في حركة فتح كل ممنوع مرغوب وكل رسمي يوجد له معارضه

30 مايو

قنبلهكتب هشام ساق الله – نعم صحيح ان كل ممنوع مرغوب وكل محارب وغير رسمي يعتبر محبوب ويبحث عنه ابناء حركة فتح ليس حبا به ولكن جكاره بالطهاره وضد الموجودين الذين يسيئوا للحركه ويحتكروها ويتعاملوا معها على انها حاكورة ابوه الانه فقط يعمل في التنظيم ويمثل مايسميه بالشرعيه وهناك اخرين يلتفوا حول كل شيء ضد الموجود والمسيء على الارض ويصبحوا معارضه له يسموهم بالمتجنحين وبالدحلانيين باي اسم المهم انهم ضد الموجود الان.

يجري بعد كل انتخابات لمؤتمر أي منطقه التهامس سرا كم واحد من جماعة الحاله التي يمثلها والمحسوبه على محمد دحلان المفصول من حركة فتح ويبدا الحديث والتوقع ان فلان وفلان وفلانه من جماعة التوجه تم دعمهم دقاره وغياظه في التوجه الرسمي الموجود ولانهم استبعدوا فلان وفلان ولانهم وقفوا مع فلان ضد فلان .

هذا التهامس والحصور موجود وفي اغلب المؤتمرات التي تم عقدها في جميع ارجاء قطاع غزه هناك متابعه حثيثه لاعضاء المؤتمرات ومن فاز ومن لم يفز ويتم العمل على من فازوا والحديث معهم وتجيشهم للمؤتمرات الاقاليم القادمه اذا انعقدت وكم يمكن ان يتم حسمهم وهناك اسماء يتم العمل على حسمها والحديث معها وتجيشها على حساب كوته قادمه ستفاجىء الجميع في المؤتمرات الاعلى القادمه .

المسيؤون والذين يتعاملوا بمنطق سيء ويبثوا الكراهيه هم من نجحوا جماعة دحلان واعطوهم دفعات الى الامام حتى اصبحوا الغام ستواجههم في المستقبل ويمكن ان تكسر النمطيه التي يعدوا لها في المؤتمرات القادمه فلن تكون المستويات الاعلى المتمثله بالاقاليم مثل مؤتمرات المناطق وسيفاجئوا بحجم وحضور من يطلقوا على انفسهم الحاله او التوجه او بالصريح المفتشي جماعة المفصول محمد دحلان .

انا اسمع همسا بعد كل مؤتمر ان هناك كوتين كوته لمن يسموا انفسهم جماعة الشرعيه وكوته معارضه لها مش مهم انها تتبع محمد دحلان او لا ولكن يمكن ان يتم الحديث معها مستقبلا وحسم وضعهم واصطفافهم ويمكن ان يصوتوا لمن يريدوه بالمستقبل وينجحوا من يريدوا اذا تكتلوا وتجمعوا ووضحت عندهم الصوره .

حتى الان الذي يعمل ليس التوجه او جماعة دحلان وليس لديهم رؤيه للمستقبل ولكن يعملوا من اجل ان يكون هناك خيارات لديهم يمكن ان يظهروا بشكل واضح بالمستويات الاعلى وحتى لاتضيع عليهم احداث مايجري هم موجودين ويعملوا بصمت لضمان الحد الادنى من التواجد في كل شيء .

يحاول البعض النفي بان هناك أي تمثيل او نجاح لجماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان ويحاولوا اخفاء مايجري على الارض وتصوير ان الكل من ابناء حركة فتح الذين فازوا وانه غير موجود ولكن بالحقيقه هو موجود بشخص مجموعه من ابناء حركة فتح لديهم خلافات مع الجسم الرسمي الموجود واشكاليات وخلافات شخصيه جدا حولتهم لظاهره ويمكن ان يصبوا في وقت من الاوقات بصالحه وصالح جماعته ان ارادوا ان يفعلوا كل شيء .

استبعاد العسكريين عن المشاركه في انتخابات المناطق كان اكبر خطا تنظيمي ارتكبته اللجنه المركزيه ولجنة الاشراف والسبب عدم وجود كوادر ناضجه وقادره على تحمل مسئوليات العمليه التنظيميه القادمه وهؤلاء الشباب بحاجه الى تاهيل وتدريب ودورات تنظيميه مكثفه اضافه الى البحث دائما عن أي شخص منتمي لحركة فتح لحضور المؤتمرات او للترشح للانتخابات وهذه النتائج التي ظهرت في معظمها نماذج غير مؤهله لقيادة المناطق مستقبلا وستكون اضعف بكثير من سابقتها .

لا احد من جماعة دحلان يحكي بشكل فعلي انه من جماعة دحلان او انه يشارك في هذه الانتخابات عن الحاله او التوجه او باسم دحلان وكله لابد بالذره وخايف على راتبه في ظل قطع الرواتب والتقارير الكيديه التي يتم رفعها من البعض المكروه في داخل حركة فتح والذين يعطلوا ويكرهوا عدد كبير من ابناء حركة فتح بالحركه وبالشرعيه ويجعلوهم يصطفوا بالجهه المقابل للشرعيه وينحازوا الى دحلان .

لازلت اقول ان من يعطل الانتخابات في المناطق هم جماعة مايسموا انفسهم بالشرعيه والمتحزمين بعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الدكتور نبيل شعث ويمارسوا باسمه كل الموبقات ويبثوا الكراهيه والحقد والافعال الخاطئه والتصرفات الغير تنظيميه ويمارسوا الشلليه والتكتل والتجنح القبيح والذي ينبغي ان يتم التصدي لهم ومراقبة ادائهم واتخاذ اجراءات سريعه بحقهم لان كل افعالهم هي من تقوي الحاله والتوجه المسمى بجماعة دحلان .

كل ممنوع مرغوب وكل رسمي يوجد له معارضه وجماعة الدكتور نبيل شعث هم من يحيوا ويقوا ويخلقوا تواجد وحضور لمحمد دحلان وجماعته ويعطوهم قوه على الارض بادائهم السيء وافعالهم الغير تنظيميه وصمت وعدم حسم اللجنه القياديه العليا لما يجري وعدم قولهم الحقيقه للجنه المركزيه هي من ستفاجىء قيادة الحركه بتواجد كبير لجماعة دحلان في المؤتمر السابع .

انا اقول اننا نحتاج لابناء حركة فتح جميعا غير متجنحين ومتكتلين تجمعهم المحبه والاخوه ووحدة الحركه بعيدا عن الاشخاص أي كان مسماهم فلا احد منهم يستحق ان يتم التكتل لاجله فكلهم يبحث عن حضوره ومصالحه وحفظ امواله وضمان استمرار عائداته وبدلاته من حركة فتح او غيرها .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: