أرشيف | 4:26 م

سلطة النقد الفلسطينيه ليس لها صلاحيات على البنوك ضربوا عرض الحائط قراراتها وتعميمها

20 يناير

نقد سلطة النقدكتب هشام ساق الله ضربت البنوك العامله في قطاع غزه عرض الحائط تعليمات سلطة النقد الفلسطينيه بضرورة خصم 50 بالمائه من قيمة الديون التي على الموظفين وقامت بخصم كل ماعليهم من التزامات ولم تلتزم بالتعميمات الصادره لهم وضربوا عرض الحائط هذه التعليمات ومارسوا المخاوته والهبل وفعلوا مايريدوا فهذه البنوك محسوبه على شعبنا انها وطنيه ويزايدوا علينا بوطنيتهم واسلاميتهم وهم منها براء .

احد اصدقائي اتصل علي قائلا انه اهبل لانه يتعامل بشكل عصري لانه ملتزم بالتسديد الالي لشركة الكهرباء والاتصالات وجوال ويدفع قرض عليه وتم خصم كل هذه الاستحقاقات بواقع 100 بالمائه عليه ولم ياخذ سوى 250 شيكل فقط لاغير علما بانه مدير في السلطه الفلسطينيه وقال لي هكذا هم الملتزمين والذين يدفعوا ماعليهم من التزامات عبر الصراف الالي .

صديق اخر حاول ان يقنع مدير البنك وحدثت معه مشاده كبيره في البنك الذي يتقاضى راتب به بعد ان خصموا عليه كل الاستحقاقات مره واحده ولم يلتزموا بقرار سلطة النقد واحضروا له الشرطه الذين قاموا باخراجه من البنك مثل المجرمين الي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسه بالحيط .

بنوك تدعي انها وطنيه واخرى اسلاميه وهم من الوطنيه والاسلاميه براء لايراعوا الله ولا الوطن ولا زبائنهم ويقوموا بممارسة الهبل والكمبيوتر بالاخر غلطان وسلطة النقد لاتفرض عليهم غرامات وليس لها عليهم الا المونه ولا احد مسئول عند احد حين يتم جباية ملايين من الارباح وستعادة اموالهم المقترضه .

نعم هذه البنوك هي عباره عن ربويين ولكن بشكل عصري وهم مستعدين لاستعادة اموالهم وان يربحوا ان يبيعوا لحم زبونهم مثل تاجر البندقيه اليهودي وهؤلاء البنوك الوطنيه والاسلاميه لايهمهم أي احد مستغلين احداث الانقسام ليربحوا ويستفيدوا ويزايدوا علينا فهم اكثر من يعرفوا ان الموظف يحتاج الى كل شيكل وانه بوضع صعب .

ويذكر ان سلطة النقد دائرة علاقة الجمهور وضبط السوق ارسلت تعميم الى البنوك الفلسطينيه تحت عنوان تعميم رقم 7 لعام 2015 يوم الاثنين الموافق 19-1-2015 وهو تعميم لاحق لتعميم اخر ارسلوه يوم 12 يناير يطالبوا فيه البنوك بضرورة عدم خصم مالايزيد عن 50 بالمائه من القسط المستحق على الموظف

والتعميم يستند الى بنود اخرى ولكن للاسف هذه البنوك ضربت عرض الحائط وشغلت سكاكين موظفيها وقاموا باقتطاع لحم ودم الموظفين ولم يلتزموا بتعليمات سلطة النقد كما فعلوا باكثر من مناسبه وللاسف حطوا بالخرج ولا احد يعاقب احد ولا احد يسال احد والقصه بالاخر بتروح على الموظف الذي حسب عليه انه تقاضى راتبه .

وكنت سابقا كتب كتبت رساله للاخ جهاد الوزير قبل الراتب طالبته بارسال رساله وتعميم الى البنوك بضرورة ان يتم خصم نسبة الراتب وذكرته بالمرات السابقه التي لم يلتزم بها البنوك ولكن للاسف لا احد يسمع او يتابع او يراقب المهم نفسي نفسي نفسي ويتركوا الموظفين الصغار الذين لايمتلكوا سلطات بمتابعة هذه المواضيع والبنوك اكبر من الحدث تفعل ماتريد مستغله ان الموظف مجبر على تقاضي راتبه وان السلطه بعيده في رام الله ولا يستطيع الموظف ان يترك هذا البنك ويختار اخر .

الصحيح كل البنوك سيئه لايوجد بنك افضل من بنك وجميعهم مصاصي دماء ويمارسوا نفس افعال الربويين سابقا عبر التاريخ ولا يوجد لهم وطن ولا دين ويعبدوا الدينار والدولار واهم شيء هي مصالحهم واموالهم والنغمه الوطنيه والتبرعات هناك نسبه من ارباح هذه البنوك في القانون التجاري لابد ان يصرفوها وهم يقوموا بعمل علاقات عامه ويتبرعوا من اجل ان يكتب عنهم انهم وطنيين .

Advertisements

شركات وبنوك وطنيه فقط بالاسم واليافطات

20 يناير

heshamكتب هشام ساق الله – ليس هناك شركات وطنيه لا كبرى ولا صغرى وهذه المسميات فقط للاستهلاك المحلي فقط لليافطات وحتى يربح من خلالها اصحابها اموال ويخدعوا الجمهور الغلبان الذي خدع من هذه المسميات واليافطات والالقاب وحين يحتاجهم الشعب يتبرعوا باموال حتى يقولوا انه تبرعوا وبالممارسات العمليه واوقت الشده ترى هذه الشركات تمص دماء شعبنا وبتقول كمان المهم ان تخادع وتربح .

اتصل بي احد الاخوه مستفز ان شركة الكهرباء الوطنيه جدا قامت بارسال كشوف الى البنوك النصابه الخداعه وقاموا بخصم قيمة فاتورة الكهرباء كامله وكان الكهرباء بتيجي طول الوقت وتقوم بكل ماعليها من التزامات وتخصم قيمة الفاتوره كامله ولا يوجد فرق بين من يلتزم وبين من يدفع ماعليه لشركة الكهرباء .

هذه البنوك التي تعمل مثل تاجر البندقيه مثل اليهودي الذي اراد ان ياخذ ماعليه من ديون من لحم الناس وهذه البنوك قامت بخصم كل التزامات الموظف ولم تلتزم بتعليمات سلطة النقد يقوم كمبيوترهم الاهبل بخصم كل التزامات الموظف ولا يتم تغذيته بالقرارات وبالاخر هيك الكمبيوتر بدو وهذا استحقاق على الموظف الغلبان .

لايوجد فرق بين من يدفع وملتزم في شركة جوال او الاتصالات او شركة الكهرباء الوطنيين جدا جدا جدا والبنوك الوطنيه جدا جدا جدا بكل مسمياتها لايهمها الا تاخذ مالها من التزامات وذبح الموظف الملتزم الذي يدفع بالتسديد الالي ويدفع كل ماعليه من كل شيء .

نسيت هذه البنوك الايام السوداء ايام انقطاع الرواتب قبل سنوات الانقسام وما حصلته من كل الموظفين ولم يذهب شيكل واحد عليهم لكنهم يصروا ان يظهروا وجوههم البشعه الكريهه ولا يقفوا الى جانب ابناء شعبهم وزبائنهم في اوقات الشده والوقت الصعب ويحصلوا كل مايريدوا .

الشعب هو الجهه الوحيده الي مش وطني بمعادلة هذه الشركات والبنوك المستقويين على شعبنا والذين لايقوموا باي دور ايجابي في أي مرحله من المراحل ويذبحوا شعبنا من الوريد الى الوريد ويحصلوا كل مايريدوا ولا يراعوا الله ولا الضمير ولا الوطن في أي شيء يقوموا به .

اقصد كل البنوك في قطاع غزه بكل مسمياتها فلا يوجد بنك منهم وطني ولا يقوم بدور ايجابي جميعهم مرابين يقوموا بمص دماء ابناء شعبنا الفلسطيني بطرق غير محترمه ولا يوجد احد محترم لديهم الا من يربحوا منه فقط وكمبيوترهم وتعاملهم اهبل في كل شيء .

احد الموظفين كتب لي انه خصم منه كهرباء وجوال واتصالات على السريع واكتشف انه لم يبقى من راتبه الا القليل القليل الذي لايكفي لسداد السوبرماركت واجار البيت واشياء كثيره عليه من الالتزامات كان الله في عون الموظف والنصف الاخر لو تم صرفه يكون هناك تجمع في البنك فواتير والتزامات اخرى يتم تحصيلها على السريع .

شركة الكهرباء التي ترسل الفواتير الى البنوك لتحصيلها وخاصه من الملتزمين الذين يدفعوا بانتظام عليها ان تقوم بعملها وتتعامل مع هؤلاء بدرجه اعلى مما يحدث وتحضر الكهرباء بوقتها وتساعد بحل مشاكلهم وعليها ان تدفع تعويض للمتضررين الذين تحرق اجهزتهم كل يوم بالتيار الكهربائي العالي الذي ياتي والانقطاع المتكرر للتيار .

وعلى شركة جوال والاتصالات ان تؤجل فواتيرها وان تتعامل بوطنيه مع هؤلاء الغلابه والبنوك المختلفه الوطنيه والاسلاميه جدا بدرجة شورط ان تتعامل مع زبائنها بروح عاليه من المسئوليه وتلتزم بتحصيل مستحقاتها بشكل يتناسب مع نسبة الرواتب .

حسبي الله عليهم جميعا والله يكون بعون الوحيدين في المعادله الي مش وطنيين وهم الشعب الذي يتم مص دمائه من الوريد الى الوريد حتى تربح هذه الشركات والبنوك ويزيدوا من اموالهم الحرام .

معايير الانتماء اصبحت مقياسها للفرد وليس للتظيم الوطن

20 يناير

fateh thwraكتب هشام ساق الله – تاليه وتقديس الفرد وتكبيره والعمل وفق مايريد هي مقايس المرحله الحاليه والوطن ومصالحه والتنظيم القائد الذي بوصلته تذهب الى الوطن والقدس وتحريره اصبحت اخر اولويات الجميع والجميع تم ربطه بالراتب اخر الشهر ويعاقب الانسان براتبه هو ما اصبح يسيطر وهو السائد .

من يكون محمد دحلان حتى يتم تاليه وتكبيره وتقديسه وجعله حاله يعاقب الناس عليه وتقطع رواتبهم ويتم دفع هؤلاء من الى احضان دولة الامارات العربيه واموالها القذره وجعل هؤلاء الكوادر يمضوا بالعمل ضد الشرعيه وحركة فتح من اجل ضمان رواتبهم وضمان قوت اولادهم .

اريد ان اعرف كيف يتم اتخاذ قرارات بفصل هؤلاء المناضلين والكوادر وكثير منهم لو خرج في مؤتمر صحافي لقال انه مع الرئيس القائد محمود عباس وانه لا ينتمي الى اشخاص ومسميات وانه ضد كل مايحدث من فرقه بداخل حركة فتح وانه مع الشرعيه التنظيميه ومع الاخ الرئيس القائد محمود عباس ومع تطبيق الصح في حركة فتح وانه يريد ان تكون حركة فتح حركة قويه وانه يناضل من اجل مستقبل افضل والخلاف لايفسد للود قضيه .

ان قطع الرواتب هي خطوه عدائيه ضد كوكبه من ابناء شعبنا ستدفعهم للولاء للذي يدفع رواتبهم وستثير الخلافات الداخليه فكل واحد يشكل بان فلان وعلتان قاموا بكتابة تقرير عنه انه من جماعة دحلان وهذا الامر يفرق ولا يوحد والخسائر ستكون اكبر من العقاب الذي تم .

لننظر في تاريخ الحركه كيف تعامل الشهيد القائد ياسر عرفات مع المنشقين الذين حاربوه وتحالفوا مع مخابرات عربيه ضده وشاركوا بالقتل كيف تعامل معهم بحكمه القائد وكيف ارسل رواتبهم اليهم واعادهم الى حضن الحركه وكان رحيما بهم ورقى بعضهم واستوعبهم جميعا حتى ذاب الانشقاق وانتهى الى الابد .

لينظر الرئيس القائد محمود عباس حوله وينظر في تاريخ من هم الى جواره من اعضاء في اللجنه المركزيه والمجلس الثوري ويستعيد التاريخ وينظر بنظره متفحصه هؤلاء كيف كانوا وتاريخهم فبعضهم كان منشق واخرين ليس لهم بالعمل النضالي واخرين كانوا وكانوا وكانوا .

دعونا نتخلى عن الفرديه وشخصنة الامور ودعونا نستوعب الجميع ولا نعاقب في موضوع الراتب ودعونا نتعامل برجوله مع المواضيع اكثر مما هو موجود الان فلا تكبروا حالة دحلان ولا تجعلوا منها عنوان وعن طريق الفصل وتفريغ كوادر كانوا لايعملوا ضد الشرعيه والرئيس محمود عباس سيتحلوا الى شرسين ويعملوا بشكل تخريبي كبير .

انا الازلت اقول ان من اتخذ هذا القرار الظالم ضرب عرض الحائط القياده التنظيميه في قطاع غزه واحرجها كما فعل دائما وان البعض منهم من يؤيد هذه القرارات بالفصل يريدوا ان يكونوا على الحجر بالمرحله القادمه اعضاء باللجنه المركزيه او المجلس الثوري واخر اولوياتهم هم ابناء حركة فتح المقطوعه رواتبهم .

اتمنا ان يكون هناك رجال يقفوا في وجه من اتخذ هذا القرار ويستدعوا هؤلاء المفصولين ويسالوهم ويسائلوهم امام لجنة ويرسلوا كشوفات باسماء وماقال هؤلاء انهم مع الشرعيه والاخ الرئيس القائد محمود عباس وانهم غير موالين لاشخاص أي كانوا حتى ولو كان دحلان هو الشخص .

اتمنى من الهيئه القياديه ان ترسل ذاتية كل مناضل تم فصله بغض النظر حضر ولم يحضر مؤتمر الشوا او أي واقعه حتى يعرفوا من تم فصلهم ويراجعوا تقارير كتبة التقارير المجرمين الذين كتبوا ضد هؤلاء المناضلين حتى يعرفوا انهم اقل منهم مستوى تنظيمي وانهم انتهازيين ويتحدثوا عن شرعيات من اجل ان يبقوا في مواقعهم .

اتمنى ان يكون هناك موقف رجولي للهيئه القياديه ولو مره واحده في مواجهة القرارات التعسفيه بفصل عدد كبير من ابناء حركة فتح وان يكون لهم موقف وراي ودور في استعادة هؤلاء الشاب الذين سيضيعوا في مؤامرات الانشقاق ويصبحوا عبيد لاشخاص باموال ستدفع لهم لتبعدهم اكثر واكثر عن حركة فتح .

الله يرحم روحك اخي القائد الرئيس القائد الشهيد ياسر عرفات في ذكرى انتخابك رئيسا للسلطه الفلسطينيه

20 يناير

ابوعماركتب هشام ساق الله – يصادف اليوم الذكرى التاسع عشر لانتخاب الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات كاول رئيس للسلطه الفلسطينيه بانتخابات حره ديمقراطيه في العشرين من كانون ثاني يناير عام 1996 لازلت اذكر هذا اليوم الجميل الرائع الذي شعر كل شعبنا لاول مره ان يمارس مثل كل الشعوب في الارض خياراته الديمقراطيه وينتخب القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات في منافسه جمعته مع المرحومه المرشحه الاخرى رحمها الله سميحه خليل هذه المناضله الكبيره .

رحم الله الشهيد القائد ياسر عرفات تركنا منذ عشر سنوات ولازلنا نذكره كل يوم في كل حادث وذكرى وحدث ونترحم عليه وعلى ايامه وندعو له بالرحمه والمغفره وان يكون من اهل الجنه وبالفردوس الاعلى ونقول دائما لو كان ابوعمار بهذا الحدث لفعل وفعل وفعل ولو ان ابوعمار عرف ان هؤلاء الذين اصبحوا اعضاء باللجنه المركزيه لمات مرات ومرات .

رحم الله ايامك يا ابوعمار لقد قتلت من قبل الكيان الصهيوني وبقي قتلك واستشهاد لغز من الغاز التاريخ وتستر على قتلك العديد ممن يعرفوا من قتلك ولم يقوموا بكشف قتلتك وارتضوا ان تقتل رحمك الله وفي الغد يموتوا ويرحلوا الى الرفيق الاعلى وحينها ستتعلق برقابهم وتقول لله عز وجل هؤلاء الذين قتلوني يومها لن يستطيع احد الكذب امام الواحد القهار .

ياسر عرفات (24 أغسطس 1929 القاهرة، مصر- 11 نوفمبر 2004 باريس، فرنسا)، سياسي فلسطيني وأحد رموز حركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال. اسمه الحقيقي محمد عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني، عرفه الناس مبكرا باسم محمد القدوة، واسمه الحركي “أبو عمار” ويُكنى به أيضاً.

وهو رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب في عام 1996. وقد ترأس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1969 كثالث شخص يتقلد هذا المنصب منذ تأسيس المنظمة عام 1964، وهو القائد العام لحركة فتح أكبر الحركات داخل المنظمة التي أسسها مع رفاقه في عام 1959.

عارض منذ البداية الوجود الإسرائيلي ولكنه عاد وقبِل بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 في أعقاب هزيمة يونيو 1967، وموافقة منظمة التحرير الفلسطينية على قرار حل الدولتين والدخول في مفاوضات سرية مع الحكومة الإسرائيلية. كرس معظم أوقاته لقيادة النضال الوطني الفلسطيني مطالباً بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

شرع عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية في أخر فترات حياته في سلسلة من المفاوضات مع إسرائيل لإنهاء عقود من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. ومن تلك المفاوضات مؤتمر مدريد 1991، واتفاقية أوسلو، وقمة كامب ديفيد 2000. وقد أدان بعض الإسلامين واليسارين في منظمة التحرير الفلسطينية التنازلات التي قدمت للحكومة الإسرائيلية، وأصبحوا من المعارضة.

وفي عام 1994 مُنحت جائزة نوبل للسلام لياسر عرفات، وإسحاق رابين، وشمعون بيريز بسبب مفاوضات أوسلو. وفي تلك الأثناء اهتز موقف السلطات الفلسطينية بسبب طلب نزع سلاح حماس وحركات المقاومة الأخرى وتسليمه لفتح.

بنهاية سنة 2004، مرض ياسر عرفات بعد سنتين من حصار للجيش الإسرائيلي له داخل مقره في رام الله، ودخل في غيبوبة. مات ياسر عرفات في 11 نوفمبر 2004 بباريس عن عمر جاوز 75 عاما. لا يعرف سبب الوفاة على التحديد، وقد قال الأطباء أن سبب الوفاة هو تليف الكبد، ولكن لم يتم تشريح الجثة.

في اطار اتفاقيات أوسلو تم اقامة سلطة وطنية فلسطينية ،مرحلية مؤقتة ،لحين البدء ،في مفاوضات الحل النهائي ،والوصول لحل الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967وفي 1 تموز 1994 عاد ياسر عرفات، مع أفراد القيادة الفلسطينية ،إلى الاراضي التي اعلنت عليها السطة، وهي (أجزاء من الضفة وقطاع غزة) وقد التزم عرفات خلال ذلك، بإيقاف الاعمال المسلحة ضد إسرائيل ونبذ الإرهاب

بعد اتفاقيات أوسلو، أثر الهدوء النسبي الذي ساد، فاز عرفات واسحق رابين وشمعون بيرس بجائزة نوبل للسلام. ولم يلبث عرفات، أن انتخب رسميا كرئيس فلسطيني للسلطة الفلسطينية، في انتخابات كانت مراقبة من قبل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر فاز عرفات بنسبة”88% من الأصوات

الحاقدون على قطاع غزه باللجنه المركزيه بدهم يكبروا كوم محمد دحلان

20 يناير

فتح اكبركتب هشام ساق الله – قطع الاعناق ولا قطع الارزاق هناك مجموعه ممن يبثوا الحقد والكراهيه واعضاء في اللجنه المركزيه لحركة فتح ولهم امتدادات حاقده في قطاع غزه يريدوا ان يكبروا كوم المفصول من حركة فتح محمد دحلان ودفع اعداد اضافيه من كادر فتح المحترم بواسطة تقارير كيديه وشائعات الى فصلهم من حركة فتح .

هؤلاء الحاقدين من اللجنه المركزيه وامتداداتهم غير حاقدين على محمد دحلان فهم حاقدين على حركة فتح في قطاع غزه ولهم مارب اخرى من هذا الكيد الاقليمي بالدرجه الاولى ويعملوا من اجل ان يبقوا اعضاء في اللجنه المركزيه ولهم مطامح اخرى وليس لهم تاريخ نضالي هم من يقوموا ببث الكراهيه على قطاع غزه وهم من يريدوا ان يجعلوا من محمد دحلان حاله يمكن ان تشق حركة فتح بقطع الرواتب لعدد كبير من كادر فتح .

هؤلاء الحاقدين الذين لم نسمع اصواتهم في الحرب والعدوان على قطاع غزه ولم يقفوا الى جانب كوادر فتح الذين استشهدوا او جرحوا او هدمت بيوتهم ونزحوا عن منازلهم يتحركوا فقط بمواضيع خربان الديار وقطع الارزاق وهم يفعلوا هذا الامر لانهم لم يكونوا بيوم من الايام الى جانب الرئيس الشهيد ياسر عرفات ليعرفوا كيف يتصرب بكل من يخرج عن حركة فتح حتى العملاء منهم في موضوع الراتب .

جنود اعضاء اللجنه المركزيه الذين يقوموا برفع التقارير يريدوا ان يخلوا الساحه من منافسيهم التنظيميين ويستغلوا الانسعار الموجود والتكالب في داخل اللجنه المركزيه لضرب غزه في العنق وابعادها عن دائرة الحدث حتى يبقوا موجودين هؤلاء الضعاف في عضوية اللجنه المركزيه وكثير من هؤلاء الحاقدين بداخل اللجنه المركزيه يلعبوا على وتر دحلان والانقسام واللعب ضد الشرعيه .

كان بالامكان ان يتم مراجعتهم واتخاذ قرارات تنظيميه تتعلق في تجميد او تنزيل رتبه او عمل أي شيء لمن حضر مؤتمر رشاد الشوا ولكن ان يتم قطع راتب هؤلاء هكذا بواسطة تقارير مخابراتيه كيديه دون ان يتم مراجعتهم حتى ولو ظهرت صورهم بوسائل الاعلام .

هناك من خدع بهذا المهرجان وذهب لانه مؤتمر يتعلق بحركة فتح فقد كان المؤتمر تحت رعاية جهه فتحاويه كما اشيع واعلن وان كتلة فتح البرلمانيه هي التي تقيمه وكان على الحركه ان تتفهم حضور عدد كبير ممن حضروا هذا المؤتمر وان لايتم اتخاذ قرارات .

نحن لانشاهد ولانسمع ولانعرف ان احد بالضفه يتم قطع رواتبهم او اتخاذ اجراءات تنظيميه بحقهم ومن يتم اتخاذ قرارات بحقهم هم فقط كوادر فتح في قطاع غزه وهذه الحقيقه المره بداخل حركة فتح تقوي التوجه الانفصالي بداخل الحركه وتكبر كوم المفصول من حركة فتح وتجعل له جماعه .

ايش عليهم بكره بيدفعوا لهم رواتبهم شهر او شهرين من دولة الامارات وتجعل هناك قوه على الارض تعمل فقط على جذب كوادر حركة فتح وتجعل من دحلان قوه على الارض يشكل اجسام موازيه لاجسام الحركه يقودها كوادر وشباب يحظوا بحضور وثقه للجماهير تجذب اليه الناس وتجعل منه حاله في داخل الحركه سيعرفوا هؤلاء الحاقدين في الضفه الغربيه من اعضاء اللجنة المركزيه ومن يلف معهم ويتامر على حركة فتح ان ما ارتكبوه خطا كبير .

الله يرحمك يا شهيدنا ياسر عرفات ابوعمار رئيس السلطه الفلسطينيه الاول كان يقول ان الراتب للكادر واسرته ولم ياتي باي مره على قطع راتب احد وكان دائما رحمه الله يعاقب باي صيغه غير قطع الراتب وكان يؤمن ان قطع الارزاق من قطع الاعناق وكان دوما يصرف الراتب للمناضل ولمن يثبت انه عميل وخائن حتى تعيش اسرته بشرف ويكون رافدا من روافد الثوره فكيف بالمناضلين الذين امضوا سنوات اعمارهم بسجون الاحتلال وخدموا وعملوا بالسلطه الفلسطينيه يتوجب ان يتم عقابهم بصيغه اقل من الفصل باي طريقه عسكريه اخرى فالعقاب انواع ولكن لايتم اعدام الناس في قطع ارزاقهم من اجل خلاف موجود واحقاد يتم تفريغها على قطاع غزه .

ان مايجري من تجاوزات بموضوع قطع الارزاق والتقصير الواضح في مواضيع كثيره للسلطه ستدفع الجماهير والناس بيوم من الايام الى احضان حركة حماس وستزيد شعبيتهم وستؤدي الى افقاد حركة فتح شعبيتها ولن يستطيع احد من قيادات حركة فتح ابتداء من اعلى الهرم التنظيمي ان يدافع عن الظلم الذي يتعرض له قطاع غزه وستفقد الحركه دورها وجماهيريتها ومكانها .

ادعو الاخ الرئيس القائد محمود عباس ان يوقف خطوات هؤلاء الحاقدين الذين يبثوا الكراهيه باسمه وباسم الشرعيه التنظيميه وان يوقف التعامل مع التقارير الكيديه المكتوبه والمسموعه والمرئيه وان يكون اب الجميع واخ الكل وان يوقف خطوات قطع الرواتب بحجة دحلان والتجنح والكراهيه التي يقوم هؤلاء الذين حوله ببث هذه الفرقه وقطع اعناق وارزاق الناس في ظل البطاله والالحصار والظلم الذي يتعرض له قطاع غزه .

قرات صباحا رساله وجهها الاخ المناضل الكبير منذر رشيد الى الاخ الرئيس اعجبتني واعجبني منطقه كونه يكتب الحس والالم الفتحاوي والرجل تربطه علاقات على الانترنت مع الاف الكوادر في قطاع غزه ومن بينهم انا ويتابع ويعرف الوجع الغزاوي رغم انه لايعيش فيه ساقوم بنشرها مسانده لما كتبت عن هذا المقال .

منذر ارشيد
سيادة الرئيس …. هل تريدون دفع أبنائكم إلى دحلان ..!؟
بقلم : منذر ارشيد
أتوجه لسيادة الأخ الرئيس أبو مازن بهذه الرسالة وكلي ثقة بأنه سيقرأها وهو يعرف تماماً أن ليس لي ناقة ولا جمل, أللهم الحق والحق أحق أن يُتبع …
أولا : كما يقال …قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق
أتوجه لسيادتكم بالعدول عن قراركم في فصل أبنائكم الفتحاويين وحرمانهم من حقوقهم في العيش الكريم
وإذا كان هناك من هم يؤيدون دحلان فهؤلاء بمعظمهم ممن خدموا مع الرجل حين كان أحد القادة المسؤولين , ولا ذنب لهم فيما حصل من خلافات طرأت
رغم أنهم ملتزمون ويجب أن يتقيدوا بالتعليمات والأطر والقرارت
فدحلان لم يعينوه هم ولا أي فتحاوي بل أنتم يا سيادة الرئيس من رعى ووضع دحلان في أكثر من مكان ومسؤولية وقد كان كما يقال من عظم الرقبة ومن الموثوقين من قبلكم ” خاصة أنكم أنتم من عينه وزيراً في حكومتك أيام الشهيد
ياسر عرفات , وكان من المقربين لك بينما كنا نحن أول من أدانه وإنتقده في كثير من الأمور وأيام قوته وجبروته
وأنا أحد, أو أول من هاجمه وسأله عن الملايين التي أنعم الله عليه بها “
وقلت له من أين لك هذا …!
وكما أني اتهمه بمجريات أحداث غزة يوم أجج النار وهيأ الظروف لمواجهة مع حماس وترك خيرة أبناء فتح يواجهون مصيرهم وكان ما كان
وكأنه كان مخططاً ثبت صحته بقسم الوطن غزة والضفة الذي ما زال شعبنا يعاني منه حتى يومنا هذا
أما بخصوص ما حصل في فصل عدد كبير من الفتحاويين تحت بند متجنحين
وهذا مصطلح خرج علينا به الأخ جمال محيسن بصفتة الرسمية كعضو لجنة مركزيه
ومسؤول التنظيم والأقاليم ,,وهو مصطلح غريب عجيب, فالأولى أن يقال
” منشقين ” مثلاً
أما دحلان فهو أحد كوادر فتح وقادتها من خلال مؤتمر حركي رسمي ولم يكن طارئاً لا بل تم التحشيد له من خلال تحالف عقده مع حتى خصومه الذين إستفادوا منه واستفاد منهم وخرجوا كلهم قادة مركزية
نعم لقد صدر بحقه أحكاماً حركية أهمها الفصل من الحركة ولكن كما يقال دون محاكمة قانونية من خلال مواجهة ودفاع
المهم أنه مفصول وتم إضافة تهم كبيرة وخطيرة بحقه تجعله كالمحكوم بالإعدام
فدحلان أصبح بحكم المجمد على الأقل ولا يحق له أن يتحدث بإسم فتح تنظيمياً وهذا واضح
نعود إلى مؤيدي حلان المتجنحين ….
سيادة الرئيس : أنت قائد الحركة وهؤلاء أبنائك وليسوا أبناء دحلان .. صحيح أنهم يحبونه ويؤيدوه
ولكنهم يعتبرونك أنت الكبير والأب للجميع حتى لو وصفوه بالقائد أو الرئيس القادم
فما يضيرك وأنت الرئيس والقائد ومعك الغالبية والعالم كله يعترف بك ..!
فما يضيرك وأبنائك يحبون أخاً لهم أو حتى من باب الوفاء وهذه من شيم الرجال….
طبعاً أنا شخصياً أرفض التعلق بشخص مهما كان, فهو لم يحرر الوطن ولم ينجز أي إنجاز يستحق أن يكون رمزاً وطنياً , كما هم يعتبرونه, بل على العكس تماماً ” ستبقى أهم مسألة وهي ما جرى في غزة من خلال سلوكه
الذي كان سبباً في ضياع غزة , ولكنكم قبلتموه واحتضنتموه حتى بعد ما حصل في غزة
سيادة الرئيس : إن فصل أبنائك هؤلاء وهم يشكلون طيفاً واسعاً في غزة هاشم. لهو أمر في غاية الخطورةخاصة أنهم لهم أولاد وعائلات ويمثلون شريحة واسعة
وسيسبب الكثير من المشاكل التي نحن في غنى عنها ..ألا يكفي ما هو حاصل أصلاً ..!
على الأقل هؤلاء يؤيدون دحلان على استحياء وعندما تسألهم يقولون نحن نحب دحلان ولكننا مع الشرعية ومع الرئيس”
ولكن عند فصل هؤلاء وقطع رواتبهم , سيعلنون مواقفهم وسيتصرفون على أساس أنهم مظلومين …والمظلوم يفعل أي شيء وستجد له من يؤيده
الأخ الرئيس : أنت بمثابة الأب لأبناء الحركة والأب لا يقطع أبنائه أو لا يتركهم في الشارع أو في الحانة أو يتشردون ” الأب يذهب لأبنائه ويعانقهم ويحنوا عليهم حتى لو أخطأوا أو إرتكبوا خطيئة ” فلا يغرنك من يحرضك على هؤلاء ” وأنا أجزم أن ممن يحرضونك ليسوا بأفضل من دحلان ” ونحن نعرفهم رغم أنهم وصلوا إلى المركزية
فوالله هناك منهم من لا يستحق أن يكون عضو شعبة في الحركة
دحلان يمتلك الكثير من المال” وحتى أن بعض الجهات من الممكن أن تدعمه ماليا ً لزيادة الشرخ وأنت تعرف أن هناك دولاً تريد ذلك .. وتعوض كل من يُفصل وهذا سيشجع الكثيرين على التوجه نحو الرجل
سيادة الرئيس : دحلان يعمل ويتابع وله مساعدين قادرين وأذكياء يعملون بجد ونشاط
واسمح لي أن اقول لك إن من شار عليك من مساعديك ليسوا قادرين ولا أذكياء أوأنهم يغدرون بك
أو أن الأمر ياتي في سياق تقوية دحلان وزيادة مؤيديه ورجاله الفاعلين على الأرض
وإعطاء صورة للعالم بأن دحلان رجلٌ قوي شعبيا ً وأنه المؤهل الوحيد بعدكم
دحلان من خلال ما يجري وسيجري خاصة أنه ومساعديه وزوجته التي تجول المخيمات خارجاً وداخل القطاعات وهي تساعد المحتاجين سيصبح في نظر هؤلاء….” روبن هود” عصره
سيادة الرئيس أقول لك بكل صدق أن فتح ستشهد إنشقاقاً فعليا ً إذا لم يتم تدارك الأمر قبل فوات الأوان
أم أن هذا هو المطلوب …!؟
أللهم أني قد بلغت ..أللهم فاشهد