أرشيف | 9:24 م

العمل الجماعي الوطني فاشل بامتياز

11 يونيو

الوقى الوطنيه ولاالاسلاميهكتب هشام ساق الله – بداية اوجه تحياتي واحترامي للجنة الاسرى للقوى الوطنيه والاسلاميه على تنظيمها لبيت عزاء الشهيد المرحوم سامي يونس ابونادر اكبر اسير في سجون الاحتلال الصهيوني والذي تم تحريره في صفقة وفاء الاحرار قبل عدة سنوات ولكن اقولها العمل الجماعي للتنظيمات الفلسطينيه معا فاشله ولا ينبغي ان يتم القيام بها فاصغر تنظيم يستطيع ان يحشد لمناسبه وحده افضل بكثير من عمل كل التنظيمات الفلسطينيه مجتمعه بما فيها حركتي فتح وحماس .

يبدو اننا اصبحنا جماعى اتكاليين والمناسبات العامه للفصائل الفلسطينيه جربناها وجربنا كيف يكون الحشد فيها وكيف يكون الحشد في يوم وطني ومناسبة تنظيميه وحزبيه والفارق بين الجهتين وهذا ماشاهدناه بشكل حي وواضح يوم ذكرى النكبه والنكسه ويوم الاستقلال والايام الوطنيه التي يتم الدعوه لها بشكل وطني وجماعي .

كيف نرى الايام الخاصه بالتنظيمات ذكرى الانطلاقات ترى الحشود الكبيره والعجيبه وحين ترى حشد هذه التنظيمات في المناسبات الوطنيه تراها قليل واقل من القليل وللاسف هذه التنظيمات فشلت في العمل المشترك والموحده والكل يتكاسل ويعتمد على حشد الاخرين في مثل هذه المناسبات ولا يتم التعميم لها بشكل وطني جماعي .

السؤال الذي يفرض نفسه هل فشلنا في ظل الانقسام الفلسطيني الداخلي بالعمل المشترك والجماعي في قضايا وطنيه تتطلب الوحده والحشد والحضور الوطني المتعدد بعيدا عن الحزبيه والتعامل التنظيمي الضيق في قضية مثل قضية الاسرى المحررين وفي التضامن معهم هل فشلنا في ان يحضر كل تنظيم فلسطيني عدد من الحضور حتى يكون الحضور متميز .

تنظم حركة فتح في قطاع غزه باقاليمه الثمانيه ومكاتبه الحركيه للنقابات الشعبيه والجماهيريه قصروا جميعا في الحشد لبيت عزاء الاسير المناضل سامي يونس ابونادر واعتمدوا على حضور التنيظمات الفلسطينيه لعدم تنظيم الحركه الخالص لهذه الفعاليه المهمه والهامه بالوقوف الى جانب عائلة يونس المناضله في قرية عاره .

اين الاسرى المحررين الذين تم اعتقالهم منذ عام 1967 وححتى الان والذين يقول عنهم الاخ الاسير المحرر عبد الناصر فروانه انهم تجاوزوا ال 850 الف اسير اين واحد بالمائه منهم اين هم الذين عانوا من الاسر والتعذيب والاذلال الصهيوني بمساندة زملائهم الاسرى اين اللاجئين الذين يشكلوا اكثر من نصف عدد سكان قطاع غزه الاصليين اين اين اين .

نعم فشلنا بامتياز بالعمل الوطني المشترك فشلنا بالتنسيق والعمل الموحد ليس لدينا القدره على الحشد في ظل عمل وطني موحد وفركه محترمه نعم التنظيمات الفلسطينيه تعاني من عدم القدره على العمل الموحد والمشترك والكل يركن على التنظيم الاخر والكل يزايد على الاخر ينبغي بالعمل المشترك الجماعي ان يتم عمل تسجيل وحضور للتنظيمات وعمل باب واحد يتم فيه الدخول حتى نعرف التنظيم المقصر في اداء واجبه الوطني وحشده .

كل احترام للاخوه الاسرى المحررين الذين حضروا اليوم الى خيمة عزاء القائد الاسير المناضل سامي يونس ابونادر وكل احترام للتنظيمات التى حضرت بوفود كبيره وكل احترام للاخوه الرائعيين باقليم غرب غزه وخاصه لجنة الاسرى واللجنه الاجتماعيه حضروا طوال الوقت وسدوا فراغ تاخير لجان الاقاليم المختلفه التي لم تلبي النداء شكرا للمكاتب الحركيه التي حضرت شكر خاص للاخت المناضله والدة الاسير المعتقل في سجون الاحتلال ام ضياء الاغا وام رامي الذين اصروا على الحضور الى بيت العزاء .

وشكرا لمن حضر من الاخوه في حركة حماس الاخ روحي مشتهى والاسير المحرر توفيق ابونعيم وشكر خاص للاستاذ اسماعيل هنيه والوفد الذي رافقه للحضور الى بيت العزاء وجبهة التحرير العربيه شكرا لحزب الشعب الذي القى الاخ ناصر الفار كلمه رائعه عن الشهيد ولجنة الاسرى بالقوى الوطنيه والاسلاميه كل باسمه ولقبه الذين لايتاخروا عن العمل الوطني .

شكرا لمن حضر من الهيئه القياديه العليا لحركة فتح الاخوه ابراهيم ابوالنجا امين سر الهيئه القياديه العليا والاخ تيسير البرديني وهشام عبد الرزاق الذي القى كلمه مؤثره عدد فيها مناقب الشهيد القائد سامي يونس وشكرا للدكتور زياد شعث وشكرا وشكرا للاخ محمد جوده النحال عضو المجلس الثوري وشكر خاص للاخ عبد الرحمن حمد رئيس مجلس امناء جامعة الازهر وعضو الهيئه القياديه العليا وشكرا للاخ يحيى المدهون وطلاب جامعة الازهر الذين حضروا معه للمشاركه في بيت العزاء شكرا لكل من حضر باسمه ولقبه فقد ادى الجميع الواجب تجاه اهلنا في عاره الذين شاركناهم عزائهم بمصابهم الكبير .

تعازينا الحاره للاخوين المناضلين كريم يونس وماهر يونس القابعين في سجون الاحتلال منذ 33 عام على التوالي والحريه لهم وتمنياتنا القلبيه ان يعوض عائلة يونس عن فقدانهم الشيخ الكبير الرائع القائد الفتحاوي المناضل سامي يونس ابونادر وتعازينا لزوجته وابنائه والعائله الكريمه .

الإعلانات

رؤيه مختلفه لما جرى مع نعيم ديب أبو فول والبيان الصادر عن وزارة الداخليه التابعه لحماس

11 يونيو

ابوالفولكتب هشام ساق الله – في كل مره يتم فيها الاعلان عن بيان من وزارة الداخليه التابعه لحركة حماس اقول ان هناك قصه سيتم الاعلان عنها لتبرير حالة الانقسام الداخلي وترسيخه جزء منها اكيد في منها وجزء اخر مفبرك يهدف الى اثبات قدرات الاجهزه الامنيه الخارقه الحارقه اضافه اثبات تامر الاخرين في الضفه الغربيه ومن يقف خلفهم وفضحنا بالعالم اننا نتامر على بعضنا البعض حتى لو كان هناك جزء من الحقيقه .

تكمن خطورة هذا المؤتمر الصحافي وهذه الاعترافات ان هناك تطور خطير في الانقسام الداخلي وتطور جديد ان هناك مخططات لسيارات مفخخه ممكن ان تنفجر في الشارع الغزهي بين الناس تحدث اضرار ماديه وبشريه وتعطي فكره لتحقيقها يمكن ان ينفذها الكيان الصهيوني او عملائه ويمكن ان يدخل على الخط اخرين مثل السلفيين الذين فكروا في الامر ولعلهم اجلو تنفيذ هذه الافكار واستعاضوا عنها بصواريخ جكر على الكيان الصهيوني .

لم نسمع راي ومواقف التنظيمات الفلسطينيه على مايجري وعلى ماسمعنا وراينا سواء المؤيده لهذا الجانب او المعارضه له ولا احد يتعامل مع الموضوع بخطورته الكبيره وهل هذا الامر فيه فبركه او حقيقه ينبغي التدقيق بكل مايجري للاسف الفصائل الفلسطينيه كلها مستفيده ونائمه وباتت لا تفكر في أي شيء والكل مجوبن وخائف ويتعامل مع مايتم نشره من حركة حماس واجهزتها على انه جزء من التسابق لتثبيت الانقسام الداخلي .

للاسف الاجهزه الامنيه التابعه لحركة حماس تضع في الذاكره ان هناك امكانيه لتفجير عبوه ناسفه بسياره في منطقة مزدحمه مستقبلا وان من سيقف خلفها الاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه وتضع في الاذهان امكانية حدوث هذا الامر واحداث خسائر كبيره في المال والارواح وان غزه مستقبلا ستتحول الى منطقة مثل افغانستان والعراق وغيرها من الدول التي يمكن تفخيخ سيارات بين الناس مجرم من فكر بهذه الافكار وشجع عليها أي كان الخلاف الداخلي بيننا .

مهما حدث ماذا استفادت حركة حماس واجهزتها الامنيه من هذا البيان المتلفز باتهام المخابرات الفلسطينيه وكذلك اشخاص مثل محمود الهباش هي تقوي هؤلاء الاشخاص وتدعم مكانتهم ودورهم في داخل اجهزتها الامنيه وبعض الاحيان الحبكه الاعلاميه بتخشش المخ وبتدخلش العقل فشعبنا واعي ويفهم ويدرك مايجري .

دائما التنافس بين الاجهزه الامنيه في غزه والضفه على كشف مخططاتهم تجاه بعض بتفضحنا بالشارع الفلسطيني وبتفضحنا بالعالم العربي وبثبت ان الانقسام عميق ولايمكن الوصول الى المصالحه ودائما نعتمد على نظرية التامر بين الاجهزه وانهم خارقين حارقين لديهم قدرات فذه على الكشف عن مخططات الاخرين وبالاخر بتروح على الشباب الذين يتم اعتقالهم بهذه التهم ولا احد يسال عنهم ويتم تعذيبهم واعتقالهم واظهارهم على التلفزيونات .

المعتقل نعيم ديب أبو فول اقترب الافراج عنه فالبيانات السابقه لوزارة الداخلية واظهار شباب على وسائل الاعلام بانهم تامروا وخططوا وفعلوا وحاولوا يتم الافراج عنهم بعد ظهورهم عبر وسائل الاعلام والاحداث ويتم الافراج عنهم بعد اسبوع والافراج الذي يحدث يكذب البيان الذي تزيعه وزارة الداخليه ويكذب روايتها وراينا كثيرين ممن ظهروا بوسائل الاعلام تم الافراج عنهم بمدد بسيطه .

ارحموا شعبنا من هذه الاثباتات بقدراتكم الفذه الحارقه الخارقه بالكشف عن الجرائم الداخليه والتسابق بين الاجهزه الامنيه في غزه والضفه وارحمونا من الانقسام الداخلي دعونا نفكر بتوجيه هذه القدرات الفذه لحماية المواطن وحفظ امنه ومنع الجرائم المختلفه التي تفشت بالشارع الفلسطيني وحمايته من المستغلين والبضائع الغير مطابقه للمواصفات وجرائم اخرى .

هل وقع وزير الداخليه الدكتور رامي الحمد الله على الموافقه ببث ماتم تصويره لاعترافات نعيم ديب أبو فول او انه فوجىء بهذه الاعترافات مثلنا ومن وافق على الخروج بهذا الشريط ومن هو المسيطر على الاوضاع نعم لايوجد تواجد لحكومة رامي الحمد الله الا الوزراء الاربعه في قطاع غزه فقط لاغير والاجهزه الامنيه تاتمر باوامر غير وزير الداخليه وليس لها علاقه بهذا المسمى سواء اتفقنا او اختلفنا .

من المستفيد من كل ماجرى وهل في هذا الكشف سنمنع حوادث مستقبليه وهل سنرى انفجارات في شوارع مدينة غزه لاحقا تم التمهيد لها اكيد سيتهم فيها مسبقا الاجهزه الامنيه في الضفه واخرين سيتهموا الاجهزه الامنيه في غزه واخرين سيتهموا الجهات السلفيه داعش وماعش واخرين يتهموا الكيان الصهيوني نعم اوجدنا سابقه لامكانية حدوث شيء والله يستر .

أكدت داخلية حماس بغزة ان عملياتِ الإخلالِ بالأمنِ في قطاعِ غزةَ يقفُ خلفَها جهاتٌ أمنيةٌ وسياسيةٌ في السلطةِ الفلسطينيةِ برام الله حسبَ تحقيقاتِ الأجهزةِ الأمنيةِ التابعة لها ، وإنّ هذه الجهاتِ نفسَها حاولتْ مؤخراً استغلالَ حالةِ الصراعِ على الصعيدِ الإقليمي؛ لإدخالِ قطاعِ غزةَ في دوامةٍ من الفوضى .حسب بيانها

وقال الناطق باسم داخلية حماس إياد البزم خلال مؤتمر صحفي عقد بغزة ظهر اليوم الأربعاء,ان تلك الجهاتُ المشبوهةُ قامت باستغلالِ بعضِ الشبابِ الفلسطينيِ بطرقٍ مباشرةٍ وغيرِ مباشرةٍ لتحقيقِ أهدافِهم الخبيثة.

وكشف البزم ان ابرز تلك الأعمال : ان الأجهزةُ الأمنيةُ أحبطتْ في شهرِ مايو الماضي سيارةً مفخخةً وُضعتْ عندَ مفترقِ الشجاعيةِ المكتظِ قبيل انفجارِها، ولولا يقظةُ الأجهزةِ الأمنيةِ؛ لوقع ما لا يُحمدُ عقباه.

فقد تمكنتْ أجهزتُنا الأمنيةُ من إلقاءِ القبضِ على المتورطِ في هذا العملِ الجبانِ، وهو المدعو نعيم ديب أبو فول (55 عاماً)، والذي عملَ بتوجيهاتٍ مباشرةٍ من اللواءِ سامي نسمان – مستشارُ رئيسِ جهازِ المخابراتِ في السلطةِ للمحافظاتِ الجنوبيةِ، إضافةً إلى توجيهاتٍ من محمود الهباش قاضي قضاة فلسطينَ الشرعيين، ومستشارُ الرئيسِ للشؤونِ الدينيةِ والعلاقاتِ الإسلاميةِ، وكذلك قامتْ الأجهزةُ الأمنية التابعة لحماس حسب بيان الداخلية، ُ بإلقاءِ القبضِ على عددٍ من المتورطينَ في أعمالٍ مخلةٍ بالأمنِ خلالَ الفترةِ الماضيةِ، والذين تم استغلالُهم وتوجيهُهم لهذه الأعمالِ بطرقٍ مباشرةٍ وغيرِ مباشرةٍ من قبل تلك الجهاتِ الأمنيةِ المشبوهةِ،

وصف المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف اتهامات وزارة الداخلية في غزة، لمسؤولين بارزين في السلطة الفلسطينية بالوقوف وراء التفجيرات والأحداث الأخيرة في قطاع غزة بـ”المسرحية السخيفة”

وبحسب روسيا اليوم قال عساف إن هذه الاتهامات لا تستحق الرد.

بدوره قال القيادي أسامه القواسمي المتحدث باسم فتح إن هذه المسرحية الهزلية والكذب يدلل عليها أن حماس قتلت منذ أيام يونس الحنر وكانت قد اتهمته بالتفجيرات على حد تعبيره

وبحسب ذات الموقع، أضاف :”قبلها اتهمت المدهون وانتزعت منه اعترافات تحت التعذيب ثم افرجت عنه وقالت ليس له علاقه بما وجه له من اتهامات”.

واستطرد قائلا : السؤال لماذا لا تذكر حماس شيئا عن التفجيرات التي طالت منازل قيادات فتح في غزة؟

واعتبر القواسمي إن هدف هذه الخطوة هو تعكير أجواء المصالحة بحسب قوله

نعم سيادة الرئيس محمود عباس نحن بحاجه مراجعة كافة الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني

11 يونيو

الرئيس محمودكتب هشام ساق الله – توقفت كثيرا امام كلمه قالها الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس ابومازن اثناء لقائه مع رئيس صربيا توميسلاف نيكوليتش” في العاصمة بلغراد اثناء افتتاحه مبني السفاره الفلسطينيه الجديد فيها عند كلمة مراجعة كافة الاتفاقيات مع اسرائيل كثيرا وقلت هل نستطيع ان نراجع ولدينا محاضر مكتوبه عن كل الاتفاقيات فهي للاسف موجود في عقول ووجدان وفكر من يفاوضوا الكيان الصهيوني بسبب طول المده الزمنيه بالتعامل هل فعلا نستطيع ان نغير طريقتنا في عملية التفاوض مع الكيان الصهيوني .

معروف ان كل حكومة صهيونيه تتشكل يتم تكليف طاقم عمل بالتفاوض مع الفلسطينيين ويكون ضمن هذا الطاقم طواقم امنيه صهيونيه ولدى الكيان مسودات لكل الاتفاقات التي تم الاتفاق عليها شفويا وكتابيا ولديهم كل شيء اما نحن فالمفاوض الفلسطيني مؤبد بالتفاوض مع الكيان الصهيوني والاخ صائب عريقات ضمن فريق التفاوض منذ بدء المفاوضات السريه وغير السريه مع الكيان الصهيوني واغلب الاتفاقات شفويه .

لن انسي ما كتبه المجرم الارهابي رابين رئيس وزراء الكيان الصهيوني انذاك حين اتفق مع الرئيس السوري حافظ الاسد على ورقة مسوده صغيره وسميت وثيقة رابين ” عهدة رابين ” واصر السوريين ان هناك اتفاق ونفى الكيان الصهيوني وبعدها تم الرجوع الى الاوراق ووجدت الورقه وتم اعتمادها على انها جزء من اتفاق كان سيتم .

نعم ياسيادة الرئيس محمود عباس نحن بحاجه الى توثيق ومراجعة كل الاتفاقات وكتابتها وتوثيقها ووجود طواقم فنيه تحفظ كل شيء حتى نتمكن من تغيير المتصلين مع الكيان الصهيوني وجلب اخرين غيرهم يتعاملوا مع المواضيع بشكل مهني ولا يعرفهم الكيان الصهيوني ويعرف طريقة تفكيرهم وكيف يمكن ان يضغطوا عليهم ويعرف مايقولوا واصبح هناك صداقه بحكم اللقاءات بينهم .

انا اقول يافخامة الرئيس ان الاوان ان يتم مراجعة كل الاتفاقات مع الكيان الصهيوني وان يتم تغيير كل الطواقم المفاوضه مع هذا الكيان واولهم الاخ صائب عريقات فرغم انه طلب ان يتم اعفائه من هذه المهمه والاستراحه والعوده الى الحياه الاكاديميه والتاليف الاكاديمي ان الاوان ان يتم اراحته هو وكل الطاقم المفاوض وتكليف اخرين يتابعوا المهمه وخلفهم طواقم فنيه يمكن ان يكون من ضمنهم صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطنيين ان احتاجوا الى معلومه هنا او معلومه هناك .

اقولها واجري على الله ان ايضا اوان اقالة كل طواقم هيئة الشئون المدنيه والارتباط وعلى راسهم الاخ حسين الشيخ وتغيرهم وتبديلهم حتى يكون هناك شفافيه في التعامل فالمواقع والكراسي ليست موجوده للابد لهؤلاء الشخوص المتصلين مع الكيان الصهيوني وهذا الاجراء يتم للشفافيه والنزاهه والتغيير والتبديل فالكيان الصهيوني دائما يحتاج الى تغيير المتصلين به لانه اعتاد عليهم وعلى وجودهم ويتكتكوا عليهم ويعرفوا نفسياتهم .

باختصار اخي الاخ الرئيس محمود عباس نحن نحتاج الى تغييرات في كل المستويات وكل الاتجاهات وعملية تدوير المواقع والمناصب واجراء هزه في كل شيء من اجل ان تعود قضيتنا الى ماكانت عليه بالسابق ويستفيد شعبنا من هذه المرحله السياسيه الصعبه .

شركة الاتصالات الفلسطينيه تريد توريط المواطنين بنظامها الجديد وسرقته عينك عينك

11 يونيو

حزام الامانكتب هشام ساق الله – حزام الامان الذي تضعه شركة الاتصالات الفلسطينيه على اعلاناتها ودعاياتها سيطير المواطنين فوق ولكن سيرجعهم على خازوق كبير وتوريطهم وبقاء اسعار الانترنت عاليه كما هي وسيورطهم مع شركات تزويد الانترنت ببرنامج المواطن لايفهمه عملية توريط واضحه .

شركة الاتصالات الفلسطينيه تريد ان يزيد المواطن سرعة الانترنت لديه والغاء الانترنت المتدني 1 ميغا و2 ميجا ورفع الجميع حتى الوصول الى 4 ميجا وهذا يعني ان الجميع سيرفع سرعته الى هذا المستوى ويزيد سعر فاتورته في الانترنت مع شركة الاتصالات بعد ان فشلت حملاتها السابقه ارفع سرعتك بشيكل .

الان يعطو المواطن فترة رفع مجانا كي يورطوه بعد ان يقوم برفع السرعه وهم بالنهايه يربحوا عملية زيادة السرعه ورفعها تتم فقط على الكمبيوتر لا يشعر فيها المواطن بسرعة الانترنت ومشاكل النت تبقى كما هي ويتورط المواطن مع شركة تزويد الانترنت ويزيد المبالغ التي يدفعها بالنهايه .

سبق ان قامت شركة الاتصالات بمضاعفة سرعات الانترنت للمواطنين من اجل ان تتهرب من لجنة حكوميه تم تشكيلها طالبتها بتخفيض اسعار الانترنت فهو الاعلى بالامنطقه العربيه ولكن شركة الاتصالات ضمن جوقة مجموعة الاتصالات الفلسطينيه تستقوي على ابناء شعبنا قامت بهذه اللعبه واليوم تقوم بهذه اللعبه مره اخرى باعطاء المواطن فتره مجانيه لكي تورطه .

تريد شركة الاتصالات ان تزيد سرعة الانترنت الى 30 ميجا وهذه السرعه قليله اذا ماقورنت بدول العالم والدول المحيطه بالمنطقه فالسرعات بالعالم اصبحت تبدا من 200 ميجا ودخلت هناك سرعات اعلى واعلى العالم يتطور وشركة الاتصالات تريد فقط ان تربح لاتريد ان تقدم خدمات للمواطن فبالدول الاخرى تقدم باقات مختلفه الى جانب الانترنت القنوات التلفزيونيه المجانيه المشفره وخاصه القنوات الرياضيه وتقدم خدمات الاتصال المجاني الدولي واشياء اخرى ولكن شركة الاتصالات تهدف فقط الى الربح .

تعتمد شركة الاتصالات الفلسطينيه على ان حضاره الشركه البنت في مجموعة الاتصالات هي اكبر شركة تزويد في فلسطين وهي من يمكن ان يجني ثمار هذه الخطوه وسيتورط المواطن بلعبه جديده هي تحديد حجم التنزيل والداون لود الذي يقوم بها المواطن كل يوم .

سالت انا شركة تزويد الانترنت كيف انا ساعرف اني تجاوزة الحجم المحدد لي في عملية التنزيل قالت لي الموظفه الانترنت سيضعف عندك وسيصبح فقط للتصفح قلت لها المواطن العادي لايعرف ماستقوله ومايجري من دعايات للصيف وغير الصيف من قبل شركات تزويد الانترنت هي مجرد دعايات فقط تريدوا توريط المواطن .

انا اتساءل اين مؤسسات المجتمع المدني من هذه السرقه الواضحه وعملية الخداع الممنهجه التي تقوم بها شركة الاتصالات الفلسطينيه ومجموعة الاتصالات اين معالي وزير الاتصالات الطرطور مما يجري اين الوزاره اين وكلاء وزارة الاتصالات وخاصه الوكيل في غزه امام عملية السرقه الواضحه التي يتعرض لها المواطن نريد ان نعرف رايهم بما يجري من عملية نصب واضحه تتم على المواطن وخداعه .

ادعو المواطن ان يدقق وان يسال ويشترط على شركات تزويد الانترنت وعدم رفع سرعته قبل ان يعرف ماهو المبلغ الذي سيدفعه وان يتريث قليلا قبل ان يرفع السرعه لانه اذا قام برفعها لن يستطيع ان ينزلها او يتراجع وسيتورط كثيرا ماليا .