أرشيف | 6:08 م

هموم اصحاب البيوت المدمره

30 يناير

احد اطفال برج الظافركتب هشام ساق الله – اصيب اصحاب البيوت المدمره بحالة احباط كبيره نتيجة توقف وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين عن تقديم يد العون لاصحاب البيوت المدمره جزئيا وتوقفها عن دفع ايجار البيوت المستاجره ويشعر هؤلاء الفقراء الغلابه الذين هم بامس الحاجه الى أي مساعده يمكن ان يتلقوها في هذا الظرف الصعب الذي يعيشوه وخاصه في ظل ان حكومة الوفاق الوطني لم تتولى مهامها والمصالحه اصبحت بعيدة المنال والمقاومه رمت الحمل كل الحمل على حكومة الوفاق والفصائل الفلسطينيه ليس لها الا المظاهرات والتظاهر والتنديد والاستنكار .

ماذا سيفعل اصحاب البيوت المدمره وايجار البيوت على الباب ينتهي الشهر اسرع من الصوت والصوره وصاحب البيت يطالب بدفع ايجار البيت يريد حقه ماله ايش دخلوا هذا في الي بيصير والمهدوم بيته يدفع فوق المبلغ الذي تدفعه وكالة الغوث مبلغ اخر فلا احد يؤجر حسب حسابات الوكاله وكل الذين يستاجروا البيوت يدفعوا مبالغ اكبر من جيوبهم اضافه الى الكهرباء والماء والخدمات والله يكون بعون الي ترك بيته وينتظر ان يعود اليها بعد سنه او سنتين او عشره او عشرين او ثلاثين اذا بقي الوضع على حاله .

هناك حالة من التحريض تتم من اجل ان يعود اصحاب البيوت المدمره باقرب وقت للضغط على الوكاله الى مدارس الايواء ويعودوا هم واسرهم من جديد الى مدارس وكالة الغوث لتسليط الاضواء على قضيتهم وهذا سيتم مع اول اشكاليه ستواجه صاحب البيت المستاجر مع المؤجر اذا ما طالبه بدفع ما عليه من التزامات .

لا احد يشعر بشعور هؤلاء الفقراء الذين خربت بيوتهم والذين فقدوا كل مايملكوا ولا احد يشكوا ولا احد يبكي ويولول علي وضعه ولكن للاسف المشكله نحن من صنعها في ظل الخلاف واستمرار التراشق الاعلامي والخلاف واستمرار الشروط المهينه والمذله بادخال الاسمنت ومواد البناء وتخلف الدول المانحه عن دفع ماتعهدوا به في مؤتمر القاهره لاعادة الاعمار وللاسف لا احد ينظر الى وضع اصحاب البيت المدمره ولا احد يتابع ظروفهم في مدارس الايواء .

اصحاب البيوت المهدومه فقدوا الامل من ان تحدث طفره نوعيه وتبدا حركة البناء والتعمير ويتم تسهيل انسياب مواد البناء بكميات كبيره وتعود بيوتهم تلوح بالافق فوق الانقاض من جديد باول حجر او مدماك يتم بنائه وهؤلاء سشعروا بالامل بان يتم وضع حجر اساس او افتتاح لاحد المشاريع الكبيره التي هدمت بالبدء ببناء برج الظافر 4 مثلا كبدايه وانطلاقه لتعمير كافة البيوت المدمره .

يسالني اصدقائي ايش صار ببرج الظافر 4 متى ستبداوا بعملية اعادة الاعمار امازحهم بعد سنه او سنتين او ثلاثه او عشره او عشرين او ثلاثين طالما سيبقى الوضع على ماهو عليه لن يتم بناء لا الظافر 4 ولا غيره والي انهدم بيته الله يكون بعونه والله يعوضه كل خير قصتنا حزينا وقضيتنا مطوله كثير .

تخيلوا ان برج مثل الظافر 4 عباره عن حاره كامله تشتت اسره وجميعهم يدفعوا ايجارات واستاجروا في محيط البرج وباماكن مختلفه جميعهم لا احد يسال عنهم سوى مجلس ادارة البرج الذي يحاول ان يتواصل بشكل اسبوعي مع سكان البرج بلقاءات في مسجد الكوثر المقابل للبرج وتم رفع الردم على حساب البرج وباتفاق خاص مع مقاول مقابل ان ياخذ كل الردم بالبرج وحتى الان الوضع على ماهو عليه ولا احد يتحرك لفعل أي شيء .

مظاهرات تقيمها حركة حماس والتنظيمات الفلسطينيه تضامنا مع اصحاب البيوت المدمره ضد قرار وكالة الغوث ولا احد ينتبه الى برج الظافر 4 ولا البيوت المهدمه بمدينة غزه نتمنى ان تقام مظاهره او وقفه امام برج الظافر 4 وادعو مجلس ادارة البرج الى تنظيم وقفه يدعو فيها كل القيادات والتنظيمات الفلسطينيه فسكان البرج من مختلف الاطياف السياسيه من اجل تسليط الاضواء على قضيه كبيره ينبغي ان يتم البدء بالاعمار والوقوف الى جانب هؤلاء الذين فقدوا كل شيء .

Advertisements

محتار عن ايش اكتب ولا ايش ولا ايش

30 يناير

هشام ساق الله وناصر عطال اللهكتب هشام ساق الله امس واليوم احاول لمدونتي وانا محتار كثير باختيار المقال او الموضوع الذي اتطرق اليه في راسي مواضيع كثيره ولكن حاله الاحباط التي نعيشها في غزه حاله اصبحت معقده اضافه الى اوضاع حركة فتح السيئه وحالة التجاذب الكبيره وكاننا نعيش في حرب داحس والغبراء وغدا ابناء الحركه اعداء اليوم وهناك مواضيع كثيره لايستطيع المرء منا ان يتناولها بسبب الرقابه الداخليه على رؤوسنا واشياء اخرى نتابعها ونراقبها واصبحنا نكره الربيع الذي يتحدثوا عنه فهو ربيع قاتل يفرق ولا يجمع .

بعد مقالي الذي كتبته اخر مره رساله الى الله عن الاخ الصديق الدكتور يوسف يونس المعتقل لدى اجهزة الامن في غزه وكلماته الصعبه التي اصابتني بحالة الاحباط نظرا لوصول المصالحه الى طريق مسدود وكوني اعرف هذا الرجل الرائع والتقيته عدة مرات جعلني اقرب من الكتابه باي موضوع وعشت الحاله الذي يعيشها علي احد ممن بقي في قلوبه شوية ضمير ان يقرا قضيته .

كنت قد قررت ان اكتب عن الوفد القادم الذي اقرته اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير في جلستها الاخير والذي سياتي الى غزه بالقريب العاجل وحسب ماعلمت فهم نفس المجموعه التي وقعت اتفاق الشاطىء من اجل مراجعة هذا الاتفاق مع حركة حماس واصبت مره اخرى بالاحباط فانا اعرف انهم يمارسوا النفاق السياسي والقبل الملتهبه وبالنهايه بيتفقوا ويضعوا برنامج ويلتقطوا الصور ويعودوا من جديد لمربع التراشق والخلاف ومن ثم السباب والتهجم على بعضهم البعض .

قلت في خاطري كيف سيلتقي ميسي فتح رئيس الوفد عزام الاحمد مع الدكتور موسى ابومرزوق مسئول ملف المصالحه مع حركة فتح ويقبلوا بعضهم البعض بعد ان قال الاخير عنه انه كذاب نعم لا يؤخذوا هؤلاء على بعضهم البعض وكيف سيلاقي الذي علق على مقابلته الاخيره وقال انه يريد ان يرضي الرئيس محمود عباس على حساب تهجمه على حركة حماس واشياء اخرى .

المهم ان ياكلوا السمك والاطعمه اللذيذه وياريت الشوربه المتينه تكون احد الاصناف المقدمه لهم بلقاء العلاقات العامه الذي سيحدث في الاسبوع القادم حتى يعود اعضاء الوفد لنسوانهم وقد مونوا في ظهورهم كميات كبيره من الفسفور المفيد حتى يثبتوا فحولتهم وقوائد الزياره الى غزه .

كنت ساعلق على تحطيم مؤسسة اسر الشهداء والجرحى الذي قام البعض المنفلت بمهاجمتها والتي اتخذت الاخت ام جهاد الوزير رئيسة المؤسسه قرار باغلاقها حتى اشعار اخر وهذا سيضر بالالاف من ابناء الشهداء الذين يدرسوا بالجامعات الفلسطينيه والتي ستبدا الاسبوعين القادمين وهم بحاجه الى اوراق للتسجيل بالجامعات واعفائهم من الرسوم اضافه الى معامله كثيره تتم في فروع المؤسسه الخمسه بالمحافظات الخمسه .

ولا اعرف ماذا ساقول بعد ان تم سرقة هيئة الاسرى وحرق المقر واعلان الاخ الوزير عيسى قراقع عن وقف التعامل في مقر الوزاره ووقف تعاملاتهم في غزه ايضا هو غزه ناقصها ان يتم تعطيل اهم فئتين في الشعب الفلسطيني اسر الشهداء والجرحى وكذلك الاسرى في قطاع غزه وهذه القرارات ينبغي ان يتم مراجعتها والعوده للعمل في هذه المؤسسات مهما جرى فهناك من يريد ان تتوقف هذه المؤسسات وتتوقف عن تقديم خدماتها في قطاع غزه .

كنت اريد ان اكتب عن حالة الكراهيه التي وصل اليها ابناء حركة فتح اخوان البرش الواحد والقضيه الواحده هؤلاء الرائعين الذين تمحوروا الى محورين واصبحوا يكره الواحد منهم الاخر وتشجعوا على ان يهاجموا بعضهم البعض من اجل مين لا اعرف من يدافعوا عنهم بيلموا الملايين الملايين وليس لهم علاقه بكل مايجري يريدوا فقط ان يحسنوا اوضاعهم الخاصه حتى يبقوا يستفيدوا على ظهورنا اين ذهبت عقول ابناء حركة فتح .

كنت اريد ان اكتب ان الرازق هو الله وحده لاشريك له وان قطع الرواتب شيء مكتوب كتبه الله عز وجل وحسبما اعرف فان هناك الاف من الموظفين تم قطع رواتبهم منذ سبع سنوات ولازالت رواتبهم مقطوعه ولم يمت احد منهم لا المقطوع راتبه ولا زوجته ولا اولاده وحسب معرفتي في تاريخ قطاع غزه عمروا ما حد في قطاع غزه مات من الجوع نتيجة قطع راتبه او نتيجة انه فقير وهذه الحاله التى ادخلونا فيها حاله مقصود يريدها من يتواجدوا في الامارات باحدث حاله من الفوضي الخلاقه حتى يثبتوا انهم اقوياء ولديهم امتدادات .

للاسف الذين يدعوا انهم موالين للشرعيه بثوا شحنات كبيره من الكراهيه في وسط التنظيم خلال السنوات الماضيه جعلت الكثير من ابناء حركة فتح يكرهوا هذه المسميات وهم متاكدين ان هذا المسمى هو مسمى انتهازي يهدف فقط لمنافقة اللجنه المركزيه فالشرعيه التنظيميه لا احد يشكك فيها وجميعنا ملتزمين بها ولكن شرعيتهم هي شرعية الذين يكرهوا قطاع غزه ويتامروا عليه ومعروف من يقف خلفها مجموعه من الفشله بمواقعها .

احترت ماذا سالتب لدي مواضيع كثيره عن شركة جوال السيئه وخاصه ان الشركه تنشر مجموعه كبيره من الاعلانات الانتهازيه في شوارع قطاع غزه استفزتني ولكن ماذا ساكت عن شركة لاتتقبل النقد ولا يقروا مانكتب ويقولوا الكلاب تنبح وقافلة جوال تسير وتربح .

كنت اريد ان اكتب عن وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات احد موظفينها الكبار قال بانهم سيمنعوا الشرائع الصهيونيه من العمل والتدوال في قطاع غزه وانهم يدرسوا ان تخفيض الاتصالات ولا اعرف متى ستنتهي لجانهم المخصيه من اجل ان يخفضوا مصاريف الاتصالات والتي هي اعلى من كل الدول العربيه المحيطه بنا وان شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه هي من يقرر وليس وزارة الاتصالات .

كنت اريد ان اكتب عن النت الضعيف في قطاع غزه الذي نعاني منه منذ اكثر من عشرين يوم وعن القطع المتكرر الذي يحدث مع كل مره تفتح فيها الانترنت وكثيرا من اصدقائي اشتكوا انهم يضروا للهروب واغلاق اجهزتهم من هذه الخدمات السيئه وانهم يتصلوا ويشكوا شركات تزويد الانترنت وهم يقولوا ان المشكله من الاتصالات والاتصالات تضع اذن من طين واذن من عجين ولا يهمها الامر فهي تربح بكلا الحالات .

كنت ساكتب عن وضع الاحباط الذي يعشه شعبنا وخاصه بعد العمليه الاجراميه التي حدثت في مصر واستشهاد اكثر من 45 جندي مصري في سيناء واصابة اكثر من 70 بجراح هذا العمل الاجرامي والارهابي بالتاكيد سيؤدي الى اغلاق معبر رفح لمدة اطول وسيصعب الدخول والخروج وغزه ستعيش بسجن كبير لوقت اطول وسيتاخر اصحاب المصالح في السفر وستلغى مئات الفيز والتاشيرات وهناك من الطلاب الذين لديهم منح دراسيه سيتاخروا اكثر ويمكن ان يتاخروا عن اللحاق بجامعاتهم ومعاهدهم .

مواضيع كثيره تستفزني بالكتابه وتتزاحم في راسي عن العلاج بالخارج وعن الهجره الى خارج قطاع غزه وعن حالة الاحباط لدى التجار وعن تاخر رواتب الموظفين وحالة الفلس الذي يعشوه وعن وعن وعن افكار كثيره اتمنى ان استجمع افكاري واعود من جديد للكتابه واكتب بها خلال الساعات القادمه .