أرشيف | 9:59 م

تعزيه للاخ الصديق الحبيب المناضل عبد الكريم ابوحصيره ابوعرفات بوفاة شقيقه ابوعلي

14 ديسمبر

تعزيهاتقدم بالتعازي الحاره من الصديق الحبيب الاخ عبد الكريم ابوحصيره ابوعرفات بوفاة شقيقه المرحوم الحاج احمد عرفات ابوحصيره ابوعلي الذي توفي اليوم على اثر مرض اصابه وتم الصلاه عليه في صلاة العشاء بمسجد ابوحصيره ودفنه في مقبرة الشهداء بالشيخ رضوان رحم الله المرحوم ابوعلي واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون .
واتقدم من ابناء المرحوم الاخوه علي ومحمد ومحمود وعرفات ابوحصيره ومن اشقاء الاخ العزيز ابوعرفات الاخوه وابومعين الديب ابوحصيره ومحمود ونعيم انا لله وانا اليه راجعون
تقبل التعازي في ديوان عائلة ابوحصيره الكرام

نحن بمصيبه وبازمه يتحدثوا عن حل اشكالية معبر رفح فقط نريد حل المشاكل كلها

14 ديسمبر

سجن غزهكتب هشام ساق الله – للاسف الجميع يتحدثوا عن حل مشكلة معبر رفح فقط نحن ابناء الشعب الفلسطيني بحاجه لحل كل مشاكل قطاع غزه وليس فقط مشكلة معبر رفح المعاناة والالم الذين نعيشه منذ تسع سنوات الانقسام كبير وبحاجه الى حل كل المشاكل ازدواجية السلطه بين غزه والضفه الغربيه وحكومة الوفاق الوطني ليس لها صلاحيات سوى الشكل .

باختصار نحن مختطفين ودروع بشريه لا يوجد لنا راي في أي شيء يتنازعنا الاقوياء المتنفذين المستفيدين نحن من ندفع ثمن الانقسام في مختلف انواع الضرائب ونحن من ندفع ثمن المعاناه بانقطاع الكهرباء وبالعيش على هامش الحياه بدون افاق امل بانتظار ان تتم المصالحه الفلسطينيه .

نحن ابناء الشعب الفلسطيني المختطف والذي لا راي له الذين نعاني في كل شيء في السفر وفي العلاج وبكل جوانب الحياه ابنائنا الخريجين من الجامعات هم من لايعملوا وليس لديهم دخل ومطلوب منا ان نزوجهم ونفتح لهم بيوت بدون ان يعملوا والافاق مغلقه في كل شيء .

استغرب من التنظيمات الفلسطينيه التي تتحدث عن انهاء مشاكل معبر رفح فقط نحن نريد انهاء كل المشاكل انهاء قضية رواتب موظفين حماس ووقف ازدواجية الرواتب واطلاق سراح المعتقلين السياسيين والتحضير لاجراء انتخابات تشريعيه ورئاسية وحل مشاكل المنكوبين من انتصارات ثلاث حروب متتاليه وقضايا ومشاكل كثيره متلتله هذه المواضيع التي تتطلب الحل السريع .

يكفي الحديث عن حكومة وفاق كرتونيه يتحدث وزرائها بشكل الارجوز بدون ان يكون لاحدهم أي سلطه ولا يستطيع حل أي مشكله كفى نفاق وكذب على العالم وعلى ابناء شعبنا ان اتفاق مخيم الشاطىء انهى الانقسام هذه الاكذوبه الكبيره التي سرعان ما انتهت بالابقاء على الوزراء الاربعه فقط في قطاع غزه وينتهي الامر ومن يمارس الادوار كلها هم حكومة الظل حكومة حركة حماس .

متى ستتحدث التنظيمات عن حل مشاكل قطاع غزه بدل الحديث عن جزئيه صغيره هي معبر رفح باب السجن الكبير وماذا عن احوال السجن والحياه بداخله من كل النواحي تعبنا سجن وسجانين وتعبنا نفاق وكذب وتلاعب بما يقارب ال 2 مليون انسان لا احد ينظر اليهم ولا لمستقبلهم ولا لحياتهم 0

تعبنا من هذه التنظيمات المسماه علينا على انها تقودنا تعبنا من حالة الكذب الكبير الذي نعيشه فقد انتهت تلك التنظيمات من تمثيل شعبنا الفلسطيني طالما لايتحدثوا عن لغة الشارع ومايجول في خاطر الناس ومايتمنوا ان يروه كفى انقسام وكفى استمرار بالكذب .

كشف مسئول فلسطيني اليوم الاثنين، عن الخطوط العامة للأفكار والمقترحات التي تبذلها الفصائل الفلسطينية بشأن فتح معبر رفح البري جنوب قطاع غزة، مؤكداً أنه لا يوجد حتى اللحظة مبادرة او اتفاقية ناضجة حول ذلك.

وقال د. عائد ياغي مسئول المبادرة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم نحن لا نتحدث عن مبادرة أو اتفاقية و إنما نتحدث عن أفكار يتم إنضاجها بين الفصائل (..) نأمل ان تصل وبشكل سريع لمبادرة تخفف عن المواطنين الهم وتحل إشكالية معبر رفح”.

وأشار عائد إلى أن الأفكار تتضمن تولي شخصية وطنية متفق عليها بين الكل الوطني مسؤولية معبر رفح البري مع الاستعانة ببعض الموظفين القدامى ممن عملوا في السنوات الماضية داخل المعبر.

كما تتضمن الأفكار تولي حكومة التوافق الوطني مسؤولية ضبط الحدود المصرية الفلسطينية، مع التأكيد على أهمية العلاقة مع جمهورية مصر العربية والعمل مع الجانب المصري للتخفيف عن أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وأوضح أن هذه الأفكار والمقترحات عليها شبه إجماع من غالبية الفصائل الفلسطينية في القطاع.

وأكد ياغي أن جميع القوى الفلسطينية شاركت وبذلت جهود من أجل إيجاد حلول منطقية ومقبولة لفتح معبر رفح البري، معرباً عن أمل أن تتوج تلك الأفكار والجهود على طريق إنضاج مبادرة وطنية تضمن فتح المعبر.

وشدد مسئول المبادرة الفلسطينية على ضرورة ان يستقبل الكل الوطني أفكار فتح معبر رفح ليتم عرضها على الجانب المصري وتنفيذها على أرض الواقع.

وكان عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أكد في تصريحات متلفزة أن السلطة الوطنية الفلسطينية توصلت إلى اتفاق مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقضي بفتح معبر رفح البري، غير أن إصرار حماس على موقفها بعدم إخلاء المعبر يعرقل ذلك.

وأظهرت إحصائيات فلسطينية رسمية أن العام 2015 الجاري هو الأسوأ في تاريخ عمل معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر.

ويواجه المعبر صعوبة في عمله منذ عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة ضده طالبت برحيله.

الفشله اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الحلقه الرابعه

14 ديسمبر

فتحكتب هشام ساق الله – بعد احداث الانقسام الداخلي وبعد عقد المؤتمر السادس لحركة فتح هناك مطالب عديده لابناء قطاع غزه مثل حل قضية تفريغات 2005 واعادة قيود ورواتب ابناء الحركه المقطوعه بسبب تقارير كيديه اضافه الى ان السلطه نفذضت ايديها من كل شيء لقطاع غزه باستثناء الرواتب التي تدفعها للموظفين واصدرت السلطه الفلسطينيه قرار بوقف عمل موظفين الشرعيه وسرعان ما تخلو عنهم ولحسوا قراراتهم وبداو بمعايرتهم بانهم جالسين في البيوت ولا يعملوا وينطق البعض منهم بكلمات ومسميات حركة حماس .

الغريب ان دائرة السوء حول الاخ الرئيس محمود عباس زادوا ويترت عدائهم التاريخي ضد قطاع غزه وكوادره في حركة فتح بعد فصل محمد دحلان واصبحوا يربطوا بين قطاع غزه ومحمد دحلان ويتعاملوا ان كل دحلان وبالبدايه لم يكن هناك تيار لمحمد دحلان ولا أي حراك من اشعلوا وتيرة اجواء الكراهيه هم من استحدثوا في حركة فتح ماحدث بالعراق واجتثاث الفتحاويين في السلطه بعزل كل القيادات المتقدمه وكذلك وكل من يختلفوا معه اصبح دحلاني .

نعم محمد دحلان المتواجد في الامارات العربيه ويعمل لدى قيادتها مستشار بيبزنس ويقوم بجمع الاموال حول اموال الامارات لخدمة تيار له وعمل اطر موازيه للتنظيم في قطاع غزه والان ينتشر في الضفه الغربيه يقوم برش مئات الاف الدولارات ويقوم بتوزيعها على محاسيبه وكارهي اللجنه المركزيه والمختلفين مع الرئيس محمود عباس ويؤسس لاطار بديل في حال انه قرر ان يخرج من حركة فتح بعد المؤتمر السابع سيشكل حزب او تنظيم يخرج من رحم حركة فتح يدمر ماتبقى من حركة فتح رغم ان مواقفه لاتختلف عن مواقف الحركه وكل الخلاف الذي حدث تم شخصنته وهم يعملوا على تناقضات وفشل اللجنه المركزيه وفشل السلطه يتم تغذية مايجري باقليميه بغيضه .

الي بيغيظك انه مستشارين الاخ الرئيس محمود عباس وكارهي حركة فتح منذ صغرهم اصبحوا بيمونوا على الحركه اكثر من اعضاء اللجنه المركزيه الذين لايتحدث احد منهم الا من رحم ربي ولا يتحدث بحضرته بل يتحدوا بشكل غير مباشر بوسائل الاعلام من اجل ان يقولوا اننا مختلفين عن غيرنا باللجنه المركزيه واخرين يتامروا على قطاع غزه ويستغلوا دحلان من اجل ان يتامروا على زملائهم في اللجنه المركزيه ويحشدوا موالين ومندوبين وكتبة تقارير لهم يتامروا على تنظيم قطاع غزه .

قلتها مره في مقال لي بعد المهرجان المليوني في ساحة السرايا في ذكرى انطلاقة حركة فتح ال 48 ان هناك البعض في اللجنه المركزيه يريدوا ان يمحوا هذه الصوره الناصعه بان يدمروا الحاله التنظيميه والجماهير الفتحاويه بقرارات كثيره تطال الموظفين المدنيين والعسكريين الذين يشكلوا القاعد الاساسيه لحركة فتح وانصارها ومؤيديها في هذا التخبط الذي تمارسه اللجنه المركزيه على الارض .

تخيلوا ان اللجنه المركزيه لها خمس سنوات واشهر ولم تمارس أي عمل موحد لها في قطاع غزه واقاليم الضفه الغربيه واقاليم الخارج حتى حين اعلن قبول فلسطين في الامم المتحده كعضو مراقب وكثير من الانتصارات التي حدثت خلال هذه السنوات لم يتم عمل موحد مركزي على مستوى الوطن ولا في ذكرى الشهيد ياسر عرفات الرئيس والقائد المؤسس لحركة فتح ومناسبات كثيره .

تخيلوا لم يتم توزيع أي تعميم تنظيمي او رساله سياسيه الا مره او مرتين على الكادر التنظيمي ولا يوجد لنا أي منبر اعلامي تنظيمي سوى دكاكين تدور في فلك بعض اعضاء اللجنه المركزيه ومواقع اخرى تحمل حركة فتح وتسب وتسيء لحركة فتح بشكل تترك هذه التهجمات والاساءات تاريخ وارث مسيء لحركة فتح ولشهدائها واسراها ومناضليها .

تم تشكيل لجنة بداية تشكيل اللجنه المركزيه بقيادة الاخ محمد غنيم ابوماهر بمثابة مكتب التعبئه والتنظيم العام ويفترض ان يجتمع هذا المكتب وينسق برنامج الحركه وفعاليات الاقاليم في الوطن الفلسطيني والخارج وينظم هذه العلاقه ربما هذا المكتب اجتمع مره او مرتين وبعدها لم يجتمع ولم نسمع عن فعاليه واحده تم اتخاذ قرار موحد فيها او هناك رؤيه لاي موقف سياسي يحدث على الارض وكل يغني على ليلاه وكل من ايده اله زي مابيقول المثل الشعبي .

تولى الاخ محمود العالول ابوجهاد هذا الرجل المناضل الذي عمل قائد عسكري في الجنوب وكان احد قادة الغربي تولى مسئوليه تنظيميه عن محافظة نابلس بداية السلطه وكذلك قبل العوده الى ارض الوطن ويحظى هذا الرجل بسمعه وعلاقات رائعه اقاليم الضفه الغربيه ويقودها بشكل لانعلم عنه كثيرا هل هناك رضى عن ادائه او ان كل اقليم يقوم بدوره وانتهى الامر ولم نشاهد او نقرا عن عمل موحد قامت به اقاليم الضفه الغربيه وحين جرت الانتخابات في اقاليم الضفه الغربيه قاد كل اقليم عضو باللجنه المركزيه هذا الاقليم بالغالب بتبع سكن عضو باللجنه المركزيه .

لن نتحدث كثيرا عن اقاليم الضفه الغربيه سوى انها تتبع الاطار التنظيمي بشكل كامل ولا يوجد تباين في المواقف بينهم وبين التنظيم وهناك تمييز واضح مع اقاليم قطاع غزه باشياء كثير فهم قريبن من المستوى التنظيمي ويستطيعوا ان يقابلوا الاخ الرئيس محمود عباس وقتما يشاءوا وهناك تقدير وقرارات تصدر لصالح هؤلاء الكوادر بترقيات وظيفيه وهناك من يتم منحه مناصب ومواقع مختلفه .

لقد تم ارسال اغلب اقاليم الضفه الغربيه برحله الى لبنان للتعرف على الوضع التنظيمي وزيارة اماكن الثوره الفلسطينيه هناك وتم استضافتهم بشكل كامل لعدة ايام نتيجة تعاون بين مسئول الساحه في لبنان الاخ ميسي فتح عزام الاحمد وسفيرها الاخ اشرف دبور وامين سر اقليمها في حين لم يتم عمل أي شيء لاقاليم الضفه الغربيه في هذه الايام يتم استضافة امناء سر الاقاليم المنتخبين وبعض السابقين من اجل الاستزلام وعمل دعايه شخصيه لبعض اعضاء اللجنه المركزيه ومن اجل التعرف على الواقع التنظيمي الانتخابي وكيف يمكن ان يتم معرفة توجهات هذه الاقاليم لو جرت انتخابات .

في الضفه الغربيه محمد دحلان يستزلم بواسطة مئات الاف الدولارات التي ترسل الى مخيمات الضفه الغربيه بمحافظات مختلفه عن طريق انصاره المختلفين مع اعضاء باللجنه المركزيه والاجهزه الامنيه وهذه القاعده تمتد وتكبر والذي زاد من تاييد دحلان القرارات الخاطئه التي تم اتخاذها بفصل عدد من اعضاء المجلس الثوري والمجلس التشريعي من كتلة فتح البرلمانيه من انصار محمد دحلان سعى لها اعضاء في اللجنه المركزيه ووقعوا الاخ الرئيس محمود عباس على تلك القرارات .
اما الاقاليم الخارجيه فقد تم تكليف الاخ جمال محيسن بالمسئوليه عنها فقد قام بزيارة عدد من هذه الاقاليم واجرى الانتخابات التنظيميه في عدد منها وقام بحل عدد من هذه الاقاليم بتهمة ان اعضائها موالين لمحمد دحلان المفصول من حركة فتح رغم ان الانتخابات جرت فيها بشكل تنظيمي طبيعي وهناك حالة اقصاء واضحه لجماعة دحلان في هذه الاقاليم لما لا ومسئول الاقاليم الخارجيه هو بطل عمليات الاقصاء التنظيمي وهو اكثر المعادين لهذه الاقاليم وعمل الاقاليم هو عمل شكلي واحتراما لتاريخ طويل مارس اعضاء هذه الاقاليم الخارجيه اكثر من مجرد عمل اقليم فقد مارسوا علاقات خارجيه ودوليه وكذلك ادوار بشبك علاقات مع دول واحزاب ومؤسسات مجتمع مدني وكانوا يقموا بدور كبير .

اقاليم الخارج حسب النظام الاساسي تتكون من 3 مناطق تنظيميه واكثر واعضاء مؤتمر الاقليم اعداد قليله اذا ماقورنت باقاليم الخارج اضافه الى فصل عدد كبير من كادر الحركه واقصائهم بحجة انهم دحلانيين وهناك من قطعت رواتبهم واتهموا اتهامات مختلفه .

16 عام على رحيل الاسير والقائد الوطني وليد الغول ابوخالد عام على رحيل والده

14 ديسمبر

وليد الغولكتب هشام ساق الله – العام الماضي بنفس هذا اليوم زرت ديوان ال الغول لاداء العزاء بالمرحوم خالد الغول ابوالوليد والد المناضل الكبير رحمه الله المناضل وليد الغول ابوخالد برفقة المختار زهير العيله وصديقنا اورمزي عاشور وموسى القدوه ودارت بي الدنيا وتذكرت المرحوم المناضل الكبير الرفيق وليد الغول احد المناضلين الكبار والقائد الوطني الذي لايميز بين تنظيم وتنظيم وكانت بوصلته تتجه نحو فلسطين في اصعب الظروف والخلافات الحزبيه الضيقه .

تذكرت مواقف هذا الرجل الوطني الكبير القائد وليد الغول ابوخالد وترحمت عليه وانا اجلس بالديوان وجلس الى جواري الصديق الحبيب استاذي العزيز خضر الغول ابوشادي وقال لي تم نقل المرحوم ابوالوليد الليله الساعه الثانيه بعد منتصف الليل وتلقى علاج ورفض المبيت بالمستشفى كانه يشعر ان الموت يرفرف من حوله فهذه الايام ذكرى رحيل ابنه المناضل الكبير وليد وكانه يشعر به واقترب لقائهما .

احبه ابناء حركة فتح وارتبطوا جميعا بعلاقات وطنيه وكفاحيه معه كانت ادارة المعتقل تشك انه فتحاوي رغم معرفتها انه قائد بالجبهه الشعبيه وكان ابناء حركة فتح يسارروه اكثر مايسارروا بعضهم البعض وكان بيمون على كل حركة فتح ايمنا كان يوجد داخل المعتقل وخارجه بكاه كل ابناء حركة فتح وكانوا جميعا في الجنازه لم يكره هذا الرجل احد ولم يختلف مع احد وكان دائما رجل وحده وطنيه من طراز فريد .

دائما حينما ياتوا على ذكر هذا المناضل الكبير اتذكر رفيقي وصديقي المناضل سعدي عمار وهو شقيق زوجته وهذا الرجل المناضل والوطني الذي زملاناه بالجامعه الاسلاميه ودائما التقيه حينما يعود الى الوطن وتعازينا الحاره له ولابناء المناضل ابوخالد وزوجته بهذا الفقدان الكبير في ذكرى رحيل المناضل الكبير وليد الغول ابوخالد رحمهما الله .

المناضل ابووليد الغول ولد قبل 84 عام في قرية هربيا ضمن قضاء قطاع غزه وهاجر الى مخيم الشاطىء ليتحب ابنائه وبناته وعلمهم حب الوطن والانتماء لفلسطين وقد فجع قبل 15 عام برحيل ابنه القائد الوطني الكبير وليد هذا الرجل المناضل الذي يتنقل من سجن لاخر ويزوره في كل مره وعانى ايضا باعتقال ابنائه الاخرين وابناء عائلة الغول المناضله .

اتصلت على صديقي العزيز الغالي عبد الناصر فروانه وقلت له ان والد الشهيد وليد توفي لاني اعرف انه تربطه علاقات حميمه بهم وابلغني انه ينهى الان مقال كتبه عن ذكرى الشهيد وليد الغول هذا القائد الوطني رحمه الله وفتحت على الفور صفحته وقمت بنسخ ماكتبه كي نذكر الجميع بهذا المناشل الكبير رحمه الله .

تعازينا للاهل والاصدقاء ال الغول الكرام ونخص بالذكر ابنه المناضل وزميلنا بالجامعه الاسلاميه منير وهيثم ومحمد وتعازينا للمناضل زهير الغول ابوسامر شقيق المرحوم ابوالوليد الى المناضل الكبير ابوعائد الغول والاستاذ الصديق خضر الغول وعموم ال الغول واحد واحد والقائمه طويله واخاف ان انسى احد منهم .

وليد الغول : حكاية رجل صامد وشجاع

*بقلم / عبد الناصر عوني فروانة
14 /12/2014

تردد اسمه كثيرا على مسامعي، وروت أمامي قصص ومواقف عديدة تحكي حياته وبطولاته، فتكونت في مخيلتي صورة لشخص ضخم الجسم، ورجل هَرِم، إلى أن شاءت الأقدار والتقيت به للمرة الأولى في ابريل/نيسان عام 1988 خلال اعتقالي الإداري في معتقل النقب الصحراوي، فلم أصدق ما رأته عيناي أنه شخص في ريعان شبابه، وتملأ وجهه ابتسامة عريضة، ورجل متواضع لم يتجاوز الثلاثينات من عمره. ولم أكن أتصور بأنه لا يكبرني سوى بعقد من الزمن، فالقصص والحكايات التي سمعناها وقرأناها عنه توحي بأنه سطرها خلال عقود طويلة. فهو مناضل لم يعرف الكلل أو الملل، وقائد لم يتسرب الاحباط أو اليأس لداخله ولو لبرهة واحدة، وأسير مضى بثبات منذ لحظة اعتقاله الأول ورغم حلكة الظروف وقساوة السجان، نحو تسجيل انتصار يتلوه انتصار على جلاديه، فسطر صفحات من الصمود والمجد في أقبية التحقيق، ليشكل نموذجا رائعا يُحتذى به لنا وللأجيال المتعاقبة. وليحفر صور مشرقة وانطباعات لم تُنسى في ذاكرة كل من عرفوه وعايشوه داخل وخارج السجون، وبات اسمه محفورا في ذاكرة التاريخ ولن يُمحى.
حقا كان كذلك، ولأنه كذلك بقىّ حاضرا فينا، راسخا في عقوقنا ووجداننا، وصورته ماثلة أمامنا، انه الشهيد الأسير المحرر/ وليد الغول.

كان رجلاً يوم ندرت الرجال، وهامة شامخة في زمن الانكسار، وبطلاً تتمنى الجلوس معه والاستماع إليه، كان أرشيفاً فلسطينياً متحركاً يختزن في ذاكرته تاريخ طويل من الذكريات والأحداث والتواريخ ذات العلاقة بالسر والنضال ومقاومة الاحتلال، مما يدفعنا دوما لاستحضار اسمه وسيرته العريقة وخصائله وسماته المتعددة.

ولد الشهيد الأسير ” وليد خالد سالم الغول ” في مخيم الشاطئ للاجئين بقطاع غزة بعد النكبة بثماني سنوات وبالتحديد بتاريخ 20/1/1956 ، ونشأ في كنف أسرة أصيلة، محافظة و كادحة ، وكان الإبن البكر لوالده الموظف البسيط، فتربى وترعرع بين أزقة المخيم، وتعلم الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين ، فيما درس الثانوية في مدرسة فلسطين ، ورضع حليب الثورة منذ نعومة أظافره وكبر على حب الوطن وعشقه ، وبعد هزيمة حزيران 1967، كان لميلاد المقاومة المسلحة تأثيراً على تكوين شخصيته، فانخرط في صفوف الثورة الفلسطينية المعاصرة من خلال الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحصل على عضويتها وهو في الخامسة عشر من عمره ، وعلى اثر نشاطه اعتقلته قوات الاحتلال للمرة الأولى عام 1972، وبالرغم من صغر سنه ومما تعرض له من تعذيب قاسي، إلا أنه كان نداً قوياً، وجداراً مانعاً ، وسطر صفحة مضيئة من الصمود، ليعود ويواصل مسيرته النضالية .

وفي العام 1973 اعتقل للمرة الثانية لمدة ثمانية عشر يوماً، وكرر خلالها سيناريو الصمود ، وفي يناير 1975، اعتقل للمرة الثالثة ودون ان يدلي بأية اعترافات أصدرت احدى المحاكم العسكرية بحقه حكما بالسجن لمدة ثلاثة عشر عاماً، وكأن اسمه ارتبط بالصمود في أقبية التحقيق ، حينما كان الاعتراف قاعدة والصمود استثناء ، وقبل أن يصبح الصمود منظومة وثقافة فيما بين صفوف الجبهة الشعبية.

وليد الغول، وكنيته “أبو خالد”، كان وحدويا الى أبعد الحدود، وحارب الفئوية والحزبية طوال فترة اعتقاله، واينما تواجد، ولعل حادثة سجن غزة خير دليل على ذلك، اذ نشأ منتصف الثمانيات من القرن الماضي خلاف تنظيمي ما بين قيادة حركة فتح وقيادة الجبهة الشعبية ، فاذا بحركة فتح تعلن قطع العلاقة مع أسرى الجبهة الشعبية ، فيما تبقي على استمراريتها مع الرفيق وليد أحد قادة الجبهة في السجن ، في موقف يعكس مدى الاحترام الذي كان يحظى به من قبل الفصائل الأخرى لاسيما حركة فتح .

وفي يناير عام 1988 وبعد قضاء مدة حكمه، أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سراحه، ليعود الى غزة المنتفضة، وما هي إلا شهور قلائل حتى عادت واعتقلته قوات الاحتلال للمرة الرابعة ولكن هذه المرة اداريا ودون محاكمة، ليمضى بضعة شهور في معتقل النقب ويعود بعدها للنضال.

في منتصف العام 1989، وعلى أثر اعتقال العشرات من رفاق الجبهة الشعبية في مدينة غزة ، داهمت قوات الاحتلال بيته ولم تنجح باعتقاله، فرفض أن يسلم نفسه وفضَّل المطارة ومواصلة النضال ، وتوجه إلى ساحة الضفة الغربية والقدس وواصل نضاله من هناك ، وبعد فترة من المطارة تمكنت قوات الاحتلال من اعتقاله للمرة الخامسة ، وأخضعته لتعذيب بشع وقاسي، إلا أنه لم ينهزم، ويسجل صفحة جديدة من الصمود والانتصار ، ويتم تحويله الى الاعتقال الإداري ليمضي شهور أخرى في المعتقل.

وفي عام 1991 اعتقل للمرة السادسة ، وفي كل مرة كان لسان حاله يردد ما قاله فوتشيك من قبل ” اذا كان هناك ما يمكن التضحية به ، فهو الحياة وليس الشرف ” .. فصان شرف رفاقه وثورته ، فكان خير من صان وكتم الأسرار وحمى رجال المقاومة.

في الرابع عشر من كانون أول/ ديسمبر عام 1999، كان الموعد مع الرحيل الأبدي بعد مسيرة حياة امتدت ثلاثة وأربعين عاماً كانت مليئة بالمتاعب والأشواك ، مفعمة بالعطاء والنضال ، حافلة بالمواقف والبطولات ، مسيرة طويلة تحتاج لمجلدات ومجلدات لتوثيقها ، فهل من يُوثق ؟.
لتفقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحد أبرز قادتها وأعمدتها الرئيسية في قطاع غزة وعضو لجنتها المركزية العامة، ليرحل جسداً ، ويبقى خالداً فينا ، حاجزاً مكانة واسعة في قلوب كل من عرفه .. تاجاً على رؤؤسنا ، نموذجاً في سلوكنا ، مفخرة للحركة الأسيرة ولشعبه الفلسطيني المناضل و ولرفاقه في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشكل خاص ، والثورة الفلسطينية المعاصرة بشكل عام .. فلك المجد ومنا العهد والوفاء .

وما انتهيت من كتابة مقالي هذا، فاذ بالأخ والصديق العزيز / هشام ساق الله يبلغني بوفاة والده الحاج أبو وليد .. رحمة الله عليه. وتعازينا الحارة لعائلته وعموم عائلة الغول في الوطن والشتات. وان لله وان اليه راجعون.

عبد الناصر فروانة
أسير محرر ، و مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بهيئة شؤون الأسرى والمحررين
عضو اللجنة المكلفة بإدارة مكتبها بقطاع غزة
0599361110
0598937083
Ferwana2@gmail.com
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
http://www.palestinebehindbars.org

29 عاما مضت على رحيلك اخي وحبيبي الشهيد محمود الكومي لازلنا نذكرك

14 ديسمبر

محمود الكوميكتب هشام ساق الله – العام الماضي كرمت كتائب شهداء الاقصى الشهيد الصديق محمود الكومي واقامت احتفاليه في ذكرى رحيله التي تصادف غدا والقيت يومها كلمه باسم اصدقاء الشهيد والتقيت مع اشقائه احمد وايمن وتعرفت على ابناء اشقائه والعائله وكم كان جميل لقائي مع والدته الصابره المحتسبه جلسنا يومها بالارض التي طالما جلسنا بها كم كانت مناسبه عزيزه لقاء الاخوه والاصدقاء رفاق الشهيد الاصدقاء الاوائل في الشبيبه الفتحاويه .

السنوات تمضي بسرعه كان الحدث حدث يوم امس قبل 29 عام حين علمت بوفاة اخي وصديقي العزيز الشهيد محمود الكومي كنت يومها في كفتريا الجامعه الاسلاميه اتناول وجبة الغداء حين حضر اخي الاخ الصديق الدكتور جهاد البطش يبكي ليخبرني باستشهاد صديقنا وحبيبنا محمود الكومي ذهبنا جميعا الى الاستقبال في مستشفى الشفاء وتاكدنا من الوفاه بكينا كثيرا يومها فهو اول الشباب الفتحاوي الذي يغادر الدنيا وحينها اجتمعت قيادة الشبيبه في الجامعه الاسلاميه واعتبرته الشهيد الاول في الجامعه الاسلاميه .

في الخامس عشر من كانون اول ديسمبر 1986يومها صلينا عليه في مسجد فلسطين بالقرب من بيتهم وشيعنا جثمانه الى مثواه الاخير وتم افتتاح بيت عزاء له في بيته رحمه الله واسكنه فسيح جنانه واذكر والده المناضل ابواحمد رحمه الله وهو يقف يتقبل العزاء بقوة الرجال وكان رحمه الله كلما شاهدني انا واصدقاء محمود يبكي كثيرا ويقبلنا ويحبنا رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

تجمعنا امام بيته المقابل لمدرسة صلاح الدين الاعداديه للبنين للاجئين في حي الرمال بالقرب من مسجد فلسطين وتم تجهيز جثمانه وقمنا بلفه بالعلم الفلسطيني وخرجنا بمسيره حاشده وصلينا عليه في مسجد فلسطين بعد صلاة العصر وتوجهنا به الى مقبرة الشيخ رضوان ودفناه وعدنا لاقامة بيت العزاء شارك بالجنازه انذاك الطالب محمد دحلان الذي اصبح فيما بعد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وعضو المجلس الثوري الحالي الاخ احمد نصر وحضر بيت العزاء كل ابناء حركة فتح من رفح حتى بيت حانون يومها .

قبل اكثر من عام دعيت لحضور حفلة خطبة ابن ابن عمي اسلام حسن ساق الله على ابنة الاخ احمد شقيق محمود وتزوجا فيما بعد ويومها دخلت بيتهم منذ سنوات لم ادخله وجلست مع والدته ونزلت دموعي وانا احدثها عن محمود رحمه الله وتذكرتني وتذكرت الايام الجميله حين كنا نجلس في غرفته تفحصت يومها البيت تغيرت ملامحه واتسع اكثر ولكن بقيت رائحة محمود الزكيه تفوح في البيت وذكريات النضال والزمن الجميل .

لازلت حين التقي شقيقه احمد وايمن وتعرفت الى شقيقته البنت الصغيره انذاك مها الاخصائيه في التحاليل الطبيه في مستشفى القدس والى ابن شقيقته الاخ رامي الغف ودائما نستذكر محمود كلما التقينا وفي مناسبة رحيله وحين نتذكر الشباب المثقف الواعي الفتحاوي المنتمي وايام الزمن الجميل ونتذكر شهامة والده وثقافته ووعيه العم ابواحمد رحمه الله وحين اشتاق له كثيرا ازور صفحة اخي الحبيب سعد الدين البكري وانظر الى صورته الذي يضعها على صفحته في الفيس بوك .

محمود لازال باقي فقد تم تسمية اسم محمود الكومي فقد تعرفت على ابن شقيقه احد لاعبي نادي غزه الرياضي وهو يشبهه كثيرا واستشهد في الحرب الصهيونيه الصحافي محمود الكومي وقد كتبت عنه يومها واستذكرت صديقي محمود الكومي شهيد الجامعه الاسلاميه رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جنانه .

الشهيد محمود الكومي مواليد 5/8/1965 انضم الى حركة فتح منذ بداية التحاقه في الجامعه الاسلاميه عام 1984 وكان احد الكوادر المثقفه المتميزه وقد اعتقل للمره الاولى في اعقاب مظاهرة يوم الارض التي اقيمت في الجامعه الاسلاميه يومها تم تم محاصرة الجامعه حتى ساعات متاخره من الدوام وتم الاتفاق على خروج الطلاب عشره عشره وتم اعتقاله وهو يغادر بناء على صور تم التقاطها من قبل قوات الاحتلال الصهيوني واعتقل 3 شهور بعد ان تم ضربه بقوه .

عادت قوات الاحتلال الصهيوني باعتقاله اثناء توزيعه بيان للحركه هو والاخوه الطلاب سعد الدين البكري وفيصل ابوالروس من كوادر فتح في الجامعه الاسلاميه وتم اقتيادهم الى مركز شركة الشجاعيه ووضعهم مع المجرمين انذاك كنوع من الاذلال والعقاب ولكن برجولة هؤلاء الشباب استطاعوا ان يسيطروا على هؤلاء المجرمين وان يمضوا فترة اعتقالهم وتم انذاك اعتقال عدد من الاخوه في مركز الشرطه منهم محمد دحلان واحمد عيسى كان انداك عضو مجلس طلبة جامعة بيرزيت اثناء وصوله الى مدينة غزه لتحضير لحفلة استشهاد الشهيد شرف الطيبي الشيد الاول لجامعة بيرزيت رحمه الله وتم اعتقاله على حاجز ايرز ومعه دعوات حفل التابين .

محمود الكومي درس قسم تاريخ في الجامعه الاسلاميه وكان مولعا بدراسة التاريخ وقرا اضعاف مضاعفه من الكتب خارج المقرر وكان احد الكوادر المثقفه والواعيه وكان عضو بطليعة لجنة شبيبة الرمال في مدينة غزه وهي اول لجنة انطلقت في مدينة غزه بداية انشاء لجان الشبيبه في قطاع غزه وكانت اللجان الاولى لجنة مخيم النصيرات ولجنة رفح كانوا هم اللجان الثلاثه الطليعيه.

رحم الله والده المناضل ابواحمد هذا الرجل الصلب القوي الذي كنت اتحدث معه عن ذكريات التاريخ فهو اصلا من مدينة غزه ولكن عائلته كان لها ارض في قرية هربيا على حدود قطاع غزه وقال لي يومها ان ابناء عمومته وانسبائه من حي الشجاعيه من عائلة الحرازين وانه لازال على يتواصل معهم كان رحمة الله شرطي ايام الانتداب الانجليزي وبقي شرطي زمن الادارة المصريه وكان واعي ومثقف ويمشي من بيتهم في حي الرمال الى الى اقصى الشجاعيه يتفقد اقاربه واصدقائه واحبائه مشيا على الاقدام .

وفي هذا اليوم العظيم نتذكر كوكبه من الاخوه المناضلين من ابناء حركة فتح وجيران الشهيد محمود الكومي في مقدمتهم الشهيد خالد الشيخ علي الذي استشهد في اقبية التحقيق في سجن غزه المركزي اثناء التحقيق معه في تاريخ 12/12/1989 وكان رحمة الله عليه يحب محمود حب شديد وتعرفت عليه انا في منزل محمود من خلال عدة لقاءات وربطتنا علاقه معا.

نتذكر في هذا اليوم نوجه التحيه لهؤلاء الشباب في ذكرى محمود الكومي الاخوه توفيق ابوخوصه جمال اقطيفان وعاهد اقطيفان وبيان اقطيفان وعماد منير ساق الله ونجيب ابوالجبين وسعد الدين البكري وفيصل ابوالروس ونادر القيشاوي وهاني ابوزيد وزكريا التلمس والمرحوم ناصر ابوعياده واكرم الهسي وجلال شكشك وسليمان الرواغ و وغازي جبريل ونبيل الكتري والمرحوم وفا السقا ومحمود الجمالي وشقيقه حازم والاسير المحرر احمد ابومعيلق ووفيق ابوسيدو واخرين قد ننسى ذكرهم ويعتبوا علينا .

اعيد تنشيط الذاكره بذكر هؤلاء الرائعين الذين سبقونا الى رحمة الله ونتمنى الصحه والعافيه لكل الاخوه الذين عايشوا تلك اللحظات التاريخيه من عمر شعبنا ونتمنى بيوم من الايام ان يتم توثيق تلك الاحداث التاريخيه وكتابة سطورها .