أرشيف | 6:53 م

15 عام على رحيل الشهيد الدكتور ثابت ثابت في الليلة الظلماء يفتقد البدر

29 ديسمبر

ثابت ثابتكتب هشام ساق الله – الشهيد المناضل الدكتور ثابت ثابت هذا الرجل الذي زاوج بين العمل الطبي والكفاح المسلح وبين الاكاديمي والمقاتل وبين السياسي والعسكري بشكل جميل لا يتكرر كثيرا في داخل حركة فتح اغتيل في مثل هذه الايام اغتالته وحده تابعه للجيش الصهيوني امام بيته اطلقت عليه وابل من الرصاص وهو يهم بمغادرة بيته .

لم يطول الانتقام لاستشهاده فقد جاء سريعا حين تم اختطاف جنديين صهيونيين في مدينة طولكرم تم قتلهم امام الناس جميعا انتقاما لهذا الفارس المناضل الذي يقود الكفاح المسلح وكتائب شهداء الاقصى في الضفه الغربيه وجاء الرد الاول ضمن سلسله من الردود التي قام بها ابطال حركة فتح من كتابئب شهداء الاقصى الجناح العسكري للحركه .

لم تنساه مدينة طولكرم فقد اسمت مستشفى باسمه واطلقت اسمه على ميدان هام داخل طولكرم ولازال تلاميذه وعناصره ومريدوه يذكرونه دائما كلما جد الجد وكلما ضاقت حلقات دائرة الاحتلال حول أبناء الفتح فهو رجل من رجال المهام الصعبه .

ومحافظة طولكرم ردت له عهد الشهداء وانتخبت زوجته الأخت سهام ثابت لتكون ممثله لهم داخل المجلس التشريعي الفلسطيني ولازالت كل طولكرم تذكر هذا الرجل وفعله الثوري وكذلك كل مقاتلي فتح الذين رفضوا ان يلقوا السلاح ولازالوا يحملوه وهم على عهد الشهداء يعتبرونه قائدا ومعلما وملهما .

نتذكرك ياشهيدنا كلما جد الجد وكلما ضاقت الحلقات وكلما جاءت ذكرى الانطلاقة فنجمك يظهر هذه الايام معلنا غضب كل ابناء فتح على هؤلاء الصهاينه حتى ينسحبوا من كل اراضينا وتقام دولتنا الفلسطينه على كامل ترابنا الوطني وعاصمتها القدس الشريف يرتفع علمها على مساجد وكنائس فلسطين .

في يوم ذكراك نقول انك كنت نموذج للمزاوجة بين الكفاح المسلح والعلم ودراسة الطب والعمل السياسي والعمل النقابي وانك كنت مثال للتواضع والفعل الجيد الذي يرفع اسهم الحركه عاليا وانك مثال لمن للقائد الذي ينفذ تعليمات حركته في السلم كنت وستظل دوما رجل سنفتقده دوما ومثالا تتشرف حركة فتح فيه .

ولد الشهيد الدكتور ثابت أحمد عبد الله ثابت في قرية رامين قضاء مدينة طولكرم في فلسطين عام 1950 وانهى دراسته الابتدائية هناك وعندما اكمل دراسته الثانوية توجه إلى بغداد لدراسة في جامعة بغداد كلية طب الاسنان والتحق بصفوف حركة فتح عام 1968 أثناء دراسته وبدا نشاطه التنظيمي من خلال اتحاد الطلبة في بغداد حيث عمل مسؤولآ للمكتب الحركي الطلابي ورئيسا للإتحاد العام لطلبة فلسطين.

عند إنهاء الدراسة وحصوله على شهادة الطب عاد الشهيد إلى أرض الوطن ليخدم أهله ووطنه وأثناء عودته اعتقل على جسر أريحا إداريا ولمدة 6 أشهر، حيث قام المحتلون بفرض الإقامة الجبرية عليه لمدة 3 سنوات.

بعد ذلك قام والده بفتح عيادة له في مدينة طولكرم والتي كانت مركزا للعمل التنظيمي والوطني واستمر في عمله التنظيمي والنقابي حيث انتخب نقيب اطباء الأسنان في الضفة.

ففي صبيحة يوم الأحد وبتاريخ 31/12/2000 كان ذاهب لعيادتته الخصه به وقبل خرجه من بيت كانت طائرت الهولكبتر تحلق بسماء فوق بيته الموجود في الحي الجنوبي حي الماضلين الثوار ولقريب لمصنع كشوري لليهود والقريب من منطقة الخضوري، وعند ركوبه سيارته تفاجئ بان حشد كبير من القوات الاحتلال الإسرائيلية بالقرب من سيارته بادئة بإطلاق النار عليه من أسلحة مختلفة ومن عيارات مختلفة لتخترق جسده بالكامل .

بعد الاغتيال أصبح رائد الكرمي قائد شهداء الأقصى في طولكرم ومساعده ابن شقيق الدكتور ثابت مسلمة ثابت يبحثون عن الثار لدمه ثابت والفرصة جاءت في 23/1، عندما قام إسرائيليان من اصحاب المطاعم في شارع شينكين بتل ابيب بعد أن تجاهلا الوضع الأمني من دخول طولكرم لشراء حاجيات برفقة صديق لهما وهو عربي إسرائيلي.

وفي نهاية جولتهما توقفا لاكل الحمص في مطعم بالمدينة. وقد أذيع خبر وجود إسرائيليان في المدينة، ووصل إلى المطعم لاحقا الكرمي ومسلمة ومجموعة من المسلحين، وأقدموا على خطفهما، وفي ساحة معزولة على اطراف المدينة قتل اتجار زيتوني وموتي ديان بعد إطلاق النار على رأسيهما، فيما اطلقت المجموعة سراح المواطن العربي وتوالت بعدها ردود الفعل على استشهاد الدكتور ثابت ثابت من معظم مدن الضفة الغربية للثار للشهيد وشهداء الوطن.

لا لمحمد دحلان ولا لنبيل شعث ولا لكل مسميات اعضاء اللجنه المركزيه نعم لحركة فتح التنظيم القائد

29 ديسمبر

فتحكتب هشام ساق الله – اليوم ونحن نحتفل بانطلاقة المارد الفتحاوي بانطلاقة الثوره الفلسطنييه المسلحه بانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني التنظيم القائد الذي لم يكن له امين عام ولا رئيس وكان يؤمن بان الكفاح المسلح والعاصفه شعلة الكفاح المسلح وكانت قيادته سريه شابه يقود اجتماعات الحركه امين سر اللجنه المركزيه لحركة فتح وكان يطلق عليه التنظيم القائد بدون بروز اشخاص ومسميات فالقياده جماعيه .

لا لمحمد دحلان وكل التجنحات التي تتحدث باسمه ولا لنبيل شعث ومن يطلقوا على انفسهم جماعة الشرعيه أي كانوا سواء يقودهم هو او غيره من خلف الستاره لا لكل المسميات أي كانت اعضاء اللجنه المركزيه وخاصه الذين يقودوا المؤامره تلو المؤامره على قطاع غزه محاولين استبعاده من عين المقاومه بشكل عنصري واقليمي بغيض هؤلاء الذين سلموا غزه لحركة حماس واستمروا بصمتهم على الانقلاب حتى الان نظرا لعجزهم وعدم وجود رؤيه تنظيميه واضحه لديهم .

دائما وابدا كانت حركة فتح حركه واحده تلتف حول قيادتها التتنظيميه يمارس كل اعضائها القياده الجماعيه للحركه بعيدا عن الاسماء والتجنحات فالكل في داخل حركة فتح والكل يعمل من اجل مصلحة حركة فتح وكانت البوصله دائما تتجه نحو فلسطين بعيدا عن الانظمه العربيه وتدخلاتها الداخليه بالمشروع الوطني الفلسطيني .

الان رفع برقع الحياء عن هؤلاء الذين يتحدثوا باسم حركة فتح فالامارات العربيه التي لم تتدخل ابدا في الشان الفلسطيني سوى انها تدفع فقط ما عليها من التزامات للثوره الفلسطينيه اصبحت تتدخل بالشان الداخلي والجميع يلعب بداخل الساحه الفلسطنييه من خلال مندوبينهم واذنابهم الذين يتدخلوا بكل شيء فلسطيني بالتفاصيل وتفاصيل التفاصيل .

نتذكر حركة فتح وانطلاقتها المجيده في هذه الايام ونرفض كل التجنحات والتدخلات العربيه حتى ولو كانت مصر الشقيقه الكبرى او السعوديه او أي دوله عربيه اخرى ابتداء من الاردن وسوريا وغيرها فالقرار الفلسطيني ينبغي ان يظل فلسطيني مستقل ينبع من الاجماع الداخلي حول كل القيادات لا ان يكون بعض هذه القيادات مندوب لهذه الدول ينقل كل مايجري لمخابراتها .

فتح بدون الكفاح المسلح ليست بفتح وبدون ان تكون حركة تحرر تعمل من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين ليست فتح وقيادة هذه الحركه قياده شابه وليست قياده عاجزه متوسط اعمار قيادتها اكثر من سبعين تستطيع ان تنهض من عثارتها الكثيره واخفاقاتها المتتاليه لن تعود لتكون فتح فليس بالمفاوضات مع الكيان الصهيوني تعود فتح من جديد نعم جربنا المفاوضات اكثر من ربع قرن ولم نستفد منه أي شيء ونتراجع المره تلو المره والسنه تلو الاخرى .

ان الاوان ان نرفع اصواتنا عاليا ونقول على حركة فتح ان تسترد فتح وتسترد كينونتها المناضله في هذه الايام الصعبه والعصيبه وعلى ابناء حركة فتح ان يلفوظوا كل المسميات والاسماء مهما كانت ويلتقوا جميعا حول حركة فتح الرائده المناضله وان يوحدوا صفوفهم ويخرجوا من حالة التيه والنفق المظلم الذي ادخلونا فيه اعضاء اللجنه المركزيه والانظمه العربيه وهذا السلام الكاذب وان تستعيد حركة فتح اسمها ومعناها وكل شيء يخصها .

انتهت علاقتي اليوم بمهنة الصحافه وبنقابة الصحافيين الفلسطينيين الى الابد

29 ديسمبر

نقابة صحفيينكتب هشام ساق الله – اليوم تسلمت جواز السفر الخاص بي ونظرت الي المهنه وجدتها موظف حكومي لاول مره منذ عام 1988 منذ ان التحقت برابطة الصحافيين الفلسطينيين في الاراضي المحتله وانا اسجل بالمهنه صحافي وحين تم اصدار جواز السفر الفلسطيني منذ ان قمت بعمل اول جواز سفر وانا مسجل صحافي .

بعد ان قررت شطب علاقتي وعضويتي بنقابة الصحافيين جواز السفر هو الشيء الوحيد الذي يثبت اني صحافي الحمد لله تحررت من هذه المهنه وهذه الصفه وهذه العلاقه مع نقابة الصحافيين واصبحت موظف حكومي رغم اني طالبت ان اسجل بدون مهنه الا ان الامر معقد ويحتاج الى واسطه وغيرها لدى الجهات المعنيه .

الحمد لله اني انهيت علاقتي بهذه المهنه ليس لشيء الا ان هذه النقابه وهذه المجموعه التي تقودها في غزه والضفه الغربيه قصرت معي في وقت المحنه ووقت الزمه ولم يقوموا بدورهم رغم اني لم اقصر بنقابة الصحافيين الفلسطينين وكنت احد اهم نشطائها منذ الانتفاضه الاولى ولان القائمين على الوضع الان لم يكونوا فهم لايعرفوا ولم يسالوا الذين سبقوهم ..

انا مرتاح اني غيرت المهنه ولم يعد احد يحملني جميله رغم اني لي دين عليهم في النقابه نظير عمل عملته موظف فيها منذ عام 1991 في مقر النقابه الكائن مقابل المرور اذا كان احد يتذكر زمان ايام كان الاخ خالد اليازجي عضو مجلس ادارة في رابطة الصحافيين الفلسطينيين في الاراضي المحتله .

رغم حبي لهذه المهنه الا انها لم تعد عضوية نقابة الصحافيين الفلسطينيين بالنسبه لي غايه او هدف ولم استفد منها ابدا انا وغيري الكثير من الصحافيين فقط يستفيد من هذه النقابه القائمين عليها من اعضاء الامانه العامه والمجلس الاداري في الدورات والسفر الى الخارج واشياء كثيره وباقي الصحافيين الله لا يردهم اضافه الى انهم لايقوموا بدورهم الاجتماعي ولا يقفوا الى جانب زملائهم لا بالسلم ولا بالحرب .

الشيء الوحيد الذي يستفيد منه الصحافيين من نقابتهم رساله النقابه لوزارة الداخليه الفلسطينيه بشان جواز السفر فقط وتهنئه توزع على الانترنت لاتكلف احد يقوموا بارسالها بتهنئته في حالة انجاب أي صحافي او صحافيه لولد او بنت فقط لاغير وكانوا يستفيدوا زمان من التنسيق لزيارة مصر والمرور عبر المعبر وانقطعت الخدمه وانتهى الامر .

انا اعرف نفسي اني مدون اكتب وجهة نظري على صفحتي الخاصه على شبكات التواصل الاجتماعي ولست صحافي او كاتب هذا للتوضيح وانا غير نادم على شطب عضويتي بهذه النقابه التي كانت بالنسبه لي زمان هدف كبير حتى حصلت على عضويتها وكنت اعتز دوما ان رابطة الصحافيين هي النقابه الوحيده بالارضي المحتله التي تضم الضفه وقطاع غزه وان مقرها في شارع النزهه بمدينة القدس المحتله رحم الله ايام الاخوه النقباء السابقين الاخ اكرم هنيه والاخ رضوان ابوعياش والاخ نعيم الطوباسي والله يسهل على هديك الايام ايام العطاء والانتماء وايام المواقف الوطنيه .

31 عام على استشهاد القائد المناضل فهد القواسمي ابوخالد عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه

29 ديسمبر

فهد القواسمهكتب هشام ساق الله – لازلت اذكر اليوم استشهد فيه القائد المناضل المرحوم الشهيد فهد القواسمي في عمان العاصمه الاردنيه حين طالت يد الغدر والخيانه والعماله راسه الشريف واستشهد وكان في حينه عضو لجنة تنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه واحد القاده الكبار لمدينة الخليل المناضل والاراضي المحتله واحد قادة الحركه الوطنيه .

اذكر اننا كنا نحتفل في نادي غزه الرياضي وكنت ضمن اللجنه الثقافيه بذكرى اليوبيل الذهبي لميلاد نادي غزه الرياضي عام 1934 وكان هناك برنامج معد مسبقا للاحتفال بهذه المناسبه ويوم استشهد كنا قطعنا جزء من هذه الاحتفالات وقرر مجلس ادارة النادي برئاسة المرحوم الحاج رشاد الشوا تعليق الاحتفالات في ذكرى تاسيس النادي وفتح بيت عزاء للشهيد فهد القواسمي في مقر النادي وام النادي اعداد كبيره من ابناء شعبنا معزين بوفاة الفقيد الشهيد واذكر يومها ان الاحتلال جن جنونه فلاول مره يتم فتح بيت عزاء لعضو باللجنه التنفيذيه واحد القاده الكبار في منظمة التحرير الفلسطينيه في غزه جهارا نهارا .

رحم الشهيد المناضل ابوخالد هذا الرجل المعطاء الذي سخر حياته وقدراته من اجل فلسطين والدفاع عنها وترسيخ الانتماء لفلسطين في الضفه الغربيه بالذات وتثبيت شرعية منظمة التحرير الفلسطينيه وسط انشاء روابط القرى العميله ومسميات اخرى كثيره فكان هو ورفيق دربه محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وبسام الشكعه في نابلس وكريم خلف رئيس بلدية رام الله وابراهيم الطويل رئيس بلدية البيره ووحيد الحمد الله رئيس بلدية عنبتا وعدد من رؤساء البلديات الذين فازوا باول انتخابات بلديه اجريت هناك وفازت في حينه قائمة منظمة التحرير الكتله الوطنيه .

ولد الشهيد القائد فهد القواسمي في الخليل بتاريخ 13-4-1939. أكمل دراسته الابتدائية في الخليل قبل أن ينتقل مع عائلته إلى القاهرة عام 1948 . تخرج من المدارس الثانوية فيها ، والتحق بعدها بكلية الزراعة في جامعة القاهرة وحصل على درجة ماجستير في الزراعة ، عاد المهندس الزراعي حميد السيرة ذو الدعابة الرقيقة إلى الخليل بعد إنهاء دراسته .

خاض القواسمي انتخابات مدينة الخليل والتي عقدت عام 1976على رأس الكتلة الوطنية والتي فازت بجميع المقاعد ، وحصل فيها ابو خالد على أعلى الأصوات ، حيث أصبح ابن الــ 37 ربيعاً رئيساً لبلدية الخليل بتاريخ 27-4-1976

كان الشهيد من مؤسسي لجنة التوجيه الوطني والتي عملت ما في وسعها لأجل القضية الفلسطينية بتعاون القادة والمناضلين ورؤساء البلديات والمؤسسات الشعبية ورجال الدين وفي صبيحة يوم الجمعه الثاني من أيار عام 1980

تم ابعاد الشهيد القواسمي هو ومحمد ملحم رئيس بلدية حلحول والشيخ رجب بيضون التميمي مفتي الخليل الشرعي بواسطة طياره صهيونيه الى جنوب لبنان على اثر عملية الدبويا التي حدثت في ذلك اليوم واصدر يومها القرار وزير الدفاع الصهيوني عيزر فايسمان الذي اصبح فيما بعد رئيس دولة الكيان الصهيوني .

وطيلة فترة ابعاده عن الوطن جند نفسه كسفير متجول لشرح القضية الفلسطينية للعالم ، فعقد عدة ندوات وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية التي عقدت لبحث القضية الفلسطينية. في 22111984 عقد المجلس الوطني دورته السابعة عشرة في عمان ، حيث أعلنت عضويته في المجلس وتم انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في 29-11-1984 هو وزميله محمد ملحم رئيس بلدية حلحول وارتبطت به مسؤولية رئاسة شؤون الوطن المحتل.

اغتيل صباح يوم السبت 29-12-1984 وهو يهم بدخول منزله الساعة الثانية ظهراً برصاصات غادرة لم تمهله ليتابع مسيرته النضالية بصدق وإخلاص .

والقت الاجهزه الامنيه الاردنيه القبض على احد القتله الذي تم تنفيذ حكم الاعدام فيه وبقى احدهم مطارد ومطلوب وحكم عليه بالاعدام غيابيا ثبت انه متعامل مع المخابرات الصهيونيه الموساد وكان احد افراد هذه المجموعه القت عليه اجهزة الامن الفلسطينيه القبض وقدم للمحاكمه وينتظر تنفيذ حكم الاعدام فيه .

اشتهر من ابناء الشهيد القائد الاخ خالد القواسمي وهو وزير الحكم المحلي الفلسطيني سابقا واحد رجالات الخليل المعدوده ومن القيادات المشهود لها بالنزاهه والاحترام على مستوى الوطن والاخت الدكتوره سحر القواسمى وهي عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن قائمة حركة فتح وعضو بالمجلس الثوري لحركة فتح واحدي اهم الطبيبات في فلسطين وهي صاحبة فضل رغم انها لاتعرفني مره كتبت رسالة توصيه عني لاحد الاجهزه الامنيه الفلسطينيه اشادت بي وهي لاتعرفني سبحان الله تحيه كبيره لها وكذلك معاويه القواسمي وهو المدير الاقليمي لبنك فلسطين في الضفه الغربيه ورئيس نادي شباب الخليل تحيه لعائلة الشهيد القائد فهد القواسمي .