أرشيف | 5:08 م

ايش بدها تعمل الماشطه بوجهها العكر هذا هو التقشف في السلطه الفلسطينيه

18 سبتمبر

وجهه قبيحكتب هشام ساق الله على راي المثل ايش بدها تعمل الماشطه بوجهها العكر عشان هيك تم الطلب بتوظيف كوافيره بالسلطه الفلسطينيه برتبة لواء او فريق حتى تجمل وجهها العكر حتى يظهروا في وسائل الاعلام اجمل واحلى من الواقع المر والسيء الذي نعيشه هذا ماقراته على موقع فلسطين 24 ساعه على شبكة الانترنت .

انا لا اروج دعايات ولكني سالت في رام الله وقيل لي بان الموضوع في منه ولكن لا احد يستطيع ان يقول لك ماذا جرى فالكوفيره الجميله صاحبة الراتب المطلوب 12 الف دولار بالشهر اوتماتيك وفول اوبشن بتخلي البوصه عروسه وتخلي الشايب شاب وصلاة النبي عليه كما انها مدعومه ويبدوا انها ستقوم بمهام جانبيه الى جانب تجميل مذيعات التلفزيون الفلسطيني بتظبيط نسوان القيادات الكبار وصديقاتهم على الفي سبوك وبالحقيقه .

ترى هل هذا الكلام صحيح وهل مر الامر على الاخ الرئيس محمود عباس وهل صحيح ان التلفزيون الفلسطيني تعاقد مع هذه المشاطه او الكوفيره الخارقه الحارقه المقطوع وصفها او لا نريد ان نعرف .

اهالي قطاع غزه متروكين من كل شيء بحجة الانقسام في كل بيت فلسطيني وفتحاوي هناك 3 خريجين او 4 عاطلين عن العمل لم يعمل احد منهم منذ 8 سنوات الانقسام لانهم ينتموا الى حركة فتح والسلطه تريد ان توظف كوفيره ماشطه ب 12 الف دولار بالشهر وانا شخصيا لا استبعد ان يكون الامر حقيقي فهي خبيره على مستوى دولي صلاة النبي عليها .

نعم قطاع غزه كله بكل كوادره حتى موظفين التلفزيون الفلسطيني الذين يعملوا بظروف واجواء صعبه لا احد يقول لهم الله يعطيكم العافيه ولا احد يعطي الموظفين حقوقهم بدل مواصلات او بدل تشجيع لهم غطو الثلاث حروب ولازالوا قابضين على الجمر ولا احد يقول لهم الله يعطيكم العافيه اما كوفيره براتب على الاقل 40 شاب يمكن ان يعملوا بالشهر الصحيح بلبقلها صلاة النبي عليها .

انشر ماقراته للاخوه قراء صفحتي ليزداودا معي حنقا على الظلم التاريخي الذي يتعرض له قطاع غزه .

وكانت كشفت وثيقة مقدمة إلى الرئيس محمود عباس عن طلب تعاقد مع موظفة تجميل “كوافيرة” للعمل في التلفزيون الفلسطيني الرسمي لقاء مبلغ شهري قيمته 12 ألف دولار علما أنه تم إضافة 1920 دولار بدل ضريبة على الراتب ليصل إجمالي المبلغ في السنة الواحدة لأكثر من نصف مليون شيكل تتحملها الخزينة العامة.

وجاء في الوثيقة التي حصلت فلسطين 24 على نسخة منها أن “السيدة #@#@# خبيرة تجميل تلفزيوني على درجة عالية من الكفاءة والمهارة وسبق لها أن عملت مع عدد من المحطات التلفزيونية العالمية، ونحن في حاجة ماسة إلى التعاقد معها. لقد سبق وأن أبرمنا معها عقد بقيمة 12 الف دولار شهريا وهي مقسمة إلى جزء يخص المعدات والمواد وجزء يخص التدريب والجزء الثالث يخص التجميل للمذيعات والمذيعين. وقد أصرت على أن يتم التعاقد من خلال عطاء عادي يتعلق بالتجميل بوجه عام لا بالتجميل التلفزيوني، وقد رفضنا لأنه لا يناسب احتيجاتنا” ولم يتسن لــ فلسطين 24 حتى إعداد التقرير الحصول على تعليق من الجهات المختصة حول الوثيقة.

وكانت فلسطين 24 حَمَلَت الكثير من الاستفسارات للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية وطلبت أكثر من مرة تنسيق لقاء الجهات المختصة في الهيئة للإجابة عن عدة تساؤلات، إلا ان طلبها قوبل بالرفض، وتوجهت للمتحدث الرسمي باسم الهيئة إلا أنه رفض الإجابة على استفسارات فلسطين 24 التي كان منها؛ “بعد مرور هذا الوقت على افتتاح المبنى الجديد للهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون لم تتمكن ادارة الهيئة من نقل التلفزيون من مكانه الآيل للسقوط في أم الشريط، وبقي البث على حاله من نفس المكان، فلماذا تم الافتتاح ان لم يكن المبنى جاهزا؟

وهل صحيح أن الرئيس محمود عباس كان يصر على التعجيل في الانتقال الى المبنى الجديد؟، وبالفعل تم التحضير لذلك على قدم وساق، وتم التجهيز لحفل مهيب بث على الهواء مباشرة بحضور الرئيس الذي اطلق شرارة البث في شهر آذا الماضي من المبنى الجديد، وكذلك ورئيس الوزراء ولفيف من الشخصيات، وتم الحفل على أكمل وجه، وفرح الموظفون فرحا منقطع النظير وابتهج الجمهور بهذا الصرح، لكن المفاجأة كانت صادمة بالنسبة للموظفين والجمهور وضيوف التلفزيون.

ولماذا اجريت تعديلات على شكل الشاشة “خلفية ستوديو الاخبار”، وهو ما اوحى أن البث انتقل للمبنى الجديد، حيث ان هذا التغيير تم في نفس يوم الافتتاح، ولكن البث بقي من نفس المبنى المتهالك؟.

وكانت فلسطين 24 حملت تساؤلات أيضا حول سياسة التعاقد مع جهات من خارج التلفزيون لشراء برامج بمبالغ باهظة، علماانه بالامكان انتاجها من خلال طواقم التلفزيون، فمثلا “تم شراء برنامج فلسطين هذا الصباح الذي يبث يوميا عدا الجمعة بحوالي 60 الف دولار شهريا حيث نقل مؤخرا ليبث من المبنى الجديد للهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون، عبر سيارة بث خارجية، ورغم ان المقدمين والمعدين والمنفذين وكل طاقم البرنامج من التلفزيون، فقد كان يدفع هذا المبلغ لجهات أخرى مقابل استخدام استوديوهاتها؟

وليس هذا البرنامج فقط، فمثلا “حكي عالمكشوف” الذي يقدمه الاعلامي ماهر شلبي لدينا سؤوال وهو هل بالفعل يتم بيعه للتلفزيون بألفي دولار للحلقة؟، علما أنه يبث على شاشة الفلسطينية.
واذا كان كذلك.. فلماذا يتم اللجوء الى خارج التلفزيون للحصول على برامج بتكلفة عالية يمكن انتاجها بكل سهولة داخل الهيئة؟ ولماذا تأخر الانتقال إلى المبنى الجديد، ومتى سيتم بالفعل إنجازه؟ رغم الاموال الطائلة التي انفقت عليه؟”.

ومن الاسئلة الأخرى التي حاولت فلسطين 24 الحصول على إجابة عنه كان عن أحد البرامج الاقتصادية، وهل يكلف نحو 4000 دولار عن كل حلقة علما أنه بالإمكان تقديمه من خلال كادر التلفزيون؟ وبرنامج آخر يقدم من القدس” ويكلف عشرات آلاف الدولارات شهريا؟ كما أن هناك سؤال حول جدوى وجود مراسلة للهيئة في دبي؟ وما هي الاضافة التي يمكن ان تقدمها للهيئة، حيث طلبنا التأكد من قيمة ما تتقاضه وهو مبلغ 8000 دولار شهريا، بالإضافة إلى مهرجان القاهرة السابق الذي شارك فيه لفيف من كادر التلفزيون قيل إنه كلف نحو 275 ألف دولار خلال يومين فقط، كل هذه التساؤلات ما زالت برسم الإجابة والاستيضاح من قبل الجهات المختصة في الهيئة، فيما لا تزال فلسطين 24 بانتظار الإجابات من الجهات المختصة داخل الهيئة.

وما زالت فلسطين 24 تأمل ان تحظى بلقاء من قبل الجهات المختصة في الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون من اجل الاستماع إلى ردها على كافة الاسئلة سالفة الذكر.

http://www.pal24.net/news/68446.html

مبروك للعريس بلال رياض الغول والعروس رانيا محمود العفيفي بالرفاه والبنين

18 سبتمبر

زفافاتقدم بالتهاني الحاره من الاصدقاء الاعزاء ال الغول الكرام وال العفيفي بمناسبة زفاف العريس الشاب بلال رياض الغول مع الانسه المهذبه الاعروس رانيا محمود العفيفي متمنيا لهما حياه سعيده ملؤها الهناء والسرور وبالرفاه والبنين الزفاف اليوم سيتم في فندق رويال بلازا قاعة الماسه على شاطىء بحر غزه .
اتقدم من ابناء صديقي المرحوم محمود عبد الرحمن العفيفي ابوماهر وزوجته الاخت ام ماهر الاستاذ الصحافي ماهر والصحافي عبد العزيز والاخ العزيز محمد المعتقل منذ شهر لدى حركة حماس و الاستاذذ الرياضي عدنان  وانسبائه واعمام العروس الاخوه الاصدقاء والجيران الاعزاء محمد ابوالرائد وعلي ابونزار بالاردن واحمد ابونضال بالقاهره وعبد القادر ابومحمد ويوسف ابوالعبد وخالد ابواحمد وعبد الله ابومحمود الف مبروك ودامت الافراح دوما في دياركم والف مبروك .