مقال صندوق الاخوه اثار شجون وتوضيحات لابد منها

23 أكتوبر

heshamكتب هشام ساق الله – كنت قبل عدة ايام كتبت مقال بعنوان “كذبه اسمها صندوق الاخوه في الاجهزه الامنيه وحركة فتح ” وقد اثار المقال نقاش كبير على شبكات التواصل الاجتماعي واعادة الي الاذهاب محاسن هذا الصندوق والحنين الي عودته من جديد وضرورة اعادته في كل الاجهزه الامنيه وكذلك الوزارات والمؤسسات لما فيه من مردود اجتماعي كبير يعيد تعميق الاخوه والمحبه بين الزملاء في العمل الواحد .

اول هذه التنويهات جائتني من جهاز الامن الوقائي حيث اتصل بي احد الاصدقاء القدامى موضحا ان جهاز الامن الوقائي توقف عن القيام بالخصم لصندوق الاخوه بعد الانقسام الداخلي لمنتسبيه من قطاع غزه عام 2006 ولم يعد يقوم بهذا الخصم انهم يقدموا في كثير من الحالات مساعدات لابناء الجهاز من موزانة الجهاز .

واتصل بي احد المسئولين عن صندوق الاخوه وحدثني عن ماكان يقدم صندوق الاخوه في جهاز المخابرات العامه والذي لازال يقوم بالخصم من منتسبي الجهاز حتى اليوم حسب الرتبه وعدد لي حالات كثيره كان يقوم الصندوق بمساعدة ابناء الجهاز فورا وهي حالات كثيره جدا .

واضاف هذا المسئول بانه في حالة وفاة احد منتسبي الجهاز فان الصندوق كان يتصل بالبنك الذي يتقاضى منه المرحوم الراتب ويقوم بتسديد ماعليه من قروض والتزامات كما انه يساعد في بيت العزاء ويسدد كل الديون المستحق على عضو الصندوق مهما كانت تلك الديون اضافه الى انه كان يقوم بصرف فواتير العلاج بشكل سريع ومباشر ويتم دفع 1000 شيكل بشكل فوري من هذه الفواتير .

وذكر ان احد منتسبي الجهاز حول من الشرطه وكان برتبة نقيب في حينه ولم يكن قد امضى على انتسابه وتحويله لجهاز المخابرات العامه سوى ثلاث شهور وقد توفي بعد ان صدمته سياره اثناء خروجه من باب مقر الجهاز بمقر المشتل قام الجهاز بتسديد ماعليه من قرض للبنك اضافه الى دفع ديون مستحقه لصاحب البيت الذي يسكن فيه ودفع مبلغ للعزاء .

اضاف القائد في جهاز المخابرات ان هناك اجتماع شهري باول الشهر كانت تتم لادارة صندوق الخوه ودراسة كل طلبات الماسعده وكان يتم الموافقه على كشف مساعدات ماليه تبدا من 500 شيكل حتى 2000 شيكل وحسب الحاله ويتم الموافقه من 50-70 حاله شهريا .

واكد ان الصندوق كان يقوم بصرف مساعدات عاجله لبعض الحالات من دون الرجوع للجينه حسب الظروف الطارئه فعلى سبيل المثال يقوم بصرف مبلغ 500 شيكل كحد ادنى للمحولين طبيا الى الخارج من منتسبي الجهاز بمجرد ان يتم احضار صورة التحويله الطبيه الى الخارج ويتم صرف مساعده ماليه عاجله للمتوفي ممن يعول منتسب الجهاز وصرف مواد تموينيه كتكاليف العزاء .

واضاف كان يتم صرف تكاليف العلاج للذين اصيبوا اثناء القيام بمهمه في الجهاز وخاصه للمصابين الذين يتم تحويلهم الى الخارج للعلاج فيدفع الجهاز مبلغ 2000 شيكل فورا اضافه الى تسديد كافة الفواتير التي يتم تسليمها للصندوق .

واضاف انه كان يتم صرف بعض المكافآت الدورية على بعض منتسبي الجهاز في بعض المناسبات مثل صرف مكافآت للأخوات في الجهاز في عيد الام والمبالغ التي كان يتم خصمها من راتب منتسب الجهاز حسب رتبته فمن جندي الى رقيب اول يتم خصم 15 شيكل ومن مساعد حتى مساعد اول 20 شيكل ومن ملازم حتى ملازم اول 25 شيكل ومن نقيب حتى مقدم 45 شيكل و من عقيد حتى عميد 70 شيكل .

زمان الله يرحم ايام زمان وللاسف حتى الان يتم خصم هذه المبالغ من منتسبي جهاز المخابرات في قطاع غزه ولا احد يسال عنهم او يقوم الجهاز بالوقوف الى جانب منتسبيه وزملائهم بالعمل حتى الذين هدمت بيوتهم بشكل كامل او جزئي او استشهد افراد عائلاتهم او جرحوا لم يسال عنهم احد ولم يتم تعويضهم باي شيء .

وذكر الكادر في جهاز المخابرات ان اللجنه المشرفه على صندوق الاخوه كانت مكونه من كلا من العميد / ابو احمد لولو رئيس اللجنة والعقيد صلاح عاشور عضوا والعقيد نعيم حموده عضوا والعقيد حرب خطاب عضوا .

وحركة فتح تقوم بخصم 1 بالمائه من كوادرها الذين وقعوا على اقرارات بهذا الامر في البنوك ولم تقدم لاي منهم أي نوع من المساعده ولازالت الخصومات تتم ويتم تحويلها الى صندوق الحركه العام والمركزي ويتم التصرف بها لرافهية اعضاء اللجنه المركزيه وحاشيتهم وابناء الحركه وكوادرها الملتزمين بالدفع لا احد يسال عنهم او يساعدهم باي شيء ولم يزوروهم في بيوتهم او يقدموا لهم أي نوع من المساعده .

اردنا فقط ان نعيد للاذهان ماكان جميل ايام الاخوه والعطاء والانتماء وكيف كان هناك تعاضد وترابط واخاء بشكل كبير في الاجهزه الامنيه وفي تنظيم حركة فتح ولكن الان لا احد يسال اجتماعيا عن زملائه او يتصل بهم او على الاقل يقوم بتقديم واجب العزاء لهم او ان يقدموا لهم أي شيء وخاصه لمن تم تدمير بيوتهم وتضرروا من العدوان الصهيوني .

اقتضينا التنويه ونشر ماوردنا من معلومات عن صندوق الاخوه الله يرحمه ويسكنه فسيح جنانه فالان ينتفع فيه منتسبي الجهاز في الضفه الغربيه ولا يستفيد منه منتسبي الجهاز في قطاع غزه وعليهم فقط ان يدفعوا فيه بدون ان يتم الاستفاده سوى ان اشتراك الحركه يكون مدفوع ولايتم الخصم مرتين لمنتسبي جهاز المخابرات العامه .

https://hskalla.wordpress.com/2014/10/20/كذبه-اسمها-صندوق-الاخوه-في-الاجهزه-الا/

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: