مانريده من المجلس الثوري توجيه نقد مباشر واضح للجنة المركزيه لحركة فتح لسوء ادائها

17 أكتوبر

فتح اكبركتب هشام ساق الله – سوء الاداء وعدم قيام الحركه بواجبها تجاه الكادر التنظيمي وتجاه كل ماجرى في قطاع غزه اثناء العدوان الصهيوني يستحق النقد والادانه لاداء ودور اللجنه المركزيه خلال واثناء الحرب ويتوجب توجيه اللوم الواضح لها وتصحيح الخطا الذي جرى وتقديم المساعدات لكل ابناء الحركه الذين تضرروا ومساعدتهم والوفوف الى جانبهم مثل ماوقفت كل التنظيمات الى جانب ابناءهم .

كيف تكون حركة فتح اكبر التنظيمات الفلسطينيه على الساحه ولا تقوم بدورها وواجبها تجاه ابنائها الذين استشهد ابنائهم والذين جرحوا في الحرب تخيلوا انها لم تقدم أي شيء لهم وخاصه الذين سافروا لتلقى العلاج في الخارج والداخل سوى وقوف ابناء شعبنا الى جانبهم سد كثيرا وعوضهم عن هذا الغياب الكبير .

للاسف هناك من هدمت بيوتهم بشكل كلي وجزئي او هجروا الى مدارس الايواء وغادروا بيوتهم وتضرروا بشكل كبير لم يقدم لهم احد من الاطار الرسمي أي مساعده او أي شيء هل هذا يصح ويكون وهذا الغياب والتقصير احرج ابناء الحركه جميعا الذين تضرروا من هذا الغياب الواضح لاحد يسال او يساعد او يزور او يقوم بدور والحمد الله ان الخير في ابناء الحركه وقياداتها الذين تعاملوا بما يستطيعوا من تقديم العون والمساعده والواجب بعيدا عن قيادة الحركه المكبلة الايدي في قطاع غزه .

الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه ارسلت للجنه المركزيه عدة رسائل طالبتها فيها بموازنة طوارىء حتى تقدم أي شيء وترد على مراجعات واستغاثات ابناء الحركه دون ان يستجيب احد من هذه القيادات لهذه النداءات حتى ان عدد كبير منهم لم يتصل باحد من ابناء الحركه وانخرست السنتهم خلال الحرب ولا احد منهم يتحدث بوسائل الاعلام في ظل تعرض ابناء الحركه للاقامات الجبريه واطلاق النار بالارجل والتضيق الذي حدث اثناء الحرب من قبل عناصر حماس وقد انطلقت النتهم وتحدثوا مع قيادات الحركه في اخر ايام الحرب للاسف مواقف مخزيه للجنه المركزيه ينبغي ادانتها وانتقادها من قبل المجلس الثوري وان يكونوا على مستوى الحدث مره واحد خلال دورتهم .

الاجراءات التي اتخذتها حكومة رامي الحمد الله ضد منتسبي الاجهزه الامنيه في قطاع غزه الذين ساندوا الشرعيه ووقفوا الى جانبهم في هذه الظروف الصعبه والعصيبه بعد الحرب وافتتاح المدارس وشهر رمضان وديون متراكمه اضافه الى عيد الاضحى ومناسبات كثيره يتم خصم علاوة القياده والمخاطره بشكل سافر قد جلب السخط والاستنكار والادانه من كل الموظفين .

نعم ابناء الحركه هم المستهدفين الذين لايامنوا على رواتبهم ومستقبلهم من استهدافهم بشكل مباشر وهناك مخططات بالادراج من اجل احالة عشرات الالاف منهم الى التقاعد المبكر بظروف واوضاع صعبه وبيع مواقف كثيره لحركة حماس ومجاملتها على حساب ابناء الحركه .

ولعل اخر ماحدث وتم تتويجه من خلال زيارة الدكتور رامي الحمد الله وتهميش قيادة الحركه في القطاع وعدم التنسيق معها وتبليغها لحضور اجتماع من قبل مندوب الجهاد الاسلامي وعدم اتصال عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح المرافق للوفد بقيادة الحركه ووجود عضو بالمجلس الثوري ضمن الوفد يبدو انهم خافوا الاتصال بقيادة القطاع حتى لايزعل منهم احد في ظل ان هناك قرار واضح بتهميش قطاع غزه وتنظيم القطاع .

انا اقول ان التاريخ سيكت بان اسوء دوره للمجلس الثوري منذ انطلاقة الحركه هي هذه الدوره حيث يتعامل اعضاء المجلس الثوري بانهم موظفين وليس لديهم أي اراده واتخذوا قرارات كثيره تم ضربها عرض الحائط من قبل اللجنه المركزيه بدون ان يوجهوا طوال دورتهم أي نقد او مراجعه للجنه المركزيه بشكل واضح ومباشر .

للاسف يتعاملوا بمنطق المصلحه وكونهم موظفين ولا احد منهم يريد ان يزعل الرئيس القائد محمود عباس او اعضاء اللجنه المركزيه والجميع يتعامل بدبلوماسيه من اجل استمرار مصالحهم واستمرار العطايا لهم باحتصار جزء كبير منهم ارزقي يحافظ على مصالحه ومصالح اسرته ولم يقوموا باي دور يحمي زملائهم وتخلوا كثيرا عن صلاحياتهم من اجل ان يبقوا بالدوره القادمه والمجلس القادم مع انعقاد المؤتمر السابع المنتظر .

اتمنى ان يتم طرح موضوع قطاع غزه وتغييب قيادة حركة فتح تشكيل لجنة تحقيق رسميه من اعضاء المجلس من اجل التحقيق باداء اللجنه المركزيه خلال الحرب والعدوان الصهيوني على قطاع غزه والاستماع للهيئه القياديه ومراجعة الرسائل التي تم ارسالها والاطلاع على اسماء الشهداء من ابناء حركة فتح من قطاع غزه فقد بلغ عدد ابناء ومؤيدي الحركه ب 820 شهيد على الاقل وبلغ عدد الجرحى اكثر من 5000 جريح وبلغ عدد اصحاب البيوت المهدومه اكثر من 5000 بيت بين هدم كلي وهدم جزئي .

ليتكم راجعتم تراث المجلس الثوري والقيادات التي كانت موجوده وتحمل عضويته ومرتبته حتى تغاروا منهم وتمارسوا دوركم كما هو منصوص بالنظام الاساسي لحركة فتح وليتكم تعودوا الى تاريخكم النضالي ولا تسجلوا عليكم انكم كنت سلبيين طوال فترة الخمس سنوات الماضيه ولم تمارسوا دوركم وتخليتم عن كثير من المواقف وكان معظمكم يبحث عن المغانم اكثر من المواقف والدور التنظيمي .

ننتظر ان تاخذوا الموقف الاخير قبل ان يسجل التاريخ الفتحاوي سلبيتكم وتنتصروا ولو مره واحده لحركة فتح ووحدتها التنظيميه وتنتقدوا مواقف اعضاء اللجنه المركزيه بشان فقط قطاع غزه وتجاهل قيادة الحركه فيه وعدم القيام بالمهام المنوطه والمطلوبه منهم حتى نعرف ان مجلسكم فعلا ثوري وليس مجلس رسمي ينعقد فقط من اجل تمرير مواقف اللجنه المركزيه سواء كانت ايجابيه او سلبيه المهم انكم تاتوا وتذهبوا وتتمتعوا بضيافة الفنادق وانجاز مصالحكم في رام الله .

والجدير ذكره ان الهيئه القياديه لحركة فتح ارسلت رساله الى الاخ امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح وهيئة المكتب وطالبتهم بقراءة رسالتهم امام اعضاء المجلس الثوري ولم يسافر من قطاع غزه سوى شخص واحد سيحضر اجتماع المجلس الثوري للحركه يوم 18/10/2014 حسب ماعلمنا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: