Archive | 5:44 م

بابي انت وامي يارسول الله شعارات على جدران المركز الثقافي الفرنسي بغزه

15 يناير

بابي انت وامي يارسول اللهكتب هشام ساق الله – شعارات ضد فرنسا والصحافيين الذين يسيئوا للنبي صلى الله عليه فرنسا والتي نشرتها مجلة شارلي ايبدو تقول فداك بابي انت وامي يارسول الله ولعنة الله عليكم ياعبدة الصليب و الا رسول الله الحبيب المصطفى عليه السلام والى جهنم وبئس المصير يا صحفيين فرنسا خطت كتبت على جدران المركز الثقافي الفرنسي في مدينة غزه .

وانا امر بتلك المنطقه شاهدت هذه الشعارات التي خطت بواسطة البويا السوداء وكتبت بعنايه رغم انه مقابل هذه المنطقه مقر لاجهزه الامنيه وكتبت في عز النهار الحمراء أي بساعات الصباح دون ان يمنع الامر احد واستغربت ان أي من الصحافيين لم يقم بنشر صور هذه الشعارات او كتب خبر او موضوع عنها رغم انها رساله انتصار للرسول صلوات الله وسلامه عليه محمد .

نعم انا ضد قتل النفس البشريه وخاصه الصحافيين ولكن انا انتصر للرسول صلوات الله وسلامه عليه وارفض الاساءه له باي صوره من الصور فالحريه مهما كانت لاتسمح باستغلالها بالمس بالمشاعر الدينيه لمئات ملايين المسلمين بالمس بالرسول صلى الله عليه وسلم بصور مسيئه مستنكره .

نعم اين هؤلاء الذين تظاهروا بالامس امام مقر المركز الثقافي الفرنسي ضد جريمة قتل الصحافيين ولم يعودوا ليتظاهروا مره اخرى انتصارا للنبي محمد صلوات الله وسلامه عليه ضد هذه المجله التي تصر ان على الاسائه للرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه والتهريج بصور معاديه لكل المسلمين حول العالم .

ان الانصاف والعداله لمن تظاهروا امس تضامن مع الصحفيين الذين قتلوا ان يعودوا ويتظاهروا ضد من يصروا على الاسائه للرسول محمد صلى الله عليه وسلم فنشر مثل هذه الصور المسيئه من اجل الربح واستغلال الموقف واستغلال صمت العرب والمسلمين حتى لايزعل منهم الفرنسيين والاجانب ويتهموهم بتاييد العنف .

نعم نستطيع ان نقول لا للعنف وايضا لا لللاسائه الى الدين الاسلامي والتهريج بصور على رسوله محمد صلوات الله وسلامه عليه بابي وامي انت يارسول الله صلوات الله عليك فليسجل الغرب كله ويتم تصنيفي كما يريدوا لن اسكت انا وغيري على الاساءه الى الرسول صلى الله وسلم وليفهموا مايفهموا وليقولوا مايقولوا .

ينبغي ان يتم رفع الصوت بكل الوسائل انتصارا للرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه ووقف كل انواع الاساءه والتصدي لها واستنكار هذه الصور والتعبير عن رفض هذه الصور فهذه ليست حريه راي وتعبير هذه وقاحه وعداء ضد الدين الاسلامي ينبغي ان يكون لكل من ايدوا واستنكروا جريمة قتل الصحافيين الفرنسيين اني عودوا من جديد ويستنكروا افعال هذه المجله ومحرريها وان يعبروا عن رفضهم بنفس القوه التي استنكروا فيها قتل الصحافيين .

وكان المركز الثقافي الفرنسي قد وضعت به عبوه ناسفه ادت الى تفجير ماتور الكهرباء ومخزن الوقود وبعدها تم تفجير حائط المركز الخلفيه وتبنت هذه العمليات الدوله الاسلاميه داعش ولاقى هذا الفعل استنكار وتضامن كبير مع المركز الثقافي الفرنسي من مؤسسات المجتمع المدني والصحافيين ورجال الفكر لما لهذا المركز من دور داعم لقضيتنا الفلسطينيه .

انا ادعو من تظاهروا ضد قتل الصحافيين من مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الثقافيه والصحافيين ان يعودوا مره اخرى ويستنكروا الصور المسيئه للنبي صلى الله عليه وسلم وان يقفوا نفس الوقفه استنكارا للاساءه للرسول بهذه الصور الكاركاتيريه التي تمس مشاعر المسلمين حول العالم .

وادعو الى العالم الاسلامي والعربي الى التعريف بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم ومكانته في الدين الاسلامي ومكانته بين الانبياء جميعا باللغات الفرنسيه حتى يشكلوا راي عام معارض لهذه الاساءات المتكرره والمتلاحقه للرسول صلوات الله وسلامه عليه وان يزيد كل نشاطاء الفيس بوك وغيرهم فعالياتهم المناصره والمؤيده للرسول صلى الله عليه وسلامه .

وكانت صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة تحدت مشاعر ملايين المسلمين، ونشرت الأربعاء رسما كاريكاتوريا جديدا للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) رغم التحذيرات المتكررة التي أطلقتها جهات إسلامية.

وجاء الرسم على غلاف العدد الأول للصحيفة بعد تعرضها للهجوم المسلح، الأسبوع الماضي، الذي قتل فيها 8 من صحافييها، لكن المسلمين سارعوا للرد على إساءة الصحيفة، بتدشين هاشتغ على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وجاء الهاشتغ باللغة الانجليزية( #I_love_Muhammad)، أي أنا أحب محمد، للتعبير عن حبهم للرسول محمد عليه السلام.

وانطلق الهاشتغ بعيد توزيع الصحيفة الفرنسية لعددها الجديد الذي فاقت نسخه 5 ملايين، الأربعاء، وحصل هذا الهاشتغ على المرتبة الأولى في السعودية، التي تعد أنشط الدول العربية في هذا الموقع.

وحسب مواقع تتابع أرقام عدد التغريدات، فقد بلغت التغريدات عل هذا الهاشتغ نحو مليون تغريدة في الساعات الـ24 الماضية حتى مساء الخميس. وتم احصاء 800 تغريدة في أقل من 10 دقائق مساء الخميس.

وكانت هناك العديد من الهاشتغات التي تتبنى نفس الفكرة، مثل هاشتغ “أنا #ضد_الاساءة_للرسول”، و ” “#ضد_الاساءة_للرسول”، حيث احتل الهاشتغ الأول المرتبة الأولى في مصر، وبلغت عدد التغريدات فيه نحو 60 ألف تغريدة في الساعات الـ24 الأولى لنشر الصحيفة الفرنسية الرسوم المسيئة.

وقال الداعية الإسلامي السعودي، عبدالعزيز الطريفي في سلسلة من التغريدات على تويتر: “تعظيم النبي سبب لغفران الذنوب وعلامة للتقوى”.

وأضاف: “النبي ليس بحاجة إلى أن يدافع عنه أحد، ولكن كل أحد بحاجة إلى أن يدافع عنه، حتى يثبت إيمانه به، ولا يجوز تداول أقوال ورسوم التنقص للنبي ولو للإعلام بها، فإشاعتها أعظم من إشاعة الفاحشة، وقال الجاهليون في النبي مئات الأبيات من الشعر سبا وافتراء، والشعر إعلام العرب، لم يحفظ التاريخ منها بيتا، وحفظ كل أقواله”.

المنتخب الفلسطيني لكرة القدم زار السند والهند واستراليا ولم يزر قطاع غزه

15 يناير

المنتخب الفلسطينيكتب هشام ساق الله – انا تركت الكتابه بموضوع الرياضه بشكل عام ليس لخوفي من الحاكم العسكري لكل الرياضه الفلسطينيه او اني اتجنبه او اتجنب طبالينه ورقاصينه ولكن من اجل ان هناك حالة نفاق كبير تسيطر على الجميع رغم التمييز الاقليمي الواضح الذي يحدث فقد اطلق النجم الرياضي في عبد السلام هنيه عضو كل شيء له علاقه بالرياضه ايضا حملة لدعم ومساندة المنتخب الفلسطيني لكرة القدم على انه يجمعنا جميعا بغض النظر عن الانتماء لهذا التنظيم او ذاك فالمنتخب الوطني الفلسطيني يخوض مبارياته باسم شعبنا الفلسطيني كله بالداخل والشتات .

وشعبنا ينظر هذه الايام الى مشاركة منتخبنا الوطني في بطولة اسيا ومباراته القادمه مع المنتخب الاردني الشقيق وبعهدا مع المنتخب العراقي الشقيق ونتمنى له تحقيق نتائج ايجابيه والفوز بكلتا المبارتين القادمتين ان شاء الله الله بعد هزيمته المشرفه امام منتخب اليابان القوي والمرشح لهذه البطوله .

ما اتمناه انا وكثير من ابناء شعبنا ان ياتي المنتخب الفلسطيني لكرة القدم ويلعب مباراه دوليه بيتيه على ارض قطاع غزه فهناك ملاعب على المقاييس الدوليه وهناك جمهور فدائي اكبر من الفدائي الذي يطلق على منتخبنا وهناك دفىء واستقبال سيكون لن يتوقعه المنتخب في أي مكان فشعبنا في قطاع غزه يحب كرة القدم ويحب المنتخب الفلسطيني وتواق كثيرا لمشاهدة مايشهاده كل العالم ان يلعب المنتخب الوطني على ملعب من ملاعب قطاع غزه .

زار المنتخب السند والهند والباكستان ووصل الى اقاصي اسيا للمشاركة في مباريات رسميه وديه او بطولات مختلفه وزار دول عربيه كثيره ولعب في محافظات مختلفه من الوطن مثل الخليل ورام الله والقدس ولم يلعب ولا مره واحده على ملاعب قطاع غزه ولم نشاهد الفدائي الوطني على ملاعب غزه مثل اليرموك او رفح او أي ملعب اخر .

على القائمين على هذا المنتخب ان يفكروا كثيرا بارضاء اهالي قطاع غزه باللعب على ارضه وان يكون قطاع غزه جزء من الوطن حتى يشعروا بالمنتخب الوطني ويشعروا انهم جزء من هذه الحمله النوعيه في لعبة كرة القدم التي يتزوقها كل العالم ويفهمها فشعبنا في غزه يفهم كرة القدم ويحبها ويشجع فرق كثيره ومنتخبات مختلفه فكيف سيكون حين ياتي المنتخب الوطني الى غزه ويلعب مباراه مع فرق اخرى او يقدم استعراض او تدريب على ارض قطاع غزه .

ان الاوان ان يحضر المنتخب الوطني الى قطاع غزه والموضوع ليس صعب كما يصوره القائمين عن المنتخب انهم تقدموا اكثر من مره بتصاريح للحضور الى قطاع غزه والاحتلال اللعين رفض تلك التصاريح بامكانهم الحضور عن طريق مصر فالامر ليس صعب اذا توفرت النوايا ولكن للاسف المنتخب الوطني الفدائي يجوب الارض طولا وعرضا وغزه ممنوعه عليه بسبب مافي عقول البعض الاقليمي بالتمتع بهذا المنتخب الوطني وبلعبه وتشجيعه وزيادة التفاعل معه .

لازلت اذكر مباريات كثيره تم لعبها في قطاع غزه وخاصه مباراة الفدراليه الفرنسيه عام 1985 مع فريق نادي غزه الرياضي وكيف ارتفتعت الاعلام الفلسطينيه على مدرجات ملعب فلسطين وكيف كان التشجيع الغزاوي من مختلف الانديه المتخاصمه رياضيا يومها مع نادي غزه الرياضي ويومها فاز غزه الرياضي 5 صفر بمباره وطنيه بامتياز بعيدا عن كرة القدم والمستويات .

انا الاوان لفرع الصوت عاليا وتذليل كل العقبات بحضور المنتخب الوطني الفلسطيني الفدائي الى قطاع غزه كم نحن بحاجه الى الرياضه لتوحد شعبنا وتنسينا الانقسام البغيض الذي نعيشه في ظل تنافس السياسيين على تفسيخ جبهتنا وكم نحن بحاجه الى هذه المعشوقه لكل الجماهير في العالم ان توحد شعبنا ونهتف جميعا للفدائي ومنتخبنا الوطني الفلسطيني .

يجب على اعضاء اتحاد كرة القدم من قطاع غزه ان يعلوا صوتهم كثيرا بالمطالبه بحضور المنتخب الوطني الى غزه وان يلعب مباراه مع دوله اخرى او فريق عربي او اجنبي في قطاع غزه ممنوع من الوصول الى الضفه الغربيه بامر الاحتلال الذي يمر منه كل شيء ويسمى تطبيع اتفقنا او اختلفنا بهذا الامر فقطاع غزه لايوجد به احتلال ولا يوجد به أي منغصات الامر فقط بالتنسيق مع الاخوه المصريين واقامة مهرجان وطني رياضي في قطاع غزه .

جميله صور منتخبنا الوطني التى تنتشر في كل مكان في مدينة غزه ورائعه الحمله التي اطلقت ان المنتخب الوطني يوحدنا ونحن جميعا نلتف حوله ولكن الاجمل ان نعيش لحظات الوحده بوصول الفدائي المنتخب الوطني الى غزه لكي نشعر بلحظات الالتفاف والوحده خلف هذه المعشوقه التي دوخت العالم ووحدتهم هي كرة القدم وان نشعر بالفخر بوجود منتخب وطني يلعب على محافظات قطاع غزه واننا جزء من هذا المنتخب الوطني ويمثلنا هذا المنتخب جميعا فتح وحماس وشعبيه وجهاد اسلامي وديمقراطيه ولا يمثل فقط محافظه او جهه معينه او شخصيه

جميله هي التكنلوجيا والاجمل ان تخسر شركة جوال

15 يناير

.زواج الانترنتكتب هشام ساق الله – اجمل مافي التكنلوجيا انك تتواصل مع اهلك واصدقائك وكل العالم مجانا تراهم ويروك وتعرف الاخبار اسرع من أي احد وترى الصوره والفيديو والمعلومه اسرع من وسائل اعلام مختلفه تشعر انك اون لاين دائما والاجمل من كل هذا انك تخسر شركة جوال وتخفف من الاعباء عليك حين تستخدم هذه التكلنوجيا الحديثه باي باي للمكالمات الدوليه الغاليه من جوالك .

صديقي سافر الى دوله اوربيه واعتدت على الكلام معه كل ليله على شركة جوال ومنذ ان اشترى جهاز حديث وذكي تركنا المكالمه على جوال واصبحنا نتحدث كل يوم على البرامج الحديثه المختلفه الذي اشتركنا فيها معا وسويا بالصوت والصوره احيانا وبتقنيه عاليه المهم تتوفر الكهرباء والانترنت عندي وعنده .

وقمت قبل ايام بالغاء الرسائل العاجله التي ادفع عليها منذ سنوات كل شهر 14 شيكل بعد ان اصبحت تلك الرسائل قديمه ومتاخره عن الرسائل التي تاتيني على جوالي من مصادر مختلفه وانا مشترك في الرياضه والسياسه والتنكنولجيا واشياء كثيره حين اصل الى أي مكان انا مشترك فيه بشبكة الانترنت تبدا الرسائل بالوصول خدمه مجانيه جميله افضل بكثير من الخدمات المدفوعه .

بحسبة صغيره لمن لديهم ابناء واقرباء بالخارج ان تحصل ثمن الجوال مع مكالمات لمدة وجيزه ويبقى الجهاز والله لايخلف على شركة جوال واسعارها العاليه في كل شيء وخدماتها السيئه التي تقدمها للمواطنين وعلى كل الاحوال طالعه واكله ونازله واكله ومش معطيه أي فرصه الا احتكار واستغلال ابناء شعبنا الفلسطيني .

نعم بالامكان اجراء مكالمات محليه اذا توفر الانترنت لديك ولدى الطرف الاخر والحديث كما تريد بدون ان تحسب للوقت أي حساب فالمكالمه كلها مجانيه ولا تدفع لاي جهه أي ثمن فالانترنت موجود والجوال موجود المهم ان تمارس هذه القصه وتتكيف معها وتضع نصب عينيك انك تخسر شركة جوال وتزيد من اتصالاتك على الشبكات المجانيه .

لاتقلق لا تستطيع شركة جوال او غيرها حجب أي برنامج من العمل ولو فعلت هناك برامج اخرى لاتستطيع ان تحجبها او تقوم بمنعها ربما ياتي الوقت الذي تصبح فيه مثل هذه الشركات بتنش دبان عن وجوهها ولا احد يستخدم شبكاتها الا للطوارىء .

ماينقصنا هو تخفيض اسعار الانترنت على شبكة جوال حتى يستطيع الشخص ان يتجول بها ويستخدمها اينما يكون ويستفيد اكثر من التكنلوجيا ففي كل دول العالم هناك من يستخدموا الانترنت مجانا وبسرعه هائله ويتعاملوا مع الجيل الثالث والرابع والخامس ونحن بسبب طمع شركة جوال واصرارها على الربح بشكل كبير لازلنا في الجيل الاول او الثاني متخلفين عن كل دول العالم والسبب الاحتكار والربح الفاحش الذي تمارسه .

للاسف الشركات المزوده للانترنت لاتستثمر في الشبكات الهوائيه بسرعه بسبب الوضع الاقتصادي السيء وعدم وجود مواد واجهزه وتعقيدات شركة الاتصالات الفلسطينيه التي تحتكر كل شيء والعراقيل التي تضعها حتى الان لايستطيع المواطن ان يكون لديه انترنت اينما يحل ويذهب لذلك استخدامه للتكنلوجيا يقل الا بوجود شبكة انترنت لصديق يمكن استخدامها فور وصوله الى أي مكان .

دواعش صغيره تنمو في عقول خطباء المساجد والمحبطين اليائسين تكبر يوما بعد يوم

15 يناير

داعشكتب هشام ساق الله – حين تستمع الى بعض خطباء المساجد وهم ينفعلوا وتحلل مايقولوا تجد ان دواعش صغيره تبرز بين ثنايا كلماتهم وتحتار هل يلوحوا بها وينادوا بها على استحياء ام هناك خلط كبير بين الدعاه والوعاظ والخطباء او ان هناك من يلوح بداعش اذا ماوصلت الاوضاع الى طريق مسدود ويمكن ان يتحولوا هؤلاء الى دواعش وينقضوا على وضعنا الهش الضعيف الذي تصارعه المصالح وتفتته الاختلافات .

نعم هناك في عقول القاده والسياسيين ايضا من انصار الحركات الاسلاميه دواعش صغيره سمعتها في ثنايا خطابات وكلمات ومقالات وخاصه في لحظات الاحباط والوصول الى طريق مسدود وهناك من يتحدث بها علنا وهناك من يستخدمها للمزايده السياسيه والتلويح بالقوه لمن يتحدث معهم وكما جاءت فجاه وكبرت وسيطرت ستكون عندنا ايضا .

نعم داعش في عقول الكثير من هؤلاء وخاصه الخريجين المحبطين الذين لايجدوا وظائف وعمل والذين لامستقبل لهم فيمكن ان يتم اغرائهم اذا وصلت وكالة داعش الى قطاع غزه وتوظف هؤلاء وتعطيهم نفوذ وسلطه على الارض وتجعل منهم قاده .

كل قطاع غزه محبط التجار والموظفين والعمال وكل الفئات اينما تذهب تسمع الاحباط حتى لو فتحت وسائل الاعلام لتشاهد الانترنت تجد اختلافات وتراشق في كل شيء واذا فتحت الراديو واستمعت تسمع الدواعش يتحدثوا في وسائل الاعلام وتشاهد ان مصيرنا مستقبله داعش من كل الاحباط والمعاناه والوصول الى طريق مسدود .

متى ندرك ان هناك ازمه كبيره نعيشها وخاصه في مستقبل يمكن ان يلوح اسمه داعش يسيطر على الوضع ويصبح يقودنا نحو المجهول نحو تطبيق الشرائع على الفقراء والغلابه وممارسة الساديه التي تعلمناها من الاحتلال على شعبنا الفلسطيني الغلبان .

ليت هؤلاء السياسيين يدركوا حجم الاحباط والمستقبل الاسود القاتم الذي ينتظرهم خلال المرحله القادمه وليت القائمين على كل شيء يدركوا انهم يؤسسوا لداعش وهم لايدروا على قاعدة شريك ….. اخسر وخسره وعلى قاعدة الكيد والاغاظه والمناكفه اكثر من أي شيء وحين تكبر هذه الدواعش ويحضر وكلائها لن يكونوا هم وسيقودوا الامر بطريقه مختلفه ولن ينظروا الى تاريخ ونضال احد حينها .

نعم داعش قادمه فهي تاتي كبديل للتنازع مع الحكام والبحث عن المستقبل الافضل وتكبر في عقول المؤيدين لها من اجل التغيير وتجربة الجديد بعد ان تعبوا من هذا الواقع الذي عاشوه لسنوات ربما تتحسن الظروف والاوضاع وربما تكون افضل من الاختلاف والمناكفه .

ينبغي ان نخاف كثيرا من كبر الافكار الداعشيه التي بدات تسري بين المحبطين والذين يشعروا بالغضب من اوضاعهم امام اصحاب المصالح الخاصه التي تسيطر وتسود التعامل والشعب اخر اولويات هؤلاء الذين لاينظروا الى الا لانفسهم ونفوذهم وصلاحياتهم وتمرير مايريدوا .