أرشيف | 8:19 م

دعوه للامين العام بان كيمون لزيارة برج الظافر 4 المدمر

12 أكتوبر

احد اطفال برج الظافركتب هشام ساق الله – باسمي وباسم ساكني برج الظافر 4 المدمر من قبل الطيران الصهيوني ادعو السيد بان كيمون الامين العام للامم المتحده بزيارة ماتبقى من برجنا لكي يشاهد بام عينيه ماقام به الطيران الصهيوني من اجرام بحق سكان هذا البرج المدني والذي معظم ساكنيه من اللاجئين الذي تهرجوا مره اخرى بعد ابائهم واجدادهم عام 1948 . ادعو السيد بان كيمون لياتي ليرى بام عينيه ماخلفه العدوان الصهيوني وان يعلن من على انقاض برجنا السكني عن بدء عملية اعادة البناء والتعمير حتى يحيي في نفوس كل الذين تهدمت بيوتهم الامل وخاصه ونحن قمنا ببدء تجريف الركام واستخراج اشياء وممتلكات سكانه وبعد ذكريات الماضي الجميل الذي عشناه في هذا البرج السكني . ادعو طاقم تنسيق زيارة السيد بان كيمون ان يمرروه من امام برجنا او ان يدرجوه في الزياره حتى يرى بام عينيه ماحدث ويمكن ان يطلق اشاره ببدء اعادة تعمير البرج وكل البيوت التي تم تدميرها من قبل الطيران الصهيوني والاحتلال الغاشم الذي لم يميز بين برج سكني وموقع عسكري فكل شعبنا الفلسطيني كان مستهدف وكان التخبط عنوان اجرام العدو الصهيوني . والجدير ذكره ان الطيران الصهيوني قام بتمدير البرج بشكل كامل يوم 23 اب اغسسطس عام 2014 مع اذان المغرب بعد ان انذر سكان البرج واعطاهم مهله لم يستطع احد منهم ان يخرج ممتلكاته وامواله واشياء هامه جدا خاصه به وباطفاله وابنائه وعائلته وقام بتدمير هذا البرج المكون من 42 شقه سكنيه أي انه دمر حي كامل في لحظه واحده وحطم امال كل ساكني البرج الذين دفعوا سنين عمرهم وهم يجمعوا ثمن هذه الشقه وما احتوته من عفش ومقتنيات هناك اشياء كانت اهم من الاموال كلها ولن تعوض كل اموال الدنيا هذه الذكريات وهذا التاريخ الطويل لسكان هذا البرج السكني . نتمنى ان يستجيب السيد بان كيمون لدعوتنا وياتي لزيارة برجنا الظافر 4 ويستمع الى حكايات سكانه ونبذه عنه وان يتعهد بان يكون برج الظافر 4 اول المباني التي سيتم الشروع باعادة بنائها في هذا الحي السكني الجميل الرائع حتى يعيد الامل لعائلات تهجرت عدة مرات من بيوتها هي واسرها وتم تدمير كل مايمتلكوه . وكان قد علن الامين العام للامم المتحدة “بان كي مون” الاحد في القاهرة انه سيقوم بزيارة الى قطاع غزة الثلاثاء. وقال بان في مؤتمر صحفي على هامش مؤتمر إعادة اعمار غزة “اعلن اليوم انني سأزور غزة الثلاثاء للاستماع مباشرة الى اهل غزة”. ويصل الامين العام صباح الاثنين الى رام الله للقاء رئيس الوزراء رامي الحمد الله في مقر الرئاسة الفلسطينية، بحسب ما اعلنت مصادر هناك. وسيلتقي بعدها في القدس برئيس الوزراء الاسرائيلي “بنيامين نتانياهو” والرئيس “رؤوفين ريفلين” بحسب ما اعلنت مكاتبهم. وهذه الزيارة الاولى للامين العام للامم المتحدة الى قطاع غزة منذ شباط/فبراير عام 2012.

Advertisements

الصحيح شركة جوال شركة حراميه ونصابين

12 أكتوبر

لا لجوال

كتب هشام ساق الله – يبدو ان شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه تريد ان توزع خسائرها التي خسرتها من الحرب على زبائنها ضمن المشاركه في الخسائر فقط اما الارباح فتذهب الى اصحاب الاسهم والموظفين الكبار في مجموعة الاتصالات وشركة جوال وهذا ماحدث حيث تضاعفت فواتير زبائنها هذا الشهر بمعدل كبير جدا واعلى من معدلاتها العاديه ولا احد يستطيع ان يراجع او يطلب كشف بمكالماته ليتاكد من قيمة الفاتوره التي وصلته .

ادفع والا يتم قطع الخط عنك او يتم تحويل اوراقك الى فضيلة المفتي ومحاكمتك وبتدفع ورجلك فوق رقبتك فهي الشركه الاحتكاريه التي تمتلك حق العمل في قطاع غزه والي عاجبه عاجبه والي مش عاجبه يضرب راسيه بالحيط ويشرب من بحر غزه حتى يموت فقع .

انا شخصيا جاءتني الفاتوره هذا الشعر اعلى بضعف من معدلها الطبيعي وبشكل استفزني واستغربت من هذا الامر ولو اتصلت بشركة جوال او راجعت احد مكاتبهم فانهم بدخلوك البحر جوه جوه وبيرجعوك عطشان ومابيبلوا ريقك حتى تراجع او تسمع أي كلمه بهذا الشان ادفع والا فالقطع يطاردك .

طالبنا اثناء الحرب بعمل تخفيض على الفواتير كما فعلوا مع اصحاب الدفع المسبق وارسلوا لهم اثناء الحرب 10 شيكل وثم 5 شيكل ولكن اصحاب الفواتير كان يفترض ان يتم اعطائهم خصم اثناء الحرب حتى لاتكون فواتيرهم كبيره بهذا الكم الكبير الذي استفز جميع عملاء شركة جوال .

شوفوا عهر شركة جوال طالبت زبائنها بدفع 4 فواتير خلال شهرين والجميع تضايق وانزعج من هذا الامر وسيعطوك الشهر القادم ضعف مكالمة برنامجك باختصار انا ايش بدي بضعف المكالمات بعد الحرب كنت بدي اياهم اثناء الحرب حتى اطمئن على اسرتي واصدقائي وحتى لاتصلني الفاتوره مضاعفه كما وصلت .

المؤكد ان شركة جوال ومجموعة الاتصالات قامت بحساب خسائرها بالحرب وقامت بتقسم هذه الخسائر على عدة اشهر كي يتحملها زيائنها ضمن سياسة المشاركه فلاسف هذه الشركه ولا مره فكرت بشكل وطني ووضع موظفيها الكبار انفسهم بدل الموظفين الفقراء والغلابا حتى يدفعوا اجزاء كبيره من راتبهم لشركة جوال ولم يستفيدوا أي شيء من الخصم والعروض التي كان ينبغي ان تقدمها شركة جوال .

ولسان حال كل من وصلته الفاتوره مرتفعه اكيد قال هدول شركة حراميه ونصابين والجميع يجمع على ان هذه الشركه تحتكر الخدمه وتخدع زبائنها بشكل واضح وكبير ويتوجب ان يتم الاسراع في وصول المشغل الثاني واشعار نار المنافسه بينهما حتى نستفيد من هذا الاشتعال كما يحدث في الضفه الغربيه .

صديقي القادم من كندا قال لي ان لديه برنامج مفتوح في الرسائل والمكالمات والانترنت ويدفع فقط 60 دولار امريكي وانه ايضا يستطيع اخذ احدث الاجهزه التي تباع بالاسواق باسعار مغريه جدا الا عنا ياحسره شركة جوال تطلب منا المزيد دون ان تقدم أي من العروض المحترمه او تكون الى جانب الشعب .

نحن نطالب مؤسسات حقوق الانسان النائمه الذي باعت نفسها الى شركة جوال مقابل ان تقوم بتغطية بعض نشاطها ان تصحوا من نومها وتقوم برفع قضيه عليها حتى تلزمها بضرورة ان تقوم باستخراج كشف بالمكالمات حتى يعرف المواطن مايدفع لهذه الشركه التي اقل ان يقال عنها انها شركة نصابه وحراميه .

حتى الان انا مطول روحي على شركة جوال ولم يتصلوا بي كما تم الاتفاق معهم على اعطائي ورقة رفض لطلبي بالحصول على كشف بمكالماتي لاعتراض علىالفواتير الاربعه الاخيره وتشكيكي بالمبالغ الكبيره التي وصلتني ودفعت 3 منها ولا ان يتم اعطائي ورقه تقول بان الشركه لاتمنح زبائنها مثل هذا الكشف وتبرير سبب ذلك حتى استطيع ان اقوم برفع قضيه امام القضاء الفلسطيني النزيه والزامها على اعطائي وكل زبائن جوال هذا الكشف الضروري .

مر العيد بدون أي مبادرات اجتماعيه من قيادة حركة فتح

12 أكتوبر

الغضب الفتحاوي

كتب هشام ساق الله – اشياء كثيره اعتاد عليها ابناء حركة فتح منذ الانتفاضه الفلسطينيه الاولى وحتى قبل اشهر تم ترسيخها واصبح بديهيات يتم التعامل معها تركتها قيادة حركة فتح ضمن حصار قيادة الحركه في قطاع غزه وتجفيف الدعم عنها فلم تقم الاقاليم ولا الهيئه القياديه العليا بواجبها بزيارة عوائل الشهداء ولا الجرحى ولا اصحاب البيوت المهدمه بشكل كلي او جزئي .

نعم انا ساندت الهيئه القياديه ووقفت الى جانبها انا وكل ابناء الحركه بمقاطعة حكومة التوافق وعدم احترام الحركه وكوادرها بعدم التنسيق معهم وحضورهم الاجتماعات التي حدثت واستثنائهم بشكل مستنكر ولكن يتوجب ان ننتقدهم ونعرف انهم ليس لديهم امكانيات ماليه ولكن الزيارات واللقاءات واشياء كثيره يمكن ان يعملوها لاتحتاج الى الكثير من العمل والمال .

حتى الشيء الوحيد الذي كنا نتمنى ان يبيض وجهونا هي موضع ال 300 شيكل التي تم التسجيل لها وتوزيعها ولكن لم ترضي الجميع وتحولت في بعض المناطق الي نقمه على الحركه بسبب استثنائهم منها وعدم وضع اليه محترمه يتم التوزيع وفقها ومعايير يمكن ان ترضي الجميع وتم استثناء تنظيم القطاع منها بسبب ان المحافظين يعملوا كل واحد حسب طريقته ووجهة نظره والكل يعمل من اجل تعزيز مكانته الشخصيه بعيدا عن المصلحه الوطنيه العليا .

جاء رامي الحمد الله وحكومته لم يسالوا عن احد فقد كان هدف زيارتهم فقط لقاء حماس واخذ التبركات منها والتقطا الصور والظهور بمؤتمرات صحافيه معها ليظهروا امام العالم ان الانقسام انتهى بشكل علني وتم الحديث بمواضيع ليس لها علاقه باشياء كثيره يفترض ان تمت بهذه الزياره ولم يسال رامي الحمد الله عن الوزراء القدامى الذين اسسوا السلطه وعمل لقاءات مع النخب الصحافيه والسياسيه .

حتى عضو اللجنه المركزيه الوحيد الذي رافق الوفد لم يسال عن احد او عن التنظيم وتم تمرير اشياء كثيره له من خلال ان بعض الكوادر يريدوا ان يهقشوا زملائهم ويظهروا الصوره جميله ويحاولوا اخفاء ان هناك موقف اتخذ ومن اجل محاولة اسقاط الهيئه القياديه الحاليه وحتى يتم احضار ازلامهم وجماعتهم في التشكيله القادمه .

كل التنظيمات الفلسطينيه تذبح اضاحي وتقوم بالتوسيع على كوادرها والفقراء من ابناء شعبنا ويتم حشد هذه الاموال من اجل شراء عجول وخراف وكل مايتوفر من اجل ان تقوم تلك التنظيمات الفلسطينيه بتوزيع هذه اللحوم على ابنائها ومناصريها والفقراء وكان لحركة فتح الدور الكبير بالسنوات السابقه .

لا احد ينظر الى هذه القضيه رغم ان مجتمعنا يتطلع ويتسائل هل قطعت حركة فتح يدها وشحتت عليها اين الاموال والاستثمارات والملايين التي يتم الحديث عنها ولا احد يفتكر الفقراء بلحوم الاضاحي هذا العام حتى عن طريق المؤسسات الاسلاميه او حتى عن طريق حصص يتم توزيعها عبر الجهاد الاسلامي او عبر ايران او عبر أي احد فهذا العام لا احد يتحرك لعمل أي شيء .

زمان بالانتفاضه الاولى عشية العيد كانت القياده التنظيميه المسئوله عن الوضع في قطاع غزه تتذكر كوادرها المناضله والفقراء بعيديه لم تكن مبلغ كبير جدا بل كان من 100 شيكل الى 50 دولار للكادر العامل اما هذه الايام فلا احد يتذكر احد حتى انهم لايتذكرونهم في رسائل العيديات .

في بداية السلطه رحم الله الشهيد ياسر عرفات حين كان يختار بيوت الشهداء والقاده الكبار ويقوم بوضع اكليل الزهور على نصب الجندي المجهول ويتفقد حرس الشرف وتعزف الموسيقى العسكريه لحن الرجوع الاخير واغاني الشهداء وينطلق الى جولته يزور كل الشهداء من كل التنظيمات الفلسطينيه ويزور المريض وكل من يتم اختيار اسمه ليكون ضمن جولة الرئيس القائد .

هذه الاشياء الرائعه لاتحتاج الى موازنات كبيره ولاتحتاج الى كثير من العناء والجهد فقط تحتاج لتحديد من سيكون ضمن الموكب والزياره وتتم الزيارات لقيادات الحركه المرضى الذين لايستطيعوا ان يخرجوا من بيوتهم والى قيادتها الذين تم تحويلهم الى التقاعد او تكريم عائلة شهيد او زيارة قائد نسيناه مع وفاة الشهيد القائد ياسر عرفات .

يمكننا بسهوله ان نقوم بهذه المبادرات المجتمعيه الرائعه والقيام بهذا الجهد الاجتماعي واغاثة الفقراء وذبح العجول والخراف وتوزيعها ووضع الاكاليل على قبور الشهداء والقيادات وزيارة المرضى والاسرى واشياء كثيره كنا نقوم فيها بالزمن الجميل كان بالامكان ان تقام بدون موازنات ولا عناء كبير فقط ان يتم اتخاذ قرار بالعمل ويتم تطبيقه.

كنت اتمنى ان قاموا بزيارة عائلة الشهيد صلاح القدوه والشهيد صلاح العمودي والمناضل الكبير ابوسهيل عبيد عضو اللجنه الحركيه سابقا وزيارة المناضله فاطمة البرناوي اول اسيره لحركة فتح والذي رحل عنها زوجها المناضل والاسير البطل فوزي النمر وزيارة بيوت تم تدميرها وتدمرت مثل بيوت عائلة الشهيد جمال ابوالجديان اوبيوت جرحى قطعت ارجلهم او اسرى يعانوا ومرضى في سجون الاحتلال الصهيوني مثل الاسير المحكوم بالسجن ثلاث مؤبدات والذي قطعت رجليه مؤخرا في داخل السجن المناضل ناهض الاقرع واخرين كثر قد لايسعفني الموقف بذكرهم ولكنهم يعرفونهم جميعا و كنت اتمنى ان يتم وضع برنامج اجتماعي متكامل على مستوى الاقاليم يتوزع اعضاء اللجنه المركزيه والمجلس الثوري والهيئه القياديه وكوادر وقيادات الحركه على هؤلاء المناضلين والابطال وعوائل الشهداء والجرحى ويقوموا بجهد اجتماعي متميز .

61 عام على مذبحة قبيه

12 أكتوبر

جثامني الشهداءكتب هشام ساق الله – حتى لا ينسى شعبنا المجازر التي ارتكبت بحقه والمجرمين الصهاينة الذين ارتكبوا تلك المجازر نذكركم بمذبحة قبيه التي ارتكبها الجيش الصهيوني في مثل هذا اليوم في الرابع عشر من تشرين اول عام 1953 فهذة المذبحة ارتكبها المجرم الارهابي لعنه الله ارئيل شارون والذي اصبح فيما بعد رئيس وزراء الكيان الصهيوني والذي لازال في غيبوبه منذ ان اصيب بجلطه قبل استشهاد الرئيس الشهيد ياسر عرفات .

قبية أو قبيا بلدة فلسطينة تقع إلى الغرب من مدينة رام الله وتتبع الآن محافظة رام الله والبيرة وقديما كانت تتبع إلى قضاء الرملة حيث أنها لا تبعد عن اللد سوى 11 كم إلى الشمال الشرقي منها، وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس وتبعد عنها نحو 32 كم. تبلغ مساحتها حوالي 16,000 دونم. وحسب آخر إحصاء، يبلغ عدد سكانها المقيم فيها حوالي 7,000 ويوجد مثلهم مهجرين.

هذا المجرم الذي يداه ملطختان بالدم الفلسطيني والعربي طوال حياته الذي قتل الأطفال والأسرى المصريين وقتل اللبنانيين في مخيمي صبرا وشاتيلا والشوخ والنساء هذا المجرم السفاح الذي توغل بالدم الفلسطيني منذ بدء الصراع حتى كان تسميم الرئيس الشهيد ياسر عرفات اخر أعمال الشنعاء وسرعان ما أصابته جلطه دماغيه لازال فيها عله يظل هكذا حتى يصبح عبره لكل من يعتبر ويعذبه الله في الحياة الدنيا كما سيعذبه بالاخره .

نتمنى ان يتم تذكر هؤلاء الشهداء والتوجه الى مقبرة قبيه حيث دفنوا وقراءة الفاتحة على قبورهم الطاهرة والدعاء لهم حتى يتذكر الأطفال هذه الجرائم ويظلوا يحقدوا ويكرهوا هؤلاء القتلة المجرمين ويدعو على من ارتكب هذه الجريمة النكراء .

حدثت مدبحة قبيه عام 1953 عندما قام جنود إسرائيليون تحت قيادة أرئيل شارون بمهاجمة قرية قبية الواقعة في الضفة الغربية (التي كانت حينها تحت السيادة الأردنية). قتل فيها 69 فلسطينيا، العديد منهم أثناء اختبائهم في بيوتهم التي تم تفجيرها. تم هدم 45 منزلا ومدرسةً واحدة ومسجدا.

شجب العملية مجلس الأمن الدولي، ووزارة الخارجية الأمريكية وتم تعليق المعونات الأمريكية لإسرائيل بشكل مؤقت.

أطلق الجيش الإسرائيلي عليها اسم “عملية شوشانة” (بالعبرية מבצע שושנה، تلفظ ميفتساع شوشانا) ونفذتها وحدتان: وحدة مظليين ووحدة 101 للقوات الخاصة.

تعود أسباب المذبحة إلى عملية تسلل في 12 أكتوبر 1953 قام بها متسللين من الأردن إلى مستوطنة يهود، وقام المتسللين بإلقاء قنبلة داخل بيت ((كنياس)) قتلت الأم وولديها (18 شهر,4 سنوات) وأصيب الثالث بجروح ولاذ المتسللين بالفرار. في 14 أكتوبر أدانت لجنة الهدنة الإسرائيلية الأردنية الجريمة، ووعد جون غلوب قائد الفيلق العربي القبض على الفاعلين.

في 13 أكتوبر قرر دافيد بن غوريون مع حكومته (التي لم تحتوي في حينها على وزير الخارجية موشيه شاريت) القيام بعملية انتقامية قاسية ضد قرية قبية، وتم تمرير القرار بشكل مباشر إلى قسم العمليات والتنفيذ، وصدر الأمر إلى قيادة المنطقة العسكرية الوسطى التي أصدرت أوامر إلى الوحدة رقم 101 بقيادة الميجور اريئيل شارون وكتيبة المظليين رقم 890، ونص الأمر على:

“تنفيذ هدم وإلحاق ضربات قصوى بالأرواح بهدف تهريب سكان القرية من بيوتهم” (أرشيف الجيش الإسرائيلي 207/56/644)

في ليلة بين 14 أكتوبر و15 أكتوبر، تم قصف قرية بُدرس وقامت بعض خلايا الوحدة رقم 101 إطلاق النار على قريتي شُقبا ونعلين، وتم في قبية هزم حفنة ضئيلة من الحرس الوطني، وأخذت الوحدة تتنقل من بيت إلى آخر في عملية حربية في منطقة مدنية، تم فيها قذف قنابل عبر الثغرات وإطلاق النار عشوائيا عبر الأبواب والنوافذ المفتوحة، وتم إطلاق النار على من حاول الفرار، بعد ذلك فجر المظليون خمسة وأربعين من بيوت القرية ومسجد وخزان مياه القرية. وتم قتل تقريبا 60 مواطنا غالبيتهم نساء وأطفال، ولم تقع إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي.

ردود الفعل

مجلس الأمن ندد بالعملية ورفض طلب إسرائيل إدانة “عمليات الإرهاب العربية”.

الولايات المتحدة علقت أمريكا إرسال منحة مساعدة خارجية كبيرة إلى إسرائيل.

المملكة المتحدة أرسلت سلاحا لتقوية الحرس الوطني الأردني.

جميع الصحف الإسرائلية أستخدمت عناوين حيادية عن عملية قبية ما عدا صحيفة كول هعام (صحيفة الحزب الشيوعي الإسرائيلي باللغة العبرية).

صحيفة هآرتس عنونة عن عملية المتسللين في مستوطنة يهود “قتل لمجرد القتل”

صحيفة يديعوت أحرنوت عنونة عن عملية المتسللين في مستوطنة يهود “ألقوا قنبلة على البيت ! الجميع قتلوا”

أنفردت صحيفة كول هعام بعنوان حاسم “إرتكاب عملية قتل جماعية في قرية قبية العربية” 16/10/1953، وأكدت على تسمية العملية بالمذبحة بخلاف جميع الصحف الإسرائلية الأخرى التي أسمتها عملية أو نحوه.

صحيفة كول هعام في مقال افتت احي “ضد القتل: القتل الجماعي على أيدي إسرائيليين مسلحين جريمة رهيبة. دير ياسين جديدة”

صحيفة جيروزاليم بوست في مقال أفتتاحي “إسرائيل استخدمت الوسيلة المطلوبة”.

في 19 أكتوبر وجه بن غوريون عبر راديو صوت إسرائيل خطابه أكد فيه “أن سكان الحدود هم من قام بالعملية وليس الجيش”

أكد الجنرال فان بيتيكه كبير مراقبي الأمم المتحدة في تقريره إلى مجلس الأمن الدولي في 27 أكتوبر 1953 أن الهجوم كان مدبراً ونفذته قوات نظامية.

ذكر شارون في مذكراته أن الجنود نبهوا أهل القرية وتفحصوا البيوت قبل تفجيرها.

أدت مذبحة قبية إلى زيادة الاحتكاك بين الجيش الإسرائيلي والجيوش العربية التي أدت إلى حرب 56 بين إسرائيل ومصر بالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا.