ليس هكذا تورد الابل يا وزارة الداخليه في غزه

11 سبتمبر

وزارة الداخليه

كتب هشام ساق الله – قرات الخبر الذي وزعته وزارة الداخليه في قطاع غزه ولا اعلم ان كان هذا القرار وقعه وزير الداخليه رئيس وزار حكومة التوافق الوطني الدكتور رامي الحمد الله ام انه اخر من يعلم في هذا الامر بحظر الاحتفالات في الشوارع والميادين العامة قرار غريب وعجيب ولايتناسب مع الواقع فالحياه تستمر في الحرب والهدوء والزواج كما هو الموت واهلنا في قطاع غزه محترمين ويعرفوا الاصول ويقدروا جرح الاخرين ومن يقوم بالتبهرج بعرسه وفرحه فعمله مستنكر من قبل شعبنا .

هذه المره الاولى التي تتدخل وزارة الداخليه او أي جهه بمنع الحفلات والافراح في الاماكن العامه تضامنا مع اهالي الشهداء والجرحى والمهدمه بيوتهم كما قال بيانهم المستغرب حفاظاً على النسيج الاجتماعي والروابط والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني .

شعبنا واعي ويعرف بالاصول والعادات والتقاليد ومن كان منهم يتجاوز هذه الاصول ولا يراعيها فهو منتقد وفعله مستنكر بدون اصدار قوانين وقرارات هكذا وكان وزارة الداخليه تريد ان تمنع سير الحياه في قطاع غزه وتوقفها حدادا على ارواح الشهداء وتضامنا مع الجرحى واهالي البيوت المهدمه فشعبنا شعب حي يريد الحياه ويريد ان يعيش والحياه فيها زواج وموت والحياه ستستمر وتمضي بكل شيء .

انا اقولها ان عادات شعبنا حين يتوفى احد في الحاره او المخيم او القريه فان العرس والفرح ينتقل من المكان او يؤخذ اذن من عائلة المتوفي هكذا هي العادات وحين يقام الفرح في ظل وجود بيت للعزاء او احد مجروح او مكلوم فان هذا الفعل يكون مستنكر اجتماعيا لايرتقى الامر الى اصدار قرار من وزارة الداخليه بمنع مثل هذه الافراح او المناسبات بقرار او مرسوم .

كان عليهم ان لايتدخلوا بهذا الامر ولا يصدروا مثل هذه القرارات فالحياه ستستمر بالاستشهاد والجرح والهدم والقتل والموت لم ننتسى حين تزوج عدد كبير من النازحين من بيوتهم في داخل المدارس ولم نقل ان هؤلاء استعجلوا كثيرا كان ينبغي ان يتم تاخير فرحهم واقيمت لهم الافراح داخل مراكز الايواء والمدارس وكان في حينها الشهداء والقصف يسقطوا ليس بعيدا عن المكان .

وكانت قررت وزارة الداخلية في غزة امس حظر إقامة الحفلات في الشوارع والميادين العامة في قطاع غزة وذلك انطلاقاً من المصلحة الوطنية وحفاظاً على النسيج الاجتماعي والروابط والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني ومراعاة لذوي الشهداء والجرحى والمكلومين.

وقالت داخلية غزة :”أصدرت وزارة الداخلية والأمن الوطني قرارا بحظر إقامة الحفلات والأعراس في الشوارع والميادين العامة في قطاع غزة، وذلك ابتداء من اليوم الأربعاء الموافق 10 سبتمبر 2014″.

وأضاف “جاء القرار استناداً إلى قانون الاجتماعات العامة رقم (12) لسنة (1998م) ولائحته التنفيذية الصادرة بقرار وزير الداخلية رقم (1) لسنة (2000م)”.

وقد جاء القرار نظراً لحجم الفاجعة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، وكثرة المكلومين ما بين شهداء ومُصابين ومُشردين وعوائل بلا مأوى من أبناء شعبنا على حد قول الداخلية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: