجليزية وآدابها في جامعة بيرزيت – فلسطين ، وقد كان يحب القص والسرد لشغفه بجدته عائشة التي ماتت وهي تحلم بيافا وتعيد سرد حكاياتها ويومياتها في المدينة ، بحيث أضحى هذا الشاب يتمنى فقط لو استطاع أن يكتب حكاية عن جدته في يافا وهو الأمر الذي لم يفعله حتى الآن .

أصدر أربع روايات، الأولى كانت بعنوان ظلال في الذاكرة والثانية حكاية ليلة سامر والثالثة كانت بعنوان كرة ثلج، أما الرابعة فحملت عنوان حصرم الجنة

بالاضافة إلى مجموعة قصصية بعنوان أشياء عادية جداً، كما أصدر كتاباً في الفكر السياسي حول المجتمع المدني والدولة، صدر عن دار الشروق في عمان

ويحمل عاطف أبوسيف درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة برادفورد- انجلترا ، حيث دارت اطروحة الماجستير حول ” التكامل الأوروبي ” . أما اطروحة الدكتوراه التي يعد لها في جامعة فلورنسا – ايطاليا ، فتدور حور الكيان السياسي الفلسطيني ودور العوامل الخارجية ، وتحديدا الاتحاد الأوروبي ، فيه . ” حين يسألني الناس : لماذا تدرس سياسة ؟ اجيب بمقطع من روايتي الأولى حين تشتكي أم للضابط الاسرائيلي بأن طفلها ابن التاسعة الذي اعتقله الجنود لا يفهم في السياسة ، فيرد الجندي : حتى الحمار عندكم يفهم في السياسة ” ورشحت قصته روايته الاخيره لجائزة البوكر العربيه وتنافس على المركز الاول ضمن 4 ادباء عرب ولازال يكتب ويكتب ويكتب حتى النصر والثوره انشاء الله .

تعزيه ومواساه للاخ القائد روحي فتوح بوفاة والدته الحاجه ام روحي

20 يناير

روحي فتوحاتقدم بالتعازي للاخ المناضل القائد روحي فتوح بوفاة والدته الحاجه ام روحي بعد معاناة كبيره مع المرض رحمها الله واسكنها فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون ستم تشيع جثمانه الطاهر الى مثواها الاخير في مقبرة الزوايده من بيت العائله مقابل مدخل مخيم المغازي المباشر .
سيقام بيت العزاء لمدة ثلاثة ايام في مقر الهلال الاحمر الفلسطيني مستشفى القدس من الساعه 4 حتى الساعه 9 مساءا طوال ايام العزاء .

الاخ المناضل روحي أحمد محمد فتوح، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني سابقاً، عين خلفاً للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية ،بحسب القانون الفلسطيني، تولى مسؤليات الرئاسة لمدة 60 يوما تبعها انتخابات لاختيار الرئيس القادم نجح فيها محمود عباس.

ولد في نهاية الأربعينات 23/8/1949 من القرن الماضي في قرية برقة (فلسطين المحتلة عام 1948م) ثم انتقل مع عائلته بعد احتلال إسرائيل لأراضي فلسطين عام 1948 م إلى مدينة رفح، حيث أمضى أولى سنين حياته في معسكر (مخيم) رفح للاجئين الفلسطينين، وبعد ذلك انتقل إلى مصر، الأردن ثم إلى سوريا وبعدها إلى تونس، وعاد إلى أرض الوطن بعد توقيع اتفاقية أوسلو.

ورشح نفسه في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني في انتخابات عام 1996 م وتم انتخابه عن محافظة رفح واستلم رئيس كتلة فتح البرلمانية.

وقد شغل روحي فتوح مناصباً عديدة مهمة منها :-

رئيساً للسلطة الوطنية الفلسطينة بعد وفاه الرئيس ياسر عرفات، واستمر مدة 60 يوماً إلى أن تمت الانتخابات الرئاسية واستلم أبو مازن مقاليد السلطة منه.

رئيسياً للمجلس التشريعي الفلسطيني في الفترة 2004-2006
وأمين سر للمجلس التشريعي الفلسطيني في الفترة 1996-2004

37 عام على استشهاد الأمير الأحمر الشهيد ابن الشهيد علي حسن سلامه

20 يناير

علي حسن سلامهكتب هشام ساق الله – يصادف يوم 22/1/1979 ذكرى استشهاد القائد البطل الشهيد ابن الشهيد علي حسن سلامه والذي لقب بالامير الاحمر واغتالته المخابرات الصهيونيه في بيروت قبل سبعه وثلاثون عاما اردت ان اسلط الاضواء على مسيرة حياة الرجل النضاليه الذي قاد واسس جهاز ال 17 الفلسطيني ووالده الشهيد حسن سلامه .

علي حسن سلامة (1940 – 1979) ، و المعروف باسم (أبو حسن) ضابط الرصد الفلسطيني الشهير الذي كان يلقب بالأمير الأحمر .. و أبو حسن هو ابن قائد شهير من قادة الحركة الوطنية المجاهدين قبل النكبة هو حسن سلامة ، انضم لحركة فتح عام 1967 مع أفواج عديدة من الشباب الفلسطيني و العربي ، الذين صدمتهم هزيمة الأنظمة على يد الكيان الصهيوني و احتلال ما تبقى من فلسطين و من أراضي عربية أخرى ، و خلال سنوات قليلة ، بعد العمل في قيادة جهاز الرصد الثوري لحركة فتح ، و هو بمثابة جهاز مخابرات و أمن .

في العام 1973 ومع بدايات المناوشات للحرب الأهلية اللبنانية تم إصدار قرار من السيد القائد العام ( ياسر عرفات) بأن يكون علي حسن سلامة (أبو حسن) مسؤولاً لأمن الرئاسة ، ومحمود الناطور ( أبو الطيب) نائبا له.. ومن هنا بدأ التفكير الفعلي في تكوين ما يناظر الحرس الجمهوري ، على أن تكون هذه القوة ضمن السيطرة المباشرة للقائد العام ( ياسر عرفات) كقوة احتياطية لديه ليتمكن من استخدامها وتحريكها في أي معركة على غرار سرايا الدفاع في سوريا والحرس الجمهوري في العراق على سبيل المثال أسندت لهذه القوات مهام ترتيب إجراءات حماية الرئيس والقيادة الفلسطينية، وكان الصراع في السبعينات على اشده بين قوات الثورة الفلسطينية والعدو الصهيوني خاصة على الساحة الدولية وكان لقوات الـ17 دور مميز بهذا الصراع الخفي .

إستقر أبو حسن في بيروت عام 1970 و تولى قيادة العمليات الخاصة ضد المخابرات الصهيونية في العالم ، و من العمليات التي تسند إليه و لرجاله قتل ضابط الموساد (زودامك أوفير) في بروكسل ، و إرسال الطرود الناسفة من أمستردام إلى العديد من عملاء الموساد في العواصم الأوروبية ، رداً على حملة قام بها الموساد ضد قياديين فلسطينيين ، و من الذين قتلوا بهذه الطرود ضابط الموساد في لندن (أمير شيشوري) . وارتبط اسمه بعملية ميونخ الشهيرة. و نسب لغولدا مئير قولها عنه (اعثروا على هذا الوحش و اقتلوه) .

المصادر الصهيونية قالت إن سلامة دوّخ ملاحقيه و نجا من أكثر من عملية اغتيال ، حتى أرسلت إحدى عميلات الموساد ، و هي رسامة بريطانية ، اسمها (سلفيا إيركا روفائي) ، التي أوكل إليها مراقبة الأمير الأحمر و رصد تحركاته ، إلى رؤسائها أن الأمير الأحمر أصبح في متناول اليد ، و كانت العميلة تقطن بالقرب من منزل زوجته جورجينا رزق ملكة جمال العالم حينذا في الطابق التاسع من إحدى بنايات شارع فردان .

و ينقل عنه أنه كان يطمئن والدته ، التي لم تكفّ عن التنبيه عليه بضرورة إحداث تغييرات على عنوانه و تبديل سيارته بالقول (عمر الشقي بقي) .

جاء أمر للعميلة بتنفيذ عملية اغتيال الأمير الأحمر الذي دوّخ رجال الموساد طويلاً ، فتم تلغيم سيارة من نوع فوكس فاجن بعبوة تفجّر لا سلكياً عن بعد ، و وضعها بالقرب من الطريق الذي يمر منه موكب أبو حسن المكوّن من سيارة شفروليه و سيارتي رانج روفر ، و عندما وصل الأمير الأحمر إلى تلك النقطة في الساعة الثالثة من عصر يوم 22/1/1979 ، حتى ضغطت عميلة الموساد على الزر القاتل .

و بعد سنوات من تلك العملية فإن ضابط الموساد البارز السابق رافي إيتان الذي يعيش الآن في ضاحية أفيكا الراقية قرب تل أبيب يعيد الفضل لنفسه في اغتيال أبو حسن سلامة ، و قد تم اغتيال أحمد بوشيكي: مواطن مغربي، اغتيل بالخطأ اعتقاداً بأنه علي حسن سلامة في أوسلو يوم 21/7/1973

في عام 1985 تمكنت مجموعة من قوات ال 17 في قبرص واثناء توجهها الى لبنان عن طريق البحر وكان هناك قرار من ابو عمار بعودة المقاتلين الى لبنان بحرا وتحولت قبرص الى ساحة مطاردة ورصد بين الثورة والموساد وقام الموساد بالفعل من معرفة بعض رحلات المقاتلين والقاء القبض عليهم في عرض البحر وكانت قيادة العمليات للموساد على ظهر يخت يرسو على ميناء ليماسول وكانت غرفة العمليات مكونه من اربعة ضباط في الموساد بالاضاقة الى استر او سيلفيا والتي كانت تعد من اكبر ضباط الموساد تعرفت المجموعة على سيلفيا واوهموهم بصيد ثمين ورغبتهم بالسفر الى لبنان وما فتح شهية الموساد ان المجموعة لقوات ال17 كانت تضم المناضل كريستيان وهو بريطاني الاصل وفدائي في الثورة

ونجحت الخطة بان استدرجو كامل غرفة العمليات للموساد للاجتماع على ظهر اليخت وتمت عملية اقتحامة واحتجازهم كرهائن للمطالبة باطلاق سراح اسرى وقامت الدنيا ولم تقعد وتدخلت وساطات ومنها السفير المصري في قبرص وحذرت المجموعة من اي عملية غدر
وعندما احست المجموعة بوصول وحدة كومندوس صهيونية الى قبرص

نفذت المجموعة اولا عملية الاعدام لاستر ووضعت على مقدمة المركب يوم كامل وذلك انتقاما لابو حسن سلامة وقامت المجموع بعد ذلك بتنفيذ حكم الاعدام بباقي المجموعة الصهيونية وتسليم انفسهم للحكومه القبرصية .

اما والد الشهيد حسن سلامة قائد وطني فلسطيني أحد قادة منظمة الجهاد المقدس في عام 1948 ورفيق عبد القادر الحسيني ووالد علي حسن سلامة، استشهد في 2 يونيو 1948.

ولد سلامة في قولة قرية فلسطينية في عام 1912. وكان سلامة أحد قادة الجماعات المسلحة العربية الذين قاتلوا ضد اليهود والبريطانيين خلال الثورة العربية في فلسطين 1936-1939.

كان حسن سلامة قائد قوات الفدائيين في منطقة الرملة، شرق مدينة يافا.رافقه في النضال في معركة راس العين التي استشهد فيها المناضل جمعة يوسف عبد الجليل (أبو يوسف) وفايز حسن سالم (أبو حسن) وعيسى عبد الفتاح عبدالهادى (أبوزياد). استشهد المناضل الفلسطيني حسن سلامة من قبل عصابات بني صهيون في معركة عين الخيمة في 2 حزيران

4 اعوام على رحيل شيخ المجاهدين المناضل بهجت ابوغربيه

20 يناير

بهجب ابوغربيهكتب هشام ساق الله – اربع اعوام على رحيل روح شيخ المجاهدين المناضل بهجت ابوغربيه بعد رحله طويله من النضال والعمل الوطني ضد المحتلين بكل انواعهم هذا الرجل الذي شارك بتاسيس منظمة التحرير الفلسطينيه وانتخب لثلاثة دورات عضو فيها و عضو بالمجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي ولازالت القدس تسكن جسده ولاتفارقه وسيدفن فيها لترتاح روحه الى الابد وتسكن .

ولعل اخر طلاته حين حاور قناة الجزيره وتحدث عن تجربته على عدة حلقات عرفناه فيها وهو يقول الحقيقه ويتحدث عن تجربته الطويله ويسرد وقائع انه لازال يعيشها يذكر حارات القدس وابنائها واحد واحد هذا المعلم الذي علم الاجيال من خلال الكليه الابراهيميه التي درس فيها اغلب ابناء مدينة القدس .

نعته القياده الفلسطينيه برئاسة الرئيس الفلسطيني وحتما ستنعاه كل التنظيمات الفلسطينيه العامله على ساحة الوطن المحتل كونه احد رموز تاريخ شعبنا واحد معلميه وكتابه وسياسيه هذا الرجل الرائع الذي حزنا لرحيله ولكن ارادة الله فوق كل شيء رحمة الله على القائد المرحوم بهجت ابوغربيه وتعازينا لشعبنا كله .

ونعى الرئيس محمود عباسالمناضل الكبير والقائد الوطني والقومي بهجت أبو غربية، الذي وافته المنية اليوم في العاصمة الأردنية عمان بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال دفاعا عن الوطن، وقرر منحه وسام نجمة القدس.

ولد بهجت عليان عبد العزيز عليان أبو غربية في بلدة خان يونس عام 1916، ينتمي إلى عائلة عريقة من مدينة الخليل، أمضى معظم حياته في القدس. يلقب بشيخ المناضلين الفلسطينيين، فقد اشترك في جميع مراحل النضال الفلسطيني المسلح، خصوصا ثورة (1936-1939) وحرب (1947-1949)، حيث كان أحد قادة جيش الجهاد المقدس وخاض معارك كثيرة منها معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني، كما جرح عدة مرات، ودخل السجون والمعتقلات.

عام 1949 انضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي في الأردن، وانتخب عضواً في القيادة القطرية (1951-1959) وقاد النضال السري للحزب (1957-1960).

شارك بدور أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية مع الرئيس أحمد الشقيري، كما شارك بدور أساسي أيضا في تأسيس جيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية. انتخب عضواً في اللجنة التنفيذية للمنظمة ثلاث مرت قبل أن يتخلى عن عضوية اللجنة التنفيذية، وكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني، والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها عام 1964 حتى عام 1991، حين استقال احتجاجا على قبول المنظمة بقرار مجلس الأمن رقم 242 والاعتراف بدولة العدو.

صدر له عام 1993 القسم الأول من مذكراته “في خضم النضال العربي الفلسطيني” وفي عام 2004 صدر له الجزء الثاني من مذكراته “من النكبة إلى الانتفاضة”، وقد منعت دائرة المطبوعات والنشر الأردنية المذكرات لأسباب غير معلنة. وفيما يلي لمحة سريعة عن حياة المناضل بهجت أبو غربية:

أنهى تعليمه في المدرسة الرشيدية الثانوية بالقدس
أمضى معظم حياته في القدس
اشتغل في التعليم في الكلية الإبراهيمية بالقدس سنوات 36 – 57
عمل في الصحافة عام 1937م وكيلاً ومراسلاً لجريدة (الجامعة الإسلامية) في القدس
شارك في انتفاضة فلسطين عام 1933م
شارك بالسلاح في ثورة 1936 – 1939
سُجِنَ عدة مرات في عهد الانتداب البريطاني
انتسب إلى الحزب العربي الفلسطيني 1946 – 1949
شارك بالسلاح في حرب 1947 – 1949 في قيادة جيش الجهاد المقدس جرح خلالها في القدس (8) مرات وشارك في معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني
انتسب إلى حزب البعث العربي الاشتراكي 1949 – 1959 وانتخب عضوا في القيادة القُطْرية للحزب في الأردن
اعتقل وسجن في الخمسينات عدة مرات في الأردن
اختفى في الأردن 1957 – 1959 ضمن القيادة القُطْرية السرية لحزب البعث العربي الاشتراكي
سجن في الأردن 1960 – 1962 بنفس الزنزانة مع قاسم الناصر وأُفرِج عنه ضمن عفو عام.
عضو هيئة إدارية – لنقابة عمال الفنادق في القدس 1962 – 1963.
عضو في اللجنة التنفيذية الأولى لمنظمة التحرير الفلسطينية 1964 – 1965
عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير 67 – 69
عضو في قيادة الكفاح المسلح بعمَّان (العمل الفدائي) 68 – 71
عضو في قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني 1968 – 1991
عضو في المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية 1964-1991 واستقال بسبب موافقة المجلس الوطني الفلسطيني عام (1991) على قرار (242) الذي يعترف بدولة العدو وموافقة المجلس الوطني على الدخول في مفاوضات مع اليهود.
عضو في التجمع القومي العربي الديمقراطي في الأردن عام 90 – 92
ترأس اللجنة العربية الأردنية لمجابهة الإذعان والتطبيع 93 – 95
حاليًا عضو في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الأردني لحماية الوطن ومجابهة التطبيع
صدر له عام 1993 القسم الأول من مذكراته “في خضم النضال العربي الفلسطيني” وفي عام 2004 صدر له الجزء الثاني من مذكراته “من النكبة إلى الانتفاضة”
شريك ومدير شركة التوفيق للطباعة والنشر بعمان من 1971 حتى اليوم.

هذه القصيدة نظمها شيخ المجاهدين بهجت أبو غربية وهو في الرابعة والتسعين من العمر, أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية.

وهو هنا يستذكر دوره في الدفاع عن القدس عام 1947 – 1948م, ويشير في القصيدة إلى واقعة هامة وهي انه في الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم السبت 15 ايار 1948 تلقى أمرا خطيا من الرئيس فاضل رشيد (عراقي) من قادة جيش الانقاذ ووقع على الأمر أيضا الضابط جمال الصوفي نائب قائد الكتيبة (سوري) والشيخ مصطفى السباعي المراقب العام للاخوان المسلمين في (سوريا)…. بسحب مواقعه الواقعة شمال سور القدس إلى داخل السور في البلدة القديمة, يصدرون له الأمر وهو لم يتبع لقيادتهم، لأنه من قيادة الجهاد المقدس.

فرفض أمرالانسحاب, واستمر صامدا مع رجاله، يقاتلون خارج السور إلى أن وصل الجيش العربي الأردني في 15 ايار 1948 لنجدتهم, وهذه الواقعة أخرت احتلال القدس الشرقية 20 عاما, حيث لو وافق شيخنا على تنفيذ أمر قيادة جيش الإنقاذ لتم احتلال القدس كاملة في العام 1948م.

القدس تعرف والتاريخ يشهد لي

أني فتاها قائد الشجعان

أقسمت بالأقصى المجيد وربه

أني الشهيد على ثراها القاني

فحملت رشاشي وحولي فتية

وقفوا معي صفا كما البنيان

تتحطم الهجمات عند صمودنا

ونبادر النيران بالنيران

ونكرر الهجمات ضد عدونا

فيفر منهزما بكل جبان

نار العدو تصيبني في مقتل

قبل الشفاء أعود للميدان

تتكاثر الأخطار عند خطوطنا

يتساقط الشهداء من إخواني

أمروا انسحب أمروا اعتصم بالسور فورا وانسحب

فرفضت أمرهم بقيت مكاني

لا عشت إن أخليت أرضك للعدى

يا قدسنا يا أقدس البلدان

جيش من الأردن ينجدنا

متأخرا بأوامر البريطاني

وتظل أرضي حرة عربية

على مدى جيل من الأزمان