أرشيف | 7:59 م

المطلوب اعادة الاعتبار والاهتمام بالمواطن الفلسطيني

28 أكتوبر

فلسطينكتب هشام ساق الله – بنفس الخط الذي ينبغي ان يتم فيه اعادة تاهيل البنيه التحتيه والمباني والبيوت التي هدمها الاحتلال الصهيوني ينبغي ايضا وبنفس الخط عادة الاعتبار وتاهيل المواطن الفلسطيني المغلوب على امره والذي لاينظر اليه احد ولا ياخذوه بالحسبان حين يخططوا لتحقيق مصالحهم فلا احد يتحدث عن اعادة الاعتبار وتاهيل وبناء الانسان الفلسطيني الذي فقد كل شيء خلال سنوات الانقسام وماقبله فهو متروك من كل حسابات الفصائل الفلسطينيه التي تتصارع وتبحث عن مصالحها .

الانسان الفلسطيني غائب في حسابات الجميع ولا احد يحسب خسائره وابتعاده عن الحياه خلال هذه السنوات من الحصار على شعبنا الفلسطيني ولا احد يياخذ بحساته هذا الانسان انه مظلوم ظلم مركب من الاحتلال والحصار وكذلك من تغيبه عن كل ماينبغي ان يتمتع فيه وادخلوه في معاناه كبيره ليس لها اول ولا اخر ولا امل له في تحقيق طموحه ومايتمناه .

الانسان الفلسطيني يولد ويموت وحين يحسب ما قام فيه خلال حياته فانه لايجد سوى البيت في احسن الاحوال الذي جمع له كل مايمكن ان يتم جمعه وبالنهايه تم تدمير هذا البيت من قبل الكيان الصهيوني وصفى اكثر من مائة الف فلسطيني في مدارس الايواء ولا احد يتحدث عن الانسان بل يتحدثوا عن الاموال وكيف يتم صرفها حتى انهم لم يشاركوا اصحاب البيوت المدمره واسر الشهداء والجرحى في التخطيط لاي شيء .

الانسان الفلسطيني يولد ويموت وينهي دراسته الجامعه ويحصل على الماجستير والدكتوراه ويصبح سنه اكثر من ثلاثين عام ولا يجد وظيفه او شقه يسكن فيها او عروس ولا احد يخطط من اجل حل مشاكل هؤلاء الشباب الذين يزيد عددهم الان عن اكثر من 100 الف خريج ولا يجدوا أي وظيفه فلا وظائف منذ بداية الانقسام أي من اكثر من سبع سنوات والذين يتم توظيفهم في قطاع غزه هم الذين يحتاجوهم من جماعتهم والباقي مهما كانت كفائته فهو على قارعة الطريق .

الانسان الفلسطيني لا احد يحترم حقه في التعبير عن وجهة نظره والتنظيمات الفلسطينيه لاتسمح له بالتدرج في صفوفها فالفرصه مثلا في حركة فتح لاتاتي الا بعد الستين ويجب ان يكون الكادر مكاكي على كل الاقفاص حتى يمكن ان ياخذ فرصته بالوصول الى مسمى تنظيمي ليس له اهميه رغم كفاءته وشاهادته العلميه وبيكون مع الواحد سبع صنايع والبخت ضايع .

الانسان الفلسطيني غير مهم وغير محترم بسلطته فلا احد يسال عنه ويبحث عن الكفاءات المدفونه النائمه التي لاتجد مكان تضع خبراتها وكفاءتها ولا يجد ايضا جهه تساعده للعمل في الخارج او تسهيل سفره لا احد يسال عن الكفاءات والخبرات والشباب ومن حق هؤلاء ان يبحثوا عن مكان لهم تحت الشمس وان يغامروا بالسفر والهجره الى أي مكان في الدنيا تعطيهم خبراتهم .

البعض من المؤسسات تطالب بتخفيض سن المرشحين للترشيح للمجلس التشريعي أي مجلس تشريعي هذا الذي يتم تخفيض السن له فهو يعقد كل 10 سنوات مره وحين يتم اختيار الاعضاء من الشباب يتم احضار الشباب فوق الستين واهمال كل الكفاءات الاكاديميه والخبرات المتميزه من الشباب المتميز الذين يريدونهم في برلمانات الشباب التي لاتحسم أي شيء ودورها شكلي .

الانسان الفلسطيني يجب ان ياخذ دوره في كل شيء وخاصه وان مجتمعنا هو مجتمع شاب فاكثر من نصفه هم من فئة الشباب وهذا الكم الكبير مهمل ولا احد يبحث عنه ويستقطبه ويريد ان يعطيه فرصته ولا احد يخطط له ويعمل من اجل حل مشاكله متمسكين في المواقع والمناصب حتى الموت حتى الموت ولاخر رمق وحتى يصبح الشباب شيوخ وتدور الدائره من جديد .

الانسان الفلسطيني يجب ان يكون في صلب عمل السلطه ويتم اعادة بناءه ورد الاعتبار له والاعتذار منه وان يتم اعادة تاهيله في كل شيء وان يتم اعطائه فرصته في الحياه مثله مثل باقي البشر في العالم فهناك من يحتفلوا بالنصر ويطالبوا بالوظائف والغنائم والرواتب ولا احد ينظر الى الانسان الفلسطيني الذي تحمل عبى ومشاكل الكهرباء طوال هذه السنوات ودفع ملايين الملايين مقابل التعويض عن نقص الكهرباء وهو من تحمل الركود في الاسواق وصرف مدخراته ومايملك وهم من صمد في الثلاث حروب الماضيه وهم من تحمل عبى كل جرائم الاحتلال الصهيوني واستهدف وقتل وشرد وعانى وخاف وهو من عانى الانقسام وتفسخ العائلات وانقسامها وهو من ربى جيل من العاطلين عن العمل وهو وهو وهو .

ان الاوان ان يعاد الاعتبار للانسان الفلسطيني في كل شيء ويؤخذ في قمة اولويات المتنفذين والباحثين عن مصالحهم وغنائمهم وان يعمل الجميع من اجله ويعيدوا له بعض ماخسره ومافات عليه خلال السنوات الماضيه وان يتم التعامل معه باحترام اكثر من حكومة التوافق الوطني او التنظيمات الفلسطينيه ابتداء من فتح ومرورا بحماس وانتهاء باصغر التنظيمات الفلسطينيه .

ان الاوان ان يعطى الانسان الفلسطيني الفرضه في التعليم مثل اولاد الاغنياء والكبار والمتنفذين وان يعافى من الرسوم الجامعيه الفقراء وان يعطى اصحاب الكفاءات الاولويه في التوظيف بدل اولاد القيادات التنظيميه وان الاوان ان يتم احترامه في المعابر واعطائه الفرصه كي يسافر ان الاوان ان يحصل المواد الفلسطيني على كل حقوقه بدل الاستئثار بها للاقوياء والمتنفذين .

ان الاوان ان يتم التعامل مع الانسان الفلسطيني كانسان لا ان يتم التعامل معه كارقام وحالات اجتماعيه من قبل مؤسسات المجتمع المدني وان يتم معرفة مايريد ورغباته وطموحه واشياء كثيره تتعلق به ان الاوان ان يتم اعطاء الانساني الفلسطيني الاهتمام اكثر من الجميع حتى يشعر الانسان الفلسطيني بانسانيته .

ستاتي يوما اهمية الانسان الفلسطيني حين يكون له صوت ويستطيع ان يعبر عن رايه ويغضب وينتخب ويسقط وينجح من احترموه فهذا الصوت وهذه الاهميه حتما ستاتي وسيندم حيها من اهملوه وتركوه ولم يعضوه في حساباتهم ويومها هو لن ينظر لا لفتح ولا لحماس وسينظر فقط لمن احترموه واعطوه حقه .

الإعلانات

100 بروفيسورة امريكيه يتضامن مع المناضله الاسيره المحرره رسميه عوده

28 أكتوبر

رسميه عودهكتب هشام ساق الله – ستعقد المحكمه الامريكيه جلساتها للنظر في قضية المناضل الاسيره المحرره رسميه عوده البالغه من العمر 68 عاما بتهمة انها كذبت على السلطات الامريكيه يوم الرابع من نوفمبر القادم بعد ان امضت 21 عام في الولايات المتحده الامريكيه وبضغط من اللوبي الصهيوني انظروا الى هذه المهزله الكبيره والعهر الامريكي ان يتم محاكمة امراه قدت للعالم الكثير وهي بهذا العمر ويتم طردها من الولايات المتحده الامريكيه .

فقد وجهت نحو مائة بروفيسورة يدرسن في الجامعات الأميركية وناشاطات مجتمعيات في الولايات المتحدة رسالة مفتوحة للرئيس الأميركي باراك اوباما ، طالبنه فيها بأسقاط القضية التي رفعتها الحكومة الفدرالية ضد الأسيرة الفلسطينية المحررة رسمية عودة التي تحاكم بتهم ظاهرها قانوني وباطنها مدفوع سياسيا وفقا لما أكدته لجنة الدفاع عن رسمية عودة.

وأشارت رسالة البروفيسورات الأميركيات الموجهة الى اوباما ما تعرضت له عودة من تعذيب بدني وعقلي واعتداء جنسي ابان اعتقالها أدت إلى اعترافات بلإكراه واعتقلت اثرها لعشر سنوات في سجن إسرائيلي قبل الإفراج عنها.

وقالت الرسالة ان عودة استقرت في الولايات المتحدة وأصبحت المدير المساعد للشبكة العربية الأمريكية وخدمت المجتمع والتنظيم الاجتماعي وأسست اللجنة العربية للمرأة التي تعمل على تعزيز القيادة بين النساء المهاجرات العربية وتثقيفهن حول أنظمة القمع التي تؤثر على حياة المرأة العربية بما يؤمن بيئة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية إيجابية وآمنة للمرأة العربية في مجتمعاتها. وقد منحت عودة في عام 2013 جائزة التحالف الثقافي في شيكاغو تقديرا لدورها في تكريس “أكثر من أربعين عاما من حياتها لتمكين المرأة العربية”.

وقالت الرسالة انه يجري الآن اضطهاد عودة مرة أخرى دون الأخذ بالاعتبار التعذيب الذي تعرضت له والوقت الذي قضته في السجن فيما تواجه الأن عقوبة تصل الى السجن عشر سنوات في الولايات المتحدة، وغرامات تصل إلى 250000 دولار، وترحيل محتمل وإلغاء جنيستها.

واكدت الرسالة ان اتهام رسمية يستند على وثائق من التحقيق الفيدرالي غير الشرعي الذي اعلن عنه قبل نحو اربع سنوات حول نشاطات 23 ناشطا فلسطينيا من المناهضين للحرب تنتهك حقوق التعديل الأول. وكذلك ترتبط هذه الاتهامات بتاريخ طويل للسلطات الفدرالية الأميركية باستخدام الخوف والقمع لإسكات الناشطين الفلسطينيين الأمريكيين وترويعهم من المشاركة في حركات العدالة الاجتماعية.

واوضحت الرسالة ان رسمية عانت بما فيه الكفاية عبر اعتقالها واعتقال أفراد أسرتها وهدم منزل عائلتها وذلك ضمن الأجراءات الأسرائيلية التي تنتهك منهجيا حقوق المحاكمة العادلة للفلسطينيين ولديها سجل من التعذيب والاعتداء الجنسي على النساء الفلسطينيات، والرجال، والأطفال الأسرى الذين يدانون امام محاكمها بمعدل 99.74 في المئة. ودعت الرسالة الرئيس الأميركي اوباما إلى إسقاط التهم ضد عودة واعلنت الدعم لها في وجه الظلم باعتبارها رائدة في الكفاح الدولي لتمكين المرأة وإنهاء العنف ضد المرأة رغم الألم والمعاناة التي عاشتها في السجون الإسرائيلية.

من جانبها دعت لجنة الدفاع عن رسمية عودة أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة الى التواجد في قاعة المحكمة خلال فترة الثلاث اسابيع التي ستجري فيها المحاكمة التي ستنطلق يوم الرابع من الشهر القادم.

وفي رسالة وصلت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية ذكر فيها د. سنان شقديح عضو هيئة الدفاع عن الأسيرة المحررة رسمية عودة : أن نحو عشرين منظمة اميركية وجهت دعوة مشتركة لأعضاءها لدعم الأسيرة الفلسطينية المحررة عودة مؤكدا ان قضيتها فتحت ملف التعذيب الذي يتعرض له الأسرى الفلسطينيين في سجون الأحتلال الأسرائيلي وعددهم الأن نحو ستة الأف اسير بينهم عدة مئات من الأطفال والمختطفي الأداريين في سجون حكومة الفصل العنصري الصهيونية اليمينية المتطرفة.

ابعاد المناضله رسميه عوده عن المكان الذي تعيش فيه منذ عشرين عاما وحصولها على الجنسيه الامريكيه وعملها طوال هذه الفتره مع مؤسسه امريكيه لم يعفيها من افتراء الحكومه الامريكيه الحاقده على الامه العربيه والاسلاميه من ابعادها الى خارج البلاد لعدم افصاحها عن تاريخها النضالي وانها كانت في السابق معتقله في سجون الاحتلال بتهمة قيامها باعمال المقاومه ضد الكيان الصهيوني .

الولايات المتحده تركت قوانين مخالفه الاقامه وتمسكت فقط في موضوع ابعاد المناضله رسميه عوده عن اراضيها فهذا هو زمن العهر الامريكي والتعامل بمكيالين مع كل المواضيع فقد حصل على الجنسيه الامريكي عدد كبير من الارهابيين الصهاينه القتله الذين ولعل ابرزهم الحاخام الصهيوني المجرم مئير كاهانا .

كيف لم تعرف السلطات الامريكيه التي تدعي انها تعرف كل حركة على وجه الارض بان المناضله رسميه عوده قد اعتقلت في سجون الاحتلال مدة 10 سنوات وانها نفذت عملهي عسكريه ضد الكيان الصهيوني وانها تنتمي للجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين اين مخابراتها ولماذا صمتت طوال هذه السنوات ولم تحرك أي قضيه ضد هذه المناضله .

اكيد الكيان الصهيوني ومخابراته هم من حركوا هذه القضيه وهم من حرضوا الولايات المتحده الامريكيه على اتخاذ هذه الخطوات والتنكيد على المناضله رسميه عوده للانتقام منها وخاصه وان عمليتها التي قامت فيها قتلت صهاينه ويتهموها بان يداها ملطختان بالدم كما يتهموا بالعاده المناضلين الفلسطينيين الذين قاموا بقتل مجرمين صهاينه .

والمناضله رسمية عوده تعمل في “شبكة العمل العربية – الأميركية” ومقرها شيكاغو، وهي منظمة تأسست في 1995 كغير ربحية “للدفاع عن المهاجرين الجدد ومكافحة العداء للمسلمين والعرب بالولايات المتحدة”، وفق ما يصفها مديرها، الأميركي من أصل فلسطيني حاتم أبو دية .

ورسميه عوده ولدت في قرية لفتا قضاء القدس عام 1948 والتحقت في صفوف الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين بقيادة الدكتور جورج حبش وقامت بعمليه عسكريه ادينت بضلوعها في عملية تفجير وقعت في القدس عام 1969 في سوق” محانيه يهودا” وحكمت عليها المحكمة الاسرائيلية بالسجن المؤبد الا انه اطلق سراحها في صفقة الاسرى الاولى عام 1979.

وقالت رفيقة رسمية، الاسيرة المحررة عائشة عودة، من قرية دير جرير، قضاء رام الله في حديث لـ القدس دوت كوم، التي شاركت “رسمية عودة” في عملية تفجير المتجر بالقدس عام 1969، وتشاركتا سويا في ذات الزنزانة بسجن الرملة لمدة عشر سنوات، “ان العملية جاءت ردا على ما تعرض له الفلسطينيون من تهجير وحياة صعبة بعد النكبة والنكسة، حيث هجرت من قريتها لفتا شمال القدس وهي بعمر عامين، وعاشت حياة صعبة كانت في حينها تبحث عن فتات الاكل داخل القمامة”، مشيرة الى ان رسمية عودة انضمت بعد في تلك الفترة للجبهة الشعبية للتحرير فلسطين، وشاركتا في مسيرات واعتصامات ضد الاحتلال”.

ماذا يريدوا من امراه بلغت سن ال 67 عاما ولم ترتكب أي مشكله او مخالفه طول فترة اقامتها في الولايات المتحده وقد امضت في سجون الاحتلال الصهيوني مدة10 سنوات وتحررت في صفقة النورس تمت بينها في 1979 وبين “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة” التي كانت رسمية عودة من عناصرها، وبموجبها تحرر 76 أسيرا، بينهن 6 معتقلات، مقابل إطلاق سراح جندي إسرائيلي أسرته الجبهة في لبنان، واسمه بان عمرة .

ويقول محامي عودة لوكالة “أسيوتشد برس”: الآن يتم إعداد صفقة بين المحررة رسمية والمحكمة في دترويت فإن وقعت علىي الصفقة سيتم ابعادها خارج الولايات المتحدة.

ومنذ اعتقال المحررة عودة العام الماضي في الولايات المتحدة أصبحت رمزاً لنضال الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة.

هل ستفهم حركة حماس درس حزب النهضه التونسي

28 أكتوبر

hesham1كتب هشام سا ق الله – انا لا ادعي فهم ماجرى على الساحه التونسيه بالانتخابات الاخيره ولكن افهم ان حزب النهضه الذي وصل الى الحكم وسيطر على تلابيبه في تونس سقط بالانتخابات الاخيره سقوطا مدويا وواضح للعيان واعترف المسؤولين به بالهزيه وهذا درس جديد يرسل الى حركة حماس في فلسطين بضرورة اخذ العبر والعظات والتعامل بتواضع واحترام مع الجماهير الفلسطينيه وتغير سياستها فهناك صندوق انتخابات .

المثل الشعبي الفلسطيني يقول انه فش حد بيضل فوق الا بينزل ودرس حزب النهضه الاسلامي التونسي اصبح بادي للعيان ودرس ينبغي ان تستفيد منه كل الاحزاب الحاكمه وخاصه الاسلاميه منها بضورة فهم دروس توليها الحكم وعدم حفاظها عليه بعدم القدره على ارضاء الجماهير واستمرارهم في تاييدها .

انا اقول لحركة حماس بان الاعتقال السياسي والاستدعاء ممارسة الظلم والتعامل بلون واحد ورفض الاخر واستخدام كل الوسائل للوصول الى الحكم والسلطه وترك الجماهير بهذه الظروف الصعبه وعدم تعيين الرجل المناسب بالمكان المناسب واستئثار المال وعدم القيام بالدور المناط بها هي وصفه لرفض الجماهير لها ويمكن ان يتم عقابها في اول انتخابات تشريعيه قادمه حتى وان كان خصومها ضعاف ولايصلوا لمستواها .

عدم الاسراع في الاعمار وايقافه حتى يتم تحقيق مصالح موظفيها والاستئثار بالحكم والسلطه وفرض نظام بوليسي وعدم افشاء الحريات السياسيه والتعامل بمنطق عالي وعدم متابعة الفسده والمفسدين الذين يغتنوا ويصبحوا اصحاب اموال وهم موظفين ويتلقوا الرشاوي ويمارسوا كل انواع الفساد ومحاكمتهم والضرب عليهم بيد من حديد هي دروس يجب ان تاخذها وتدرسها وتعالجها .

عدم متابعة اوضاع المهدمه بيوتهم سواء بشكل كامل او جزئي وترك المهجرين في مدارس الايواء بظروف انسانيه صعبه ومشاكل اجتماعيه تزداد كل يوم وعدم ايلائهم الاهتمام لايعفيها من مسئولياتها حتى وان تركت السلطه للاعلام فقط ولكنها تتحمل المسئوليه وشعبنا يعرف من يحكم على الارض ومن يهرب من المسئوليه ويترك الحكم فقط بوسائل الاعلام .

صحيح ان حركة حماس وقعت اتفاق حول حكومة الوفاق الوطني وتركت الحكم واستقال وزرائها وسلموا مناصبهم لوكلاء الوزارات الذين يسيطروا على كل شيء ويعيقوا بدء الاعمار والبناء واعادة دمج الوزارات وانطلاق المصالحه واغلاق صفحاتها الى الابد والبدء بالاستعداد للانتخابات التشريعيه والرئاسيه .

انا اقول انه الان لايوجد منافس لحركة حماس على الساحه بقوته وتنظيمها وقدراتها الاعلاميه الكبيره ا ولكن يمكن ان يكون هناك منافسين كثر حين نصل الى الانتخابات التشريعيه وكما عاقبت الجماهير حركة فتح في الانتخابات التشريعيه الماضيه سيعاقب حركة حماس وهناك الكثير من ابناء شعبنا ينتظروا ان يمارسوا دورهم وصوتهم في أي انتخابات قادمه ويعاقبوا من عطل مصالحهم واعادهم الى الخلف سنوات وسنوات الى الوراء .

المصالحه المجتمعيه من الذين تضرروا من الانقسام اهالي الشهداء والجرحى الذين قطعت ارجلهم وفقدوا اموالهم والذين تم اعتقالهم من قبل الاجهزه الامنيه وتم اعتقالهم وتعذيبهم العاطلين عن العمل من خريجي الجامعات والتجار الذين تضرروا وفقدوا اموالهم واصحاب المصالح الكثر في مهن وصناعات مختلفه الذي تاثروا بالحصار وفئات مختلفه من شعبنا تضرروا كثيرا من فترة حكم حماس والانقسام الداخلي هؤلاء كانوا ينتظروا ان تنفرج امورهم واوضاعهم في تحقيق المصالحه واليوم ينظروا وينتظروا ان تنطلق هذه المصالحه .

صحيح ان اداء حماس على مستوى المقاومه كان منقطع النظير ضربت الكيان الصهيوني في عمقه بصواريخ وحققت نتائج اطربت كل شعبنا الفلسطيني وصحيح انها ساهمت في اطلاق سراح الف معتقل من اصحاب المؤبدات وحققت نتائج كثيره ولكن دائما شعبنا ينظر الى الاسى والالم اكثر من النتائج ويحسب الاخطاء اكثر واكثر ولاينسى الاسيه والمهانه والقمع .

حين كانت حركة حماس تغيير واصلاح ومعارضه ومقاومه تحارب الفساد وتحترم حقوق الانسان وتدعم المواطنين وتتحدث عن المبادىء فازت على حركة فتح في الانتخابات التشريعيه ولكن حين تسيطر على السلطه في قطاع غزه في احداث الانقسام الفلسطيني ومارست كل انواع السلطه ومارس بعض كوادرها الفساد والسلطه والنفوذ فان هناك اختلاف عليها فهم درس حزب النهضه الاسلامي لتنظيم اسلامي منفتح وغير متحجر ويعتبر نموذج للحركات الاسلاميه في التعاطي مع الاخرين ولكن بالنهايه سقط في الانتخابات ولم يفلح بالحفاظ على السلطه .