أرشيف | 11:33 ص

لاتصدقوا ابومرزوق ولا الحمد الله ولا احد يتحدث عن المصالحه

7 يناير

ممنوع الكذبكتب هشام ساق الله – لاتصدقوا تصريحات الدكتور رامي الحمد الحمد الله رئيس حكومة الوفاق الوطني ووزير الداخليه بدرجة خيال حقل ولا الدكتور موسى ابومرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسئول ملف المصالحه مع حركة فتح ولا وزراء حكومة الوفاق واحد واحد ولا تصدقوا ان تلك التصريحات ستؤدي الى احداث مصالحه وحل كافة القضايا العالقه فهؤلاء يريدوا ان يعيشونا بالاحلام ومن ثم القضاء على احلامنا بالعوده الى مربع السباب والتهجمات المتبادله وتحطيم احلامنا وامانينا فكل مايقال هو كذب وخداع ودرب من دروب الاحلام .

لم نعد نثق باحد من هؤلاء الذين يتحدثوا عن المصالحه وحل المشاكل فحركة حماس تريد كل شيء تريد الحكم والسلطه والرواتب وكل شيء والحكومه في رام الله تريد ان تتدفق الاموال عليهم من الدول المانحه واثبات ان هناك وحدة حال بالضفه والقطاع والجهتين لايريدوا ان يريحوا ابناء شعبهم وينهو هذه الصفحه السوداء من الانقسام وبالاخر المصالح بتيجي على راس اولاد فتح في قطاع غزه واولاد حماس في الضفه الغربيه .

بعد كل جولات الكذب المتفق عليه واللقاءات التي تحدث هنا وهناك اصبحنا لانصدق كل مايقال بوسائل الاعلام واصبحنا ندرك ان هناك اهداف وراء هذه اللقاءات يريدوا ان يخدعوا العالم فيها قبل ان يخدعوا الشعب الفلسطيني ويريدوا ان يستمتعوا ببعض بالصور واللقاءات والقبلات الملتهبه ومن ثم يغادروا ويبداوا بالسب على بعضهم البعض .

المقاومه المتمثله بحركة حماس والجهاد الاسلامي وفصائل المقاتله صحيح انتصروا بالحرب الاخيره ومن هزم هو الشعب الفلسطيني وخاصه اصحاب البيوت المتضرره المنكوبين الذين يعانوا ويلات العذاب والمعاناة وفقدوا كل مايملكوا ولازلنا نتحدث بعد توقف الحرب عن اعادة الاعمار والوحده وانهاء الانقسام وترك شعبهم يعانوا من البرد والمطر وتقليل ساعات الكهرباء واشياء كثيره .

انا شخصيا لا اصدق كل مايقال عن المصالحه واصبحت اكره هذه الكمله فقد فقدت معاناها بالنسبة لي ولكل ابناء شعبنا وخاصه المنكوبين المدمره بيوتهم واصبحت اشك بكل شيء يقال بهذا الشان لازال المعلمين الي بيقودوا الجهتين بشكل خفي بدهمش مصالحه ويؤخروا تحقيقها ويلعبوا فينا ولازال الاطراف كلها لايحسبوا حساب الشعب الفلسطيني التواق للمصالحه .

الفصائل الفلسطينيه مجتمعه كلها عاجزه لاتمتلك الا ان تقوم بالوساطات هنا وهناك ولا يمتلكوا برنامج ورؤيه ولا أي شيء للاسف اصبحوا جماعات ارزاقيه يبحثوا عن نفاق هنا وهناك ولم يعودوا يتحدثوا بمعاناة الناس التواقين للمصالحه فما ذنب هؤلاء المعتقلين السياسيين في سجون غزه والضفه الغربيه وتوغل الاجهزه الامنيه بانتهاكات متبادله في غزه والضفه والقيام باستدعاءات واعتقالات .

باختصار ليبحثوا عن علاقه كنوفدراليه بين غزه والضفه الغربيه او تعود حماس وتمارس سلطاتها التي تمارسها الان من خلف الستاره وننتهي من هذه المشكله فنعرف ان المصالحه مطوله بدل من ان يضربونا بكل يوم ابر مصالحه ونسيقظ على السباب والهجوم والمناكفات ونعود الى المربع الاول في الانقسام بعد ثماني سنوات من هذا الانقسام .

كشف القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق، على صفحته على الفيس بوك، ان رئيس الوزراء رامي الحمد الله تعهد بمعالجة كل مشاكل غزة خلال أربعة أسابيع.

وأوضح أبو مرزوق :” نقل إلينا مساء اليوم وزير العمل مأمون أبو شهلا ووزير الأشغال العامة م. مفيد الحساينة رسالة إيجابية من رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله مفادها تعهد رئيس الوزراء بمعالجة كل مشاكل غزة خلال 4 أسابيع، وهذه القضايا هي:
– الأمان الوظيفي لجميع الموظفين دون أي استثناء.
– استلام المعابر.
– معالجة مشكلة الكهرباء ووضع حلول جذرية لها.
– التواصل مع الأجهزة الأمنية.
– قيام الحكومة بواجباتها تجاه الوزارات في غزة من حيث الموازنات التشغيلية والتواصل.
وقد جرى اتصال هاتفي أثناء اللقاء برئيس الوزراء رامي الحمد الله، تم فيه الاتفاق على قدومه إلى غزة الأسبوع القادم للبدء في حل كل القضايا.

Advertisements