أرشيف | 10:07 ص

مدرسة المحبه والاخوه في حركة فتح اصبحت مفقوده

7 أكتوبر

ثورة حتى النصركتب هشام ساق الله – تحدثت اليوم صباحا مع الاخت المناضله والصابره والمحتسبه ام ضياء الفالوجي الاغا وهي ام لشابين احدهم معتقل في سجون الاحتلال الصهيوني منذ 22 عام والاخر معتقل منذ بدء انتفاضة الاقصى وكان يفترض ان يتم الافراج عن ابنها في الدفعه الرابعه ولم يتم الافراج عنه ولا عن غيره وبقيت قضيته نائمه مع الوضع السياسي العام بانتظار ان يتم تحريكها باي طريقه من الطرق .

تحدثنا عن ضياء وعن العيد والزيارات التضامنيه التي كانت تقوم بها الحركه في السابق وتركوها لعدم وجود موازنات ولعدم وجود رؤيه او برنامج او نشاط لهم فهم جميعا نائمين مثل الاموات لايتحركوا ولايفعلوا شيء سوى التمسك بكراسيهم ومواقعهم بعد ان ضمنوا ان انهم باقين حتى النصر حتى النصر حتى النصر بمواقعهم .

للاسف لا احد منهم يقوم بتحريك الماء الراكده ولا احد منهم يقوم باي شيء لا في اللجنه المركزيه لحركة فتح ولا في المجلس الثوري النائم حتى النصر ولا في الهيئه القياديه العليا والاقاليم تحاول ان توزع ماياتيها من مساعدات ويحاول الكثير منهم ان يقوم باي شيء ولكن كله ارتجالي وضمن حركات عشوائيه غير منظمه .

كان يفترض ان قامت الحركه في عيد الاضحى بزيارة كل الاسرى المعتقلين خلف قضبان العدو الصهيوني وزاروا اسر الشهداء والجرحى واصحاب البيوت المدمره سواء بشكل كلي او جزئي وزاروا كل المعتقلين السياسيين من ابناء الحركه المعتقلين لدى الاجهزه الامنيه في حكومة غزه ولكن للاسف مش فاضيين كل واحد من هؤلاء القيادات يقوم بمهمه في بيته واسرته واخر اولوياتهم ابناء الحركه وكوادرها .

اشياء كثيره تنقص حركة فتح واولها وجود قياده على مستوى الحدث تقود هذه الجماهير الغفيره والمترامية الاطراف الذين لازالوا يثقوا فيها وبنهجها وبمواقفها ورؤيتها ويحتاجوا الى من يحركهم ويوفر لهم الحد الادنى من الامكانيات كي يظهروا ويبدعوا ويعملوا أي شيء .

نعم مثل الايتام ابناء حركة فتح ليس لهم اب ولا ام ولا خال ولا عم ولا أي شيء قيادتهم معزوله عنهم بعيده عن كل شيء الا امتيازاتها التي تحصل عليها من خلال وجودهم بهذا الموقع كل بمكانته ومهمته فالكل يصرف له نتيره والكل لديه فواتير يستطيع ان يصرفها اما ابناء الحركه الاخرين فلا احد يسال عنهم ولا يقوم باي نشاط تجاهههم .

امس وانا اجلس عند احد الاصدقاء واذا بالباب يطرق وقال له ابنه ان اسرة المسجد القريبه من البيت تستاذن الدخول الى البيت لعمل زياره ودخلوا مجموعه قليله ولديهم شهادة قامت بتصميمها حركة حماس ضمن برنامج التزاور الاكبر الذي تنظمه وكذلك حركة الجهاد الاسلامي لديها نفس البرنامج والزيارات الجميع يحاول ان يرضي القاعده ويتواصل مع الناس ويسمع الى وجهة نظرهم .

الا حركة فتح وقيادتها التي هي اكبر من الحدث وضعوا انفسهم بابراج عاجيه وعلى القاعده الفتحاويه ان تحج اليهم وتصعد اليهم رغم كل المعانيات وهم لاينزلوا الى القواعد والجماهير ولا يقوموا بالواجب والدور الاجتماعي وليس لديهم وجهة نظر تجاه أي موضوع لا سياسي ولا تنظيمي ولا أي شيء .

حتى لانكون من قطاع النصيب والذين يبرزوا فقط الجوانب السيئه هناك من يقاتل في المناطق التنظيميه والشعب على التواصل الاجتاماعي وعمل المستحيل من اجل توفير أي شيء من اجل مساعدة المحتاجين وهناك من يقوم بالدور بامكانياته الخاصه وامكانيات من يثقوا فيه ويتواصل مع الجميع ويقوم بدور المؤسسه كامله وهناك من يجمع لحوم الاضاحي من كل مكان في سبيل توفيرها لابناء منطقته المحتاجين وابناء الحركه رغم كل المعيقات والصعوبات .

الخير في حركة فتح لازال في القواعد التنظيميه في الشعب والمناطق وفي غير المكلفين الذين يقوموا بدورهم ولازالوا على العهد والقسم يعلموا اكثر من المكلفين بالمهام التنظيميه ويؤدوا ادوار ايجابيه لصالح حركة فتح هؤلاء الرائعين الذين يعتبروا انفسهم انهم مكلفين يتحركوا بكل اتجاه .

نتمنى ان تصحوا قيادة حركة فتح قبل فوات الاوان وقبل ان يبدا ابناء الحركه بالتفكير بالخروج الجماعي منها فهناك من يحاول ان يستقطبهم من كل الاتجاهات وهناك من مل العمل السياسي والتنظيمي واصابه الاحباط ويفكر باعتزال كل شيء له علاقه بفلسطين ويخرج منها مع اول فرصه وهناك من يلعن اليوم الذي ارتبط وحسب على الحركه الوطنيه التي تستهدفه ولا تقف معه وتحاربه وهناك من يتامر بليل عليه بتحضير كل انواع الملفات من اجل قهره وقمعه من اجل ارضاء من تمردوا عليه بيوم من الايام وانقلبوا واليوم اصبحوا هم الشرعيه وابناء الشرعيه هم من يتم الخصم عليهم وقمعهم وقهرهم .

كان الله في عونكم ابناء حركة فتح قاعدتها العريضه التي خرجت بيوم من الايام في ساحة السرايا بما يقارب المليون انتصار لتاريخ هذه الحركه المناضله الذي لم تقر قيادتهم الصوره ولم تقم بالتفاعل مع نبض هذه الجماهير وقاموا بقهرها القرار تلو القرار والخصم تلو الخصم نعم هناك من يريد ان يسجل شهادة وفاة هذه الحركه وقتلها .

الإعلانات

زيارة دوله للقطر الشقيق قطاع غزه يقوم بها الدكتور للدكتور رامي الحمد الله

7 أكتوبر

رامي الحمد الله

كتب هشام ساق الله – تاتي زيارة الدكتور رامي الحمد الله للقطر الشقيق قطاع غزه متاخره والتي يبداها يوم الخميس القادم والتي تاخرت كثيرا عن اتمامها اثناء وبعد الحرب مباشره ولكن ان تاتي افضل من ان لاتاتي لذلك كان من المهم ان تتم هذه الزياره بعد الحصول على التصاريح اللازمه من الكيان الصهيوني للوصول الى قطاع غزه بسيارات الوزراء ومعهم حرس الرئيس محمود عباس لتامين الحراسه وبعد الحصول على التصاريح اللازمه من حركة حماس واجهزتها الامنيه .

نعم قطاع غزه دولة صديقه لايستحق ان ياتي اليها رئيس الوزراء اثناء الحرب المستعره على قطاع غزه ليقوم بدوره وجاء بعد الاتفاق الذي حدث وبعد ان قام بخصم كل انواع العلاوات من موظفين قطاع غزه ويقدم الولاء وحسن النوايا لموظفين حماس ويطمئنهم باستمرار رواتبهم والمتاخرات ايضا من اجل شراء ولائهم والسماح له بالحضور والاجتماع كضيف في قطاع غزه .

لن يستطيع الدكتور رامي الحمد الله ان يمارس مهام حكومته كامله في قطاع غزه بعد هذا الوصول فالهكليات شاغره في جميع الوزرات والاجهزه الامنيه والوصول متاخر فلا يوجد له عمق بعد ان طعن كل الموظفين واستهدفهم ولديه في جعبته قرارات كثيره قادمه راح تفسخهم واحد واحد انتظروا المزيد من القرارات .

لو لم تخرج الحكومه بقرارات ترضي موظفين حماس واستفزهم هذا الحضور لحرس الرئيس محمود عباس والوضع الذي يجري هل رئيس الوزراء ووزير الداخليه امن من ان يتم اعتقاله في قطاع غزه من قبل الاجهزه الامنيه الموجوده الذين لاياتمروا بتعليماته ويمكنهم فعل هذا الامر واعتقاله هو وكل وزرائه بضربه واحده ولن يستطيع احد حمايته .

احضروا مرافقيه من حرس الرئيس من رام الله من الذين لم يتم خصم علاوة المخاطره والقياده عنه لكي يحموه بشكل صحيح فهو وغيره يعلم ان هناك حالة غضب وحنق عليه من كافة منتسبي الاجهزه الامنيه في قطاع غزه وعليهم ان يعبروا عن غضبهم تجاه مايحدث معهم وهذا الظرف الصعب الذي تم خصم العلاوات عنه .

الدكتور رامي الحمد الله رئيس حكومة التوافق ياتي الى قطاع غزه بيارة قطر شقيق اكثر منه انه ياتي لزيارة جزء من مناطق السلطه الفلسطينيه وان الامر ياتي بشكل شكلي من اجل ان يقولوا للعالم قبل انعقاد مؤتمر شرم الشيخ ان الحاله الفلسطينيه موحده على الارض .

اريد من الدكتور الحمد الله ان يصدر تعليماته باطلاق سراح المعتقلين السياسيين في سجون غزه وهو وزير الداخليه الفلسطيني واريده ان يامر باخلاء مقر حركة فتح المركزي الذي تم تحويله الى مركز للشرطه واريده ان يصدر تعليمات باخلاء مقر منظمة التحرير الفلسطينيه والذي تم تحويله الى وزارة للعدل .

رامي الحمد الله ليس له صلاحيات وتغطيه ولا يستطيع ان يصدر أي قرار مهما كان صغير وهو محاصر ومراقب ولايمتلك حماية نفسه والوزراء الموجودين معه الذين سياتوا بسياراتهم الى قطاع غزه بعد موافقة الكيان الصهيوني ومنحهم التصاريح الللازمه .

نعم وحصلوا ايضا على تصاريح من الامن الداخلي وتم تحديد المناطق التي يعملوا فيها حمايه لهم وكذلك حصلوا على موافقة حركة حماس على الزيارة والاجتماعات بشرط ان ينهو القضايا العالقه المختصه بالرواتب والاستعداد لدفع كل المتاخرات التي يطالب فيها موظفين حماس وكذلك انهاء موضوع منتسبي الاجهزه الامنيه واحالة كل العسكريين التابعين للشرعيه الى التقاعد المبكر .

نعم حصلوا على الموافقات كلها من تحت وفوق الطاوله وسيتم حشرهم في مكان والله يسترهم من ردة فعل الجماهير ومن المفاجئات التي تنتظرهم من اهالي الشهداء الذين فقدوا اعزائهم او من الجرحى الذين يعانوا من تاخير تحويلاتهم واحتياجاتهم او من اصحاب البيوت المهدمه او المهدمه بشكل جزئي ومن التجار ومن ومن ومن ومن .

مرحبا بالدكتور رامي الحمد الله ضيف دوله عزيز على قطاع غزه وبانتظار ان يثبت عكس ما اقول ويصدر تعليماته ويمارس صلاحياته وفحولته هو وكل وزراءه حتى يضع في عيني وعين كل الذين يعرفوا الامور على حقيقتها رمل ويثبت عكس مانقول .

يستعد قطاع غزة لاستقبال حكومة التوافق الوطني المشكلة في حزيران المنصرم يوم الخميس القادم .وتعتبر زيارة حكومة التوافق الوطني الأولى منذ تشكيلها بعد ان زار بعض وزرائها ونائب رئيس الوزراء قطاع غزة في فترات متفاوتة .

وتقول مصادر لدنيا الوطن انّ اجتماع حكومة التوافق في قطاع غزة يهدف لارسال رسائل سياسية لدول العالم وكذلك رسائل داخلية بأنّ الحكومة تعمل كل جهودها لأجل انقاذ قطاع غزة .

وتشير ذات المصادر انّ زيارة الحكومة بطاقمها الكامل سيستغرق على الاكثر ست ساعات ومن ثم سيغادر رئيس الحكومة وعدد من الوزراء القطاع الى رام الله .

ويستعد بعض الوزراء المتواجدين خارج ارض الوطن للوصول الى رام الله استعدادا ً للذهاب للقطاع والذي سيكون جماعياً برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدلله.

وبرزت في الساعات الاخيرة تباينات في الآراء حول الجهة التي ستؤمّن وصول الحكومة الى القطاع , فيما أكد وزير الاشغال العامة والاسكان في حكومة التوافق مفيد الحساينة انّ حرس الرئاسة سيؤمن الحكومة في القطاع , اما اياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في حكومة غزة السابقة اكّد ان وزارته أُبلغت بشكل رسمي عن موعد وصول الحكومة وان الوزارة استنفرت طواقمها لتأمين الحكومة ووزرائها .

وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة كامل أبو ماضي أعلن في وقت سابق إن الوزارة تلقت بلاغاً بعقد جلسة للحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، مؤكداً استعدادا الوزارة لاستقبال الوزراء وتوفير أجواء الأمن لهم وتنقلهم داخل القطاع.

وأعرب أبو ماضي عن أمله بأن تتكل جلسات الحكومة بنجاح، مشيراً إلى أنهم ينتظرون عقد هذه الجلسة منذ سنوات.

واتفقت حركتي حماس وفتح مؤخراً في القاهرة على تذليل كافة العقبات التي واجهت عمل الحكومة في قطاع غزة كما اتفق الطرفين على ان يتم صرف سلف مالية لموظفي غزة خلال فترة قريبة .

وسيغادر وزراء الحكومة الى الضفة استعداد للمفادرة الى القاهرة لحضور مؤتمر اعادة اعمار غزة والذي سيعقد في الثاني عشر من الشهر الجاري .

وتتوقع بعض المصادر ان يتم الاعلان رسميا عن موعد صرف دفعات موظفي قطاع غزة خلال زيارة الحكومة للقطاع .

واعلن وزيري العدل والصحة سليم السقا وجواد عواد ان سلفة تقدر بالف دولار لموظفي غزة ستصرف قبل نهاية الشهر الجاري لكافة الموظفين المدنيين , وتشير مصادر ان موعد صرف السلفة وطبيعة صرفها وجهة وصول الاموال سيتم تحديده خلال اجتماع الحكومة الخميس .

وعن تفاصيل اجتماع الحكومة تشير وسائل محلية انّ تركيز اجتماع الحكومة وجدول اعماله سيكون حول الدمار في قطاع غزة , وبحسب جدول اعمال الزيارة فانها تتضمن زيارات لرئيس الحكومة والوزراء الى مناطق منكوبة في القطاع .

خلصت كل المواضيع في قطاع غزه حتى بقى فقط موضوع 4-4 والعوده الى 5-5 حتى يتحدثوا عنها

7 أكتوبر

حاجز ايرزكتب هشام ساق الله – مشاكل قطاع غزه انحلت كلها وكذلك مشاكل حركة فتح تم حلها جميعا والوضع ممتاز ولاينقصنا سوى المطالبه بحل مشكلة 4-4 والعوده الى 5-5 والدكتور رامي الحمد الله ماسك الاجهزه الامنيه جميعها وهو صاحب الحل والعقد في قطاع غزه حتى ان هناك من يطالب بالعوده الى 5-5 ولا احد فاهم ايش 4-4 ولا ايش 5-5 .

قرات باستغراب تصريح على صفحات الانترنت باكثر من موقع استغربت كثيرا الى المستوى الذي هبط فيه قياداتنا ويتجاهلوا مشاكل وقضايا كبيره ويتحدثوا بمواضيع هي اقل بكثير من المستوى الذي ينبغي ان يتم طرحه عبر وسائل الاعلام عيب عليهم ان يتحدثوا عن هذا ومن نشر التصريح لايقوم بتفسير ايش 4 وايش 5 كان عليه او عليها ان يوضحوا الامر للقراء وللاسف ايضا من نشر الخبر على المواقع الالكترونيه كان عليهم شرح الامر للقراء الذين يقروا الاخبار ولايعوا ماذا يقروا .

حتى لانذهب بعيدا 4-4 هو حاجز ونداء للامن الوطني كان يتم تسميته قديما وحاليا وهو موجود بشكل متاخر عن الحاجز الاخير المسماه ب حاجز 5-5 القريب من غرفة الارتباط المدني وهو موقع متقدم قريب من النقطه الحدوديه ولايتواجد فيه عناصر لحركة حماس والاجهزه الامنيه التابعه لها وحاجز 4-4 يتم فيه فحص الاوراق ويوجد عليه عناصر من كل الاجهزه الامنيه ويتم اعادة من يريدوا اعادته الى قطاع غزه ومنعه من السفر .

لماذا لم يتحدثوا عن العلاوات وخصمها من الموظفين العسكريين في هذا الوضع الصعب قبل ايام من العيد ولماذ لايتحدثوا عن اشياء كثيره تحدث بقطاع غزه ولم يتحدثوا عن تقديم دعم ومسانده لابناء الحركه الذين لم تقف الحركه الى جانبهم في هذه الظروف المنكوبين من اهالي الشهداء والجرحى واصحاب البيوت المهدمه لماذا لايتحدثوا عن الانتهاكات والاعتداءات ومداهمات تحدث لجمعيات ومؤسسات وكوادر للحركه ومنع قيادات الشرعيه من العمل واشياء كثيره تحدث فهي اولويات احسن من الحديث عن حاجز هنا او حاجز هناك فالذين يتضرروا من هذا الامر هم فقط الذين يسافروا من سياسيين وعاملينها فقط حتك متك من اجل الشوبينغ اكثر منها أي شيء اخر .

انتهت كل مشاكل قطاع غزه ومشاكل حركة فتح حتى نتحدث عن الحواجز ونناشد رامي الحمد الله وزير الداخليه المسماه الموقع عليه بالاسم ولايقوم بدوره وليس له صلاحيات على أي شيء في قطاع غزه فهو ياتي ضيف ويعود ضيف ولن يستطيع اتخاذ أي قرار الا بدفع رواتب موظفين حماس واجهزتها المدنيه والامنيه قبل ان يفكروا بمنحه صلاحيات قليله جدا .

عجيب امر هذه القيادات التي تريد ان تظهر بوسائل الاعلام دون ان تعطي مضمون لتصريحاتها التي تكتب باسمها وتنشر عبر وسائل الاعلام ودون ان يتم اعطاء هذه التصريحات مضمون وطني وتنظيمي في ظل ان هؤلاء يعزفوا عن تصريح التصريحات التي تزعل منهم القياده العليا وحتى يبقوا يمسكوا العصا من المنتصف فالمواضيع التي تمس بالرئيس والسلطه لايتحدثوا عنها حتى يبقوا في مواقعهم ومناصبهم باختصار بدهمش يزعلوهم .

مزعوجين ان المواطن يهان ويتبهدل على 4-4 ولا يهان على 5-5 وهو قريب من حركة الجيش الصهيوني الذي يمكن ان يعتقل كل من يريد خلال دقائق بسيطه وسريعه وكان الوضع عاد الى سابق عهده والامور جيده كثيرا .

المواطن في قطاع غزه للاسف يعاني معاناة كبيره في كل شيء ومقموع وماكل …… ومثقل كثير على راي المثل وقياداتنا تتحدث عن تقديم وارجاع حواجز من اجل راحتها وسهولة حركتها وسفرها الى الخارج ولا احد يتكلم بقضايا المواطنين ومعاناة الموظفين منتسبي المؤسسه الامنيه على القرار الذي حدث بسرقتهم عيني عينك وخصم جزء كبير من رواتبهم في هذا الوضع الصعب والعصيب دون ان يتحدث احد من هؤلاء القيادات .

نعم هناك مشكله في حاجز 4-4 يجب على رامي الحمد الله بصفته وزير الداخليه ولا احد يتحدث عن اطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين لازالوا في سجون غزه باوامر مباشره من رامي الحمد الله والذي ينبغي ان يصدر تعليماته بالافراج عنهم فور تسلمه لمهامه ولم يتخذ أي قرار بهذا الامر وبقي صامت وساكت واعتقالهم الان باوامر منه وبسبب صمته .