أرشيف | 10:33 م

ذكرى يوم السلام العالمي ملاحظه هذا لا يخص الشعب الفلسطيني

20 سبتمبر
International Day of Peace_2014_Spanish

International Day of Peace_2014_Spanish

كتب هشام ساق الله – وانا استمع اليوم الى اذاعة البي بي سي تحدثوا في احد برامجهم ان الحادي والعشرين من شهر سبتمبر ايلول من كل عام تصادف ذكرى يوم السلام العالمي وتحدث المذيع كثيرا عن هذه الذكرى وضحكت كثيرا وانا استمع لان هذه الذكرى لاتنظبق على شعبنا الفلسطيني والسبب بسيط ان الدوله المدعومة من كل العالم والتي تمارس الارهاب بكل انواعه دولة الكيان الصهيوني هي المقصوده لذلك فقد تم اسقاط شعبنا من المعادله الدوليه واتفق الجميع على ان هذه الذكرى لا تخص شعبنا الفلسطيني .

أي يوم للسلام العالمي يحتفل به كل العالم وشعبنا تعرض خلال الشهر الماضي لمدة 51 يوم من القتل والتدمير والقصف العشوائي بالدبات والطائرات والبوارج الحربيه ولم يعترض احد في العالم حتى الامين العام للامم المتحده اوجد مبررات لدولة الكيان الصهيوني ودافع عنها واتهم المقاومه التي تدافع عن نفسها بانها تهاجم الامنين وتقتل وتضرب وتقصف مستوطنات العدو الصهيوني

أي سلام هذا الذي يتحدثوا عنه في ظل اطلاق يد دولة الكيان الصهيوني تعوث في الارض فسادا وتقوم بعمل كل الموبقات الممنوعه في العالم ضد شعبنا وتطالب بالنهايه في تحقيق السلام الكاذب وهي من تمارس القتل والاجرام والارهاب بكل انواعه .

فعلا يجب ان اضحك انا وكل من يستمع لهذه المناسبات وهذه الايام التي يتم التغني بها ولا يتم كف يد الكيان الصهيوني عن القتل والارهاب ولايشعر بهذه الكلمات والمعاني شعبنا المذبوح من الوريد الى الوريد والمقتول اطفاله وفتيانه وشيوخه ورجاله ونسائه وتقتل العائلات باكملها بدون رحمه ولا شفقه .

أي سلام هذا الذي يتم الحديث عنه والتشدق به في وسائل الاعلام في ظل عجز المنظمات الدوليه جميعا وبدون ان ينتخي احد من دول العالم للوقوف في وجه من يمارس القتل ويبدد امال وفرص السلام العالمي ويقتل حقوق الانسان والكرامه الانسانيه وكل شيء جميل يتم الحديث عنه في الشرعه الدوليه وقوانين حقوق الانسان .

اذا لم يتحقق السلام في الشرق الاوسط فسيتحول جيل كامل من ابناء شعبنا الى التطرف اكثر من داعش والقاعده وجبهة النصره وستشكل جيل جديد متطرف اكثر منهم يمارس حربا لاهواده فيها مع دولة الكيان الصهيوني من اجل ان يتحقق السلام العالمي ويصبح لهذا اليوم معنى يقتنع فيه شعبنا انه جزء من المنظومه الدوليه .

اليوم العالمي للسلام اليوم العالمي للسلام في 21 أيلول/سبتمبر. أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة يومًا مكرّسا لتعزيز مُثل السلام في أوساط الأمم والشعوب وفيما بينها.

وبمناسبة الذكرى الثلاثين لإحياء هذا اليوم، سيكون شعار الاحتفالات في هذه السنة كالآتي: “السلام والديمقراطية: أَبلِغْ صوتك”. فقد جاء في ديباجة ميثاق الأمم المتحدة أنّ الغرض من إنشاء المنظمة هو منع نشوب النزاعات الدولية وحلّها بالوسائل السلمية، والمساعدة على إرساء ثقافة السلام في العالم.

إن السلام والديمقراطية تجمعهما روابط عضوية. فهما معا يؤسسان شراكة تعود بالخير على الجميع. والديمقراطية، من حيث جسَّدها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تهيئ بيئة مواتية لممارسة طائفة من الحقوق السياسية والحريات المدنية.

وتماشيا مع شعار الاحتفالات بهذا اليوم، يشهد العالم أحداثا في غاية الأهمية. فالشباب والشابات في كل مكان يُبدُون قوَّة في روح التضامن عبر التواصل وتعبئة الصفوف من أجل بلوغ الهدف المشترك المتمثل في مزاولة الكرامة وحقوق الإنسان.

وتحمل هذه القوة في طياتها احتمالات صنع مستقبل ملؤه السلام والديمقراطية. فلما لا تضمّ صوتك إلى هذه الأصوات! فهناك طرق كثيرة للمشاركة في الممارسات الديمقراطية، من بينها المشاركة في الحوار بشأن العمليات الدستورية، ومناصرة الدعوى إلى تمكين المجتمع المدني، والانضمام إلى الكفاح من أجل إحلال المساواة بين الجنسين ومناهضة التمييز، والمشاركة في التربية المدنية، وتشجيع تسجيل الناخبين.

إن اليوم العالمي للسلام يتيح لجميع شعوب العالم مناسبة مشتركة لكي ينظّموا أحداثا ويضطلعوا بأعمال تمجّد أهمية السلام والديمقراطية بطرق واقعية ومفيدة. في عام 1981، تم بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 36/67 تعيين الاحتفال باليوم العالمي للسلام ليكون متزامنا مع موعد الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة، التي تُعقد كل سنة في ثالث يوم ثلاثاء من شهر أيلول/سبتمبر. وقد احتُفل بأوّل يوم للسلام في أيلول/سبتمبر 1982.

وفي عام 2001، صوتت الجمعية العامة بالإجماع على القرار 55/8282 الذي يعيِّن تاريخ 21 أيلول/سبتمبر يوما للامتناع عن العنف ووقف إطلاق النار. وبهذه المناسبة، تدعو الأمم المتحدة كافة الأمم والشعوب إلى الالتزام بوقف للأعمال العدائية خلال هذا اليوم، وإلى إحيائه بالتثقيف ونشر الوعي لدى الجمهور بالمسائل المتصلة بالسلام.

مبروك الخطبه للعرس الشاب عمر ناهض سكيك والعروس علا عماد رشدي ساق الله

20 سبتمبر

خطوبهحضرت اليوم خطبة وطلبة العريس الشاب المحاسب عمر ناهض سكيك والعروس الانسه المهذبه علا عماد رشدي ساق الله في بيت والد العروس بحضور جاهه من اهل العريس والعروس وتمت الموافقه على الخطبه وقراة الفاتحه على نية التوفيق وتناول الحضور الحلويات وقراو الفاتحه على نية التوفيق الف مبروك وانشاء الله بالرفاه والبنين انشاء الله .
اتقدم من ابن العم والد العروس الاستاذ عماد وابنائه واشقاءه طاهر واسامه وطارق ومحمد وعموم ال ساق الله وال سكيك بتجديد النسب القديم والتاريخي والف مبروك .

المفحجون مصطلح سياسي جديد

20 سبتمبر

مفحجينكتب هشام ساق الله – اقترح صديقي ادخال مصطلح سياسي جديد على البعض الذي يتزاكى على مدار الساعه ويحاول ان يكون مفحج بشكل كبير يلعب على التناقضات ويتقرب هنا وهناك ويوهم الجميع انه معهم ويستغل ما يجري على الساحه وضمن نفاق وخداع واضح وبعضهم على علاقه بإطراف الخلاف الفتحاوي مع الشرعيه ويتصل بقياداتها وكذلك مع جماعة دحلان .

صديقي يقول ان البعض في حركة فتح يستغلوا الشقاق الكبير الموجود بداخل حركة فتح من اجل ان يعززوا مواقعهم الشخصيه ويضعوا لأنفسهم رجلين من خشب ويقنعوا الجميع بانهم حاله فتحاويه مقطوع وصفها وهؤلاء يمارسوا الكذب الاصطياد بالماء العكر ولديهم علاقات قويه يتحدثوا عن جماعة دحلان وسوئهم حين يتحدثوا مع ما يسموا انفسهم بجماعة الشرعيه ويقوموا بعمل العكس حين يتحدثوا مع جماعة دحلان .

هؤلاء مجموعه من الارزقيه يمارسوا النفاق والكذب والدجل وهم باطنيون متسلقين يتحدثوا باكثر من لغه ولهجه وطريقة حوار من اجل ان يجدوا مكان لهم وسط هذا الخلاف المستعر بداخل قطاع غزه وعلى راي المثل لديهم رجل هنا ورجل هناك ويستفيدوا ماليا مما يجري .

بيتزاكوا وبتهبلوا وبلعبوا بالبيضه والحجر على راي المثل الشعبي ويقيموا شبكة اتصالات يوميه مع قيادات الخلاف الفتحاوي حتى انك تعتقد ان هؤلاء مع هذا الطرف ومره اخرى مع الطرف الاخر ويستفيدوا ماليا من كلا الطرفين ويحاولوا ان يجعلوا من انفسهم حاله موجوده على الارض حتى يتجاوزا كل ابناء حركة فتح ويجدوا لهم موقع في المؤتمر السابع بحركة فتح القادم .

هؤلاء يعتقدوا انهم شطار كثير اكثر من اللزوم لذلك حين يلعبوا على التناقضات سيفوزوا ويصلوا الى المؤتمر السابع ويكونوا بيضة من بيضات القبان الكثيره يعني يمكن ان يساوموا على اصواتهم ومواقفهم وهم مستعدين ان يكونوا في جيب من يدفع اكثر معتقدين انهم يمكن حين يصلوا الى عضوية المؤتمر السابع سيتم نقله بطائرات الى مكان المؤتمر وسيجنوا مغانم كثيره .

هؤلاء عباره عن قنابل موقوته في جيوب جماعة الشرعيه وجماعة دحلان وايضا يسيئوا الى مسيرة حركة فتح وكوادرها المناضله وهؤلاء غير مضمونين لاحد ويمكن ان يغيروا مواقفهم تجاه من يدفع اكثر يريدوا اقتتال ابناء الحركه مع بعضهم البعض وتخريب ما كنا نتمنى حدوثه وهي اجراء انتخابات لفرز ابناء حركة فتح وممثليها .

اكثر شيء مزعج بهذه الظاهره ويخيفني ويخيف ابناء حركة فتح ان هؤلاء يزوروا التاريخ وياخذوا اماكن مناضلين حقيقيين لحركة فتح امضوا سنوات اعمارهم في سجون الاحتلال ودفعوا فاتورة النضال كامله وهؤلاء يعتمدوا على قدراتهم العاليه على الدجل والاتصال يمينا وشمالا مستغلين التناقض الكبير الموجود على الساحه .

ادعو ابناء حركة فتح الى كشف هؤلاء الدجالين المستفيدين من تاجيج الخلاف الداخلي والذين يلعبوا على التناقضات وان يتم تعريتهم وهذا لن يكون الا بوحدة حركة فتح وفرز ابناء الحركه الحقيقين البعيدين كل انواع التجنحات والذين يدعوا فقط لوحدة الحركه فقط اصحاب التاريخ النضالي المعروفين بعطائهم لحركة فتح بعيدا عن الشخوص والتجنحات يمينا وشمالا .

لن ننسى في حركة فتح ادوات كثيره مرت في تاريخ الثوره الفلسطينيه وحركة فتح عملوا لصالح الانظمة العربيه وانظمة غربيه وكانوا ادوات للتجسس واختراق الثوره الفلسطينيه كان ولائهم للانظمة عربيه تدخلت في شئوننا الداخليه مثل العراق وسوريا وليبيا كانوا سبب في استشهاد الاف الفلسطينين وارجاعنا سنوات الى الخلف

المستفيدون من شق صف حركة فتح يريدوا ان يحافظوا على اموالهم التي سرقوها من ابناء شعبنا واخرين يريدوا حلب حركة فتح والاستفاده منها ومن امتيازاتهم كاعضاء في اللجنه المركزيه وقاده لحركة فتح واخرين يرديوا ان يوصلوا خلايا نائمه تعمل مع الكيان الصهيوني ومتصهينه .