أرشيف | 6:11 م

بدأت الاتصالات والتنسيقات للرشاوى والعلاقات والكوسا في معبر رفح والله لايرده المواطن الغلبان

12 يونيو

معبر رفحكتب هشام ساق الله – منذ ان اعلنت السفاره الفلسطينيه في القاهره عن فتح معبر رفح ايام السبت والاحد والاثنين والاتصالات شغاله على ابو ودنه على راي المثل العلاقات والتنسيقات والاتصالات واختيار الباص الاول والباص الثاني وعمليات الرشاوي تتم عبر الحدود بتنسيق مع من في غزه ومصر ورام الله دائره معقده لايعرفها الا من يريد ان يدفع ولديه اموال ويريد ان يسافر غصبن عن الدور وغصبن عن المرضى واصحاب الحق .

المسئولون الكبار في السفاره الفلسطينيه اغلقوا اجهزتهم لايردوا الا على اصحابهم ومحاسيبهم ومن يريدوا ان يخدموه لهديه هنا او هديه هناك او عزومه هنا او عزومه هناك باختصار علاقات اجتماعيه وانسانيه وخواطر تتم وهناك اولويه للكبار على المرضى واصحاب الدور والطلاب وكل الفئات المحرومه من السفر .

ادفع بتسافر والحكي على مبالغ اكثر من 2500 دولار على الراس الواحد تدفع في غزه جزء منها وجزء منها يدفع في مصر بعد ان تجتاز الحدود عملية بيزنس كبيره يستفيد منها المصريين و من يعملوا معهم وبالنهايه صاحب الحاجه مضطر للدفع وهناك مستعدين للدفع وخاصه التجار واصحاب المصالح .

احد الذين اعرفهم يتحدث مع موظف في السفاره الفلسطينيه في القاهره يرد على مكالماته وحين تم الاعلان عن موعد فتح المعبر لا يرد على المكالمات ابدا رن ياجوال بدوش يرد في ناس اهم ممكن الرد عليهم يكون افضل من بوز من يتصلوا عليه كيف حالك وايش اخبارك .

المسئولون في معبر رفح من جماعة حركة حماس يقولوا ان عملية السفر تتم بشفافيه عاليه نعم شفافيه عاليه الاولويه لمن يريدوا ان يسافروا من ابناء حركة حماس وانصارها واصدقائهم والمتنفذين لديهم يتم ترتيبهم بالباصات الاولى وفي حال اعادة احد منهم من قبل المصريين يتم اعادة الجميع وعرقلة عملية السفر واذا ما طلب المصريين للسفر اشخاص بعينهم يتم التنسيق لهم من رام الله يتم المساومه على المسافرين .

باختصار بتسفروا جماعتنا بنسفر جماعتكم والمواطن العادي الله لايرده بيوقع بين البين ويتم اعادته واما اصحاب الرشاوي فيمروا بسلام تفتح لهم السدود والحدود ويتم تذليل كل العقبات لهم في رفح ورام الله دعونا ننتظر هل سيكون هناك انفراج هذه المره ويزيد المصريين عدد المغادرين من قطاع غزه .

هذه المره السادسه التي يتم فتح فيها المعبر منذ بداية العام نامل بحدوث انفراج وتسهلات في عملية السفر بين المصريين والفلسطينيين ونامل ان يتم تمديد فترة فتح المعبر وزيادة عدد المغادرين من اصحاب المصالح والمرضى وفتح المعبر طوال شهر رمضان من اجل ان تتزاور العائلات وخاصه من اهلهم خارج قطاع غزه .

المهدمة بيوتهم ممنوعين امنيا من السفر الاحتلال يريد تغيير المريض حتى يحصل على التصريح

12 يونيو

ممنوع من السفركتب هشام ساق الله – رضوا بالمصيبه والنكبه وصبروا على تدمير بيوتهم وإيجارهم بيوت وحين مرض احدهم رجل عمره 45 عام صدم بانه مصاب بوجود كيس دهني على البنكرياس ووزنه قل بشكل لافت وانه لايوجد علاج له في قطاع غزه تم عمل الإجراءات اللازمة وفوجئ بانه ممنوع من السفر بسبب هدم بيته من قبل الطيران الصهيوني ماذا يريد الكيان الصهيوني هل يريدوا ان يتم تغيير المريض .

صدم الرجل فوق همه لقه وفوق مصيبته وهدم بيته ايضا ممنوع من السفر رغم انه غير منتمي لا تنظيم سياسي وهدم بيته لوجوده في منطقه قريبه للحدود مثله مثل جيرانه فقد دمرت بيوت العائله في الحرب والعدوان الاول وكذلك الثاني وهدم بيته في الحرب الثالثه مثله مثل عشرات الاف البيوت التي تم هدمها وتدميرها من قبل العدوان الصهيوني على قطاع غزه.

لماذا يتم اعتبار رجل يعاني من المرض ومرض صعب وبحاله حطيره ممنوع امنيا من قبل قوات الاحتلال الصهوني ومنعه من تلقي العلاج لعدم توفره في داخل قطاع غزه هل ان هدم البيت هو تهمه امنيه او ان الكيان الصهيوني يريد الانتقام منه ويواصل تحطيم حياته وحياة اسرته بمنعه من تلقى العلاج رغم ان السلطه الفلسطينيه تدفع لمستشفيات الكيان الصهيوني ثمن هذا العلاج فش شيء يتم ببلاش .

المريض صاحب البيت المدمر لجا الى احد مراكز حقوق الانسان في مدينة غزه لتقديم شكوى ورفع قضية امام المحاكم الصهيونيه لإصدار أمر بالسماح لهذا المواطن من السفر لتلقي العلاج جراء هذا المرض الذي اصابه وتجاوز ازمته .

لماذا لا تتحرك السلطه الفلسطينيه عبر هيئة الارتباط والشئون المدنيه من الوقوف الى جانب مثل هذه الحالات وتذليل العقبات امام تلقيهم علاج وعمل طريق امن او أي طريقه للسفر الى المستشفيات الفلسطينيه سواء جامعة النجاح او مستشفى الميزان في الخليل او مستشفيات رام الله .

مساكين المنكوبين مش عارفين وين يتلقوها من مين ولا من مين من تخاذل المقاومه الفلسطينيه المقصره بحق اصحاب البيوت المدمره او من قبل حكومة الوفاق الوطني التي لاتقوم بدورها ولا من مؤسسات المجتمع المدني الذين توقفوا عن القيام بنشاطاتهم لمساعدة هؤلاء المنكوبين .

هناك من يسرش على الموت سكر ويزايدوا ويتشدقوا عبر وسائل الاعلام ويتحدثوا عن عملية الاعمار وهي متوقفه ويتحدثوا عن مساعدات تقدم للمنكوبين ولاشيء يراه هؤلاء من سوى الهمه الاعلاميه والتصريحات التي يتم تداولها بوسائل الاعلام .

حجم الدعايات التي يتم بثها عبر وسائل الاعلام باقتراب تلقي المنكوبين دفعات ماليه من وزارة الشئون الاجتماعيه وتلقيهم ايجارات البيوت وكلها عباره عن دعايات يتم بثها بوسائل الاعلام من قبل الوزراء او وكلاء الوزارت ليقولوا انه يساعدو المنكوبين ولا احد يتحدث عن الاجراءات البروقراطيه التي تواجه اصحاب البيوت المدمره في البلديات والدفاع المدني والجهات الحكوميه ويتم تعقيد طلباتهم ومعاملاتهم وبالنهايه بدل ان يتلقى هؤلاء المنكوبين مساعدات يدفعوا للجهات الحكوميه اموال رغم صعوبة الحياه .

الانقسام يدخل عامه التاسع ولازالت المصالحه تراوح مكانها

12 يونيو

المصالحهكتب هشام ساق الله –يومان تفصلنا عن دخول العام التاسع من الانقسام البغيض ولازلنا نرجو تحقيق المصالحه الفلسطينيه الداخليه على الرغم من تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ولكن الوضع بقي على ماهو عليه نسير في حقل من الالغام باحثين عن بصيص امل بتحقيق هذه المصالحه على الارض وانهاء كل اثار الماضي وتحقيق المصالحه المجتمعيه ولازالت الجماهير الفلسطينيه في قطاع غزه لاتثق بكل مايتم الحديث به عن المصالحه .

حتى الان لم يتحقق من المصالحه سوى تشكيل حكومة الوفاق الوطني وهي فعليا وعلى الارض لاتسيطر على شيء رغم انه تم تسليم مقر الحكومه وبعض الوزارات ولكن حتى الان كل شيء بقي على ماهو عليه ولم يتغير أي شيء ولعل المشكله التي حدثت بداية الشهر اثناء تلقي الموظفين لرواتبهم ومنعهم منها وطرح قضيه متفق عليها في اتفاق القاهره ان يتم غربله الموظفين العسكريين والمدنيين من خلال لجنة تقيم قبل اجراء الانتخابات ويتم اعطاءها مهله ثلاث شهور .

كنا نتوقع ان يتم الافراج عن المعتقلين السياسيين الذين عانوا كثيرا من ويلات الانقسام الداخلي في غزه والضفه الغربيه وان يكون هذا القرار اول القرارات التي تتخذها حكومة رامي الحمد الله ولكن لم يتم العمل باي صوره من الصور لاغلاق هذا الملف الذي تحدثوا عنه في القاهره قبل عامين انه اصبح ورائهم وكان يفترض ان تم تبيض السجون من كل المعتقلين السياسيين المغلفه قضاياهم بقضايا جنائيه وامنيه ويتم التحفظ عليهم حتى الان بانتظار ان يتم تبادل للاسرى بين غزه والضفه الغربيه .

كنا نعتقد ان تشكيل حكومة الوفاق الوطني ستؤدي الى دمج الموظفين وهيكلتهم في وزاراتهم ويعمل الجميع من اجل خدمة ومساعدة المواطنين على تجاوز سنوات سيئه مرت على ابناء شعبنا كنا ننتظر ان تفتح المعابر ويرفع الحصار ويتم اعادة بناء البيوت التي هدمها العدوان الصهيوني واعادة الاعمار وكنا نتوقع ان يتم الوقوف الى جانب عائلات الشهداء الذين فقدوا اعزائهم في هذه الحرب الصهيونيه ولكن حتى الان اسر الشهداء لم يتلقوا مخصصات لابنائهم من حكومة الوفاق الوطني .

كنا نتوقع ان يتم تسليم الجمعيات الاهليه التي سيطرت عليها حركة حماس ومقراتها وان يتم اخلاء مقر حركة فتح المركزي الذي تم تحويله الى مركز شرطه وسجن والى اخلاء مقر منظمة التحرير الفلسطينيه الذي تم تحويله الى مقر لوزارة العدل والى اخلاء اماكن كثيره تم الاستيلاء عليها وتسليمها لاداراتها واصحابها ولكن حتى الان لايتم الحديث عن هذا الامر .

عوائل شهداء الانقسام وجرحاها هم اكثر المتضررين مما جرى بالانقسام حتى الان لم يتم تعويض أي منهم باي شيء وهم متروكين من أي مساعده او أي شيء سوى مايتقاضوه من مخصصات لابنائهم الشهداء وبعض الجرحى حتى الان لم يتقاضوا أي شيء بسبب عدم اعتمادهم وكثير منهم يعانوا من الحصول على تحويلات واطراف طبيه واجهزه مساعده واشياء كثيره يحتاجونها .

حركة فتح ليس لديها أي شيء تجاه أي شيء والامور داحله معها على التواكيل والبركه وليس لديها أي برنامج بانتظار ان يتم فتح هذا الملف وتوفير الاموال اللازمه من اجل ان يتم تعويض اهالي الشهداء والجرحى والمتضررين من احداث الانقسام والعمل على حل هذا الموضوع مجتمعيا .

لا نعلم متى سيتم البدء بتحقيق المصالحه على الارض بشكل عملي وانهاء كل اثارها على الشارع الفلسطيني ضمن مخطط وطني موحد يشارك فيه كل الشعب الفلسطيني بكل فصائله الوطنيه ومؤسسات المجتمع المدني وكل العائلات والعشائر نساء ورجال واطفال حتى ننهي هذه الصفحه السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني .

الظلم الذي حدث خلال السنوات الماضيه على ابناء حركة فتح في قطاع غزه من اعتقالات قامت بها الاجهزه الامنيه اضافه الى قمع الحريات واستدعاء كوادر حركة فتح من ساعات الصباح حتى نهاية الدوام الحكومي وممارسات صعبه ارتكبت بداية هذا الانقسام ومستمره حتى الان رغم تشكيل حكومة الوفاق الوطني ولعل اخره اعتقال المناضل عرفات ابوشباب احد قيادات صقور فتح والذي غادر القطاع وعاد اليه وتم اعتقاله على معبر رفح واعتقال اخرين والاستدعاء يتم كل يوم .

ستظل هذه الذكرى الاليمه احد النقاط السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني حيث استشهد في هذا اليوم البغيض مئات الشهداء وجرح الاف المواطنين جراء انقلاب حماس على السلطه وسيطرتها على كل قطاع غزه وتشكيلها حكومه واجهزه ووزرات مقابله للموجود واعتقال الاف الكوادر من حركة فتح واستدعاء الاف منهم الى المقرات الامنيه وممارسة ممارسات قمعيه بحقهم خلال هذه السنوات وكبح للحريات واغلاق مؤسسات ومصادرة ممتلكاتها والسيطره على مؤسسات وجمعيات اهليه واغلاق 32 مؤسسه اعلاميه وصادرة محتوياتها .

الاعتذار الذي قدمه رئيس حكومة غزه اسماعيل هنيه بعد ان ادت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني اليمين الدستوري امام الرئيس محمود عباس اذانا منها ببدء تطبيق المصالحه واجراء الانتخابات لكل من تم الاساءه اليه او ظلمه لايكفي يجب ان يتم عمل الكثير من مبادرات حسن النيه من اجل جسر هذه الهوه الكبيره التي احدثها الانقسام الفلسطيني الداخلي بالعائلات الفلسطينيه وبالمجتمع وبالمؤسسات وباشياء كثيره وعمل مبادرات مجتمعيه كثيره من اجل ان يصبح هذا الاعتذار شيء يمكن ان يستوعبه من تضرر باحداث الانقسام ووجهت اليه اهانه او تجاوز بحقوقه الانسانيه .

اكتب هذا المقال وكنت اتمنى ان اكتب اشياء اكثر واوضح اشياء اكثر ولكن لازلت اشعر باني اضع على راسي وقلمي وكتاباتي الرقيب الذي يسيطر علي لاني لا اعتقد ان المصالحه تمت وان تشكيل الحكومه لايعني تحقيق المصالحه والاجهزه الامنيه التي تسدعي وتعتقل لازالت كما هي ولن يستطيع رئيس الوزراء في حكومة التوافق ووزير الداخليه ان يمنع اعتقال احد في قطاع غزه وليس لديه صلاحيات على أي شيء .

عمار العكر وشركة الاتصالات يجبروا 300 الف مشترك انترنت برفع السرعه بدون خاطرهم

12 يونيو

حزام الامانكتب هشام ساق الله – اين حكومة الوافق الوطني الفلسطيني واين الجهات الرقابيه في السلطه الفلسطينيه اين مؤسسات المجتمع المدني والمراكز الحقوقيه امام قيام عمار العكر وشركة الاتصالات الفلسطينيه باجبار 300 الف مشترك انترنت على رفع سرعة الانترنت وزيادة الاعباء الماليه بنظام غريب عجيب لايفهمه احد سوى هم وحده فهم اكثر من سيربح بهذا الرفع .

لا احد استشير في هذا الرفع وسبق ان قامت شركة الاتصالات الفلسطينيه برفع سرعة خطوط النفاذ بدون موافقة المواطنين في داخل الكمبيوتر بدون ان يشعروا باي سرعه واي تطور في الخدمه وهاهم اليوم يقوموا بفبركة مشروع متكامل لرفع سرعة الانترنت واجبار المواطنين على زيادة اعبائهم الماليه والحد من استعمالهم للانترنت بحجة تجاوزهم معدلات التنزيل .

كيف يعرف المواطن العادي انه قام بالتنزيل وانه تجاوز الحد هو يستعمل الانترنت وكفى ولكن شركة الاتصالات تريد ان تطبق بحجة الطيران نظام ظالم وغير مقبول امام صمت وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات والجهات الرقابيه في السلطه الفلسطينيه لا احد يتحدث عملية خداع كبيره تتم في مناطق السلطه في غياب الحكومه وجمعيات حماية المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني .

وهناك حركة حراك اطلق مجموعه من النشطين حملة هشتاغات #‏يسقط_خط_النفاذ‬ تطالب بعدم دفع الزياده بالرسوم وعدم الطلب برفع سرعات الانترنت والقيام بحمله لرفض خطوة شركة الاتصالات ومجموعتها بخداع المواطنين وزيادة اعبائهم الماليه مع شركات تزويد الانترنت .

فشلت بالسابق حملات اعلانيه لشركة الاتصالات بزيادة شيكل وقبلها بدفع 5 شيكل لمضاعفة سرعة الانترنت وهاهم اليوم وجدوا طريقة خداع كبيره برفع سرعات الانترنت الى حد معين وزيادة اعباء المواطن ومن خلالها زيادة ارباحهم بشكل كبير في عملية خداع كبيره لا احد يسالهم ماذا تفعلوا ولا يستشار 300 الف مشترك لدى شركة الاتصالات عن رايهم ويجبروا على زيادة سرعاتهم وزيادة مصاريف الانترنت التي تعتبر الاعلى في المنطقه العربيه .

لماذا يكرهنا عمار العكر على رفع سرعة خط النفاذ حسب وجهة نظره هو ومجموعة الاتصالات بدون موافقتنا ويعطي هذه العمليه فترة سماح مجانيه حسبما يقول الاعلان الكذاب وفي الحقيقه يتم دفع شيكلين كل شهر لايتحدثوا عنها هم يسرقوا المواطن بدون ان يشعر وفي ظل صمت الحكومة ووزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات .

دعونا نعلي الصوت برفض هذا الطيران الذي تتحدث عنه شركة الاتصالات لاننا سنقع على خازوق زيادة الاعباء الماليه والاسعار وادخالنا في بوابة تحديد حجم التنزيل من شبكة الانترنت وهذا الامر يعبر عن خداع كبير للمواطن .

ارسل لي الدكتور ضياء الخزندار رساله على صفحتي على الفيس بوك يقول لي الاخ هشام احاول الاتصال على جوالك ” للاسف انا لا امتلك جوال واوقفت شريحتي منذ اكثر من 40 يوم يقول ابلغنى اليوم الموظف فى شركة تزويد الانترنت وهو صديقى انى سادفع من اول الشهر 125 شيكل بدلا من 64 على نفس المميزات واذا بدى اضل على نظام 64 شيكل سارجع الى شريحة النظام العادل وبيقولى هذة تسعيرة وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات كيف سيتم توضيح الامر للجمهور ويتساءل وما هو السر فى ذلك رخص الدولار او ضريبة جديدة تفرض على المواطنين .