أرشيف | 10:48 م

رساله موجهه للاخ الرئيس محمود عباس من الاسير اللواء فؤاد الشوبكي والاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني

7 سبتمبر

فؤاد الشوكيكتب هشام ساق الله – وصلتني رساله من الاسير اللواء فؤاد الشوبكي كبير الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال رساله موجه الى الرئيس القائد محمود عباس رئيس السلطه الفلسطينيه ورئيس منظمة التحرير الفلسطنييه .

بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة الأخ الرئيس/ محمود عباس أبو مازن حفظه الله
تحية الثورة والوطن،،،

بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن إخوتي الأسرى في سجن النقب و سجون الاحتلال الاسرائيلية كافة، نرفع لسيادتكم رسالتنا التالية، راجين الله عز وجل الإستجابة لمطابنا التي تتلخص استمرار سيادتكم قيادة شعبنا ودولتنا، ورسو سفينة قضيتنا إلى بر الأمان، وتحقيق أهدافنا الوطنية كافة.

سيادة الرئيس

إن الحالة التي تشهدها حركتنا وقضيتنا تستدعي منا جميعاً الوقوف بحزم في خضم هذا النزيف الجارف الذي بات يهدد كياننا ويفقدنا القدرة والسيطرة ويذهب بنا لضياع هويتنا الفلسطينية وإرث الشهداء والجرحى والأسرى والمبعدين والمعاقين، وشعبنا في الوطن والشتات. اليوم نقف جميعاً أمام ما يتردد من خلف الكواليس عن نية القائد العام للحركة، ورئيس دولة فلسطين، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، الإستقالة في هذه الظروف العصيبة، وفي ظل انسداد الأُفق السياسي، ومحاولة البعض أصحاب المصالح الضيقة، والنفوس المريضة، والأيدي المرتجفة التسلق على حساب القضية وعذابات شعبنا ونضالاته.

وتصلنا أخبار ونحن في السجون الإسرائيلية عن كثير من السيناريوهات للعبث في قضيتنا بين الاحتمال والحقيقة ففي هذه اللحظات التاريخية الصعبة، التي تعاني فيها منطقتنا العربية، ويقسم فيها المقسم، ويجزء فيها المجزء، تخرج خفافيش الظلام من تجار الدم، والمستوطنين المعربدين للنيل من قدسنا وزرع الرعب في مدننا وقرانا، يترافق هذا مع عمل بعض الجهات التي تدعي انها فلسطينية على مفاوضات سرية مع الكيان المسخ على دويلة ذات حدود مؤقتة وهدنة طويلة الأمد.

سيادة الرئيس

لنا في هذا اليوم كلمة يجب ان تقال لك يا سيادة الرئيس: أنت حماد خيمتنا الكفاحية، وكلماتك حينما إعتليت المنصة لن ننساها، يومها زغردت لك بنادق الفتح في السماء دون ح دود، وعاهدناك وعاهدتنا الإستمرار في النضال حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وعودة اللاجئيين، وتحرير الأسرى وإقامة نظام سياسي ديمقراطي عصري نتفاخر به بين الأمم.

يا سيادة الرئيس، اننا نشعر بالخطر المحتمل لحركتنا وثورتنا لما قد تؤول إليه الأمور من فتنة داخلية، ومساس بكل ما هو مقدس ولا يوجد لدينا ما هو أقدس من الدم الفلسطيني بعد القدس، ومن واجبنا وحرصنا الشديد على حركتنا نذكرك بما قطعته على نفسك من وعدود أمام الله وأمام شعبك، وعدت بترميم البيت الفتحاوي، والعمل بنظام مؤسساتي لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب، ووضع النقاط على الحروف وإحتواء القيادات والكوادر الفتحاوية كافة.

ولن يتم ذلك بدون رعايتك وقيادتك الحكيمة، ووقوفك بنفسك على كل أمور شعبك سواء سياسة واقتصادية ومؤسسات وطنية ومجتمع، وإنهاء حالة الإنقسام وعودة اللحمة بين شطري الوطن، وتفعيل منظمة التحرير ومؤسساتها لتبقى ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني، وعقد المؤتمر العام السابع للحركة في موعده 29/11/2015، وعودة اللاجئين .

ووعدك لعائلاتنا بتحريرنا من سجون الاحتلال وخاصة الدفعة الرابعة من قدامى الاسرى، والقيادات والمرضى والنساء والأطفال، وتبيض سجون الاحتلال من كل الاسرى ولا ننسى وعدك بنقل رفات الشهيد المؤسس ياسر عرفات الى المسجد الاقصى المبارك وهو محرر. كلنا ثقة بقراراتك الحكيمة والشجاعة، وعدولك عن الاستقالة، فأنت من قادتنا المؤسسين لثورتنا العملاقة، وعهدنا بك انك مؤمن بأن النضال لا يتوقف مهما طال الزمان واحتدت الأزمات.

سيادة الرئيس

أنني بإسمي وبإسم الإخوة الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي كافة، ندعو شعبنا بكل فئاته وشرائحه، وشرفائه وأحرار أمتنا والعالم الالتفاف حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادتكم وندعوهم المبايعة والخروج في مسيرات جماهيرية نصرة ودعم لسيادتكم وندعوك للعودة عن قرار الاستقالة.

وانها لثورة حتى النصر

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحرية للاسرى والمعتقلين

والشفاء العاجل للجرحى

إخوتكم
اسرى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح
في سجون الاحتلال الاسرائيلي
عنهم اللواء الاسير المختطف
فؤاد الشوبكي “أبو حازم”

تاجيل اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني لافساح المجال امام مشاركة الجميع

7 سبتمبر

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – اكد مصادر فلسطينيه مطلعه ان هناك توجه اليوم لاعلان تاجيل اجتماع المجلس الوطني لافساح المجال امام مشاركة جميع الفصائل وانجاح الجلسه فهناك مفاوضات جاريه وقطعت شوط مع الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين وكذلك حركة حماس والتاجيل سيكون من اجل عقد جلسه للاطار القيادي بمنظمة التحرير الفلسطينيه .

الخوف من عدم اكتمال النصاب القانوني في المجلس الوطني الفلسطيني دفع العقلاء للضغط باتجاه عقد الاطار القيادي بمنظمة التحرير الفلسطينيه واضافه الى حالة التمرد في داخل اللجنه المركزيه لحركة فتح والتنافس الكبير الحاصل بالترشيح لاستبدال حصة حركة فتح بين اعضاء اللجنه المركزيه والذي اكده اللواء توفيق الطيراوي ان الجميع يريد ان يرشح نفسه للجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير .

حركة حماس ستوافق على حضور المجلس الوطني الفلسطيني وان الحوار الذي جرى بدولة قطر بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وصائب عريقات امين سر اللجنه التنفيذيه وصل الى نتائج ربما يعلن عنها اليوم خالد مشعل في المؤتمر الصحافي الذي سيعقده ليعلن عن شيء جديد .

نتائج هذها اللقاء ظهرت بشكل واضح بان اعلنت حركة حماس انها ستسمح لاعضاء المجلس الوطني الفلسطيني بالمشاركه بجلسات المجلس الوطني الفلسطيني وهذه خطوه متقدمه على الرغم من اعلان اخرين بحركة حماس انهم لن يسمحوا لاعضاء المجلس بالخروج من قطاع غزه .

وعلمنا ان من دفع القياده للتفكير العاجل بتاجيل جلسات المجلس الوطني ان الكيان الصهيوني رفض التنسيق لاعضاء المجلس الوطني الفلسطيني القادمين من سوريا ولبنان والاردن وهذا الامر سيهدد عدم الوصول الى نصاب قانوني بجلسات المجلس الوطني وعندها لن يتم اجراء انتخابات والخروج بلجنة تنفيذيه جديده اضافه الى ان الكيان الصهيوني هدد باتخاذ اجراءات ضد السلطه في حال استقالة الرئيس محمود عباس ابو مازن بوقف توريد اموال الضرائب والغاء بطاقات الفي أي بي ووقف تصاريح السفر .

الجبهه الديمقراطيه الحليف اليساري جدا الى حركة فتح انتقدت تصرفات عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الاخ عزام الاحمد وهددت بمقاطعة جلسات المجلس الوطني وجلسات التحضير للجنه التنفيذذيه

في حين ان 7 فصائل فلسطينيه في قطاع غزه تدعي انها فصائل الممانعه والمقاومه اعلنت عدم مشاركتها جلسات المجلس الوطني ومقاطعتها رغم ان 5 فصائل منها ليست اعضاء لا بالمجلس الوطني ولا بغيره .

اضافه الى اتصالات مصريه واردنيه وامريكيه وسعوديه ومن دول عديده طالبت بعدم عقد المجلس الوطني الفلسطيني وتاجيل جلساته والخروج بموقف فلسطيني موحد هو مادعى الى تاجيل عقد المجلس واعطاء الفرصه لحوار اعمق وربما يتم تاجيل الاجتماعات الى مابعد عودة الرئيس محمود عباس من الامم المتحده والقاءه خطابه امام الجميعه العموميه في منتصف الشهر الجاري .

كفى الله المؤمنين القتال وتاجيل المجلس الوطني واعطاء فسه يمكن ان يعطي نتائج افضل من عقده ودب الخلاف اكثر ماهو عليه .

باستشهاد ريهام الدوابشه الى اللقاء بجريمه اخرى والرد واضح استنكار توجه لمحكمة الجنايات الدوليه

7 سبتمبر

الدوابشهكتب هشام ساق الله – رحم الله الشهيده ريهام الدوابشه وزوجها وابنها الشهيد علي واسكنهم فسيح جنانه فجريمة قتل وحرق هذه العائله اثبتت عجز فصائل المقاومه الفلسطينيه جميعا على الرد وكذلك اثبتت سلبية وفشل السلطه الفلسطينيه فهم يتعاملوا فقط مع الجريمه تسليك مصالح فلم نرى رد للمقاومه ولا تحرك بالمجتمع الدولي والجنايات الدوليه فقط للاستهلاك المحلي لم نرى أي تقدم باي قضيه من القضايا المرفوعه على الكيان الصهيوني .

القصه بالنسبه للمقاومه الفلسطينيه قصة نفوذ جغرافي فقط لو ارتكبت هذه الجريمه مثلا بحق عائله من عوائل القيادات الكبرى في المقاومه لكان هناك رد ولكن ارتكبت الجريمه بحق عائله فلسطينيه في الضفه الغربيه غزه تفاوض على تهدئه طويلة الامد بلير لذلك لا رد ياتي انتقاما لهذه العائله والحجه دائما التنسيق الامني مع السلطه الفلسطينيه والسلطه قدمت شكوى لاكذوبه محكمة الجنايات الدوليه وموت ياحمار حتى ياتيك العليق بانتظار ان تتحرك المحكمه بعد سنوات وبنفس الوقت هناك لقاءات وتحركات لعودة المفاوضات .

مثل هذذه الجرائم يجب ان يكون عليها رد رد واضح يتمثل بالانتقام الواضع الجلي للعيان باستهداف مستوطنين وبالانتقام بشكل واضح حتى يفكر هؤلاء المراهقين المستوطنين بالعد 100 مره قبل ان يرتكبوا جرائم عائليه بمثل ماجرى مع عائلة دوابشه يفكروا بالرد السريع والواضح والفعلي ولكن للاسف الانتقام والرد حسب المكان وحسب الاحتياجات السياسيه .

للاسف لماذا يكون الرد في الضفه الغربيه والامور ماشيه كويس وعال العال والفصائل تقوم بدورها بتعزية عائلة الدوابشه والحداد من قبل السلطه واصدار البيانات وتوزيع الصور الحزينه والعالم ايضا تفاعل مع قضية الطفل السوري لان من ارتكب الجريمه لم يكن الاحتلال الصهيوني ولكن حين يرتكب الاحتلال الصهيوني الجريمه كثير من العالم يتحفظ ويجدوا لهم مبرر ويسكتوا .

عالم ظالم مجرم يشارك الاحتلال جريمته لو ان مثل هذه الجريمه ارتكبت باي مكان اخر بالعالم لقامت الدنيا وماقعدت لسقط حكومات ودول ولكن الشعب الفلسطيني شعب غير مراي وغير مهم بالنسبه للعالم والسبب ان الاحتلال الصهيوني هو من يرتكب مثل هذه الجرائم لذلك يجدوا له مساحه وتبرير .

وكان قد اعلن مستشفى تل هشومير الاسرائيلي عن وفاة الأم “ريهام دوابشة” الليله الماضيه لتلتحق بولدها وزوجها الذين استشهدا بعد حرق منزلهم على ايدي مجموعة من المستوطنين المتطرفين بقرية دوما .

وجاء اعلان استشهاد دوابشة بعد تضارب انباء بالامس عن استشهاد “ريهام” التي يصادف امس عيد ميلادها السابع والعشرون واعلن الاعلام العبري بالامس استشهادها ونفت عائلتها ذلك . والد الفتاة ريهام اكد في تصريحات اذاعية استشهاد ابنته متاثرة بجراح اصيبت بها بعد حرق منزلهم .

يشار إلى أن دوابشة أصيبت بحروق بنسبة 92٪ في هجوم نفذه مستوطنون على منزل عائلتها في قرية دوما جنوبي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في 31 يوليو/تموز الماضي، وقد استشهد رضيعها علي على الفور، وزوجها سعد بعد أسبوع من وقوع الجريمة، بينما يعالج بكرها أحمد 4.5 سنوات في المستشفى الإسرائيلي نفسه الذي ترقد فيه.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن الرئيس محمود عباس أعلن، اليوم الاثنين، الحداد الرسمي لمدة ثلاثة أيام، على روح الشهيدة رهام دوابشة التي ارتقت فجر اليوم، متأثرة بالحروق التي كانت أصيبت بها جراء قيام مستوطنين بإلقاء زجاجات حارقة سريعة الاشتعال داخل منزل عائلتها في قرية دوما جنوب نابلس.