أرشيف | 6:30 م

الشعب الفلسطيني مقبل على الانفجار ولكن بوجه من سينفجر

25 أكتوبر

بالدم نكتب لفلسطين

كتب هشام ساق الله – يتحدثوا كثيرا عن انفجار مقبل للشعب الفلسطيني وهذا كلام صحيح ومن المؤكد انه سنفجر ولكن بوجه من سيكون الانفجار بوجه حكومة الوفاق الوطني الورقيه المخصيه والتي لاحول لها ولا قوه على الارض ام بوجه حركة حماس التي تحتكر السلطه في قطاع غزه وصاحب الانتصار العظيم الذي نعاني منه كثيرا ام بوجه من العالم العربي والعالم كله الذي يضع عراقيل لعملية اعادة الاعمار ووضع عراقيل كثيره لخدمة الكيا الصهيوني .

ربما نحن مقبلين على انفجار من نوع اخر في وجهة الكيان الصهيوني من اجل تصحيح ماتم بمعركة العصف الماكول وتحقيق انجازات جديده وانتصارات اخرى على طريق الانتصار على الكيان الصهيوني ومقبلين على جوله جديده من الصراع بعد ان تعمق الحصار على شعبنا ولم تنجز حكومة الوفاق ماتريده حماس وبقيت قضية الرواتب بدون حل والحصار يزداد اكثر واكثر وربما يزداد اكثر ويقطع الماء والكهرباء والهواء عن المقاومه وانفاقها الخاص بعد المنطقه العازله التي ستتم خلال الاشهر الثلاثه القادمه .

الشعب الفلسطيني يجب ان ينفجر على فتح وحماس وكل مايجري ويرفض هذا الواقع السيء الذي يعيشه من حصار وبطاله وتدمير للبيوت وترك الفئه الاكثر نضالا بشعبنا تعاني التسول وتعاني فقدان بيوتها وهم يتحدثوا عن توزيع تلك المليارات على بعضهم البعض ولا احد يتحرك باتجاه ان يحل المشكله .

هناك مشكلة بطاله مزمنه وهناك مئات الاف الخريجين والعاطلين عن العمل ينتظروا ان يستيقظوا من نومهم ويعيشوا مثل باقي البشر يمارسوا ماتعلموه بالجامعات والكليات ويتزوجوا ويفتحوا بيوت ويعيشوا مثل ماعاش غيرهم في احلك الظروف الصعبه فهم يعيشوا ظروف متميزه من التعاسه والصعوبه هؤلاء من يجب ان ينفجروا ويثوروا بوجه كل من يعيق ان يمارسوا حياتهم .

اصحاب البيوت جزئيا كلما جاء المطر وكلما حل البرد يشعروا بالخازوق الذي يعانوا منه وسط هذا الصراع والخلاف وتوقف عجلة الاعمار ووسط هذه الشروط الصعبه لاعادة الاعمار وعدم وصول الاموال اللازمه لبدء الاعمار وعدم وصول المواد الكافيه من اسمنت وغيره حتى يعيدوا ترميم وتصليح بيوتهم التي تقيهم برد الشتاء .

واصحاب البيوت المدمره كليا حتى الان لم يقدموا لهم ايجار لبيوتهم فهناك من استاجر باكثر بكثير من المبلغ الذي سيقدم للبيوت المستاجره سواء من وكالة الغوث او من اليو اندي بي والحكومه الفلسطنييه ولا احد اخذ أي شيء ويتحدثوا فقط لسوائل الاعلام دون ان يدفعوا أي شيء .

الانفجار يجب ان يكون في وجه كل من يتخلف عن حل مشاكل المواطنين سواء كانوا فتح او حماس او حكومة الوفاق الوطني او الفصائل الفلسطينيه الذين اوصلوا شعبنا الى ادنى درجات التعاسه والوضع السيء ولا احد منهم يتحرك وجميعهم يفكروا في مصالحهم وقهر كل منهم الاخر والتامر على بعضهم واخر اولوياتهم شعبنا الفلسطيني الذي يان ويعاني من حلاوة الانتصارات التي ضاعت فرحتها في هذه الخلافات وهذا التاخير في عملية النباء والاعمار وانطلاقها من اجل خلافات ومصالح ورواتب .

يتحدثوا عن الانفجار وكل طرف يبعد عن نفسه التهمه والمسئوليه ويجب ان يحدد شعبنا بوجه من سينفجر اذا قرر الانفجار ومتى سينفجر فالايام تمر بسرعه ونحن مقدمين على ايام سوداء اسود من قرن الخروب كما يقال بالمثل الشعبي .

وحذر عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) خليل الحية مساء أمس الخميس، من ساعة انفجار الشعب الفلسطيني في حال الاستمرار في تأخير إعادة إعمار قطاع غزة.

وقال الحية خلال مهرجان نظمته حركته في خان يونس جنوب قطاع غزة لتكريم أهالي قتلى المدينة خلال الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع ، “لا يمكن للشعب الفلسطيني أن يقبل بالمساومة على الإعمار، ونحن من وراء هذا الشعب بمواقفنا السياسية وسلاحنا”.

وشدد على أنه “لا مبرر لاستمرار عدم دخول مواد البناء والبدء في إعادة الإعمار بعد سحب كل الذرائع أمام الآليات المعلنة لذلك”،محذرا من أن الشعب الفلسطيني في غزة “قادر على إرغام الجميع على البدء فورا في إعمار الاعمار”.

وأضاف الحية “لا تؤخروا الإعمار لحظة ولا تراهنوا على طول صبر شعبنا حتى لا تنفجر المنطقة من جديد وحتى لا يندم النادمون وتسقط كل الرهانات وهذه رسالتنا نوجهها إلى حكومة (الوفاق) وللسلطة (الفلسطينية) والأمم المتحدة وأطراف المنطقة”.

الإعلانات

كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونه حلو وكلاسيكو فتح وحماس مر زي العلقم

25 أكتوبر

كلاسيكوكتب هشام ساق الله – العالم كله يشاهد مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وفريق برشلونه في الدوري الاسباني واي كانت نتيجته فالعالم كله يستمتع في هذه المباراه الجميله وفي نهاية المباراه يسلم اللاعبين على بعضهم البعض وينتهي التخاصم والمباره على موعد جديد قادم في مباراه اخرى ولكن لقاءات الكلاسيكو بين فتح وحماس كلها كذب ونفاق وطعمها مر زي العلقم .

مبارايات الكلاسيكو الاسباني تعتمد على اللاعبين وروعة تناقل الكره وتسجيل الاهداف من قبل افضل لاعبين في العالم ولكن كلاسيكو فتح وحماس دائما يعتمد على القدره على المراوغه والكذب والقبلات الكاذبه ولاتعتمد على مصلحة شعبنا الفلسطيني ولا احد ينظر ماذا يريد شعبنا المهم تحقيق مصالح كلا الفريقين .

نعم في حركة فتح هناك ميسي فتح الاخ عزام الاحمد الذي يجيد اللعب في كل الملفات وكل المواقع ومستعد ان يلعب لوحده طول المباراه بدون مشاركة احد معه يجيد دور حارس المرمى والدفاع وخط الوسط والهجوم الصحيح انه ظاهره مقطوع وصفها على مستوى الكره الفتحاويه رغم ان هناك لاعبين شاطرين معه الا انه يتجاهل الجميع ويعتمد على قدراته الخارقه الحارقه وعلى سرعته في مواجهة حماس .

كله كذب ونفاق وخداع وبحث عن المصالح لا احد ينظر الى مصلحة المواطنين ولا احد ينظر الى الغلابه الذين يعانوا بدون منازل بعد ان هدمها الاحتلال وهناك من يسكن في المدارس ولا احد يقدر ظروفهم ولا احتياجاتهم غير الاكل والشرب والنوم فهم بحاجه الى الامان والطمئانينه والعوده الى بيوتهم ولا احد يريد ان يحل مشاكل الخلاف وكل مره نعود الى المربع الاول .

دائما تنتهي اشواط الكلاسيكو بين فتح وحماس بالتعادل بدون ان يحسم احد نتيجة المباره رغم ان هناك هجوم بالكلام والايدي وسب اضافه الى لعب وحركات جميله تشملها قبل وعناق وضحك ونكات واكل وشرب الا ان المباريات دائما تنتهي بالتعادل ولا احد يحسم او يفوز في المباريات .

لا احد يعلم عدد اشواط اللعب الذي لعبها فتح وحماس معا على ملاعب مختلفه في القاهره وقطر وتركيا وغزه والضفه الغربيه واماكن اخرى مختلفه والنتيجة دائما كذب وخداع وتنتيي الى مربع السب والشتائم وفي كل مباراه شعبنا يصدم من عدم حسم هذه المباراه ودائما تتحول الى غم وهم ونكد بدون حسم للعب الذي يجري .

الجمهور المتابع لكلاسيكو فتح وحماس مل من مشاهدة مايجري وتعب من هذه المتابعه ويتمنى ان يشاهد هدف او اهداف في المباراه وان يتم حسم الخلاف الداخلي ويخرجوا من الملعب ويشاهدوا فرحة فريق يفوز بالمباراه وتتحول المباراه الى فرحه يسعد بها الجميع .

طعم مباريات فتح وحماس مره وزي العلقم ولا احد يتمنى ان يشاهد هذه المباريات ولا حضورها فقد تعبنا من هذه المباريات وطريقة لعبهم واسلوبهم بكل مايجري تعبنا من الكذب والخداع وشعبنا يعاني وسيعاني كثيرا في الايام القادمه اكثر مما جرى بالماضي والله يستر من حرب قادمه مع الكيان الصهيوني .

مايجري على الحدود المصريه خطير جدا وسيعمق وجعنا الفلسطيني اكثر والمنطقه التي سيقوم بعملها الجيش المصري على الحدود ستقطع الماء والهواء عن قطاع غزه بكل شيء وستصعب الامور كثيرا رغم اغلاق الانفاق من زمان على المقاومه اكثر من غيرها والله يستر .

اذا بقي التعادل في كلاسيكو فتح وحماس على ماهو عليه فاننا مقبلين على حسم من نوع اخر يشبه اجواء الحرب الاخيره من اجل الخروج من الازمات الداخليه ونحن على موعد جديد مع اجواء وظروف اصعب لتتعمق ازمة شعبنا اكثر بمزيدا من المعاناه والتشرد والاستشهاد والجرح والهدم والتدمير .

قلق كبير من اغلاق معبر رفح

25 أكتوبر

معبر رفحكتب هشام ساق الله – رحم الله الجنود المصريين الثلاثين الذي استشهدوا باستهدافهم من قبل مجموعه ارهابيه في سيناء وجرح العديد منهم فقد حزن شعبنا الفلسطيني ويستنكر دائما مايجري من اعمال ارهابيه ضد الجنود المصريين وحين اتخذت القياده المصريه قرارها بفرض حالة الطوارىء على سيناء لمدة ثلاث شهور واغلق معبر رفح اليوم بدا القلق الكبير بان تطول فترة اغلاق معبر رفح اكثر واكثر .

اغلاق المعبر ولفترات طويله ستضر كثيرا بطلاب الجامعات الذين لم يغادروا الى دراستهم وسيضرب كثيرا مصالح التجار والمواطنين الذين يستخدموا معبر رفح في تواصلهم مع كل العالم وهذا سيؤثر كثيرا وسلبا على الحياه في قطاع غزه ونامل الا يطول الاغلاق وان لا يكون معبر رفح ضمن منطقة الاغلاق التي ستيغلقها الجيش المصري .

الحالات المرضيه المحوله الى مصر ستتاثر كثيرا والذين يتلقوا علاجهم بانتظام بالمستشفيات المصريه ويتابعوا لدى الاطباء هناك سيتاثروا من استمرار الاغلاق والاوضاع ستؤدي الى تفاقم حالاتهم الصحيه وتتدهور بشكل كبير .

الحياه كلها في قطاع غزه ستتاثر باستمرار اغلاق معبر رفح وتزيد من تعميق حالة الحصار الكبير الذي يعاني منه القطاع والقلق يزداد في الاجراءات التي سيتخذها الجيش المصري على الحدود الفلسطينيه المصريه وعمل منطقة عازله على الحدود من المؤكد انها ستعمق مشكلة اشياء كثيره في قطاع غزه .

نعم لمحاربة الارهاب واستئصال شافته وضربه في الاعماق وانهاء كل الخارجين عن القانون في سيناء وغيرها فلدى هؤلاء اجندات دول مختلفه بزعزعة الامن والاستقرار في سيناء جارة فلسطين واي شيء يؤثر على مصر يؤثر على شعبنا الفلسطيني فالعلاقه تاريخيه وعضويه ومتصله .

تمنياتنا القلبيه ان لايكون معبر رفح ضمن المنطقه التي سيعمل بها الجيش المصري وان يواصل عمله وفتحه وان يستمر كشريان للحياه لدخول وخروج المواطنين الفلسطينين نحو العالم فهو الرئه الرئيسيه التي يستطيع ابناء شعنبا في التواصل مع كل العالم والجميع تامل كثيرا بعد تشكيل حكومة الوفاق وانتشار قوات حرس الرئيس مستقبلا على الحدود وفي معبر رفح .

قالت مصادر مصرية مطلعة لـ”اليوم السابع”، إن الأيام المقبلة سوف تشهد إقامة منطقة حدودية عازلة بين الشريط الحدودى الفاصل بين الأراضى المصرية وقطاع غزة، موضحة أن هذا الشريط الحدودى قد يصل عمقه من 1500 متر إلى 3000 متر، لكشف الاتجاه الاستراتيجى الشمالى الشرقى أمام القوات المسئولة عن تأمين الحدود، وإفشال أى محاولة إرهابية للتسلل عبر الأنفاق.

وأوضحت المصادر، أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة سوف تبدأ تنفيذ تكليفات الرئيس السيسى بإقامة المنطقة العازلة بمسافة 14 كيلو مترا مربعا، وهى مقدار طول الشريط الحدودى بين مصر وقطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن القوات المسلحة سوف تتخذ إجراءات صارمة فى التعامل على الأرض مع أية اعتداءات مسلحة من جانب العناصر الإرهابية، وسوف تقود عمليات ميدانية متطورة مدعومة بأحدث المعدات والآليات العسكرية، إلى جانب أجهزة الاتصال والمعدات المتطورة.